الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 9 سبتمبر 2019

اتفاق جديد استعدادا لتصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر

اتفاق جديد استعدادا لتصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر: وقعت شركة غاز شرق المتوسط اتفاقا مع شركة خط أنابيب أوروبا آسيا الإسرائيلية يسمح لها باستخدام مرفأ تابع للأخيرة من أجل تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر، وفق ما ذكرته رويترز أمس. وبموجب الاتفاق الجديد، ستدفع شركة غاز شرق المتوسط مبلغا لم تكشف عنه إلى الشركة الإسرائيلية مقابل التمكن من توريد الغاز المنتج من حقول تمار وليفاثيان عبر خط أنابيب بحري يربط مدينة عسقلان الإسرائيلية بالعريش عبر مرفأ عسقلان التابع للشركة الإسرائيلية الحكومية. وستتولى شركة غاز شرق المتوسط تشغيل المرفأ وصيانته على مدى اتفاق التصدير.

قد تظل هناك عوائق أخرى أمام بدء تصدير الغاز من إسرائيل إلى مصر، ولكن يمكن القول بأن ذلك الاتفاق يزيل أحد العوائق التي تحول دون بدء شركتي ديليك للحفر وشريكتها نوبل إنرجي في تصدير غاز حقل تمار إلى مصر بموجب الاتفاق المبرم مع شركة دولفينوس القابضة المصرية المستوردة للغاز بقيمة 15 مليار دولار العام الماضي. وكما ذكرنا أمس، فإن البدء في تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر يمكن أن يواجه مزيدا من التأجيلات لا سيما عقب دعوى التحكيم الأخيرة التي رفعتها شركة "بي تي تي إنرجي ريسورسز" التابعة للحكومية التايلاندية والمالكة لـ 25% من شركة غاز شرق المتوسط، والتي تطالب فيها بتعويض قدره نحو مليار دولار من الحكومة المصرية بالمحكمة الإدارية على خلفية تعثر إمدادات الغاز المصرية لشركة غاز شرق المتوسط بعد ثورة يناير 2011، ومن المقرر بدء النظر في الدعوى غدا الثلاثاء. وكانت شركة ديليك أعلنت في وقت سابق أنها تأمل في البدء في مبيعات الغاز الطبيعي إلى مصر في مارس الماضي على أن تبدأ الشحنات التجريبية بنهاية شهر يونيو، ولكن مسألة المرفأ التى جرى حلها باتفاق الأمس، إلى جانب الطاقة الاستيعابية لشبكة الأنابيب الداخلية الإسرائيلية أدت إلى تأجيل التصدير.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©