الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 3 أكتوبر 2019

إسرائيل ترفع إمدادات الغاز لمصر بنسبة 30% بعد تعديل الاتفاقية

إسرائيل تضاعف إمدادات الغاز لمصر بنسبة 30% بعد تعديل الاتفاقية: وافقت شركة دولفينوس القابضة المملوكة لرجل الأعمال علاء عرفة وشركة ديليك دريللنج الإسرائيلية ونوبل إنرجي الأمريكية، المشغلتين لحقلي ليفاثيان وتمار للغاز الطبيعي في إسرائيل، على زيادة إمدادات الغاز الطبيعي إلى مصر بنسبة 34% لتصل إلى 85.3 مليار متر مكعب بعد تعديل الاتفاقية السابقة، وفق ما ورد في بلومبرج ورويترز نقلا عن بيان إلى البورصة الإسرائيلية.

ما الجديد؟ حسب التعديلات الجديدة على نسب التصدير، فقد ارتفعت قيمة الاتفاقية إلى 19.5 مليار دولار من 15 مليار دولار حينما وقعت الأطراف الاتفاقية في فبراير 2018. ونصت التعديلات الجديدة كذلك على مضاعفة الغاز المصدر من حقل ليفياثان إلى 60 مليار متر مكعب خلال 15 عاما وخفض كميات الغاز المصدر من حقل تمار إلى 25.3 مليار متر مكعب من أصل 32 مليار متر مكعب حسب الاتفاقية الأولى خلال نفس المدة. ومن المتوقع بدء تصدير الشحنات إلى مصر اعتبارا من 1 يناير المقبل وفقا للتغييرات الأخيرة وتستمر عملية التصدير حتى عام 2034. كما تشهد الثلاث سنوات الأولى وصول 2.1 مليار متر مكعب سنويا من الغاز، وترتفع الكميات إلى 6.7 مليار متر مكعب سنويا بعد السنة الثالثة. وتوقع وزير البترول طارق الملا في وقت سابق أن تصل الشحنة الأولى من الغاز الإسرائيلي إلى مصر قبل نهاية العام الجاري.

الزيادة في إمدادات الغاز لن توجه للتصدير، إذ ستكون ضرورية لتلبية الطلب المحلي في مصر والذي من المتوقع أن يرتفع بنسبة 30% خلال العقدين المقبلين، فيما من المتوقع أن يحدث نقص في الإمدادات خلال خمس سنوات فقط، وفقا لما أوردته بلومبرج نقلا عن أبحاث وود ماكنزي. وكانت الاتفاقية المبدئية تهدف في الأساس إلى مساعدة مصر في أن تصبح مركزا لتصدير الطاقة بشرق المتوسط وأن تتمكن من إرسال شحنات كبيرة من الغاز الطبيعي المسال إلى أسواق أوروبا.

نقل ملكية خط أنابيب الغاز المملوك لشركة غاز شرق المتوسط الشهر الجاري: تمكنت شركتا ديليك ونوبل، إلى جانب شركة غاز الشرق من خلال شركتهم المشتركة "إي إم إي دي" من دفع 70% من أصل 520 مليون دولار المطلوبة للاستحواذ على حصة حاكمة في خط أنابيب شرق المتوسط الواصل بين مصر وإسرائيل، ومن المتوقع الانتهاء من نقل الملكية هذا الشهر بعد قيام الشركة المشتركة بدفع النسبة الباقية خلال الأيام المقبلة. وقد حصلت اتفاقية الاستحواذ، الموقعة العام الماضي، على الموافقة النهائية من سلطة منع الاحتكار الإسرائيلية أمس. كما وقعت شركة غاز شرق المتوسط الشهر الماضي اتفاقية أخرى تسمح لها باستخدام مرفأ تمتلكه شركة أنابيب أوروبا آسيا الاسرائيلية لنقل الغاز من حقلي ليفاثيان وتمار إلى مصر من خلال خط أنابيب العريش – عسقلان.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©