الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 29 يوليو 2020

تصنيع السيارات الكهربائية داخل "النصر للسيارات" سيتكلف 500 مليون جنيه

توفيق: تصنيع السيارات الكهربائية داخل "النصر للسيارات" سيتكلف 500 مليون جنيه. قال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق لجريدة المال أمس إن مشروع تصنيع السيارات الكهربائية مصنع النصر للسيارات قد يتكلف نحو 500 مليون جنيه. ووقعت الشركة القابضة للصناعات المعدنية الشهر الماضي مذكرة تفاهم مع شركة دونج فينج الصينية لتصنيع 25 ألف سيارة كهربائية سنويا في مصنع النصر للسيارات. وقال توفيق إن "المشروع سيمول من خلال الموارد الذاتية للحكومة". ومن المقرر أن يبدأ الإنتاج في الربع الأخير من عام 2021.

مجلس الوزراء يكشف تفاصيل الاستراتيجية قريبا: وقال توفيق "إنه قدم بالفعل ملفا كاملا لرئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء عن استراتيجية تحفيز صناعة السيارات الكهربائية بمصر، بالإضافة إلى شرح المحفزات التشجيعية المطلوبة وكذلك الإجراءات الخاصة بالتراخيص". وكشف أن مجلس الوزراء سيصدر قريبا بيانا بكافة تفاصيل الاستراتيجية. وتتضمن أبرز الحوافز تحديد سعر الخدمة، والكهرباء في محطات الشحن، وأماكن مواقف السيارات المقترحة لإقامة محطات الشحن بجانبها، بالإضافة إلى سبل التعاون مع مراكز التسوق الخاصة في إنشاء المحطات، وتقديم دعم لأول 100 ألف مشتر بقيمة مبدئية تصل إلى 50 ألف جنيه للسيارة الواحدة. وأعلن توفيق في وقت سابق من هذا العام لأول مرة عن الدعم المزمع، إلى جانب خطة مدتها ثلاث سنوات لتدشين ألف محطة شحن كهربائي للسيارات في أنحاء مختلفة من البلاد. وإلى جانب الإجراءات السابقة، سيجري إلزام الجهات الحكومية والهيئات الاقتصادية وشركات قطاع الأعمال والقطاع العام بإحلال 5% سنويا من أسطول السيارات الخاص بها بما يعادل حوالى 7 آلاف سيارة بالسيارات الكهربائية، وفق ما قاله توفيق في وقت سابق.

وأشرنا مطلع العام الماضي إلى أن الحكومة تعمل على استراتيجية جديدة لتوطين صناعة السيارات الكهربائية في البلاد، وذلك بموجب توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي حينها. وتناولنا الشهر الماضي في أحد أعداد نشرة "هاردهات" ما إذا كانت مصر مستعدة بالفعل للمركبات الكهربائية.

وكشف توفيق أيضا أن وزارته أعدت برنامجا لتمويل سيارات الأجرة الكهربائية "التاكسي"، مشيرا إلى إلى أنه قد يكون هناك برنامج مماثل لتمويل السيارات الكهربائية الشخصية.

وفي سياق متصل، بحث توفيق أمس مع السفير الصيني في القاهرة لياو لي تشيانج التعاون في صناعة السيارات الكهربائية وتوطين التكنولوجيا الخاصة بها في مصر، وفق ما نشره موقع مصراوي. واتفق الجانبان خلال اللقاء على إعداد قائمة مختصرة من الشركاء الصينيين المحتملين للعمل مع الحكومة لتنفيذ استراتيجيتها لتصنيع السيارات الكهربائية. وناقشا أيضا مذكرة التفاهم الموقعة مع شركة دونج فينج. وقال توفيق إن وزارته "تتطلع لأن تكون النصر للسيارات مركزا لصناعة السيارات الكهربائية ليس فقط في الإنتاج وإنما كوكيل لعدد من الشركات الصينية – بالشراكة مع القطاع الخاص – لتوريد بعض الطرازات من السيارات الكهربائية بخلاف التي سيتم تصنيعها في مصر". واستعرض الجانبان أيضا إمكانية التعاون مع إحدى الشركات الصينية الرائدة في صناعة المكونات الرئيسية للسيارات الكهربائية، وذلك من خلال "أشكال متعددة للشراكة". ولم يكشف عن هوية الشركة أو تفاصيل الشراكة المحتملة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» متاحة مجانا بفضل الدعم الكريم من «البنك التجاري الدولي» (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204), «المجموعة المالية هيرميس» (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200), «سوديك» (رقم التسجيل الضريبي: 002-168-212), «سوما باي» (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204), «إنفنيتي» (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474),«سيرا» (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200) ,«أوراسكوم كونستراكشون» (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229) و«أكت فايننشال» (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493).