الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 3 يونيو 2020

هيئة السلع التموينية تشتري 120 ألف طن من القمح الأوكراني

هيئة السلع التموينية تشتري 120 ألف طن من القمح الأوكراني، في ثالث مناقصة عالمية تطرحها خلال موسم الحصاد المحلي، وفق ما ذكرته وكالة رويترز. وأشارت الوكالة إلى أن العرض الأوكراني كان الأقل سعرا، وشمل 60 ألف طن بسعر 210 دولار للطن. وكانت الهيئة قد طرحت المناقصة يوم الاثنين الماضي، للتسليم في الفترة 10 وحتى 25 يوليو المقبل، إلا أن مصادر ذكرت لموقع إس أند بي جلوبال أن من الصعب تسليم القمح قبل شهر أغسطس المقبل.

تأخر موسم حصاد القمح في البحر الأسود: وبحسب التقارير، فإن من الصعب على أوكرانيا الوفاء بموعد تسليم شحنة القمح، لأن موسم حصاد القمح من منطقة البحر الأسود، والتي تستورد مصر منها معظم وارداتها، سيبدأ متأخرا بعد تعرض المنطقة لموجة من الطقس الجاف. وتوقعت وزارة الزراعة الأمريكية انخفاض محصول القمح الأوكراني لهذا الموسم، وكذلك توقعت هيئة مراقبة الموارد الزارعية الأوروبية (مارس) تراجع محصول القمح الروماني لهذا العام، فيما يبدو من الصعب التنبؤ بمحصول القمح الروسي للموسم الحالي. وشهد عطاء يوم الاثنين عرض شركة "آر آي إف"، أكبر تاجر للقمح الروسي، 55 ألف طن بسعر 210 دولار للطن، في أول مشاركة لها في مناقصات هيئة السلع التموينية المصرية، ضمن 13 عرضا شهدته المناقصة.

وتستهدف وزارة التموين استيراد 800 ألف طن من القمح، فيما تتوقع جمع 3.6 مليون طن من القمح المحلي، خلال موسم التوريد الحالي، وذلك بهدف زيادة المخزون الاستراتيجي ليكفي لنحو 7-8 أشهر، ضمن خطة الدولة لتعزيز تأمين احتياجات البلاد من السلع الأساسية في ظل جائحة "كوفيد-19". وكانت روسيا ورومانيا، وهما من أكبر موردي القمح إلى مصر، قد قررتا في وقت سابق، تقييد تصدير القمح لتأمين احتياجاتهما المحلية خلال الأزمة الحالية، إلا أن رومانيا قررت بعد ذلك إلغاء التقييد بعد ضغط من المفوضية الأوروبية، فيما من المنتظر أن تبدأ روسيا التصدير مع بدء موسم الحصاد لديها خلال يوليو المقبل.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).