الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 31 مايو 2020

ممصر تنتظر زيادة في واردات القمح قريبا مع عودة الصادرات الروسية

مصر قد تشهد زيادة في واردات القمح قريبا مع عودة الصادرات الروسية، وفقا لتقرير شركة جيمكورب كومودوتيز تريدنج البريطانية لتجارة السلع. ونقلت رويترز عن المدير التنفيذي للشركة، جايمي أفنايم، قوله إنها مستعدة لاستئناف توريد القمح الروسي للدول الأفريقية وبينها مصر مع استمرار هطول الأمطار وارتفاع مستويات الحصاد. وأضاف أن شركته تستهدف عقد المزيد من الاتفاقيات لتوريد القمح لمصر على الرغم من فوزها بعقد واحد في هذا الشأن حتى الآن. وستأتي الشحنات على الأرجح من روسيا كأولوية، بشرط ملائمة أوضاع السوق.

يأتي ذلك وسط استعدادات لرفع روسيا لحظر تصدير الحبوب الذي فرضته حتى بدء موسم الحصاد في 1 يوليو، دعما لمخزونها المحلي مع استمرار أزمة "كوفيد-19". كما رجح مزارعون وخبراء أن يشارك موردو القمح في رومانيا في المناقصات الدولية التي تطرحها مصر لاستيراده هذا العام، على الرغم من التوقعات بأن يشهد الإنتاج تراجعا حادا على خلفية استمرار أزمة الجفاف هناك.

وقامت الهيئة العامة للسلع التموينية باستيراد 240 ألف طن من القمح منذ أبريل الماضي مع انخفاض المشاركة في المناقصات لأدنى مستوى منذ عام. وتأمل الحكومة في الوصول إلى 800 ألف طن مع بدء موسم الحصاد في النصف الشمالي للكرة الأرضية والتي تستهدف من خلاله الوفاء بالاحتياطي الاستراتيجي للبلاد مع استمرار أزمة "كوفيد-19". ومحليا قالت وزارة التموين إنها اشترت 3.1 مليون طن من القمح من المزارعين منذ بدء موسم الحصاد الشهر الماضي. ويتوقع أن تصل كمية القمح المورد محليا بنهاية الموسم في أغسطس إلى 9 مليون طن.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).