الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 28 يوليو 2019

إسرائيل تبدأ تصدير الغاز إلى مصر نوفمبر المقبل

إسرائيل تبدأ تصدير الغاز إلى مصر نوفمبر المقبل: أعلن وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس على هامش المؤتمر الوزاري لمنتدى غاز شرق المتوسط بدء إسرائيل تصدير الغاز الطبيعي من حقلي تمار وليفايثان إلى مصر خلال شهر نوفمبر المقبل، وفق ما ذكرته جريدة المصري اليوم الخميس الماضي. كانت شركتا ديليك للحفر الإسرائيلية ونوبل إنرجي الشريكتان في حقلي تمار وليفايثان وقعتا في فبراير 2018 مع شركة دولفينوس القابضة المصرية عقد توريد الغاز الطبيعي إلى مصر، وكان من المنتظر بدء التصدير في يونيو الماضي، لكن جرى التأجيل بسبب ضعف الطاقة الاستيعابية لشبكة خطوط الأنابيب داخل إسرائيل. ومن المخطط وصول حجم تصدير الغاز من الشركتين لمصر إلى 7 مليارات متر مكعب بحلول عام 2022.

وقبرص تعتزم التصدير لمصانع إسالة الغاز المصرية بحلول 2025/2024: صرح وزير الطاقة القبرصي يورجوس لاكتوبريس خلال المؤتمر الوزاري أن بلاده تعتزم تصدير الغاز الطبيعي عبر خط أنابيب إلى محطات الإسالة المصرية بهدف إعادة تصديره، وذلك بمجرد الانتهاء من تنمية حقل أفروديت القبرصي، وفق ما ذكرته جريدة البورصة.

وشارك في المؤتمر وزراء البترول والطاقة من مصر وقبرص واليونان وفلسطين وإسرائيل وإيطاليا والأردن، في ثاني اجتماع للمنتدى الذي عقد للمرة الأولى في القاهرة في يناير الماضي، بهدف إنشاء سوق غاز إقليمية تخدم مصالح الدول الأعضاء. وأكد وزراء الدول المشاركة في اجتماع الخميس الماضي عزمهم تعزيز التعاون لتنمية احتياطيات الغاز الطبيعي بشرق المتوسط، ووافقوا على الإسراع في تحقيق الاستغلال الاقتصادي الأمل لاحتياطيات الغاز الحالية، والاستفادة من البنية التحتية القائمة، وتنمية المزيد منها لتسهيل استغلال الاكتشافات المستقبلية للغاز، وفق ما جاء في البيان الختامي للمؤتمر. وشارك في المؤتمر أيضا وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري والمفوض الأوروبي للطاقة والمناخ ميجيل أرياس كانيتي، وكذلك ممثلين للبنك الدولي وفرنسا.

تشجيع القطاع الخاص: واتفق الوزراء المؤسسون أيضا على إنشاء اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز من أجل السماح بمشاركة القطاع الخاص، وإبراز أهمية دورها في المساهمة في أنشطة المنتدى، وفقا للبيان الذي لم يكشف عن المزيد من التفاصيل.

وقرر الوزراء المؤسسون إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة، على أن يكون الاجتماع المقبل في النصف الثاني من يناير المقبل. وأقر الوزراء "القواعد والإجراءات الحاكمة لفريق العمل رفيع المستوى المكلف بتنفيذ فعاليات المنتدى. كما أكدوا التزامهم الارتقاء بالمنتدى إلى مستوى منظمة دولية تحترم حقوق الأعضاء بالكامل فى مواردهم الطبيعية وفقا للقانون الدولي".

وناقش الاجتماع أيضا التحركات التركية الأخيرة للتنقيب عن الغاز في المياه القبرصية، وفق ما ذكرته رويترز نقلا عن وزير الطاقة الأمريكي. وكانت الحكومة التركية أكدت على لسان وزير خارجيتها مولود جاويش أوغلو في وقت سابق من الشهر الجاري عزمها مواصلة العمل من أجل التنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة السواحل القبرصية، كما تجاهلت أنقرة مطالبات الاتحاد الأوروبي بوقف التنقيب.

مذكرة تفاهم مصرية أمريكية لتعزيز التعاون الثنائي بقطاع الطاقة: وقع كل من وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا ووزير الطاقة الأمريكي ريك بيري مذكرة تفاهم لعقد حوار استراتيجي سنوي يناقش قضايا الطاقة، وتستهدف فيه البلدين تبادل الخبرات في مجال الطاقة والكهرباء، وفق ما ذكرته صحيفة البورصة. وأكد بيري خلال لقائه مع وزير البترول قبيل بدء منتدى غاز شرق المتوسط على رغبة العديد من الشركات الأمريكية للتوسع والاستثمار في مصر والعمل بها، وفق ما جاء في بيان رئاسة الوزراء.

وشدد بيري الذي شارك بالمؤتمر الخميس الماضي بصفته مراقب أن الولايات المتحدة مستمرة في تقديم الدعم لتطوير عمليات اكتشاف الغاز بمنطقة شرق المتوسط، مضيفا أن هناك 17 معمل تكرير تعمل تحت مظلة وكالة الطاقة الأمريكية مما يساعد على تطوير أحدث التكنولوجيا لتعزيز القطاع، وفق ما ذكرته اليوم السابع.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©