الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 21 فبراير 2021

أخبار العالم في 21 فبراير 2021

الولايات المتحدة تخفف من الضغوط المفروضة على إثيوبيا جراء سد النهضة: أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان لها يوم الجمعة الماضي وقف العمل بقرار إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بتعليق المساعدات لإثيوبيا على خلفية موقف أديس أبابا التفاوضي بشأن سد النهضة، لكنها أعربت في الوقت نفسه عن أملها في حل دبلوماسي بشأن سد النهضة يشمل مصر والسودان. وكان ترامب أعلن في سبتمبر الماضي أن بلاده خفضت المساعدات المقدمة لأديس أبابا بقيمة 100 مليون دولار بسبب قرارها ملء سد النهضة بشكل أحادي الجانب دون التوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان حول كيفية تشغيل السد. وفي حين أنه يمكن للبيت الأبيض الآن استئناف المساعدات السنوية لإثيوبيا والبالغ قيمتها 272 مليون دولار، فإن المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس أشار إلى أن استئناف تلك المساعدات سيكون مشروطا بتحقق "عددا من العوامل"، ولكنه لم يقدم أية إيضاحات حول تلك العوامل.

لن يستطيع بايدن فعل الكثير لـ "إعادة رسم خطوط" العلاقات مع السعوديين، إذ أن العلاقات الأمريكية السعودية معقدة، ومحاولة خلق توازن بين تركيز الولايات المتحدة على حقوق الإنسان في السعودية ووضع المملكة كحليف أمني واستخباراتي في الشرق الأوسط تبدو مسألة صعبة، وفقا لما جاء في صحيفة فاينانشال تايمز. تعهدت إدارة بايدن بإنهاء عهد العلاقات الدافئة التي تمتع بها ولي العهد محمد بن سلمان في ظل إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، وأنهت الإدارة الأمريكية الحالية بالفعل دعم الولايات المتحدة للحرب التي يشنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن كما أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستنخرط دبلوماسيا مع الملك سلمان فقط بدلا من ولي العهد. لكن الخبراء يقولون إن إدارة بايدن لن تذهب أبعد من لوم ولي العهد على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018.

هل تعتقد أن إدارة بايدن ستتساهل مع الصين؟ ربما عليك أن تفكّر في الأمر مجددا، إذ دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن قادة الدول الأوروبية للاستعداد لمواجهة ما أسماه بـ "المنافسة استراتيجية طويلة الأمد مع الصين". وجاء ذلك خلال كلمته في مؤتمر ميونيخ للأمن، المنعقد عبر الإنترنت بسبب جائحة "كوفيد-19" الجمعة الماضية. وأعرب بايدن عن رغبته مرة أخرى في عودة العلاقات بين ضفتي الأطلسي عقب مرور أربعة أعوام من التوترات مع إدارة دونالد ترامب، ودعا حلفائه لرفض ما أسماه بـ "انتهاكات بكين الاقتصادية" واعتبر بايدن هذه التوترات معركة أيديولوجية بين الديمقراطية والاستبداد.

ومن أخبار الدبلوماسية:

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الحكومة الليبية الجديدة، عبد الحميد الدبيبة، في القاهرة الخميس الماضي، وذلك بحضور رئيس الوزراء مصطفى مدبولي ورئيس المخابرات العامة عباس كامل. وأكد السيسي خلال مباحثاته مع الدبيبة استعداد مصر الكامل لتقديم كافة خبراتها وتجربتها للأشقاء في ليبيا بما يساهم في وضعها على المسار الصحيح وتهيئة الدولة للانطلاق نحو آفاق البناء والتنمية والاستقرار، وفقا لما جاء في بيان المتحدث باسم الرئاسة المصرية. وتلقى الرئيس السيسي أمس السبت اتصالا هاتفيا من رئيس جمهورية غينيا بيساو عمر سيسوكو إمبالو، بحثا خلاله تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).