الأربعاء, 13 أكتوبر 2021

إي فاينانس تسعر أسهمها في الطرح العام عند الحد الأقصى للنطاق المعلن

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء. لدينا عدد حافل بالمستجدات المحلية والعالمية، فلنبدأ مباشرة.

يحدث الآن – أداء سلبي إلى حد ما للأسواق العالمية هذا الصباح: أنهت الأسهم الأمريكية جلسة أمس على تراجع لليوم الثالث على التوالي، إذ تراجعت مؤشرات داو جونز وستاندرد أند بورز 500 وناسداك. وتراجعت أيضا بورصتا طوكيو وشنغهاي صباح اليوم، في حين تشهد سوق هونج كونج أداء عرضيا، ليكون مؤشر كوسبي للأسهم الكورية الوحيد في المنطقة الخضراء بين المؤشرات الآسيوية. وتشير تعاملات الأسواق المستقبلية إلى تراجع الأسهم الأمريكية في التعاملات المبكرة في وقت لاحق اليوم، مقابل أداء متباين للأسهم الأوروبية حيث تشير التوقعات إلى تراجع مؤشرات ستوكس 600 الأوروبي وفوتسي 100 البريطاني وأيضا كاك 40 الفرنسي.

يوم مهم للبورصة المصرية، بعد أن أعلنت شركة إي فاينانس تسعير سعر طرح سهمها عند 13.98 جنيه، وفقا للبيان المنشور على شاشة البورصة المصرية أمس، وهو الخبر الذي حظى أيضا بتغطية واسعة في الصحافة الاقتصادية. ويعد سعر الذي حددته إي فاينانس هو الحد الأعلى لنطاق السعر الاسترشادي الذي وضعته الشركة بين 12.50-13.98 نهاية الشهر الماضي قبل بدء الاكتتاب. ومن المنتظر أن يرفع ذلك حصيلة الطرح إلى أكثر من 5.8 مليار جنيه. وكانت شركة التكنولوجيا المالية والبنية التحتية الرقمية الحكومية قد رفعت حجم الطرح في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى نحو 417.8 مليون سهم، بما يجعله أحد أكبر الطروحات التي تشهدها البورصة المصرية منذ سنوات. وفاق إقبال المستثمرين الأجانب التوقعات، وفق ما نقلته جريدة حابي عن أحمد سالم رئيس شركة الأهلي فاروس للترويج وتغطية الاكتتابات، إحدى الشركات التي تدير الطرح إلى جانب رينيسانس كابيتال وسي آي كابيتال.

من المنتظر أن تصدر إي فاينانس بيانا مفصلا في وقت لاحق اليوم، لتأكيد التفاصيل النهائية للطرح. يمكنكم الاطلاع على المزيد حول الطرح في تغطيتنا السابقة هنا.


شركات السياحة تطالب المجلس القومي للأجور باستثنائها من الحد الأدنى للأجور بالقطاع الخاص، والذي سيجري تطبيقه اعتبارا من يناير 2022. وقال الاتحاد المصري للغرف السياحية إنه شركات القطاع لم تتعاف بشكل كامل بعد من تداعيات جائحة "كوفيد-19"، وفق ما نشرته جريدة البورصة في نسختها الورقية هذا الصباح. وسيحصل العاملون في القطاع الخاص للمرة الأولى على حد أدنى للأجور قدره 2400 جنيه شهريا، وهو ما يتماشى مع الارتفاع المقرر في أجور موظفي القطاع العام، والذي بلغ 2400 جنيه بدلا من 2000 جنيه بدءا من يوليو 2021. وأمام كل الشركات بالقطاع الخاص حتى نهاية هذا الشهر لتقديم طلب إلى المجلس الوطني للأجور للاستثناء من الالتزام بالحد الأدنى متضمنا مبررات الإعفاء.

دعنا نقول لا؟ أو على أقصى تقدير تكون الإعفاءات في أضيق الحدود؟ فأصحاب الأعمال أيضا لديهم التزام أخلاقي بدفع أجر مناسب لموظفيهم، الذين يعانون – ربما أكثر من أصحاب الأعمال – من تأثيرات الجائحة. الحد الأدنى للأجور بالقطاع الخاص كانت خطوة ذكية من جانب وزيرة التخطيط هالة السعيد، ونتمنى ألا نخفف أثرها المهم بمنح إعفاء شامل لأحد أكبر القطاعات في البلاد. وهناك طرق أخرى لدعم قطاع السياحة إذا كان ذلك هو الهدف الذي يسعى إليه الجميع.


مصلحة الجمارك تقرر عدم مطالبة المستوردين بتقديم فاتورة معتمدة من الغرف التجارية والاكتفاء بقبول الفاتورة التجارية التفصيلية، بحسب جريدة المال. ويستند القرار إلى اللائحة التنفيذية لقانون الجمارك، والتي أصدرتها وزارة المالية مؤخرا، وذلك بهدف تسريع إجراءات التخليص الجمركي.


يحدث اليوم – ينطلق اليوم المؤتمر الدولي حول تغير المناخ في شرق المتوسط والشرق الأوسط في نيقوسيا بقبرص. وسيحضر المؤتمر 65 من كبار صناع السياسة والعلماء والدبلوماسيين من مصر والأردن والعراق واليونان وإسرائيل، ويهدف للدعوة إلى التحول من استخدام الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة بالمنطقة. ويمكنكم الاطلاع على الموقع الإلكتروني للمؤتمر من هنا.

الخبر الأبرز عالميا هذا الصباح هو تحذيرات صندوق النقد الدولي بشأن آفاق النمو العالمي، والتي نغطيها بالتفصيل في نشرتنا اليوم.

وأيضا – مجلس النواب الأمريكي يوافق على مشروع قانون يرفع سقف الاقتراض الحكومي لتجنب التخلف عن سداد أقساط الديون: ويرفع مشروع القانون الذي أقره مجلس الشيوخ سابقا سقف الاقتراض الحكومي إلى 28.9 تريليون دولار، وفق ما ذكره موقع بوليتيكو. وفي الكونجرس أيضا: قد يخفض الديمقراطيون حجم مشروع قانون الرئيس الأمريكي جو بايدن للبنية التحتية والبالغ حاليا 3.5 تريليون دولار، في محاولة لتمريره من خلال الكونجرس الأمريكي بأغلبية ضئيلة من الديموقراطيين، حسبما أشارت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أمس، وفقا لتقارير سي إن بي سي.

وإقليميا – واصلت الليرة التركية خسائرها لتصل لمستوى قياسي جديد أمس بعد أن ألمح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى المزيد من التدخل العسكري في سوريا.


أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الثلاثاء:

  • هل أسواق الأسهم الأمريكية على موعد مع موجة صعود؟ يقول جولدمان ساكس وجي بي مورجان إن ارتفاع التضخم مؤقت، مما يشير إلى أن الانخفاض بنسبة 5% في مؤشر ستاندرد آند بورز 500 هو أقصى ما سنصل إليه من تصحيح، وبالتالي يبدو الوقت الحالي مناسبا لشراء الأسهم من القاع،
  • الفوج التالي من طلاب برامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي؟ رواد الأعمال
  • محللتنا لهذا الأسبوع: تقى الوزيري من بلتون

أزمة نقص الرقائق الإلكترونية تصل إلى أبل: من المتوقع أن تقرر شركة أبل الأمريكية العملاقة خفض إنتاجها من هاتف أيفون 13 لبقية عام 2021 بنحو 10 ملايين جهاز عما كان مخططا في السابق، مع استمرار أزمة نقص الرقائق الإلكترونية عالميا، بحسب وكالة بلومبرج نقلا عن مصادر مطلعة. وكانت الشركة تخطط في السابق لتصنيع نحو 90 مليون هاتف أيفون 13 جديد خلال الأشهر الثلاث المقبلة، ولكنها أبلغت الموزعين لديها أنها لن تكون قادرة على تحقيق هذا الهدف، نظرا للصعوبات التي تواجهها شركتا برودكوم وتكساس إنسترومنتس حاليا في توريد الرقائق الإلكترونية التي تعد أحد مكونات هاتف أيفون.

بعض التفاؤل: من غير المرجح أن تستمر الاضطرابات واسعة النطاق في سلاسل التوريد الناتجة عن الفجوة بين العرض والطلب في جميع أنحاء العالم، وفقا لما نقلته صحيفة فايننشال تايمز عن عدد من الرؤساء التنفيذيين للبنوك الكبرى في الولايات المتحدة. ويرى المسؤولون التنفيذيون والذين من بينهم جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لبنك جيه بي مورجان تشيس وتشارلي شارف المدير الإداري لمجموعة ويلز فارجو، أن الاقتصاد العالمي قد تفاجأ بتلك الأزمات وأن الأسواق ستتأقلم معها في نهاية المطاف. وأضاف شارف "ما يتعين علينا منعه هو أي قرارات قد تتخذ وتؤدي إلى تفاقم المشكلة، وتحديدا محاولة تكديس المزيد من المخزونات بسرعة".

وبالحديث عن أبل – تعقد الشركة مؤتمرا يوم 18 أكتوبر، ومن المتوقع أن تكشف خلاله على أجهزة جديدة ومن بينها أجهزة ماك بوك بتصميم جديد. يمكنكم متابعة الحدث يوم الاثنين المقبل مباشرة في السابعة مساء بتوقيت القاهرة عبر هذا الرابط.


من الموضوعات الجديرة بالقراءة هذا الصباح – 85% من سكان العالم باتوا يشعرون بالتأثير المباشر لتغير المناخ، وفقا لبحث نشر في طبيعة تغير المناخ. البحث الذي استخدم تعلم الآلة لتحليل وفحص أكثر من 100 ألف دراسة للأحداث التي من الممكن ربطها بالاحتباس الحراري، تطرق إلى كل شيء من الأحداث المناخية شديدة الضراوة إلى العلاقة بين مخاطر الوفاة من أمراض القلب وتغيرات درجة الحرارة. هذا العام وحده، نسبت 388 حالة وفاة على الأقل في الولايات المتحدة إلى تغير المناخ، حسبما ذكرت واشنطن بوست. في عام 2009، تعهدت البلدان المتقدمة بتقديم 100 مليار دولار سنويا بحلول عام 2020، للبلدان ذات الدخل المنخفض للمساعدة في التخفيف من آثار تغير المناخ وتعزيز الاستثمار في الطاقة الخضراء. ولكن حتى الآن لم يتحقق هذا الهدف على أرض الواقع.

في المفكرة –

اقترب موعد عطلة نهاية الأسبوع الطويلة المقبلة: يوافق المولد النبوي الشريف يوم الاثنين 18 أكتوبر. نتوقع عطلة نهاية أسبوع لمدة ثلاثة أيام تبدأ من الخميس 21 أكتوبر، ونترقب تأكيدا من مجلس الوزراء قرب نهاية الأسبوع.

موسم المؤتمرات يتواصل الشهر الحالي، مع عدد من المعارض وفعاليات الأعمال التي تقام محليا وإقليميا هذا الأسبوع، بما في ذلك:

  • معرض تراثنا، الذي انطلق بمركز مصر الدولي للمعارض، في القاهرة، ويستمر حتى الجمعة 15 أكتوبر.
  • ينطلق معرض جيتكس جلوبال في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 17 إلى 21 أكتوبر. وتجمع الفعالية شركات التكنولوجيا الكبرى لمناقشة مستقبل مجالات مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وتكنولوجيا الجيل الخامس والأمن السيبراني والبلوك تشين وغيرها.
  • وأواخر الشهر الجاري: تستضيف شبكة مستثمري الشرق الأوسط الملائكيين في الجونة واحة الملائكيين في الفترة من 27 إلى 29 أكتوبر.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: سيطر النقص العالمي في الرقائق الإلكترونية على العالم، مما أخر الإنتاج وعطل سلاسل التوريد. التأثير كان قاسيا على العديد من القطاعات، ومن أكثر تلك القطاعات تضررا صناعة السيارات، إذ دفع نقص رقائقها الإلكترونية الصناعة إلى الخلف لصالح صناعات أخرى أكثر ربحية مثل الهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمولة. في عدد اليوم من هاردهات، نستكشف تأثير النقص العالمي في الرقائق على صناعة السيارات المحلية من خلال آراء خبراء الصناعة وبعض أكبر الموزعين في مصر.

enterprise

اقتصاد

صندوق النقد يحذر..اللا مساواة تهدد التعافي الاقتصادي من الجائحة

التعافي العالمي من الجائحة مهدد في ظل عدم المساواة في توزيع اللقاحات: خفض صندوق النقد الدولي من توقعاته بشكل طفيف للنمو العالمي في 2021 إلى 5.9%، وذلك في تقريره الصادر لشهر أكتوبر بشأن آفاق الاقتصاد العالمي (بي دي إف)، انخفاضا من 6% في آخر تحديث له في يوليو. وأبقى الصندوق على تقديراته للنمو العالمي لعام 2022 عند 4.9%، وقال إن النمو العالمي سيتراجع بعد 2022 ليصل على المدى المتوسط إلى نحو 3.3%. ولخص صندوق النقد، في تقريره بعنوان "المخاوف الصحية واضطراب الإمدادات وضغوط الأسعار"، المخاطر التي يرى أنها تهدد بشكل رئيسي عملية التعافي الاقتصادي.

التهديدات كثيرة: حذر التقرير من أن المخاطر تدفع النمو العالمي نحو الهبوط، فيما ستؤدي إلى زيادة التضخم. وقال إن الأسباب وراء زيادة حالة عدم اليقين بشأن التعافي تتمثل في انتشار متحور دلتا واضطرابات سلاسل التوريد وارتفاع الأسعار والأسواق المالية المحفوفة بالمخاطر والتأثير المتزايد لتغير المناخ.

ما هو القاسم المشترك؟ إنه كوفيد بطبيعة الحال: "العامل المشترك الرئيسي وراء هذه التحديات المعقدة هو استمرار سيطرة الجائحة على المجتمع العالمي"، وفقا للتقرير. ودعا الصندوق الدول المتقدمة إلى تكثيف قدراتها على التطعيم عالميا وغيرها من الإجراءات الصحية الوقائية لوقف ظهور سلالات أكثر ضراوة لفيروس "كوفيد-19". وعلى المستوى الوطني، نصح صندوق النقد الدولي صانعي السياسة بأنهم سيحتاجون إلى الموازنة ما بين الاستمرار في دعم الانتعاش مع مراقبة التضخم أيضا. كما حث الصندوق الحكومات على إعطاء الأولوية للإنفاق على الرعاية الصحية قبل كل شيء.

قصة جائحتين: بيانات النمو العالمي القوية نسبيا "تخفي وراءها انخفاضات كبيرة في توقعات النمو لبعض الدول"، على حد قول صندوق النقد الدولي، مضيفا أن "التوقعات الخاصة بمجموعة الدول النامية منخفضة الدخل قد أصبحت قاتمة إلى حد كبير بسبب تفاقم أوضاع الجائحة". وتوقع صندوق النقد أن تشهد الدول النامية منخفضة الدخل نموا بنسبة 3% في عام 2020 و5.3% في عام 2021، بانخفاض 0.9 نقطة مئوية و0.2 نقطة مئوية على الترتيب عن توقعات يوليو. وفي الوقت ذاته، فإن ارتفاع التضخم والتشديد النقدي الحتمي الذي سيتسبب فيه في الدول الغنية، سيلحق أكبر قدر من الضرر في الدول منخفضة الدخل التي تعاني بالفعل من ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

اتحدوا الآن: الرسالة الرئيسية التي يريد صندوق النقد إيصالها من خلال التقرير هي أن الفجوة الآخذة في الاتساع بين الاقتصادات المتقدمة والنامية لها عواقب وخيمة على الجميع. وقال التقرير: "لقد أوضحت التطورات الأخيرة أننا جميعا في هذا معا، وأن الوباء لم ينته في أي مكان حتى ينتهي من كل مكان"، وحث البلدان المتقدمة على الالتزام بخطط للحصول على جرعات اللقاح والتصدي لتغير المناخ.

انتقد صندوق النقد أيضا النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، وقال إن "التصعيد في التجارة العابرة للحدود والتوترات في قطاع التكنولوجيا" قد يعرض التعافي الاقتصادي للخطر، وكذلك "حوادث تضارب السياسات غير الضرورية" بما في ذلك فشل الولايات المتحدة في رفع سقف الديون وإعادة هيكلة الديون الفوضوية في أزمة إيفرجراند الصينية.

جاءت توقعات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيدة نسبيا، إذ رفع صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 4.1% لعام 2022.

لكن التوقعات الاقتصادية تشير لتباطؤ النمو في مصر: خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو للاقتصاد المصري في السنة المالية 2022/2021 إلى 5.2%، بانخفاض 0.5 نقطة مئوية عن الـ 5.7% التي كان توقعها الصندوق في أبريل. وأبقى صندوق النقد على تقديراته طويلة الأجل للنمو في مصر عند 5.8% في السنة المالية 2026/2025.

حمل التقرير أخبارا أفضل حول التضخم والعجز في مصر: توقع صندوق النقد أن ترتفع أسعار المستهلك بنسبة 6.3% للعام المالي 2022/2021، بانخفاض 0.9 نقطة مئوية عن توقعات أبريل البالغة 7.2%. ومن المتوقع أن يصل معدل التضخم إلى 7.1% بحلول السنة المالية 2026/2025، بانخفاض طفيف عن 7.3% المتوقعة في تقرير شهر أبريل. كما قام صندوق النقد الدولي بتقليص تقديراته لعجز الحساب الجاري لمصر في السنة المالية الحالية إلى 3.7%، انخفاضا من 4% في تقرير أبريل. ومن المتوقع أن يتقلص العجز بشكل أكبر ليصل إلى 2.6% بحلول السنة المالية 2026/2025.

استثمار

موانئ دبي و"سي دي سي" تضخان استثمارات جديدة في ميناء العين السخنة

شركة موانئ دبي العالمية العملاقة تضخ استثمارات جديدة في ميناء العين السخنة بالتعاون مع مؤسسة سي دي سي التي تعد ذراع الحكومة البريطانية للتمويل التنموي. وستقوم المؤسستان بإنشاء منصة مشتركة للاستثمار في أفريقيا بقيمة 1.7 مليار دولار، على أن يخصص جزء منها لميناء العين السخنة، بحسب البيان الصادر عن شركة موانئ دبي العالمية. وستقوم المنصة خلال "السنوات العديدة المقبلة" بالاستثمار في عدة مشروعات بنية تحتية وخدمات لوجستية بالقارة الأفريقية، من بينها موانئ المنشأ والوجهة، ومستودعات الحاويات الداخلية، والمناطق الاقتصادية وغيرها من الخدمات اللوجستية في جميع أنحاء أفريقيا من أجل زيادة التجارة بها. وسيجري دعم المنصة بشكل مبدئي بحصص أقلية في الأصول الحالية لشركة موانئ دبي العالمية، مع وضع خطط توسعية كبيرة، بما في ذلك ميناء داكار في السنغال وميناء بربرة في الصومال.

التمويل: تعتزم موانئ دبي العالمية ضخ استثمارات تصل إلى مليار دولار خلال الأعوام المقبلة، إلى جانب حصص الأقلية المملوك لها، بينما تعتزم سي دي سي ضخ استثمار مبدئي بنحو 320 مليون دولار، مع 400 مليون دولار إضافية في السنوات المقبلة.

ليس هذا أول استثمار لموانئ دبي العالمية في مصر، حيث قامت الشركة أواخر عام 2019 باستثمار 520 مليون دولار في توسعات بميناء العين السخنة، ليصل إجمالي استثمارات الشركة الإماراتية في مصر إلى 1.6 مليار دولار. وشمل مشروع التوسعة إنشاء الحوض الثاني في الميناء والذي سيضاعف طاقة الميناء لتصل إلى 1.75 مليون حاوية نمطية سنويا، مقارنة بنحو 970 ألفا في الوقت الحالي. ووقعت موانئ دبي العالمية بعد ذلك بفترة قصيرة اتفاقا مع شركتي الصين العامة للهندسة المعمارية (CSCEC) وشركة الشحن البحري الصينية المحدودة (COSCO) لتصبح مركز استقبال جميع واردات البناء للعاصمة الإدارية الجديدة. وقال الرئيس التنفيذي لشركة موانئ دبي أحمد بن سليمان العام الماضي إنه متفائل بشأن الاستثمار في أفريقيا، كما أشاد بالسياسات الاقتصادية في مصر وقال إنها تحفز النمو.


ومن أخبار الاستثمار الأخرى:

قررت كل من مؤسسة التمويل الدولية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية المشاركة في الإغلاق الأول لصندوق ألجبرا فينشرز الثاني للتكنولوجيا بقيمة 90 مليون دولار، وفقا لما قاله طارق أسعد، الشريك الإداري في ألجبرا فينشرز في حديثه لجريدة المال. وقال أسعد إن شركة ألجبرا تعتزم جمع 60 مليون دولار في الإغلاق الأول قبل نهاية العام. وكان صندوق رأس المال المغامر قد أعلن في وقت سابق من هذا العام أنه يخطط لجمع 50 مليون دولار في الربع الثالث من عام 2021. وتواصلت إنتربرايز مع ألجبرا للتعليق ولكن لم نتلق ردا حتى وقت إصدار النشرة.

خلفية: بلغت قيمة الصندوق الأول للشركة 54 مليون دولار قبل أربعة أعوام ضُخت في 21 شركة، وتراوح حجم الاستثمار بكل شركة ما بين 500 ألف دولار حتى 3 ملايين دولار. وبمجرد إغلاق الصندوق الثاني، فستكون الشركة قد جمعت 144 مليون دولار. وكان الصندوق الأول يركز على السوق المصرية، مع بعض الاستثمارات الأخرى في المنطقة، في حين من المتوقع أن يتضمن الصندوق الثاني استثمارات مختارة في شرق وغرب أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأيضا تستهدف شركة سندي الكينية لخدمات التوصيل جمع تمويلات بقيمة 100 مليون دولار بحلول 2022 للقيام بتوسعات في عدة دول أفريقية من بينها مصر ونيجيريا وغانا وجنوب أفريقيا، وفقا لما قاله المؤسسة المشاركة ماليكا جود لبلومبرج الأسبوع الماضي. ولم تقدم جود المزيد من التفاصيل حول حصة كل من الأسواق المستهدفة من تلك الاستثمارات.

التكنولوجيا المالية

فوري تكمل أول استثمار لها خارج مصر في السودان

أتمت شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية استثمارا غير محدد القيمة في أكبر منصة رقمية للإعلانات المبوبة والتسويق الإلكتروني في السودان، بعدما استحوذت على حصة أقلية استراتيجية غير معلنة في الشركة القابضة التي تمتلك منصة "كاشي/سوق السودان مما يعد أول استثمار خارج مصر لشركة فوري، وفقا لبيان مرسل إلى البورصة المصرية (بي دي إف). ويأتي الاستثمار كجزء من جولة تمويل بقيمة 5 ملايين دولار، شاركت فوري في قيادتها إلى جانب تحالف غير معلن من شركات رأس المال المغامر الغربية.

ويعد هذا الاستثمار هو أول جولة تمويل لرأس المال المغامر الأولى في السودان، منذ رفع العقوبات الدولية في عام 2020. وسيوجه الاستثمار نحو تطوير منصة التكنولوجيا المالية كاشي التي أطلقتها الشركة مؤخرا. وقال أشرف صبري، الرئيس التنفيذي لشركة فوري، إن الشركة ترى في السودان "اقتصاد يتمتع بإمكانيات كبيرة في عدة قطاعات وبه مجموعة كبيرة من المواهب الريادية"

تأسس موقع سوق السودان في عام 2016، وهو عبارة عن منصة للإعلانات المبوبة على الإنترنت مع ما يقرب من مليوني مستخدم، ويتضمن قوائم بالعقارات والسيارات والإلكترونيات والأثاث، إضافة إلى الخدمات وإعلانات الوظائف. وأطلقت المنصة مزود خدمة الدفع الإلكتروني "كاشي" في عام 2020 كشبيه باي بال. وتسهل كاشي دفع "فواتير الخدمات العامة، وخدمات البث، وخدمات التعليم الحكومية"، إضافة إلى الإعلانات على المنصة. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، اختير موقع سوق السودان كواحد من 8 شركات ناشئة للمشاركة في مسرعة الأعمال لاست مايل موني، وهو برنامج تديره مؤسسة التصميم والإبداع والهندسة (IDEO) وتموله مؤسسة بيل أند ميليندا جيتس.

وتعد فوري المدرجة في البورصة المصرية هي أول وأكبر شركة مدفوعات رقمية في مصر، بقيمة سوقية تصل إلى نحو 1.7 مليار دولار حاليا.


ومن أخبار التكنولوجيا المالية الأخرى – أعلنت شركتا شركة فولانتي تكنولوجيز وإم دي إس إل أنهما ستطوران البنية التحتية للمدفوعات الإلكترونية الخاصة بأحد البنوك المصرية الكبري. ووقعت شركة المدفوعات السحابية والرسائل المالية فولانتي تكنولوجيز وشركة الحلول المصرفية كاليرو – إم دي إس إل الأمريكيتين، عقدا مع "أحد البنوك المصرية الكبرى" لتطوير البنية التحتية لأنظمة المدفوعات الحالية للبنك، وفقا لبيان صحفي. وستؤسس فولانتي حلول الدفع الجديدة للبنك، بينما ستساعد كاليرو في إدارة الانتقال وتقديم خدمات الدعم المحلية. ولم يذكر البيان اسم البنك المصري المعني بهذا التعاقد ولا المنتجات المزمع تطويرها.

بنية تحتية

أوراسكوم كونستراكشون تضيف عقودا بنحو مليار دولار خلال الربع الثالث

أضافت شركة أوراسكوم كونستراكشون عقودا جديدة بقيمة 960 مليون دولار خلال الربع الثالث من عام 2021، بزيادة سنوية قدرها 42%، حسبما أعلنت الشركة في بيان لها. وشكلت المشاريع في مصر 65% من العقود الجديدة خلال فترة الثلاثة أشهر، بما في ذلك عقد تصميم وتركيب وتشغيل وصيانة أول قطار فائق السرعة في مصر. وجاءت نسبة الـ 35% الأخرى من العقود الجديدة في الولايات المتحدة، خاصة المشاريع الكبيرة في إسكان الطلاب. وارتفع إجمالي المشاريع لدى الشركة إلى 9.1 مليار دولار بنهاية الربع الماضي.


ومن أخبار البنية التحتية أيضا – وقعت شركة المقاولون العرب اتفاقية مع الحكومة اللبنانية لتنفيذ مشروع تطوير واستكمال البنية التحتية لميناء طرابلس البحري، بحسب جريدة الشروق. ويتضمن المشروع، الذي تصل تكلفته الإجمالية المتوقعة إلى 87 مليون دولار، تطوير البنية التحتية للميناء من خلال بناء مبان جديدة للجمارك ومكاتب إدارية ومحطات للمطافئ. وسيمول المشروع بالكامل من البنك الإسلامي للتنمية، على أن يبدأ العمل في المشروع خلال 10 أيام.

تنقلات

ستحل شاهيناز نبيل فودة محل فريدريك كريستيان أبال في مجلس إدارة السويدي إلكتريك، بعد استقالة الأخير، حسبما ذكرت الشركة في بيان ( بي دي إف).

انضم عصام عبد الهادي (لينكد إن) نائب الرئيس السابق لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا وباكستان في شركة التكنولوجيا الصحية أبوت، إلى المجلس الاستشاري لشركة علوم الحياة المصرية الناشئة نواة العلمية، بعد الاستحواذ على حصة غير معلنة في الشركة.

enterprise

توك شو

كانت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال قمة فيشجراد في بودابست، محور اهتمام برامج التوك شو الليلة الماضية. وتناولت أغلب البرامج أبرز ما جاء خلال القمة، ومنها "على مسؤوليتي" (شاهد 1:16 دقيقة) و"الحياة اليوم" (شاهد 5:40 دقيقة) و"كلمة أخيرة" (شاهد 2:44 دقيقة) و"دي إم سي" (شاهد 8:01 دقيقة). المزيد حول تصريحات الرئيس السيسي في فقرة "دبلوماسية" .

وتحدث مصطفى شردي في "الحياة اليوم" وأحمد موسى في "على مسئوليتي"، مع عدد من المحللين حول أهمية قمة فيشجراد، وأشاروا المحللون إلى أن مصر هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تشارك في القمة التي تجمع دول المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، وناقشوا التأثيرات السياسية للمشاركة (شاهد 11:12 دقيقة و 7:58 دقيقة). وأجرى موسى اتصالا هاتفيا بمتحدث الرئاسة بسام راضي للحديث عن أبرز أنشطة الرئيس خلال القمة (شاهد 5:22 دقيقة).

التضخم أيضا، كان من بين أهم الموضوعات الليلة الماضية. الأسعار المتصاعدة للطاقة والسلع في جميع أنحاء العالم، والتي بدأت تأثيراتها تظهر في بيانات التضخم المحلية، كانت محور النقاش في مكالمة هاتفية بين موسى والمتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد (شاهد 4:48 دقيقة و 2:27 دقيقة).

هل سيلتقط المستوردون أنفاسهم؟ سأل موسى المتحدث باسم مجلس الوزراء، عما إذا كان المسؤولون يفكرون في خفض معدلات الجمارك للحد من تأثير التضخم العالمي محليا. وأجاب سعد، إن الأمر لا يزال مطروحا على جدول الأعمال، إذ تركز السلطات حاليا "فقط" على الحفاظ على المخزونات الاستراتيجية من السلع الأساسية، لتعزيز العرض عند الحاجة (شاهد 1:47 دقيقة).

وجرت قرعة الدوري المصري الممتاز استعدادا لبدء الموسم الكروي 2022/2021، كما تحددت الأدوار أيضا. يمكنك مشاهدة الحدث كاملا هنا (شاهد 38:25 دقيقة).

بالحديث عن كرة القدم، سيشهد الموسم المقبل عودة الجماهير مجددا إلى الملاعب لأول مرة منذ انتشار جائحة كوفيد. وقال أحمد دياب رئيس رابطة أندية الدوري المصري خلال القرعة، إن الحضور سيقتصر على ألفي مشجع في كل ملعب (ألف مشجع لكل فريق) بموجب اتفاق تم التوصل إليه مع وزارة الداخلية (شاهد 6:08 دقيقة).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

يوم هادئ على صعيد تغطية الصحافة الأجنبية للشأن المصري، ومما جاء فيه:

  • شهدت حجوزات السفر إلى مصر وتركيا من بريطانيا زيادة بنسبة 400% منذ رفع اسم مصر من "القائمة الحمراء" لبريطانيا، وفقا لما قاله مسؤول بشركة الطيران إيزي جيت.
  • تساعد هند البنا، أحد ضحايا حوادث الحروق، الآخرين ممن تعرض لمثل تلك الحوادث في التغلب على وصمة العار التي تلاحقهم من خلال جمعية "احتواء"، وهي منظمة خيرية تديرها من محافظة الإسكندرية بمصر، وفقا لرويترز.

على الرادار

ألغت الهيئة العامة للسلع التموينية مناقصة عالمية للقمح لارتفاع الأسعار، حسبما أفادت رويترز. وكان من المقرر شحن الكميات المطلوبة في المناقصة خلال الفترة ما بين 23 نوفمبر و 3 ديسمبر. وتعد تلك المرة الرابعة التي تلغي فيها مصر مناقصة خلال الأشهر الأخيرة، فيما قفز متوسط أسعار القمح بما يصل إلى 100 دولار للطن منذ بدء الموسم. كانت الهيئة قد اشترت 240 ألف طن من القمح الروسي والروماني في مناقصة جرت في وقت سابق من هذا الأسبوع لشحنها النصف الثاني من نوفمبر، بمتوسط سعر 320.51 دولار للمليون طن تسليم ظهر السفينة، و351.61 دولار للمليون طن شاملة التكلفة والشحن. وتأتي الصفقة في الوقت الذي أثرت فيه الرسوم الجمركية المرتفعة على صادرات القمح الروسي، ما أثر مباشرة على مصر باعتبارها أكبر مستورد للقمح في العالم. ومع ذلك، فقد قل اعتماد مصر على القمح الروسي، الذي شكل 20% فقط من جميع وارداتنا من القمح بحلول أغسطس من هذا الموسم، وهو أدنى مستوى له منذ سبع سنوات. وتناولت بلومبرج الخبر أيضا.

من أخبار الدمج والاستحواذ – استحوذت شركة أمريكانا القابضة للأغذية المصرية المحدودة على حصة قدرها 53% في القاهرة للدواجن بعد دمج ثلاث حصص منفصلة كانت مملوكة لشركات شقيقة أو تابعة لها – مجموعة أمريكانا الكويت، والشركة المصرية لمشروعات السياحة الدولية (أمريكانا مصر)، ومجموعة أمريكانا، وفقا لأربعة إفصاحات منفصلة للبورصة المصرية (هنا وهنا وهنا وهنا – بي دي إف). وتمتلك كل من الشركات الثلاث 4.4% و15.3% و33.8% على الترتيب.

أربعة مساهمين يتخارجون من نايل سيتي للاستثمار: باعت شركة أميوزمنت للاستثمارات المالية حصتها البالغة 28.2% في نايل سيتي في صفقة قيمتها 703 ملايين جنيه، وفق إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). وباع مساهمو الأقلية شركة جولدن سي للاستثمار السياحي والعقاري، وشركة تريجر باي للاستثمار السياحي والعقاري، حصصهما البالغة 4.98% لكل منهما في شركة نايل سيتي للاستثمار بقيمة 124.3 مليون جنيه لكل شركة، بينما باعت شركة جازل ليمتد حصتها البالغة 0.016%، بحسب إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). الأسهم بيعت بمتوسط سعر 344.28 جنيه للسهم الواحد.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • جاءت مصر بين 32 دولة منخفضة الدخل خسرت 126 مليار دولار العام الماضي نتيجة الفجوة الرقمية بين الجنسين، وفقا لتقرير حول تكاليف استبعاد النساء من التكنولوجيا الرقمية من قبل مؤسسة الويب العالمية تيم بيرنرز ليس وتحالف للإنترنت بتكلفة ميسرة (A4AI).
  • يتلقى 80 شابا مصريا من الباحثين عن عمل تدريبا على صيانة عربات السكك الحديدية للخط الثاني لمترو القاهرة، كدعم من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وشركة هيونداي روتيم الكورية.

كوفيد-19

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 857 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 846 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 314,116 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 39 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 17,765 حالة.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص تزداد بريقا: عادت شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص لجذب بعض المستثمرين، الذين يروها كمشروع خالي من المخاطر تقريبا، لتمثل بديلا جيدا للسندات قصيرة الأجل، وفقا لوول ستريت جورنال. وأصبحت الشركات التي كان ينظر إليها وقت ما على أنها "أداة للاحتيال"، أكثر أدوات الاستثمار انتشارا في عام 2020 قبل أن تفقد جاذبيتها في الأشهر الأخيرة. الآن يقول بعض المستثمرين إن الركود في السوق بعد الزيادة السريعة في عدد شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص العام الماضي، يعني أن الأسهم يجري تداولها بأقل من قيمتها ويمكن تحقيق عوائد عالية من خلال "المراجحة" قصيرة الأجل عن طريق استرداد الأسهم بقيمة أعلى عند الإعلان عن الاندماج أو التصفية.

تراجعت أسهم أكوا باور في اليوم الثاني لها في السوق السعودية (تداول)، بعد أن فشلت في الحفاظ على زخم التداول القياسي الذي سجلته في أول يوم تداول، لتنهي التداولات في المنطقة الحمراء بعد تراجع بنسبة 8.4% عند الإغلاق. الانخفاض جاء بعد أن شهدت شركة الطاقة السعودية – التي كان إدراجها الأكبر في المملكة منذ طرح أرامكو – ارتفاع سعر السهم عند حده الأقصى بنسبة 30% في أول أيام التداول كشركة عامة، في وقت سابق من هذا الأسبوع.

Up

EGX30 (الثلاثاء)

10783.92

+0.7% (منذ بداية العام: -0.6%)

Down

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.66 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,542.88

+0.3% (منذ بداية العام: 32.8%)

Up

سوق أبو ظبي

7,786.89

+0.06% (منذ بداية العام: 53.3%)

Up

سوق دبي

2,787.72

+0.6% (منذ بداية العام: 11.9%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,362.22

+0.02% (منذ بداية العام: 16.1%)

Down

فوتسي 100

7,130.23

-0.2% (منذ بداية العام: 10.4%)

Down

خام برنت

83.37 دولار

-0.3%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

5.52 دولار

+3.2%

Up

ذهب

1,759.10 دولار

+0.2%

Down

بتكوين

55,757.06 دولار

-2.6% (بحلول منتصف الليل)

أغلق مؤشر EGX30 أمس مرتفعا بنسبة 0.7%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 811 مليون جنيه (46.4% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء. وبهذا يكون المؤشر قد قلص خسائره إلى 0.6% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: السويدي إلكتريك (+3.6%)، وأوراسكوم للتنمية مصر (+2.5%)، وابن سينا فارما (+2.2%).

في المنطقة الحمراء: أموك (-3.9%)، وبايونيرز العقارية (-3.4%)، وراية القابضة (-1.9%).

دبلوماسية

المجر تحث الاتحاد الأوروبي على تقديم مزيد من الدعم لمصر في التعافي الاقتصادي ومكافحة الإرهاب: "يجب على الاتحاد الأوروبي قبول مصر كشريك استراتيجي وتوفير المساعدة الأمنية والاقتصادية لتعزيز حدود مصر وبناء اقتصادها"، وفق ما قاله رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في مؤتمر صحفي مشترك بعد قمة فيشجراد مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في بودابست أمس. وشدد أوربان على موقف مصر كحليف رئيسي للاتحاد الأوروبي في مواجهة الهجرة غير الشرعية، بحسب بيان للحكومة المجرية. تصريحات رئيس الوزراء المجري تعيدنا إلى عام 2017، عندما كانت مصر تأمل في التوصل إلى اتفاق هجرة على غرار تركيا، كان سيشهد تكثيف مصر جهودها لوقف تدفق المهاجرين مقابل استثمارات حقيقية واستثمارات مالية أخرى من الاتحاد الأوروبي.

كما تطرق السيسي إلى جهود مصر لدمج اللاجئين ورفع مستويات المعيشة في الريف خلال خطابه في القمة، إذ قال لقادة الدول الأعضاء في المجموعة – بولندا وسلوفاكيا والمجر وجمهورية التشيك – إن هناك حاجة لتفهم أفضل من قبل أوروبا للأحداث في مصر، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية. وتشارك مصر في قمة فيشجراد للمرة الثانية، بعد دعوتها لأول مرة في عام 2017.

السيسي تحدث أيضا عن سد النهضة في لقاء ثنائي مع نظيره المجري يانوس أدير، وفق بيان الرئاسة المصرية. وأكد أن مصر تسعى إلى اتفاق ملزم مع إثيوبيا حول ملء وتشغيل السد لحل الخلاف، ولا تطلب أكثر من حصتها العادلة من مياه النيل.

ومن أخبار الدبلوماسية أيضا – التقى رئيس مجلس النواب حنفي الجبالي ورئيس مجلس الشيوخ عبد الوهاب عبد الرازق مع رئيس الجمعية الوطنية في كوريا الجنوبية بارك بيونج سوج، يوم الاثنين لمناقشة دور مصر الدبلوماسي في استعادة السلام في شبه الجزيرة الكورية. والتقى بارك بالسيسي أيضا، في وقت سابق من هذا الأسبوع لبحث التعاون الاقتصادي والأمن الدولي.

hardhat

كيف أثرت أزمة نقص الرقائق الإلكترونية العالمية على صناعة السيارات في مصر؟ أدى النقص العالمي في تصنيع الرقائق الإلكترونية إلى حالة من الفوضى بصناعة السيارات في جميع أنحاء العالم. واضطرت شركات صناعة السيارات العالمية الكبرى إلى خفض الإنتاج أو تعطيل بعض خطوط إنتاجها، بما في ذلك تويوتا وفولكس فاجن، اللتان خفضتا إنتاجهما العالمي بنسبة 40%. وارتفعت التكلفة المصاحبة لنقص أشباه الموصلات بنسبة تزيد عن 90% بالنسبة لشركات صناعة السيارات في العالم، مما أدى إلى خسائر متوقعة بنحو 210 مليار دولار في إيرادات عام 2021 ، وفقا لبلومبرج.

كيف تأثرت مصر؟ تحدثت إنتربرايز مع عدد من الموزعين ومسؤولين من شركات تجميع السيارات في محاولة لفهم تأثيرات الأزمة على السوق المحلية. وأوضحوا أن الطلب على السيارات يرتفع بشكل كبير، لكن الرقائق والمكونات الأخرى تصل ببطء، مما يؤدي إلى انخفاض المعروض وارتفاع الأسعار. وفي حين أن شركات تجميع السيارات ليست قلقة في الوقت الحالي لأن معظمها لا يزال يستهلك مخزونها من السيارات التي تراكمت لديها بسبب الجائحة في العام الماضي، لكن الأسوأ لم يأتي بعد في حال استمر نقص الرقائق في العام المقبل.

التأثير كبير على مصر باعتبارها دولة تعتمد على الاستيراد: كان لأزمة نقص الرقائق الإلكترونية تأثيرات على جبهتين: السيارات المجمعة بالكامل التي تستوردها من الخارج، وكذلك المكونات التي تعطل استيرادها من الخارج بالكامل وتدخل في السيارات المجمعة محليا، وفقا لما أوضحه منصور قباني عضو مجلس إدارة جي بي أوتو لإنتربرايز. وتأثرت المكونات المستوردة بشكل أكبر بسبب عدم قدرة شركات تجميع السيارات على الوصول إلى عدد كاف من وحدات التحكم الإلكترونية. وقال تامر قطب، المدير التجاري لمجموعة أبو غالي موتورز إن شركته شعرت بالتأثير منذ فبراير من العام الجاري. وانخفضت وارداتهم من السيارات بنسبة 50% في عام 2021 بسبب نقص المعروض في السوق.

أثر هذا بطبيعة الحال على الإنتاج: قالت شركة جي بي أوتو إنها اضطرت إلى خفض الإنتاج في مايو الماضي بسبب النقص العالمي في الرقائق الإلكترونية. واستوردت الشركة في النهاية وحدات التحكم الإلكترونية عن طريق الشحن جوا لتعويض النقص، ومع ذلك، لا تزال خطوط التجميع الخاصة بها تعمل بنسبة 70-80% من طاقتها الإنتاجية.

وأثرت أيضا على مستهدفات المبيعات: قال قطب إن أبو غالي موتورز كانت تستهدف بيع 6 آلاف سيارة هذا العام، ومن المتوقع الآن أن تخفض توقعاتها إلى 3-4 آلاف سيارة فقط.

يأتي ذلك بالتزامن مع ارتفاع الطلب: من المتوقع أن يصل الطلب إلى 220 ألف سيارة في مصر خلال العام الجاري، مقارنة بـ 175 ألفا في عام 2020 و160 ألفا في عام 2019، وفقا لقطب. ونمت مبيعات سيارات الركاب بنسبة 15% على أساس سنوي في أغسطس و 43% على أساس سنوي في يوليو، مع بيع نحو 18.3 ألف سيارة في أغسطس و17.8 ألف في يوليو وفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن مجلس معلومات السيارات (أميك).

مشكلات سلاسل التوريد العالمية تزيد الأمر سوءا: فقد ارتفعت تكاليف الشحن للرقائق وجميع مكونات السيارات الأخرى بنحو 400% منذ بداية العام بالنسبة للشركات المحلية حيث أدى النقص في الحاويات إلى ارتفاع أسعار الشحن، مما تسبب في حدوث أزمة متزامنة للقطاع المحلي، وفقا لما قاله عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة مجموعة الأمل الوكيل المحلي لسيارات لادا وبي واي دي. وقال سليمان إن مجموعة الأمل تستخدم حاليا مخزونها من الرقائق.

يعني هذا زيادة أوقات الانتظار للسيارات المستوردة: أدى ارتفاع الطلب إلى أن يصل معدل نفاذ مخزون السيارات المستوردة لدى شركة جي بي أوتو إلى ما يقرب من 100%. وبالتالي زادت أوقات الانتظار بشكل ملحوظ. وقال قباني:"عادة، يطلب الناس سيارة ونوجههم إلى أقرب وكيل حيث تكون متاحة. وفي الغالب، ينتظرون من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع حتى تصل سياراتهم". ومع ذلك ، فقد زادت فترات الانتظار إلى ثلاثة أشهر في كثير من الحالات حيث أدى تراجع المعروض وتأخر الشحن إلى عدم توافر السيارات. وقال قطب إنه توجد الآن لدى مجموعة أبو غالي قائمة انتظار لحجز طراز السيارة – مما يعني أنه بمجرد الحجز، لا يزال عليك الانتظار ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر حتى تصل السيارة.

بطبيعة الحال، ينعكس كل هذا على الأسعار: فبينما شهدت جي بي أوتو ارتفاعا في الأسعار بنسبة 2-3% فقط خلال هذا العام في مجموعة سياراتها، وفي حين لم تشهد مجموعة أبو غالى أي تغيير في الأسعار، فقد ارتفعت الأسعار في السوق الثانوية ما بين 30 ألف إلى 200 ألف جنيه، حيث يشتري التجار من الموزعين المحليين ويبيعون بسعر مرتفع، حسبما أخبرتنا مصادرنا.

حتى الموزعين الرسميين سيرفعون أسعارهم: قد تشهد أسعار السيارات زيادات أخرى بنسب تتراوح ما بين 10-15% في الفترة المقبلة، وفقا لما قاله سليمان. وأضاف أن هذه ظاهرة عالمية، حيث حذر الموزعون الدوليين للسيارات من تراجع مخزونات السيارات للتصدير للخارج. وأشارت دينامكس ديستربيوشن ومجموعة السبع إلى أن أسعار السيارات سترتفع وفقا لتقارير نشرتها جريدة حابي.

كيف تتأقلم صناعة السيارات مع الوضع الحالي؟ أوضح قباني أن جي بي أوتو نوعت عروض منتجاتها من خلال شرائها من أماكن مختلفة تكون السيارات فيها متاحة بشكل أكبر. وأضاف أن النقص في الرقائق موجود بشكل أكبر في الولايات المتحدة وأوروبا، ولكن بدرجة أقل في الصين ودول آسيوية أخرى. وفي الوقت نفسه، كثفت مجموعة أبو غالي من خدمات ما بعد البيع لديها لضمان استمرار احتفاظها بالعملاء المحتملين. وأضاف قطب أنهم بدأوا أيضا في توطيد العلاقات مع شركاء الشحن لإنشاء سلسلة لوجستية ذكية وسريعة.

لكن سيكون السوق في مأزق إذا استمر ذلك النقص: قال خالد سعد، رئيس الجمعية المصرية لمصنعي السيارات والعضو المنتدب لشركة بريليانس البافارية لإنتربرايز، "إذا استمر النقص في الرقائق حتى نوفمبر، فسنبدأ بالتأكيد في الشعور بالضغط". واتفق معه قطب الذي قال إنه إذا لم يتغير شيء بحلول ديسمبر، فإن مجموعة أبو غالي ستدرس خفض الإنتاج في مصنع التجميع التابع لها للحفاظ على الإمدادات لأطول فترة ممكنة.

وهذا بالفعل المتوقع حدوثه: قال قباني إنه من المتوقع أن يستمر النقص "حتى عام 2022". فيما يتوقع سعد وسليمان أن يتضاءل التأثير بحلول النصف الثاني من عام 2022، ويتوقع قطب حدوث انفراجة بحلول الربع الثاني من عام 2022. إلا أن الأمر قد يستغرق وقتا أطول مما يعتقده المسؤولون في القطاع، حيث يقول خبراء الصناعة العالميون إن حل مشكلة نقص أشباه الموصلات قد يستغرق سنوات. وحتى الآن، لا يملك خبراء الصناعة تصورا واضحا لما سيحدث إذا امتدت أزمة الرقائق إلى ما بعد عام 2022.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • الحكومة ترفع أسعار البنزين للمرة الثالثة هذا العام: قررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية رفع أسعار البنزين بجميع أنواعه بواقع 25 قرشا للتر الواحد اعتبارا من الجمعة الماضية، وذلك في ضوء ارتفاع أسعار الوقود العالمية.
  • نايل مصر للرعاية الصحية تخصص 30% من رأسمالها لثلاث دول أفريقية: تعتزم منصة نايل مصر للرعاية الصحية، التي أطلقتها شركتا مصر كابيتال وإيليفيت للاستثمار المباشر بقيمة 380 مليون دولار في أبريل الماضي، استثمار 30% من رأسمالها في غانا وكينيا وكوت ديفوار.
  • وقعت الشركة المصرية لنقل الكهرباء عقدين بقيمة 271 مليون جنيه لتوفير التغذية الكهربائية لمحطات محولات المونوريل بالشيخ زايد. وتم توقيع العقد الأول مع شركة ايجيتك للكابلات السويدى لتوريد وتركيب الكابلات الأرضية وكابلات الألياف الضوئية بملحقاتها بنظام تسليم المفتاح لربط محطة محولات المونوريل، فيما تم توقيع العقد الثاني مع التحالف المكون من شركة كابلات مصر وشركة الجمال للمقاولات العمومية وذلك لتوريد و تركيب الكابلات الأرضية وكابلات الألياف الضوئية.
  • أزمة طاقة في لبنان تجبره على إغلاق محطتي كهرباء رئيسيتين مملوكتين للدولة نهاية الأسبوع الماضي، لتترك أجزاء كبيرة من البلاد من دون كهرباء.

المفكرة

9 – 15 أكتوبر (السبت – الجمعة): معرض تراثنا، مركز مصر للمعارض الدولية

11 – 17 أكتوبر (الاثنين – الأحد): بدء الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

13 أكتوبر (الأربعاء): اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين، واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة.

15-14 أكتوبر (الخميس – الجمعة): الدورة العادية للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، مقر الاتحاد الأفريقي، أديس أبابا، إثيوبيا.

18 أكتوبر (الاثنين): بدء تداول أسهم إي فاينانس في البورصة المصرية.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

24 – 28 أكتوبر (الأحد – الخميس): أسبوع القاهرة للمياه.

27 – 28 أكتوبر (الأربعاء – الخميس): معرض ومؤتمر المدن الذكية، فندق رويال مكسيم بالاس كمبينسكي، القاهرة.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

30 – 31 أكتوبر (السبت – الأحد): قمة قادة مجموعة العشرين، روما، إيطاليا

31 أكتوبر (السبت): يوم المدن العالمي، الأقصر.

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

2 – 3 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

26 نوفمبر -5 ديسمبر(الجمعة – الأحد) الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).