الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 12 نوفمبر 2019

الحكومة تستهدف نموا بنسبة 6.4% العام المالي 2021/2020

"المالية" تستهدف نموا قدره 6.4% وعجزا كليا بنسبة 6.2% في العام المالي المقبل 2021/2020: تتطلع وزارة المالية إلى تحقيق نمو في الناتج المحلي الإجمالي بمعدل 6.4% في العام المالي المقبل 2021/2020، مقارنة بنمو مستهدف قدره 6% خلال العام المالي الجاري، حسبما ذكر بيان صادر عن مجلس الوزراء. وكان وزير المالية محمد معيط صرح الأسبوع الماضي أن وزارته تستهدف نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.5% في العام المالي 2021/2020، فيما كانت التوقعات الأولية تهدف إلى تحقيق نمو قدره 7.2%. وبحسب بيان مجلس الوزراء، تخطط الوزارة أيضا لتقليص معدل العجز الكلي في الموازنة إلى 6.2%، مقارنة بعجز متوقع قدره 7.2% خلال العام المالي الحالي. ومن المخطط أيضا خفض معدل الدين العام كنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 80%.

كيف يمكن مقارنة ذلك بالأرقام الحالية؟ حقق الاقتصاد المصري نموا بلغ 5.6% خلال الربع الأول من السنة المالية 2020/2019. وتوقع اقتصاديون في استطلاع أجرته وكالة رويترز أن يبلغ معدل النمو في مصر 5.7% خلال العام المالي المقبل. أما معدل الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي فقد سجل 90% للسنة المالية 2019/2020 منخفضا من 93% للسنة المالية 2018/2019، في حين انخفض العجز لأقل من هدف الحكومة البالغ 8.4% للسنة المالية الحالية.

ومن المخطط إطلاق مناقشات مجتمعية قريبا لشرح كيفية تحقيق الحكومة لأهدافها، التي تتضمن، إلى جانب المؤشرات، تحسين ترتيب مصر بمؤشر التجارة عبر الحدود التابع للبنك الدولي، وإصلاح النظام الجمركي، والتركيز على تنفيذ إصلاحات هيكلية عميقة وواسعة النطاق في عدد من القطاعات لدفع القطاع الخاص إلى قيادة النمو الاقتصادي، ذلك فضلا عن زيادة الإنفاق على قطاعات الصحة والتعليم والإسكان الاجتماعي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©