الأربعاء, 3 يونيو 2020

مجلس الوزراء يبحث اليوم موعد استئناف حركة الطيران الدولي

عناوين سريعة

نتابع اليوم

الحكومة تبحث اليوم موعد استئناف حركة الطيران الدولي. وكان وزير الطيران محمد منار أكد مساء أمس أن موعد استئناف حركة الطيران الدولي المنتظمة في مصر سيكون في مقدمة جدول أعمال اجتماع مجلس الوزراء اليوم. وكان المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد توقع في وقت سابق من هذا الأسبوع استئناف حركة الطيران الدولي وانتظامها اعتبارا من الأسبوع الأول من شهر يوليو. المزيد حول الموضوع في فقرة "توك شو".

وقد نعرف اليوم أيضا موعد إعادة فتح المطاعم، والنوادي، والسينمات، ودور العبادة، وفق ما ذكره المتحدث باسم مجلس الوزراء أمس.

مؤشر مديري المشتريات يصدر صباح اليوم: أحدث المؤشرات بشأن نشاط القطاع الخاص غير النفطي في مصر والسعودية والإمارات يصدر صباح اليوم، قبيل موعد إرسال النشرة. اضغط هنا للاطلاع عليه فور صدوره.

ونترقب خلال الأيام المقبلة أيضا:

  • تعود الجلسة العامة لمجلس النواب للانعقاد يوم الأحد 7 يونيو.
  • من المنتظر أن يعلن البنك المركزي عن صافي احتياطيات النقد الأجنبي لشهر مايو مطلع الأسبوع المقبل.
  • من المتوقع أن تصدر بيانات التضخم لشهر مايو يوم الأربعاء 10 يونيو.
  • يعقد البنك المركزي اجتماعا للجنة السياسة النقدية لمراجعة أسعار الفائدة يوم الخميس 25 يونيو.
  • الدول الأعضاء بمنتدى غاز شرق المتوسط تجتمع للتوقيع النهائي على الميثاق التأسيسي للمنتدى في يونيو.

"كوفيد-19" في مصر:

مصر تسجل أمس 47 حالة وفاة و1152 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، في تراجع لعدد الحالات اليومية المسجلة لليوم الثاني على التوالي. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 27536 حالة، منها 1052 حالات وفاة، و7642 حالة تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 6827 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

35 ألف سرير و5800 سرير رعاية مركزة في 376 مستشفى مخصص لاستقبال مرضى "كوفيد-19"، وفق ما أعلنته وزيرة الصحة هالة زايد أمس الثلاثاء، خلال تفقدها لعدد من المستشفيات بالقاهرة. ولم يحدد البيان الصادر عن وزارة الصحة عدد الأسرة المتاحة لاستقبال المرضى الجدد في الوقت الحالي. وأضافت الوزيرة أنه جرى تخصيص 5013 وحدة صحية ومركز طبي، و1000 قافلة طبية ثابتة ومتحركة لصرف حقيبة الأدوية والمستلزمات الوقائية للمخالطين والحالات التي تخضع للعزل المنزلي.

طرح مليوني كمامة مصنوعة من القماش بالأسواق خلال 10 أيام كحد أقصى، وفق ما نقله موقع مصراوي عن ماري لويس، رئيسة المجلس التصديري للملابس الجاهزة. وتعاقدت هيئة الشراء الموحد على الكمامات القابلة للغسيل ومن المقرر طرحها بسعر 5 جنيهات. يأتي ذلك بعد شكاوى من محدودي الدخل بأن فرض ارتداء الكمامات في المواصلات والأماكن العامة حملهم عبئا ماديا إضافيا.

معدلات الإشغال العالية في الفنادق الآن لا تعني انتعاش السياحة الداخلية، إذ خُصصت معظم الفنادق في منطقتي وسط البلد والهرم لعزل العائدين من الخارج على نفقتهم الشخصية، حسبما نقلت جريدة المال عن مسؤولين بشركات السياحة، التي تخطط لمواصلة حجز الفنادق مسبقا في ظل توقع استقبال أكثر من 20 ألف عائد خلال الأسابيع المقبلة.

وسجلت نسبة إشغال الفنادق خلال العيد 25% في الإسكندرية، و13% في البحر الأحمر، و9% في القاهرة الكبرى، و8% في جنوب سيناء، و8% في العين السخنة، و4% في مرسى مطروح، وفق ما ذكره يوم الأحد الماضي، عبد الفتاح العاصي، مساعد وزير السياحة للرقابة على المنشآت السياحية والفندقية.

مصر للطيران وأير كايرو تسيران 7 رحلات جوية من اليوم وحتى الجمعة لجلب 1400 مصري عالق في لبنان، وفق ما ذكرته جريدة المال.

تبرعات:

البنك العربي الأفريقي الدولي يتبرع بـ 5.5 مليون جنيه لدعم مؤسسة أهل مصر للتنمية في تجهيز مبنى حجر صحي لمرضى "كوفيد-19" بطاقة استيعابية تصل إلى 150. ويعد المبنى المقام في منطقة التجمع الثالث هو ثاني مبنى تحوله المؤسسة الخيرية لاستقبال مرضى "كوفيد-19".

enterpriseSomabay is naturally shifting its mindset to adapt to a new course of direction, paving the way for what’s yet to come. A new perspective is just over the horizon.

وعلى الصعيد الدولي:

المناعة التي يمكن أن يحدثها اللقاح الذي يجري البحث عنه لعلاج فيروس "كوفيد-19" قد تكون قصيرة المدى، حسبما صرح مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، في تصريحات لإحدى الدوريات الطبية. إلا أن فاوتشي أعرب عن تفاؤل حذر من إمكانية التوصل للقاح مضاد للفيروس والبدء في تعميمه، في الولايات المتحدة على الأقل، في مطلع 2021، وفقا لموقع سي إن بي سي.

شهادات جديدة تكشف تكتم الصين على وباء "كوفيد-19"، بحسب ما ذكرته وكالة أسوشيتد برس نقلا عن العشرات من المقابلات والوثائق الداخلية. وذكر تقرير الوكالة أن رغم الإشادة العلنية من منظمة الصحة العالمية بمستوى الشفافية الذي أظهرته بكين مع تفشي الوباء في البلاد في يناير الماضي، فإنها شعرت بإحباط كبير وقوبلت بتأخيرات كبيرة مع رفض المسؤولين الصينيين تسليم معلومات مهمة تتعلق بتفشي المرض.

اليونان تقرر فتح كافة الفنادق وأحواض السباحة وملاعب الجولف ودور السينما المفتوحة، وتعتزم استئناف رحلات الطيران الدولية بالكامل بدءا من 1 يوليو، حسبما أوردته أسوشيتد برس.

وتونس تفتح حدودها البرية والبحرية والجوية بدءا من 27 يونيو، وفقا لموقع سكاي نيوز عربية.

أكثر من 200 من قادة العالم، والاقتصاديين ورجال الأعمال يوقعون على خطاب يطالبون فيه مجموعة الدول السبع بتقديم حزم دعم بقيمة 2.5 تريليون دولار للدول النامية الأكثر تضررا بسبب وباء "كوفيد-19"، وفقا لتقرير نشرته وكالة أسوشيتد برس. وقال رئيس الوزراء البريطاني السابق جوردون براون، في مقال نشرته صحيفة الجارديان إن عدم تلبية تلك المطالبة سيكون بمثابة إصدار "حكما بالإعدام" على نحو 420 مليون شخص بالدول الأكثر فقرا. وجاء بين من وقع على الخطاب قادة حاليون وسابقون، وشخصيات حائزة على جائزة نوبل، ورؤساء جمعيات المجتمع المدني.

enterprise

دول الخليج تواجه أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها جراء الصدمة المزدوجة من تهاوي أسعار النفط وقرارات الإغلاق بسبب جائحة "كوفيد-19"، وفق تقرير صادر عن معهد التمويل الدولي. وتوقع المعهد أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمنطقة سينكمش بواقع 4.4% خلال العام الجاري رغم قرارات خفض أسعار الفائدة وتقديم دعم كبير للبنوك، بما في ذلك إعلان البنك المركزي السعودي عن 13.3 مليار دولار إضافية في القطاع المصرفي لتعزيز قدرة البنوك على دعم القطاع الخاص. ورغم إجراءات خفض الإنفاق العام التي تبنتها السلطات في دول الخليج، يتوقع المعهد أن ينتهي المطاف بالعجز الكلي في المنطقة إلى ما يقرب من أربعة أضعاف العجز المحقق في 2019، ليصل إلى 10.3% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بـ 2.5% العام الماضي.

توقعات برفع البنك المركزي الأوروبي قيمة برنامجه لشراء السندات: يتوقع خبراء الاقتصاد أن يرفع البنك المركزي الأوروبي من قيمة برنامجه الطارئ لشراء السندات ذي الـ 750 مليار يورو عندما يجتمع غدا، حسبما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز. وأنفق البنك حتى الآن أكثر من 210 مليار يورو من "برنامج شراء الطوارئ الوبائية" منذ إطلاقه في مارس، مما ينذر باحتمال عجزه عن الاستمرار في ضخ المساعدات قبل تعافي اقتصادات منطقة اليورو من الركود.

وفي الشأن المصري ولكن بعيدا عن "كوفيد-19":

البرلمان يناقش الموازنة النهائية للسنة المالية 2021/2020 قريبا: من المنتظر أن تجتمع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب لمرة أخيرة من أجل وضع آخر اللمسات على تقريرها حول مسودة موازنة السنة المالية 2021/2020، قبل تسليمه إلى الجلسة العامة للبرلمان للتصويت عليه بشكل نهائي قبل نهاية الشهر، وفق تصريحات نائب رئيس اللجنة ياسر عمر لموقع اليوم السابع. ولم يظهر البيان المالي الذي نشرته وزارة المالية أمس أي تغييرات عن البيان التمهيدي للموازنة الذي نقلناه في أبريل الماضي. وسبق أن أعلنت الوزارة في مايو أنها لا تزال تراجع تقديراتها للسنة الجديدة، في ظل حالة عدم اليقين المسيطرة على الاقتصاد العالمي.

المزيد من الصلاحيات للهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وفق تعديلات تشريعية مقترحة: تدرس الحكومة مشروع قانون لتعديل اللائحة التنفيذية الخاصة بالمناطق الاقتصادية، والتي تشمل توسيع صلاحيات للهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وفقا . وتهدف تلك التعديلات إلى تبسيط الإجراءات والحد من البيروقراطية التي تعيق ضخ المزيد من الاستثمارات في المناطق الاقتصادية.

لدى الشركات الناشئة في مصر فرصة الحصول على تمويل ضمن النسخة الثانية من برنامج "أبطال الأعمال في أفريقيا"، بقيمة 1.5 مليون دولار، والذي أطلقته المؤسسة التابعة للملياردير الصيني جاك ما، الشريك المؤسس لموقع "علي بابا"، وفقا لبيان أرسل عبر البريد الإلكتروني. ويتيح البرنامج المشاركة لرواد الأعمال من الـ 54 دول أفريقية، على أن يكون آخر موعد لتلقي طلبات المشاركة في 22 يونيو.

enterprise

وحول التطورات العالمية الأخرى:

في تحد لحظر التجوال المفروض، تظاهر عشرات الآلاف في عدة مدن رئيسية في الولايات المتحدة أمس لليلة الثامنة على التوالي، وذلك احتجاجا على مقتل الأمريكي ذي الأصول الأفريقية جورج فلويد على يد ضابط بمدينة مينابوليس، وفقا لرويترز. ومن جانبه، طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تغريدة له على موقع تويتر من حاكم مدينة نيويورك استدعاء الحرس الوطني، وذلك لاحتواء تلك الاضطرابات التي تشهدها البلاد طيلة الأسبوع الماضي. وألقت قوات الشرطة القبض على نحو 700 شخصا خلال الليلة الماضية خلال ساعات حظر التجوال الذي فرض على المدينة للمرة الأولى منذ عقود، فيما جرى نشر ما يزيد عن 20 ألف من الحرس الوطني في 29 ولاية، في الوقت الذي تتواصل فيه الاشتباكات بين قوات الشرطة والمتظاهرين الغاضبين، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.

في غضون ذلك، أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس أمس أن 64% من المواطنين الأمريكيين يتعاطفون مع الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، وأن أكثر من 55% من الأمريكيين لا يوافقون على طريقة تعامل ترامب مع الاحتجاجات.

يواجه مارك زوكربيرج، مؤسس "فيسبوك"، اعتراضات وأيضا استقالات من جانب موظفين بموقع التواصل الاجتماعي، والذين يحتجون على سياسات إدارة الموقع تجاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيما يتعلق بعدم اتخاذ إجراءات ضد المنشورات المثيرة للجدل التي يحرض فيها ترامب الشرطة على المزيد من العنف ضد المحتجين، وفقا لموقع بيزنس إنسايدر.

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس يأمر الجيش بالاستعداد لضم نحو 30% من الضفة الغربية وفق خطط وضعتها الحكومة الائتلافية المشكلة حديثا برئاسة بنيامين نتنياهو، وفقا لصحيفة تايمز أوف إسرائيل. وتسمح تلك الخطة للحكومة الإسرائيلية بالاستيلاء بشكل أحادي على الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل المستوطنين الإسرائيليين بعد الأول من يوليو طالما أن تلك الخطوة تحصل على موافقة الكنيست.

أطراف النزاع في ليبيا تقرر استئناف مباحثات وقف إطلاق النار بعد أسابيع من اشتعال المعارك بالقرب من العاصمة طرابلس، وفقا للبيان الصادر عن بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا. وأوضح البيان أن استئناف استئناف مباحثات وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية المرتبطة بها ستكون بناء على مسودة الاتفاق التي عرضتها البعثة على الطرفين خلال محادثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في 23 فبراير 2020.

مجموعة شحن الحاويات الفرنسية "سي إم إيه سي جي إم" تستهدف تحقيق حيادية الكربون في عملياتها بحلول 2050، وأيضا الوصول بنسبة استخدام الوقود البديل في أنشطتها إلى 10% بحلول 2023، وفقا لوكالة رويترز. وسبق أن تعهدت شركة ميرسك للنقل البحري بخفض انبعاثات الكربون في عملياتها إلى الصفر بحلول 2050.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، والتي تعد النشرة المتخصصة الثانية لإنتربرايز بعد نشرة "بلاكبورد" المعنية بقطاع التعليم. ونركز في نشرة "هاردهات"، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: نقدم الجزء الثالث من الحديث عن قطاع الطاقة المتجددة في مصر وكيف تأثر بأزمة "كوفيد-19"، ونتناول تحديدا مشكلة الفائض، وهي المشكلة التي تصاعدت حدتها قبل تفشي الوباء ولكنها تفاقمت بعد ذلك.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

كان الموضوع الأبرز على ساحة برامج التوك شو ليلة أمس هو استئناف حركة السياحة الخارجية والطيران، ومن المقرر أن يبحث هذا الأمر رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي في اجتماع لجنة إدارة أزمة "كوفيد-19" اليوم. وفي مداخلة هاتفية مع أحمد موسى، في برنامج "على مسئوليتي"، صرح وزير الطيران المدني محمد منار أنه من المتوقع استئناف حركة الطيران الخارجية "في غضون الأسابيع القليلة المقبلة"، وقال إن ذلك يتوقف أيضا على إعادة فتح الدول الأخرى لمطاراتها. وتوقع الوزير أيضا استئناف عمل رحلات الطيران الداخلية بكامل طاقتها في الفترة المقبلة بدلا من تيسير عدد محدود من تلك الرحلات حاليا.

من الوارد تخفيض أسعار التذاكر للرحلات الداخلية والخارجية خلال الفترة المقبلة لتشجيع حركة السياحة، حسبما صرح الوزير. وأكد على تطبيق المزيد من الإجراءات الاحترازية مع استئناف رحلات الطيران الخارجية لضمان عدم انتشار الفيروس، ومن بين تلك الإجراءات التنظيف المنتظم والتباعد الاجتماعي داخل الطائرات، وأيضا إلزام كافة العاملين في القطاع بارتداء الكمامات والقفازات الطبية.

وقال الوزير أيضا إن حجم خسائر شركة مصر للطيران بالمليارات والشركات الخاصة بالملايين، مضيفا أن الدولة ساندت قطاع الطيران بشكل كبير لتدارك حجم الخسائر الكبيرة التي سببتها أزمة "كوفيد-19" (شاهد 10:57 دقيقة).

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

هيئة السلع التموينية تشتري 120 ألف طن من القمح الأوكراني، في ثالث مناقصة عالمية تطرحها خلال موسم الحصاد المحلي، وفق ما ذكرته وكالة رويترز. وأشارت الوكالة إلى أن العرض الأوكراني كان الأقل سعرا، وشمل 60 ألف طن بسعر 210 دولار للطن. وكانت الهيئة قد طرحت المناقصة يوم الاثنين الماضي، للتسليم في الفترة 10 وحتى 25 يوليو المقبل، إلا أن مصادر ذكرت لموقع إس أند بي جلوبال أن من الصعب تسليم القمح قبل شهر أغسطس المقبل.

تأخر موسم حصاد القمح في البحر الأسود: وبحسب التقارير، فإن من الصعب على أوكرانيا الوفاء بموعد تسليم شحنة القمح، لأن موسم حصاد القمح من منطقة البحر الأسود، والتي تستورد مصر منها معظم وارداتها، سيبدأ متأخرا بعد تعرض المنطقة لموجة من الطقس الجاف. وتوقعت وزارة الزراعة الأمريكية انخفاض محصول القمح الأوكراني لهذا الموسم، وكذلك توقعت هيئة مراقبة الموارد الزارعية الأوروبية (مارس) تراجع محصول القمح الروماني لهذا العام، فيما يبدو من الصعب التنبؤ بمحصول القمح الروسي للموسم الحالي. وشهد عطاء يوم الاثنين عرض شركة "آر آي إف"، أكبر تاجر للقمح الروسي، 55 ألف طن بسعر 210 دولار للطن، في أول مشاركة لها في مناقصات هيئة السلع التموينية المصرية، ضمن 13 عرضا شهدته المناقصة.

وتستهدف وزارة التموين استيراد 800 ألف طن من القمح، فيما تتوقع جمع 3.6 مليون طن من القمح المحلي، خلال موسم التوريد الحالي، وذلك بهدف زيادة المخزون الاستراتيجي ليكفي لنحو 7-8 أشهر، ضمن خطة الدولة لتعزيز تأمين احتياجات البلاد من السلع الأساسية في ظل جائحة "كوفيد-19". وكانت روسيا ورومانيا، وهما من أكبر موردي القمح إلى مصر، قد قررتا في وقت سابق، تقييد تصدير القمح لتأمين احتياجاتهما المحلية خلال الأزمة الحالية، إلا أن رومانيا قررت بعد ذلك إلغاء التقييد بعد ضغط من المفوضية الأوروبية، فيما من المنتظر أن تبدأ روسيا التصدير مع بدء موسم الحصاد لديها خلال يوليو المقبل.

enterprise

صندوق مصر السيادي يوقع عقد تطوير "باب العزب" مع "الأعلى للآثار": وقع صندوق مصر السيادي مع المجلس الأعلى للآثار عقدا لتطوير وتقديم وتشغيل وإدارة خدمات الزائرين بمنطقة باب العزب" الأثرية بقلعة صلاح الدين الأيوبي، وذلك بعد مفاوضات دامت لما يقرب من 6 أشهر وبعد موافقة مجلس الوزراء، وفق بيان صادر عن وزارة التخطيط. وينص العقد على أن يتولى المجلس الأعلى للآثار إدارة المنطقة الأثرية، فيما يتولى الصندوق تقديم وتشغيل وإدارة خدمات الزائرين. وأوضح الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان أن الصندوق سيعمل من خلال الاتفاق مع مستثمري القطاع الخاص على تطوير وتنمية منطقة باب العزب وإعدادها لتقديم الخدمات للزوار والسائحين، وفق ما جاء في بيان للصندوق (بي دي إف).

سميح ساويرس قد يكون أحد المشاركين في مشروع تطوير منطقة باب العزب، وفق تصريحاته لجريدة حابي في يناير الماضي. وكان ساويرس قد صرح حينها أنه سيوقع اتفاق شراكة مع صندوق مصر السيادي لتنفيذ مشروع تطوير باب العزب في 4 فبراير، ولكن لم تعلن عن أي مستجدات في هذا الصدد منذ ذلك الحين. ومن المقرر وفقا لتصريحات سابقة لوزير الآثار خالد العناني، فإن العرض الفني المبدئي لتطوير المنطقة تضمن استخدام مباني باب العزب لتضم "متحفا بتقنيات تفاعلية، وسوق بهارات، وساحة أطعمة تقليدية، ومدرسة للحرف والتصميمات، وسوقا للحرف التقليدية، ومنطقة فنادق، وساحة ومسرحا للفنون والمناسبات، وحماما تقليديا، ومتاجر ومكاتب لخدمة العملاء وحجز تصوير فوتوغرافي أو سينمائي، ومكتبة". وكان الرئيس التنفيذي للصندوق صرح لرويترز العام الماضي أن من المقرر مشاركة ساويرس في خطة تطوير المنطقة باستثمارات تصل إلى ملياري جنيه، وأوضح ساويرس في نوفمبر الماضي أنه سيشارك في المشروع بصفته الشخصية وليس من خلال شركته أوراسكوم للتنمية مصر. ومن المنتظر أن يشارك في مشروع التطوير مستثمرون آخرون، بما في ذلك شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري التي أعلنت من قبل أنها قد تكون ضمن هيكل مشروع تطوير منطقة باب العزب.

إعفاء الوحدات السكنية والتجارية والأراضي في المدن الجديدة من غرامات التأخير لمدة شهرين: قررت وزارة الإسكان إعفاء الوحدات السكنية والمحال التجارية وقطع الأراضي السكنية والصناعية والوحدات الشاطئية المقامة بالمدن الجديدة من غرامات التأخير بنسب محددة. وبموجب القرار ستعفى تلك الوحدات من غرامات التأخير كاملة حال سداد المستحقات كاملة، وإعفاء بنسبة 70% من الغرامات في حال سداد 75% من المستحقات، و45% في حال سداد 50% منها، و20% في حال سداد 25%، وذلك لمدة شهرين تبدأ يوم الخميس المقبل.

الشروط: يسري القرار على الوحدات المأهولة التي جرى بناؤها بمعرفة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التابعة للوزارة. ويشترط للإعفاء أن يكون مالك الوحدة لا يمتلك وحدات أخرى وأن يكون مقيما بها بالنسبة، وذلك بالنسبة للوحدات السكانية، إضافة إلى شرط التنازل عن جميع الدعاوى المرفوعة على الهيئة أو الأجهزة. وكانت الوزارة منحت تيسيرات مماثلة لمدة 3 أشهر في يناير الماضي، بحسب صحيفة المصري اليوم.

السماح للشركات الصغيرة والمتوسطة بالانضمام إلى القائمة البيضاء للمستوردين التي تتمتع بالأولوية في قيد البيان الجمركي، وفقا لبيان وزارة المالية، بعدما كانت القائمة تقتصر على الشركات ذات الإيرادات العالية. لكن القرار يتطلب أن يثبت صغار المستوردين أن أوضاعهم المالية تمكنهم من الوفاء بالالتزامات وتنفيذ القوانين الجمركية والضريبية. وقالت الوزارة إنها ستبدأ في ضم الشركات إلى القائمة البيضاء بعد التنسيق مع الهيئة القومية لسلامة الغذاء والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات. ويأتي هذا في إطار نظام "المسار الأخضر" الذي طبقته الوزارة مؤخرا لتقليص وقت وتكلفة التخليص الجمركي، وفي الوقت الذي تخفف فيه مصر من ضوابط الاستيراد التي فرضتها منذ تحرير سعر صرف الجنيه، وذلك لتجنب نقص السلع الأساسية والبضائع خلال جائحة "كوفيد-19".

وتحاول الحكومة تحسين ترتيب مصر ضمن التصنيف التجاري العالمي الذي يصدره البنك الدولي، وذلك عن طريق الحد من البيروقراطية وتبسيط الإجراءات الجمركية. ويعتبر نظام المسار الأخضر واحدا من عدة إجراءات تتخذها الحكومة، والتي تضم عددا من التعديلات التشريعية على قانون الجمارك يناقشها البرلمان حاليا.

قناة السويس تسجل تراجعا في حمولة السفن العابرة خلال شهر مايو، وثبات معدلات العبور: أظهرت إحصائيات الملاحة بقناة السويس تراجع الحمولات الصافية على متن السفن التي عبرت القناة خلال شهر مايو بنحو 10% لتصل إلى 94.8 مليون طن، مقارنة بـ 104.9 مليون طن خلال نفس الشهر العام الماضي، في حين استقرت معدلات عبور سفن الحاويات المسجلة الشهر الماضي، وفقا لما صرح به الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس. وأرجع ربيع تراجع الحمولات الصافية إلى تراجع مؤشرات حركة التجارة العالمية ومعدلات نمو الاقتصاديات العالمية، والتي نتجت عن التأثيرات السلبية لتفشي وباء "كوفيد-19". وأعلنت هيئة قناة السويس مطلع الشهر الماضي خفض رسوم العبور لسفن الحاويات بنسب تصل إلى 75%، وذلك في محاولة للحفاظ على تدفق حركة السفن عبر الممر المائي الاستراتيجي.

التراجع في الحمولة يعني أن إيرادات القناة ستتراجع أيضا، والتي تراجعت بنحو 12% في مايو، مقارنة بالشهر نفسه من 2019، وفقا لتصريحات ربيع لقناة العربية أمس (شاهد 5:58 دقيقة). وتفرض هيئة قناة السويس رسوم العبور على أساس الحمولة الصافية وحجم السفينة، وفقا للموقع الإلكتروني للهيئة. وكان المتحدث باسم هيئة قناة السويس جورج صفوت قد صرح في أبريل الماضي أن إيرادات القناة زادت بنسبة 3.2% على أساس سنوي في الربع الأول من 2020 لتصل إلى 1.43 مليار دولار. وأظهرت بيانات الربع الأول نمو الحمولة الصافية بنسبة 8.5%، فيما تشير التوقعات إلى تسجيل تراجع في الربع الثاني من العام الحالي جراء التباطؤ الاقتصادي العالمي الناتج تداعيات وباء "كوفيد-19" والتي تزيد أيضا من الضغوط على المصادر الرئيسية الأخرى للعملة الصعبة، بما في ذلك السياحة واستثمارات المحافظ الأجنبية وتحويلات المغتربين.

ضيوفنا لهذا الأسبوع في بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It، يديرون واحدة من أكبر شركات رأس المال المخاطر في مصر، والتي لديها محفظة متنوعة تشمل التطبيقات والخدمات والعلامات التجارية التي تكتسب زخما متسارعا في مجال التجارة الإلكترونية والنقل والتكنولوجيا المالية وغيرها. ندعوكم لمعرفة المزيد حول آفاق الاستثمار الخاص والعوامل التي تزيد من جاذبية الشركات الناشئة لمستثمري رأسمال المخاطر، وذلك في حلقتنا التالية المقررة غدا.

وحتى ذلك الحين، يمكنكم الاستماع لحلقات الموسم الثاني، والتي استضفنا في كل من:

كما يمكنكم الاستماع لحلقات الموسمين الأول والثاني عبر موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | جوجل بودكاست. وأيضا على سبوتيفاي خارج منطقة الشرق الأوسط. ويمكنكم الاشتراك في بودكاست Making It من هنا.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

الدعوى القضائية التي أقامها السجين الإسلامي السابق محمد سلطان أمام محكمة فيدرالية أمريكية ضد رئيس الوزراء الأسبق حازم الببلاوي حظت بمزيد من الاهتمام من الإعلام الأجنبي أمس، وتناولتها صحيفة الجارديان ووكالة أسوشيتد برس.

ومن الموضوعات الأخرى في الشأن المصري:

دبلوماسية وتجارة خارجية

إسرائيل تتخذ الأحد المقبل قرارا بشأن تعيين أميرة أورون سفيرة جديدة بالقاهرة، وهو المنصب الشاغر منذ عام 2018، وفق ما ذكرته صحيفة هآرتس. وعملت أميرة أورون سابقا ضمن طاقم السفارة الإسرائيلية بالقاهرة، كما شغلت منصب مديرة قسم مصر في وزارة الخارجية الإسرائيلية. وكانت الحكومة الإسرائيلية قررت في عام 2018 تعيين أميرة أورون سفيرة جديدة لتل أبيب لدى مصر، ولكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرر في وقت لاحق تعيين وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا بدلا من أورون. وبعد ذلك سحب قرا ترشيحه للمنصب بعدما قوبل بمعارضة واسعة من دبلوماسية إسرائيليين قالوا إنه لا يمتلك الخبرة الدبلوماسية المطلوبة وتسبب من قبل في عدة أزمات دولية للعبرية.

مصر بالمركز الثالث عالميا في تصدير البصل المجفف: صعد البصل المصري المجفف إلى المرتبة الثالثة عالميا بصادرات 13.6 ألف طن وبقيمة 30.6 مليون دولار تمثل 8.1% من الإجمالي عالميا في عام 2019، طبقا لبيانات مركز التجارة الدولية التابع لمنظمتي الأمم المتحدة والتجارة العالمية (بي دي إف). وجاءت الهند في المركز الأول بصادرات تمثل 31% من إجمالي تجارة البصل العالمية يليها الولايات المتحدة بنسبة 21% من إجمالي الصادرات العالمية. ونقلت الصحيفة أيضا أن الموالح المصرية احتفظت بالصدارة عالميا للعام الثاني على التوالي فيما جاءت الفراولة المجمدة في المركز الأول خلال عام 2019 أيضا بـ 20% من الصادرات العالمية.

وزارة الزراعة تستهدف فتح خمس أسواق تصديرية للمحاصيل المصرية، تشمل تصدير العنب والموالح والبطاطس إلى الفلبين والموالح والبصل إلى تايلند والموالح والطماطم لكندا والموالح للولايات المتحدة الأمريكية وفيتنام، وفقا لأحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي التابعة للوزارة، في تصريحات لصحيفة المال. وأعلنت الوزارة فتح أسواق أوزبكستان وإندونيسيا أمام الموالح المصرية خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى البرازيل في وقت سابق.

hardhat

كيف يؤثر "كوفيد-19" وتقلبات أسعار النفط على قطاع الطاقة المتجددة في مصر-الجزء الثالث- مشكلة الفائض: أدى نقص الطلب وتوقف مشروعات تصدير الطاقة للخارج إلى حدوث فائض في الإنتاج للطاقة المتجددة في مصر، وهو ما دفع الحكومة لوضع قيود على الإنتاج.

فيما يلي الجزء الثالث من سلسلة إنتربرايز التي تتناول كيف يؤثر فيروس كوفيد-19 وتقلب أسعار النفط على قطاع الطاقة المتجددة في مصر. وفي الجزء الأول تناولت السلسلة تأثير قيود الإغلاق، بينما ركز الجزء الثاني على تقلبات أسعار النفط.

ومع تأثير العاملين السابقين على قطاع الطاقة المتجددة تبقى المشكلة الرئيسية اليوم هي وجود فائض في الإنتاج، وهي مشكلة كان القطاع يعاني منها قبل حدوث الجائحة. وستزداد الأزمة مع توقف مشروعات تصدير الطاقة إقليميا وضعف الطلب من الصناعة نتيجة الإغلاق المرتبط بانتشار الفيروس.

المشكلة ببساطة: قامت الدولة والشركات بالتوسع في البنية التحتية لإنتاج الكهرباء بوتيرة أسرع من المطلوب. وزاد المعروض عن الطلب حتى قبل انتشار الفيروس. وتنتج مصر طاقة بقدرة 58 جيجاوات تقريبا، فيما يقول المتحدث باسم وزارة الكهرباء، أيمن حمزة، إن البلاد تحتاج طاقة بقدرة تتراوح بين 30 إلى 32 جيجاوات في أوقات الذروة بفصل الصيف.

وأدى إلغاء الدعم على الكهرباء إلى نقص في الطلب، وكذلك فعل "كوفيد-19"، وهو ما فاقم من مشكلة فائض الإنتاج، حسبما صرح مسؤول بالوزارة لإنتربرايز. وتابع: "لاحظنا انخفاضا في الطلب منذ أن بدأنا في تقليص دعم الكهرباء". وانخفض الاستهلاك الفردي والصناعي بحوالي 2 جيجاوات بسبب إجراءات الإغلاق التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار الفيروس.

ما هي الحلول؟ من المتوقع أن يرتد الاستهلاك المحلي إلى سابق عهده مع تعافي الاقتصاد وعقد اتفاقات لتصدير الطاقة بمجرد انحسار الوباء. ولكن يبقى الحل الأهم هو تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري للوصول إلى المستهدفات التي وضعتها الدولة بالاعتماد على الطاقة المتجددة بنسبة 20% من إجمالي الطاقة المولدة في البلاد.

اتخذت الحكومة خطوات لوضع سقف إنتاج للطاقة المتجددة في البلاد للحد من مشكلة الفائض. ففي 20 مايو قام جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك بفرض سقف لإنتاج الطاقة الشمسية في القطاع الخاص طبقا لنظام صافي القياس. وقال المتحدث باسم الوزارة، أيمن حمزة، لإنتربرايز إن السقف هو 20 ميجاوات لمعظم المنتجين المستقلين ولا ينطبق على مجمع بنبان لتوليد الطاقة الشمسية في أسوان. وأضاف أن الضوابط الجديدة تستهدف المشروعات الصغيرة وليست الكبيرة بحجم مجمع "بنبان" العملاق.

وتتضمن الضوابط أيضا تخفيض السعر الذي يتقاضاه المنتجون مقابل الطاقة وربطه بآخر سعر تعاقدت عليه الشركة المصرية لنقل الكهرباء وأي مقدم للطاقة الشمسية. وبلغ ذلك 40 قرشا لكل كيلووات ساعة الذي تعاقدت عليه الدولة مع شركة أكوا باور بشأن الطاقة المولدة من محطة كوم أمبو وقدرتها 200 ميجاوات في أكتوبر الماضي. وقال مصدر مطلع لإنتربرايز إن نظام صافي القياس القديم حدد السعر بحوالي 70 قرشا لكل كيلووات ساعة. وجرى فرض رسوم جديدة تتعلق بتكلفة ربط الطاقة المتجددة في الشبكة القومية للكهرباء واضطرت الشركات العاملة في بنبان للتكيف مع زيادة التكاليف بسبب فرض الشركة المصرية لنقل الكهرباء لتلك الرسوم. وسواء كانت رسوم لتقاسم التكاليف أو لاستخدام الشبكة القومية أو غيرها، فإن شركات المرافق تحتاج إلى أمر واحد: استقرار تنظيمي.

ومن المتوقع أن تتباطأ الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة بشكل كبير خلال الـ 18 إلى 24 شهرا المقبلة، وفق ما صرح به رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات البارزة في قطاع الطاقة المتجددة لإنتربرايز. وأضاف "ستتأثر بشكل رئيسي شركات توليد الطاقة الشمسية التي تسعى للاستثمار في المشروعات الكبرى"، وستضع الضوابط الجديدة سقفا لإنتاج المحطات الجديد في الوقت الحالي عند 20 إلى 60 ميجاوات.

وجمدت الحكومة المناقصات والتعاقدات الجديدة للمنشآت الكبرى حتى اتضاح الرؤية حول حركة العرض والطلب، وفقا لمصدر بوزارة الكهرباء. وأضاف أن هناك مشروعين رئيسيين لم يصلا لمرحلة الإنشاءات بعد وجرى تجميدهما بشكل مؤقت. وأكد المتحدث باسم الوزارة أيمن حمزة أن المناقصات والتعاقدات تعرضت للتباطؤ. وتوقع أحد المسؤولين الكبار بشركة للطاقة المتجددة أن يقتصر العمل على المشروعات ذات قدرة أقل من 50 ميجاوات فقط في الوقت الحالي وذلك أيضا بسبب تعديلات الرسوم والأسعار. وأضاف أن الوضع الحالي يضع أي محطة يبنيها القطاع الخاص في منافسة مباشرة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء مما سيسبب خسارة لها بسبب وجود فائض.

فهل هذه هي نهاية الطفرة في قطاع الطاقة المتجددة في مصر؟ إطلاقا، فطبقا لمستثمر بارز في القطاع رفض ذكر اسمه، فإن الطلب سيعود مجددا بعد 18 شهرا مع عودة النمو الاقتصادي والسكاني. وعلى المدى الطويل سيخلق التعافي فرصة لمعظم المستثمرين والحكومات للتفكير في أفضل قطاعات للاستثمار في الطاقة وستصبح الطاقة الخضراء هي المعتادة.

ولا تزال مصر في طريقها لتتبوأ مكانتها كمركز للطاقة في منطقة شرق المتوسط. وينطبق ذلك على الكهرباء مثلما ينطبق على مشروعات الغاز الطبيعي الكبرى. ولا يزال خط الربط الكهربائي بين مصر والسعودية بقدرة 3 جيجاوات قيد الإنشاء بالرغم من تأجيل إتمامه بسبب جائحة "كوفيد-19"، طبقا لصحيفة اليوم السابع. وتعد السودان أيضا أحد الأسواق المستهدفة، حيث تم تفعيل الشبكة الرابطة مبدئيا في أبريل الماضي، وهو ما توقف إنجازه أيضا بسبب "كوفيد-19".

وعلى المدى البعيد فسيكون تخفيض الاعتماد على الطاقة الملوثة في صالح كل من البيئة وأيضا قطاع الطاقة المتجددة. وأسرع وسيلة لإحداث تقدم في مجال الطاقة المتجددة هو تفكيك جانب من البنية التحتية للطاقة الأحفورية، بحسب أستاذ هندسة الطاقة بجامعة الزقازيق حافظ السلماوي، والذي يرى أن إدخال الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة يعني إزاحة جزء من الطاقة التقليدية المستخدمة حاليا، وهناك منتجون للطاقة التقليدية من مصلحتهم إبطاء عملية الانتقال نحو الطاقة المتجددة من أجل استخدام مواردهم ومنشآتهم القائمة، حسب قوله.

ودعا مسؤول بالوزارة إلى ترقب قرارات الحكومة فى منتصف يوليو المقبل بخصوص قطاع الطاقة المتجددة. ومن المنتظر أن تحدد الحكومة المستهدفات من الطاقة طبقا للأرقام والاحتياجات الحالية والمستقبلية للطاقة. وسيسهم ذلك في وضع جدول زمني وترتيب للمشروعات المتعلقة بالقطاع، وفقا للمسؤول.

كيف وصلنا إلى هذا الفائض؟ سعت الحكومة لجعل الانقطاعات المتكررة للكهرباء ما بين أعوام 2011 و2013 شيئا من الماضي، والتي نتجت عن قلة الاستثمار في مجال الطاقة. وبدأت الحكومة بإعطاء الأولوية بتوليد الطاقة من الوقود الأحفوري وبرز ذلك في إنشاء 3 محطات بقدرة إجمالية 14.4 جيجاوات تعمل بالغاز الطبيعي دشنتها شركة سيمنس بالتعاون مع أوراسكوم كونستراكشون والسويدي إليكتريك. وجرى إنجاز إنشاء تلك المشروعات في وقت قياسي، ومع اتساع الاعتماد على الطاقة المتجددة كانت مصر قد وفت باحتياجاتها الداخلية بالفعل. وتختلف التقديرات بشأن مساهمة الطاقة المتجددة في إجمالي الطاقة المولدة في البلاد، إذ تقول الحكومة إنها تشكل 16% فيما ذكرت تقارير أخرى أرقاما أقل بكثير، مثل تقرير فيتش سوليوشنز عن الطاقة في مصر لعام 2020 والذي حدد النسبة بـ 3.4% فقط. وعلي الجانب الآخر تمثل الطاقة المولدة من الغاز الطبيعي ما بين 70 و75% من إجمالي الطاقة في البلاد طبقا لتقرير فيتش سوليوشنز وبيانات البنك الدولي لعام 2015.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.92 جم | بيع 16.02 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.93 جم | بيع 16.03 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.91 جم | بيع 16.01 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 10339 نقطة (+1.1%)

إجمالي التداول: 818 مليون جم (14% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -25.9%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الثلاثاء مرتفعا بنسبة 1.1%، فيما ارتفع سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 0.9%. وكان أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر سهم شركة القلعة القابضة والذي قفز بنسبة 6.2%، وتلاه سهم المنتجعات المصرية بنسبة 4.8%، ثم جي بي أوتو بنسبة 3.9%. وكان التراجع الأكبر لسهم مستشفى كليوباترا بنسبة 1.9%، وابن سينا فارما بنسبة 1.9%، ثم جهينة بنسبة 0.5%. وبلغ إجمالي قيم التداول 818 مليون جنيه. وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 76.8 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 1.1 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 77.9 مليون جم

الأفراد: 60.7% من إجمالي التداولات (62.0% من إجمالي المشترين | 59.5% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 39.3% من إجمالي التداولات (38.0% من إجمالي المشترين | 40.5% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 37.82 دولار (+2.74%)

خام برنت: 40.39 دولار (+2.07%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.78 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (+0.39%، تعاقدات يوليو 2020)

الذهب: 1732.6 دولار أمريكي للأوقية (+0.39%)

مؤشر TASI: 7285.23 نقطة (-0.05%) (منذ بداية العام: -13.16%)
مؤشر ADX: 4277.38 نقطة (+2.56%) (منذ بداية العام: -15.73%)
مؤشر DFM: 1984.46 نقطة (+0.54%) (منذ بداية العام: -28.23%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5461.84 نقطة (+0.43%)
مؤشر QE: 9067.28 نقطة (+0.53%) (منذ بداية العام: -13.03%)
مؤشر MSM: 3540.19 نقطة (+0.15%) (منذ بداية العام: -11.08%)
مؤشر BB: 1269.71 نقطة (-0.01%) (منذ بداية العام: -21.14%)

Share This Section

المفكرة

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 سبتمبر-2 أكتوبر (الخميس – الجمعة): مهرجان الجونة السينمائي، الجونة، مصر.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).