الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 2 يونيو 2021

"وادي دجلة" تعتزم إصدار صكوك بملياري جنيه

تخطط شركة وادي دجلة للتنمية العقارية لإصدار صكوك قيمتها نحو ملياري جنيه، والتي ستتولى إدارتها كل من كونتكت المالية القابضة (ثروة كابيتال سابقا) ومصر كابيتال، الذراع الاستثمارية لبنك مصر، وفق ما قاله أيمن الصاوي رئيس القطاع المالي لشركة كونتكت المالية لإنتربرايز أمس. وتوقع الصاوي إتمام عملية البيع خلال أقل من شهر، لكنه قال إن هذا لا يزال خاضعا للموافقات التنظيمية وظروف السوق وعمليات التصنيف والتدقيق. وتعتزم "وادي دجلة" استخدام حصيلة بيع الصكوك، والتي قد تتخذ شكل صكوك المضاربة، في تمويل إطلاق مراحل جديدة من مشروعاتها التابعة، من بينها مشروعاتها السكنية "نيوبوليس" في مدينة المستقبل بالقاهرة الجديدة وقرية بلومار العين السخنة.

المستشارون: سيلعب مكتب أيه إل سي علي الدين وشاحي وشركاه دور المستشار القانوني في الطرح. وستتولى كل من كونتكت المالية ومصر كابيتال، اللتين دخلتا في شراكة استراتيجية للعمل معا حصريا على إصدارات الصكوك، إدارة عملية البيع والترويج لها، وفقا للصاوي.

"كونتكت" و"مصر كابيتال" تعملان حاليا على خمسة إصدارات صكوك أخرى، من بينها أربعة لصالح شركات تنشط في قطاع التطوير العقاري، وفق ما قاله الصاوي، مضيفا أن الإصدارات ستتخذ شكل صكوك الإجارة أو المضاربة، ومن المتوقع طرحها قبل نهاية الربع الثالث من العام الحالي.

وتوقع البعض أن يكون 2021 عام الصكوك، بعد أن شهد العام الماضي إصدارات وصلت قيمتها إلى 5.1 مليار جنيه. وتوقع العديد من الخبراء أن نشهد نموا كبيرا لإصدارات الصكوك لتتراوح بين 20 و25 مليار جنيه هذا العام، أي ما يمثل خمسة أضعاف الرقم المسجل في 2020.

أمامنا سبعة أشهر ليتحقق ذلك، نظرا لأن العام الحالي لم يشهد بعد أي إصدارات. وحتى الآن، أصدرت ثلاث شركات فقط صكوك منذ أن وضعت الهيئة العامة للرقابة المالية إطارا تنظيميا لها، وهي شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية "سيرا" في ديسمبر 2020، وثروة كابيتال في نوفمبر من العام نفسه، ومجموعة طلعت مصطفى في أبريل عام 2020.

الصكوك السيادية في الطريق أيضا: من المقرر أيضا أن يقر مجلس النواب نهائيا في الفترة المقبلة قانون يتيح لمصر إصدار صكوك سيادية في أسواق الدين المحلية والعالمية، بعد أن أقرته لجنة الشؤون الاقتصادية بالمجلس الشهر الماضي.

هل ترغب بمعرفة المزيد عن الصكوك؟ يمكنك قراءة هذا الموضوع من فقرة إنتربرايز تشرح.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).