الثلاثاء, 5 أكتوبر 2021

هل نشهد عودة لنشاط الاستثمار المباشر في مصر وأفريقيا؟

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في يوم العمل قبل الأخير لهذا الأسبوع.

الخبر الأبرز هذا الصباح – عطل مفاجئ حول العالم في خدمات فيسبوك وواتساب وانستجرام لسبع ساعات أمس. واستمر العطل الذي أثر على جميع التطبيقات والمنتجات المملوكة لفيسبوك من الساعة السادسة مساء حتى قرابة الواحدة صباحا. وانتشرت تكهنات عبر موقع تويتر (الذي كان الملاذ الوحيد أمس لإطلاق النكات ومتابعة ما يحدث) أن أحد الأشخاص داخل شركة فيسبوك تسبب في ذلك العطل من خلال العبث بسجلات نظام أسماء النطاقات. وجاء العطل بعد يوم من إعلان الموظفة السابقة لدى فيسبوك فرانسيس هوجين عن نفسها، باعتبارها مصدر التسريبات التي أعلنت حول الشركة مؤخرا، والتي اتهمت شركة منصات التواصل الاجتماعي العملاقة بالتضليل والإضرار بالصحة النفسية للمراهقين والإخفاق في الحد من خطابات الكراهية والمعلومات المزيفة.

ومحليا، كانت أبرز الأخبار الاقتصادية هي النشاط الكبير للاستثمار المباشر المعلن من جانب كل من "دي بي آي" البريطانية والمجموعة المالية هيرميس. وإذا تذكرنا الاستثمارات المعلنة مؤخرا من جانب "ازدهار" و"لوراكس" سنجد أن هناك عودة قوية للاستثمار المباشر في مصر وأفريقيا، بعد سنوات من عدم وضوح الرؤية في أعقاب أزمة "أبراج" الإماراتية.

وعليكم أيضا الاطلاع على فقرة "على الرادار" في نشرتنا اليوم، لمتابعة سريعة لأحدث بيانات احتياطي النقد الأجنبي لشهر سبتمبر، وآخر الإيضاحات الخاصة بضريبة اليوتيوبرز، وأيضا تقديم السفير المصري الجديد أوراق اعتماده في إثيوبيا، إلى جانب أخبار أخرى.

يحدث اليوم –

مجلس الشيوخ يبدأ دور الانعقاد الثاني بعد انتهاء الإجازة الصيفية. ويأتي هذا بعد ثلاثة أيام من عودة مجلس النواب للانعقاد السبت الماضي الذي ستكون أمامه أجندة تشريعية مزدحمة خلال الأشهر المقبلة. ولم تتضح بعد الأجندة التشريعية الخاصة بمجلس الشيوخ. وتشمل اختصاصات مجلس الشيوخ النظر في المقترحات الخاصة بتعديل مواد الدستور، والنظر في مشروع الخطة العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، وأيضا في معاهدات الصلح والتحالف وجميع المعاهدات التي تتعلق بحقوق السيادة، والنظر في مشروعات القوانين ومشروعات القوانين المكملة للدستور التى تحال إليه من رئيس الجمهورية أو مجلس النواب، وما يحيله رئيس الجمهورية إلى المجلس من موضوعات تتصل بالسياسة العامة للدولة أو بسياستها فى الشئون العربية أو الخارجية.

يعقد البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد (أفريكسيم بنك) اليوم مؤتمرا تحضيريا لمعرض التجارة البينية الأفريقية 2021 – المقرر أن تستضيفه جنوب أفريقيا منتصف نوفمبر – في ويستن كايرو جولف ريزورت آند سبا. ويمكنكم الاطلاع على جدول أعمال المؤتمر من هنا (بي دي إف).

يحدث هذا الأسبوع – لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب ستعقد سلسلة من 10 اجتماعات للانتهاء من مشروع قانون المالية العامة الموحد ابتداء من هذا الأسبوع وحتى الأسبوع التالي، وفقا لجريدة المال. يقترح مشروع القانون دمج التشريعات التي تحكم موازنة العام المالي للدولة ومساءلة الحكومة في مشروع قانون محدث يراعي عمليات إعداد الموازنة الحديثة ويزيل التداخل بين مختلف التشريعات. وفي حالة إقراره، سيتطلب مشروع القانون من الحكومة تقديم استراتيجية الموازنة والمالية العامة للدولة على المدى المتوسط إلى مجلس النواب كل عام. لدينا المزيد حول القانون المقترح، إضافة إلى العديد من مشروعات القوانين والتعديلات المحتملة على جدول أعمال النواب في دور الانعقاد الذي بدأ مؤخرا هنا.

تحول رقمي – يمكن لركاب الخط الثالث لمترو الأنفاق الآن شراء استمارة الاشتراك عبر الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني، الذي أطلقته أمس شركة "آر أيه تى بى" ديف القاهرة للنقل – المسؤولة عن تشغيل الخط، وفقا لبيان (بي دي إف).

الخبر الأبرز عالميا هذا الصباح: ارتفعت أسعار النفط العالمية لأعلى مستوياتها خلال 7 أعوام أمس، وذلك بعد قرار أوبك وحلفائها أمس عدم زيادة الإنتاج بأكثر مما اتفقوا عليه في يونيو الماضي. وسيستمر التحالف النفطي في رفع إنتاجه الإجمالي بمقدار 400 ألف برميل يوميا كل شهر حتى يتم الوصول بإمدادات النفط إلى مستويات ما قبل الجائحة.

ارتفع خام برنت أيضا لأعلى مستوياته خلال 3 أعوام، ليصل إلى سعر 81.26 دولار للبرميل، بزيادة 2.5%. وحازت هذه التطورات على اهتمام مختلف المواقع الإخبارية الاقتصادية، كما في فايننشال تايمز، ورويترز، وبلومبرج ووول ستريت جورنال.

هل يمكن أن تشهد أسعار النفط المزيد من الارتفاعات؟ هذا ما تتوقعه شركة أرامكو السعودية، والتي أوضحت أن أزمة الغاز الطبيعي العالمية ستعزز من الطلب على النفط.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الاثنين:

  • كيف يمكن للمؤسسات تنفيذ استراتيجية تحمي موظفيها من الإرهاق؟ في كتابها الجديد The Burnout Epidemic تطرح جينيفر موس مقترحات لأماكن العمل لأخذ زمام المبادرة في تطوير الاستراتيجيات التي تقلل الإرهاق المتزايد بين العاملين لديها من خلال إيجاد طرق لقياسه ومكافحته، عبر دراسة كل حالة على حدة.
  • محبو إصدارات آيفون عليهم الانتظار لفترة أطول قليلا: تأخرت أوقات التسليم لجهاز أيفون 13 الجديد بسبب الإمدادات المحدودة لمكونات الكاميرا.
  • هل تغير الأزياء الرقمية عالم الموضة؟ الشركات تقدم الآن نسخا رقمية من كل أنواع الملابس لمن يريد الظهور بإطلالة فريدة وشخصية مواكبة للموضة على الإنترنت.

في المفكرة –

تتواصل اليوم فعاليات معرض القاهرة الدولي في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، وتستمر حتى 8 أكتوبر.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: مع مواجهة الشركات المدرجة بالبورصة المصرية وبعض شركات الخدمات المالية الوطنية متطلبات جديدة لإعداد التقارير بشأن البيئة والمجتمع والحوكمة في العام المقبل، نقوم باستعراض ما يعنيه هذا للشركات.

enterprise

استثمار

مصر في دائرة الضوء مع اقتراب "دي بي آي" من الإغلاق الأخير لصندوقها الأكبر للاستثمار بأفريقيا

اقتربت شركة الاستثمار المباشر البريطانية ديفيلوبمنت بارتنرز إنترناشونال (دي بي آي) -التي تركز على الاستثمار في أفريقيا- من إتمام الإغلاق الأخير لصندوقها الثالث بقيمة 900 مليون دولار. وقالت الشركة في بيان، إن صندوقها "إيه دي بي 3" لديه رأسمال إضافي مخصص للاستثمار المشترك قيمته 250 مليون دولار، مما يمنحها إجمالي 1.15 مليار دولار للاستثمار في القارة. وهذا من شأنه، وفق حساباتنا، أن يجعله أكبر صندوق استثمار في أفريقيا. وقد استثمر الصندوق الثالث لـ "دي بي آي" في جولة تمويل "إم تي إن حالا" القياسية البالغة قيمتها 120 مليون دولار.

الاستثمارات الحالية لشركة دي بي آي في مصر وسجلها الحافل كانت من بين العوامل الرئيسية في نجاح جولتها التمويلية، والتي شهدت تجاوز الشركة مستهدفها الأصلي بقيمة 100 مليون دولار وإضافة أكثر من 25 شريكا محدودا جديدا إلى قاعدة مستثمريها، وفقا لما أخبرنا به أحد كبار التنفيذيين في الشركة. ويشمل المساهمين بالشركة صناديق المعاشات والتقاعد وصناديق الثروة السيادية ومؤسسات تمويل التنمية وغيرها، بجانب الشركات ومديري الأصول والمستثمرين المؤثرين، بحسب دي بي آي.

مصر دولة بالغة الأهمية لشركة دي بي آي: قال مدير الصندوق زياد أباظة في تصريحات لإنتربرايز إن "مصر كانت وجهة استثمارية رئيسية" للصندوق الثاني للشركة. كان لمصر أكبر تخصيص في صندوق "أيه دي بي 2" للشركة، حيث ضخت دي بي آي أكثر من 180 مليون دولار هنا في ثلاثة استثمارات، وقال أباظة إن "أداءها كان جيدا للغاية بالنسبة لنا". وتتضمن الاستثمارات الثلاثة، شركة "بي تك" المتخصصة في تجارة التجزئة وتوزيع الأجهزة المنزلية والإلكترونية، والشركة المصرية الألمانية للصناعات الإنشائية (إيجيك) المتخصصة في إنتاج مواسير وأنظمة تغذية المياه، إضافة إلى ومنصة التكنولوجيا المالية إم تي إن حالا. وأضاف أباظة: "لقد كان أداء مصر جيدا على مدى السنوات الخمس الماضية ونتوقع أن يتواصل هذا الاتجاه".

"ستظل مصر دولة رئيسية في الوقت الذي نخصص فيه رأس المال من صندوقنا الثالث"، حسبما أضاف أباظة، مشيرا إلى أن اثنين من الاستثمارات الأربعة التي نفذها صندوق إيه دي بي الثالث موجودة هنا بالفعل. استحوذت منصة الأدوية التابعة للشركة، التي تأسست بالشراكة مع مجموعة سي دي سي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، على أدويا واستثمرت دي بي آي للمرة الثانية في إم تي إن حالا. وقال أباظة: "هذا يرفع إجمالي استثماراتنا في مصر الآن إلى أكثر من 350 مليون دولار مع شركائنا في الاستثمار".

ما الذي تستهدفه"دي بي آي" في مصر مستقبلا؟ قال أباظة: "نود أن نرى الشركات التي تعالج الفجوات في السوق وتستفيد من التركيبة السكانية الجاذبة والطبقة المتوسطة المصرية الصاعدة. لإعطاء بعض الأمثلة، ما زلنا مهتمين جدا بالرعاية الصحية والتعليم والتصنيع والزراعة وتجارة التجزئة والسلع الاستهلاكية". وأضاف أباظة أن دي بي آي مهتمة أيضا بالشركات التي تواكب الرقمنة السريعة في عالم ما بعد الجائحة وتجد طرقا جديدة للتواصل مع المستهلكين.

تعد الجولة التمويلية الأخيرة لـ "دي بي آي" خبرا جيدا لصناعة الاستثمار المباشر في أفريقيا، التي واجهت رياحا معاكسة في السنوات الأخيرة. شهدت الصناديق التي تركز على الاستثمار في أفريقيا استقرارا خلال النصف الأول من العام الحالي، وجمعت 1.2 مليار دولار فقط في عام 2020، أي أقل بنحو 70% من 3.9 مليار دولار جمعتها في عام 2019، حسبما نقلت فايننشال تايمز.

دمج واستحواذ

هيرميس تستثمر 625 مليون يورو في إجنيس إنرجيا الإسبانية

تخطط شركة فورتكس إنرجي للاستثمار في الطاقة المتجددة التابعة للمجموعة المالية هيرميس، لاستثمار 625 مليون يورو في شركة إجنيس إنرجيا الإسبانية للطاقة المتجددة مقابل الاستحواذ على حصة غير معلنة، وفق بيان مشترك (بي دي إف) أمس.

ستمثل الاستثمارات 49% من "إجنيس"، بحسب تصريحات مصدر مطلع على الصفقة لوكالة رويترز. أفادت صحيفة إكسبانشن الإسبانية في تقرير الأسبوع الماضي أن هيرميس تتطلع لشراء حصة تتراوح بين 45-49% من الشركة الإسبانية. أفادت تقارير إسبانية أخرى في وقت مبكر من هذا العام أن "إجنيس" منفتحة لبيع بقية أسهمها لشريكها في المستقبل. تواصلت إنتربرايز مع هيرميس للتعليق لكن لم تتلق ردا.

سيساعد الاستثمار الشركة الإسبانية على تطوير محفظة مشروعاتها، وأن تصبح منتجا كاملا ومستقلا للطاقة في إسبانيا، بحسب البيان. وذكرت صحيفة إكسبانشن في تقريرها أن الاتفاق قد يسمح لـ "إجنيس" بإضافة قدرات تبلغ 3 جيجاوات لمحفظة مشروعاتها. أوضح البيان أنه سيجري ضخ رأس المال على عدة مراحل على مدار السنوات المقبلة "طبقا لشروط محددة"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

"إجنيس إنرجيا" واحدة من كبرى شركات الطاقة الشمسية في إسبانيا، ولدى الشركة 14.2 جيجاوات من مصادر الطاقة المتجددة قيد التطوير وأصول تحت الإدارة بقدرات 2.9 جيجاوات.

فورتكس إنرجي هي منصة تستهدف استثمارات في الطاقة المتجددة. ويركز صندوق فورتكس إنرجي الرابع، الذي أطلقته "فورتكس إنرجي" حديثا والمستثمرين المشاركين فيه، على الاستثمار في شركات طاقة الرياح والطاقة الشمسية في إسبانيا.

المستشارون: لعب كل من مجموعة سانتاندير ورويال بنك أوف كندا دور المستشار المالي لشركة فورتكس إنرجي في الصفقة، فيما قام مكتب واتسون فارلي ويليامز بدور المستشار القانوني. وقام سيتي بنك بدور المستشار المالي لشركة إجنيس إنرجيا، فيما قدم مكتب محاماة كواتريكاس الاستشارات القانونية.

بنية تحتية

هل تنافس أكوا باور على تنفيذ محطات تحلية مياه جديدة في مصر؟

هل تتطلع أكوا باور إلى إنشاء محطات جديدة لتحلية المياه في مصر؟ تتطلع شركة الطاقة المتجددة السعودية أكوا باور إلى الدخول في شراكة مع شركات مصرية لتقديم عروض لتنفيذ مشروعات تحلية المياه التي يطرحها صندوق مصر السيادي على المستثمرين، حسبما نقلت جريدة المال عن مصادر لم تسمها أمس. ورفض ممثلو أكوا باور تأكيد تلك الشراكة عندما تواصلت معهم إنتربرايز، ولكن التقرير يذكر بخطط الاستثمارات الضخمة في مجال تحلية المياه في مصر.

خطة بمليارات الدولارات: أعلن صندوق مصر السيادي عن خطة بقيمة 2.5 مليار دولار لإنشاء 17 محطة لتحلية المياه بقدرة 2.8 مليون متر مكعب من المياه يوميا. سيحتفظ الصندوق بحصة أقلية في المحطات التي سيجري بناؤها وامتلاكها وتشغيلها من قبله إلى جانب المستثمرين المحليين والأجانب، وسيقدم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسة التمويل الدولية الدعم الفني والمشورة بشأن المناقصة، والتي من المقرر طرحها في الربع الأول من عام 2022.

أوراسكوم للإنشاءات وحسن علام القابضة تجريان محادثات مع الصندوق السيادي لبناء العديد من المحطات، حسبما أفادت الأنباء.

الخطة تهدف إلى تحسين الأمن المائي للبلاد، حيث يهدد تغير المناخ وزيادة عدد السكان وسد النهضة الإثيوبي الكبير مواردها المائية. لا تتلقى مصر سوى نصف حاجتها المطلوبة البالغة 114 مليار متر مكعب من المياه كل عام من مصادر طبيعية. وتخطط الدولة لإنفاق 134 مليار جنيه حتى عام 2050 لبناء محطات تحلية لتوفير 6.4 مليون متر مكعب من المياه الصالحة للشرب.

أكوا باور تتمتع بحضور كبير في السوق المصرية. وأعربت الشركة السعودية في وقت سابق عن اهتمامها بالاستثمار في قطاع تحلية المياه بالبلاد. وفي أبريل، حصلت أكوا باور على حزمة تمويل بقيمة 114 مليون دولار من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمحطة كوم أمبو الشمسية البالغة قدرتها 200 ميجاوات. وتمتلك الشركة حصص أقلية في ثلاث محطات في مجمع بنبان للطاقة الشمسية، ، كما تتفاوض مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء لاستبدال مشروع محطة توليد الكهرباء ذات الدورة المركبة بقدرة 2.25 جيجاوات بقرية الهنادي بمحافظة الأقصر، بمشروع لتوليد الكهرباء من الطاقات المتجددة.

كوفيد-19

مصر ستتلقى 8 ملايين جرعة من لقاحي فايزر ومودرنا من الولايات المتحدة هذا الشهر، وفق ما قالته وزيرة الصحة هالة زايد في مؤتمر صحفي مشترك مع السفير الأمريكي في القاهرة جوناثان كوهين أمس (شاهد 19:16 دقيقة). وكانت مصر قد تسلمت الأسبوع الماضي 1.6 مليون جرعة من لقاح فايزر، تمثل الدفعة الأولى من الـ 8 ملايين جرعة.

تطعيم 70% من العاملين بوزارة التربية والتعليم ضد "كوفيد-19" حتى الآن، فضلا عن 95% من العاملين بوزارة التعليم العالي وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات، و35% من طلاب الجامعات حاليا، وفق ما كشفت عنه الوزيرة، والتي نفت وجود أي نية لدى الحكومة لتأجيل بدء العام الدراسي رغم ارتفاع حالات الإصابة بفيروس "كوفيد-19"، وذلك نظرا لتوافر اللقاحات للعاملين في قطاع التعليم وطلاب الجامعات.

بدء تطعيم الأطفال دون 18 عاما "قريبا جدا"، بداية من طلاب المدارس الثانوية، حسبما أعلنت زايد، مشيرة إلى أنه من المحتمل أن يتلقوا جرعات من لقاح فايزر. وأضافت أن البنية التحتية لسلسلة التبريد اللازمة لتخزين ونقل اللقاحات قيد التنفيذ.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 771 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 768 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 307,569 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 33 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 17,469 حالة.

أسواق المال

وزير قطاع الأعمال: ضريبة الأرباح الرأسمالية لن تعطل برنامج الطروحات الحكومية

برنامج الطروحات الحكومية لن يتأثر بضريبة الأرباح الراسمالية على التعاملات في البورصة، حسبما قال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق لشبكة سي إن بي سي عربية مساء الأحد. اعتبارا من يناير 2022، سيطلب من المستثمرين المحليين دفع ضريبة أرباح رأسمالية بنسبة 10% على معاملات البورصة، وهي خطوة يجادل الكثيرون في صناعة التمويل حول تأثيرها على أحجام التداولات بالبورصة والطروحات الجديدة أيضا.

لا وقت "مناسب" لفرض الضرائب؟ قلل توفيق من أهمية الأثر السلبي المحتمل للضريبة على برنامج الطروحات، مضيفا أنه لا يوجد ما يسمى بـ "الوقت مناسب لفرض الضرائب". وقال توفيق إن البورصة المصرية حاليا في وضع قوي نسبيا بعد أن شهدت تقلبات كبيرة في أحجام التداولات خلال العامين الماضيين. وسيؤدي دخول لاعبين جدد إلى تعزيز البورصة التي قال إنها عانت إلى حد كبير من الافتقار إلى الطروحات الجديدة.

لكن لا مزيد من التأخير: شهد برنامج الطروحات الحكومية عدة تأخيرات بسبب ظروف السوق السيئة، ولم ينتج عنه سوى بيع حصة إضافية بلغت 4.5% من الشرقية للدخان منذ إطلاقه عام 2018.

يأتي ذلك بالتزامن مع استعداد 5 شركات مملوكة للدولة للطرح في البورصة المصرية، والتي من المقرر طرحها حتى نهاية العام المالي الحالي في يونيو 2022، وفقا لتوفيق. وهناك أيضا عروض قيد الإعداد للعديد من الشركات الكبيرة المملوكة للحكومة في وقت لاحق. إي فاينانس، هي أول الطروحات التي بدأت بناء سجل الأوامر، ومن المقرر بدء الاكتتاب في شريحة الطرح العام في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

ورفض العديد من مستثمري البورصة تطبيق الضريبة، محذرين من أن التوقيت "غير حكيم" بالنظر إلى أن البورصة المصرية لا تزال تتعافى من تأثير الجائحة. حذر محمد ماهر رئيس الجمعية المصرية للأوراق المالية (إكما) الشهر الماضي من أن الضريبة سيجري تفعيلها في وقت "غير مناسب"، بينما يستعد عدد من نواب البرلمان لطرح مشروع قانون يحول دون فرض الضريبة في يناير المقبل، بدعوى أن أحجام التداول يمكن أن تنخفض بشكل حاد إذا أقدمت الحكومة على فرض الضريبة.

الضريبة كانت فكرة مستثمري البورصة في البداية، حسبما قال توفيق. وأضاف أن ضريبة الأرباح الرأسمالية يجري تطبيقها بناء على اقتراح الخبراء والمتداولين بالبورصة المصرية، مشيرا إلى أن إكما طرحت الفكرة كبديل أكثر إنصافا من رسوم الدمغة الثابتة. وقال الوزير، إنه بالنسبة للمتداولين، فإن 10% ضريبة على صافي الأرباح ستكون أكثر عدلا من ضريبة الدمغة الثابتة الواجب دفعها بغض النظر عما إذا كانت أسهمهم تسجل خسائر أو أرباح.

ولكن البعض يفضل ضريبة الدمغة، ومن بين النواب الذي قالوا الأسبوع الماضي إنهم سيعملون على صياغة تشريع يهدف إلى تأجيل تطبيق الضريبة لعام آخر، اقترح بعضهم أن تفرض الحكومة بدلا من ذلك رسما أو ضريبة دمغة للتطوير على المعاملات في السوق. ولم يوضحوا بعد كيف ستكون ضرائبهم البديلة أكثر قبولا لمستثمري البورصة.

أداء البورصة تراجع منذ أكد وزير المالية محمد معيط فرض الضريبة في موعدها، إذ انخفض المؤشر الرئيسي بنحو 1.6% خلال الأسبوعين الماضيين، مما تراجع به بنسبة 3.9% منذ بداية العام. ولكن اللوم لا يقع فقط على الضريبة، من المرجح أيضا أن يكون بعض التراجع سببه أن المستثمرين الأفراد والمؤسسات المحلية تقوم بتصفية مراكزها المالية لتوفير سيولة للاكتتاب العام في طرح إي فاينانس.

أسواق المال

بنك مصر يستعد لإطلاق أول صندوق مؤشرات منخفض الكربون

البورصة المصرية قد تستقبل صندوق مؤشرات منخفض الكربون: يتطلع بنك مصر، بالشراكة مع ذراعه الاستثمارية مصر كابيتال، لإطلاق أول صندوق للمؤشرات المتداولة في مصر، والذي سيمكن المستثمرين من الاستثمار في الشركات المدرجة ضمن مؤشر مؤشر ريفينيتيف واتحاد البورصات العربية الانتقائي للشركات منخفضة الكربون، حسبما قال نائب رئيس مجلس إدارة البنك عاكف المغربي لصحيفة البورصة أمس.

سيكون هذا أول صندوق مؤشرات متداولة في المنطقة يتبع حركة مؤشر ريفينيتيف واتحاد البورصات العربية الانتقائي للشركات منخفضة الكربون، والذي جرى تدشينه العام الماضي لتمكين المستثمرين من الاستثمار في أسهم الشركات منخفضة الانبعاثات الكربونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وجاء سهم كل من البنك التجاري الدولي والمجموعة المالية هيرميس ضمن الـ 30 شركة التي يتكون منها المؤشر الانتقائي الجديد والتي تشمل عدة بنوك وشركات سعودية وكويتية وإماراتية وقطرية.

وفي سياق متصل، يبدأ صندوق الاستثمار العقاري التابع لمصر كابيتال برأسمال قدره 500 مليون جنيه نشاطه قبل نهاية العام، وفقا لما قاله المغربي. وتقدمت مصر كابيتال التابعة لبنك مصر في وقت سابق من هذا العام بالوثائق الخاصة بتأسيس الشركة للهيئة العامة للرقابة المالية. ويستهدف الصندوق الاستثمار المباشر في الأصول العقارية بدلا من شراء أسهم في الشركات العقارية المدرجة في البورصة المصرية.

تنقلات

ساب تعين محمد سامي عضوا منتدبا لها في مصر

اختيرت مشيرة خطاب رئيسة جديدة للمجلس القومي لحقوق الإنسان (شاهد 4:08 دقيقة). شغلت خطاب سابقا عدة مناصب دبلوماسية رفيعة، بما في ذلك منصب وزيرة الأسرة والسكان، ومساعدة وزير الخارجية.

عينت شركة ساب محمد سامي (لينكد إن) عضوا منتدبا جديدا لها في مصر، وفقا لإنتلجينت سي أي أو. سيخلف سامي هدى منصور (لينكد إن) التي شغلت المنصب لنحو أربع سنوات. يعمل سامي في شركة ساب منذ ما يقرب ثماني سنوات، وترأس وحدات الطاقة والمرافق والاتصالات في الشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

enterprise

على الرادار

ارتفع احتياطي النقد الأجنبي بمقدار 153 مليون دولار في نهاية سبتمبر ليصل إلى 40.83 مليار دولار من 40.67 مليار دولار في نهاية أغسطس، وفقا للبيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري. وارتفع الاحتياطي بمقدار 62.9 مليون دولار في أغسطس، بعد زيادة طفيفة قدرها 3 ملايين دولار في يونيو. واقتربت الاحتياطيات الأجنبية من ذروتها قبل جائحة "كوفيد-19" عند 45.5 مليار دولار في فبراير 2020، بعد انخفاضها بنحو 10 مليارات دولار بسبب موجة البيع المكثفة التي ضربت الأسواق الناشئة بفعل جائحة "كوفيد-19".

مصلحة الضرائب تدعو صانعي المحتوى عبر الإنترنت إلى فتح الملفات الضريبية بعنوان الإقامة، مع تقديم صورة عقد الإيجار أو التمليك وإيصال مرافق حديث، وهي خطوة تهدف لتشجيع اليوتيوبرز والبلوجرز للبدء في سداد ضريبة الدخل، حسبما قال رئيس مصلحة الضرائب المصرية رضا عبد القادر لجريدة البورصة. وتهدف الحملة الحالية على التهرب الضريبي عبر الإنترنت إلى تضمين صانعي المحتوى بالاقتصاد غير الرسمي – كما أن هذه الضريبة ليست إجراء جديدا ولكنها تأتي بموجب قانون الضرائب الصادر عام 2005، والذي يتحدث عن ضرورة فتح ملف ضريبي لأي شخص يمارس نشاطا يدر عليه دخلا، وفقا لتصريحات أحد المسؤولين بمصلحة الضرائب الأسبوع الماضي. وسيتعين على صانعي المحتوى عبر الإنترنت الذين يكسبون أكثر من 500 ألف جنيه سنويا تحصيل ضريبة القيمة المضافة على أي خدمات مقدمة عبر قنواتهم.

افتتحت شركة التشخيص المتكاملة القابضة (آي دي إتش)، العاملة في مجال الرعاية الصحية والمدرجة في بورصة لندن، فرع البرج سكان الثالث في مصر الجديدة، وفقا لبيان من الشركة. سيوفر الفرع، الذي يعد الأول في شرق القاهرة، للمرضى أجهزة الأشعة بالرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية، ورسم القلب، وفحص صورة القلب الكهربية.

قدم سفير مصر الجديد لدى أديس أبابا عمر جاد أوراق اعتماده أمس إلى رئيسة إثيوبيا ساهلي ورق زويدي، بحسب موقع عرب نيوز.

بدأت شركة سيكو المصرية للهواتف الذكية، تجميع هواتف شركات هندية وصينية لم تذكر اسمها، حيث تهدف إلى أن تكون صانع العقود في جميع أنحاء أفريقيا، حسبما قال الرئيس التنفيذي للشركة محمد سالم في مقابلة مع بلومبرج. وأضاف سالم أن سيكو – المملوكة بنسبة 20% لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات – تخطط أيضا لإنتاج إلكترونيات أخرى، بما في ذلك أجهزة التلفاز وأجهزة استقبال إشارات الأقمار الصناعية وأنظمة الدفع الإلكتروني للمنصات الخارجية.

مشترو المنازل من ذوي الدخل المتوسط مؤهلون الآن للحصول على قروض ذات آجال استحقاق تصل إلى 25 عاما، بموجب التغييرات التي أجراها البنك المركزي المصري أمس على شروط مبادرة التمويل العقاري التي أطلقها أواخر عام 2019، بحسب بيان للبنك (بي دي إف). المبادرة التي تمنح الأفراد الذين يصل دخلهم الشهري إلى 40 ألف جنيه، والأسر من أصحاب الدخل الشهري البالغ 50 ألفا إمكانية الحصول على معدل فائدة تفضيلي 8% على التمويل العقاري – كان يدعم في السابق قروضا بآجال استحقاق تصل إلى 20 عاما.

أخبار أخرى على الرادار هذا الصباح:

  • تتعاون المجموعة المالية هيرميس ومايكروسوفت في شراكة سحابية لتسريع التحول الرقمي، حسبما ذكرت الشركة في بيان (بي دي إف).
  • وافق مجلس النواب على مجموع مواد مشروع قانون يفرض عقوبات أكثر صرامة على التنمر على الأشخاص من ذوي الإعاقة. ويمكن أن يواجه المتنمرون عقوبة السجن لمدة عامين على الأقل أو غرامة قدرها 50-100 ألف جنيه.
  • كما وافق المجلس أيضا على قرار رئاسي يمنح الحكومة سلطة فرض الإجراءات الاحترازية في شبه جزيرة سيناء، بما في ذلك حظر التجوال في بعض المناطق وإخلاء مناطق أخرى.

توك شو

لا حديث في برامج التوك شو سوى عن فيسبوك. كان تعطل تطبيقات ومنصات عملاق التواصل الاجتماعي الموضوع الأبرز في البرامج الليلة الماضية، إذ خصص كل منها جزءا كبيرا من تغطيته للحديث حول هذا الأمر.

تعمق عمرو أديب في برنامجه "الحكاية" في الجانب التقني لانقطاع الخدمة خلال مقابلة مع أستاذ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المقيم في دبي أنس النجداوي، الذي قال إن خوادم فيسبوك الداخلية لا يمكن الوصول إليها تماما (شاهد 5.01 دقيقة). وفي المقابل، تساءلت لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" عما إذا كان بإمكاننا العيش دون وسائل التواصل الاجتماعي (شاهد 1:17 دقيقة)، وناقشت الأثر الاقتصادي لانقطاع الخدمة على شركة فيسبوك التي فقدت أسهمها ما يقرب من 5% من قيمتها بنهاية يوم التداول. وربطت الحديدي انقطاع الخدمة بفرانسيس هوجن – الموظفة السابقة لدى فيسبوك وعالمة البيانات التي كشفت عن الأعمال الداخلية المظلمة لإمبراطورية مارك زوكربيرج في برنامج "60 دقيقة" ليلة الأحد، إضافة إلى دعوى مكافحة الاحتكار الصادرة عن لجنة التجارة الفيدرالية ضد الشركة. وأشار أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" إلى لجوء مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى تويتر كبديل لتطبيقات فيسبوك (شاهد 7:23 دقيقة).

واهتمت البرامج أيضا بالاجتماعات التي أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع المسؤولين لمتابعة المشروعات القومية. وبحث السيسي مشروعات تحلية المياه الجارية في جميع أنحاء البلاد في أحد الاجتماعات، وتابع بشكل منفصل أعمال البنية التحتية والطرق الجارية في صعيد مصر، يمكنك متابعة ذلك من "على مسؤوليتي" (شاهد 4:20 دقيقة) أو "الحياة اليوم" (شاهد 1:52 دقيقة و4:18 دقيقة) لمزيد من التفاصيل.

وفي برامج الهواء أيضا: أجرى وزير الخارجية سامح شكري مؤتمرا صحفيا بعد لقائه نظيره الروسي سيرجي لافروف في موسكو (شاهد 3:10 دقيقة). ويبدو أن ليبيا كانت الموضوع الأبرز خلال المناقشات التي جرت خلال الاجتماع، حيث ناقش الوزيران الانتخابات العامة المقبلة هناك ودعم وقف إطلاق النار بين الأطراف المتحاربة، كما تطرق الاجتماع إلى الخلاف حول سد النهضة.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

يوم هادئ جديد لمصر في الصحافة الأجنبية: سلطت رويترز الضوء في تقرير لها على خطة صندوق مصر السيادي لإعادة تخطيط واستغلال المباني الحكومية القديمة بوسط القاهرة ومن بينها مجمع التحرير. ونشرت رويترز تقريرا آخر حول المواطن السكندري مكرم سلامة البالغ من العمر 72 عاما والمعروف بشغفه الشديد للسينما وأرشيفه الضخم الذي يضم بمجموعة ضخمة من النيجاتيف والأفيشات والصور الفوتوغرافية التي تعكس تاريخ السينما المصرية خلال القرن الماضي.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

ارتفاع آفاق التجارة العالمية: رفعت منظمة التجارة العالمية توقعات التجارة العالمية للبضائع لعامي 2021 و2022، مع توقعات 2021 حاليا عند 10.8% من توقعات سابقة عند 8% فقط، ولعام 2022 إلى 4.7% من 4% فقط، وفقا لبيان من المنظمة. وأشارت المنظمة إلى عودة النشاط الاقتصادي في النصف الأول من عام 2021. وقالت المديرة العامة أوكونجو إيويالا: "هذا النمو القوي يؤكد مدى أهمية التجارة في دعم الانتعاش الاقتصادي العالمي". وحذرت إيويالا من أن استمرار عدم المساواة في الحصول على اللقاحات قد يعوق التقدم الاقتصادي، وقد لا تتحقق توقعات المنظمة المتفائلة بسبب "ارتفاع معدلات التضخم وتأخيرات أطول في الموانئ وارتفاع أسعار الشحن والنقص الممتد في أشباه الموصلات".

أوقفت شركة إيفرجراند الصينية التداول على أسهمها في بورصة هونج كونج أمس استعدادا للبيع المحتمل لوحدة إدارة الممتلكات التابعة لها في الوقت الذي تسارع فيه الشركة لجمع الأموال بعد أن تخلفت عن سداد مدفوعات سنداتها الأسبوع الماضي، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. كما أوقفت شركة إيفرجراند للخدمات العقارية التابعة للشركة الصينية، والتي تبلغ قيمتها السوقية 7.1 مليار دولار، تداول أسهمها، وقالت إن مشتريا لم تذكر اسمه قد يقدم عرضا لشراء أسهمها قريبا. وتأمل الشركة في جمع أكثر من 5 مليارات دولار من خلال بيع حصة الأغلبية في ذراع إدارة الممتلكات التابع لها، وذلك ضمن جهود إعادة الهيكلة الضخمة التي تقوم بها للتخلص من الديون المتراكمة البالغة 305 مليار دولار.

وأيضا من الصين – الكثير من إيرادات صناديق الاستثمار المتداولة الأمريكية. أظهر تحليل أجراه بنك أوف أمريكا أن ما يقرب من 25% من الأرباح التي حققتها الشركات من صناديق الاستثمار المتداولة التي تتبع الأسهم الأمريكية كانت في الصين، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وأظهر التحليل أيضا أن 303 شركة مدرجة تبلغ قيمتها الإجمالية 19 تريليون دولار تحقق حاليا ما لا يقل عن 5% من إيراداتها من الصين، مما يعني أن الحملة التنظيمية التي تشنها الصين حاليا على الشركات الخاصة يمكن أن تمتد تأثيراتها بقوة إلى الاقتصاد العالمي.

وأيضا – ألمحت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى أنها لن ترفع الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب على الصين، وأنها ستواصل الإصرار على أن تفي بكين بالتزاماتها الشرائية وفق المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري الموقع بين البلدين عام 2020، إذ تتجه الصين للإخفاق في تطبيقه بنسبة 30% خلال هذا العام. إلا أن الولايات المتحدة قد تستثني بعض الواردات الصينية من تلك الرسوم الجمركية، والتي قالت إنها أدت لتباطؤ بعض قطاعات الاقتصاد الأمريكي. ولم يستبعد المسؤولون الأمريكيون الإعلان عن المزيد من الرسوم الجمركية على السلع الصينية ما لم توافق بكين على الحد من دعمها الواسع للقطاعات الصناعية، حيث أن ذلك أدى لضعف القدرات التنافسية للصادرات التكنولوجية الأمريكية، وهو ما يأتي قبيل أول مباحثات تجارية تجرى بين واشنطن وبكين منذ 2020.

Up

EGX30 (الاثنين)

10427.44

+0.6% (منذ بداية العام: -3.9%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11,466.91

+0.1% (منذ بداية العام: +32%)

Down

سوق أبو ظبي

7,698.26

-0.3% (منذ بداية العام: +52.6%)

Down

سوق دبي

2,812.14

-0.8% (منذ بداية العام: +12.9%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4,303.08

-1.2% (منذ بداية العام: +14.6%)

Down

فوتسي 100

7,011.01

-0.2% (منذ بداية العام: +8.5%)

Up

خام برنت

81.32 دولار

+2.6%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

5.78 دولار

+2.8%

Up

ذهب

1,766.60 دولار

+0.5%

Up

بتكوين

49,391.59 دولار

+2.5% (بحلول منتصف الليل)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس مرتفعا بنسبة 0.6%. وبلغت قيم التداول 963 مليون جنيه (38.4% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون العرب وحدهم صافي شراء. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد تراجع بنسبة 3.9% منذ بداية العام

في المنطقة الخضراء: بايونيرز القابضة (+5.0%)، وإم إم جروب (+3.8%)، وفوري (+2.6%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم للتنمية مصر (-3.3%)، وراميدا (-2.0%)، وجي بي أوتو (-1.9%).

أداء متباين بالأسواق العالمية اليوم، إذ ارتفعت الأسهم في بورصتي شنغهاي وهونج كونج هذا الصباح، فيما تراجع مؤشرا كوسبي ونيكاي بنسبة 1.9% و2.8% على التوالي. وتشير تعاملات العقود الآجلة إلى أن الأسهم الأوروبية ستحذو حذوها في وقت لاحق من اليوم، مع تراجع مؤشر كاك 40 الفرنسي في التعاملات المبكرة اليوم، فيما من المتوقع ارتفاع مؤشر فوتسي 100 ومؤشر داكس 30. وستفتتح الأسهم في وول ستريت التعاملات في المنطقة الخضراء.

أخبار عالمية

ومن الأخبار العالمية هذا الصباح:

  • آبي لا يزال هنا: أكد البرلمان الإثيوبي تولي رئيس الوزراء الحالي آبي أحمد ولاية أخرى مدتها خمس سنوات، رغم ما وصفته رويترز بـ "القلق الدولي المتزايد من تعامل حكومته مع الصراع في شمال إثيوبيا".
  • لقى 7 أشخاص آخرون حتفهم بسلطنة عمان أمس جراء إعصار "شاهين" الذي ضرب البلاد خلال اليومين الماضيين، ليرتفع إجمالي عدد ضحايا الإعصار إلى 13 شخص حتى الآن جراء الرياح والأمطار الغزيرة التي تسبب فيها الإعصار.
  • نقص الأدوية الأساسية والوقود والقمح في السودان بعد أن فرضت الاحتجاجات السياسية إغلاق ميناء بورتسودان الرئيسي في شرق البلاد، وفق بيان مجلس الوزراء الانتقالي السوداني. وأكد المجلس في بيانه على عدالة قضية المحتجين وضرورة تبني الحلول السياسية، بينما حذر من تبعات إغلاق الميناء ببورتسودان وتداعياته على المستوى القومي لبقية المواطنين.
  • كشف تحقيق أممي بشأن حقوق الإنسان أن عدة أطراف في النزاع الليبي يحتمل أنها ارتكبت جرائم حرب في البلاد، بما في ذلك إطلاق النار على معتقلين من المهاجرين غير الشرعيين، بحسب وكالة رويترز.
greenEconomy

شركات البورصة المصرية تستعد لتقارير الحوكمة: أصبحت الشركات المدرجة في البورصة المصرية وشركات الخدمات المالية غير المصرفية ملزمة بتقديم تقارير الحوكمة والاستدامة البيئية والاجتماعية سنويا، وفقا لقرار صادر عن هيئة الرقابة المالية في يوليو الماضي. وسيتعين على الشركات الإفصاح عن أدائها فيما يتعلق بالمقاييس الأساسية للحوكمة والاستدامة البيئية والاجتماعية سنويا عند تقديم بياناتها المالية السنوية.

ما هي المتطلبات؟ سيتعين على الشركات المدرجة في البورصة المصرية والشركات العاملة في قطاع الخدمات المالية غير المصرفية (سواء كانت مدرجة أم لا) برأسمال مُصدر لا يقل عن 100 مليون جنيه مصري إلى تقييم أداء الحوكمة والاستدامة البيئية والاجتماعية استنادا إلى 21 مؤشر أداء رئيسي باستخدام نموذج معين اطلعت إنتربرايز على نسخة منه. وتحتوي الوثيقة على 50 سؤالا حول كل شيء من الأثر الكربوني لعمليات الشركات إلى مقاييس التنوع والشمول في بيئة العمل ومكافحة التمييز على أي أساس، بالإضافة إلى مؤشرات الصحة والسلامة. وستحتاج الشركات إلى تظليل مربعات بنعم أو لا وإضافة توضيح على إجابة كل سؤال، بجانب تضمين الوثيقة كمرفق في تقارير مجلس الإدارة.

ولن يطلب من الشركات ملء الوثيقة حتى تقدم بياناتها المالية السنوية، لكن هيئة الرقابة المالية وزعتها مسبقا لمساعدة الشركات على فهم كيفية كتابة الإفصاحات، وما هي المعلومات المطلوبة، وما هي مقاييس الحوكمة والاستدامة البيئية والاجتماعية التي تحتاج الشركات إلى العمل عليها، وفقا لما قالته سينا حبوس، المدير التنفيذية للمركز الإقليمي للتمويل المستدام التابع لهيئة الرقابة المالية، في حديثها لإنتربرايز.

على الشركات الأكبر بذل جهود إضافية: يتعين على الشركات الذي يبلغ رأسمالها المصدر 500 مليون جنيه تقديم التقرير إلى جانب تقرير آخر عن بعض مؤشرات الأداء الخاصة بإطار "فرقة العمل المعنية بالإفصاحات المتعلقة بالمناخ". قالت سينا إنه لم يجر اختيار جميع بنود إطار "فرقة العمل المعنية بالإفصاحات المتعلقة بالمناخ" لتطبيقها على الشركات المصرية، بل اختيرت تلك "الملائمة للسوق المحلية، والتي يمكن أن تمتثل لها الشركات مع القليل من التغيير أو التبديل في هيكلها الإداري". تشمل البنود ما إذا كانت الشركات لديها مبادئ توجيهية لتتبع مخاطر المناخ وإذا كانت تدمج المخاطر وتعالجها في استراتيجيتها قصيرة وطويلة الأمد. يقيس إطار "فرقة العمل المعنية بالإفصاحات المتعلقة بالمناخ: أيضا عن إذا ما كانت الشركات تقيس انبعاثات الكربون التي تساهم فيها وتعلن عنها. مع ذلك، جرى استبعاد بنود أكثر تقدما مثل تحليل السيناريوهات، حسبما أضافت حبوس.

قبل تقديم التقارير الأولى مع بياناتها المالية للسنة المالية 2022، سيُطلب من الشركات تقديم تحديثات ربع سنوية عن الخطوات التي تتخذها للامتثال بالقرار. قالت حبوس إن الشركات قد تقدم الوثيقة طواعية في وقت مبكر للحصول على تقييم من الهيئة العامة للرقابة المالية قبل التقديم الرسمي بنهاية السنة المالية. ولن تُنشر هذه التقارير علنا.

تشكل مؤشرات الأداء الرئيسية المتعلقة بالمناخ والبيئة أكثر من نصف التقرير: يثير التقرير أسئلة حول إذا كان لدى الشركات سياسات لحماية البيئة وإعادة تدوير المخلفات واستهلاك المياه والطاقة وغازات الاحتباس الحراري. ويطرح التقرير أيضا استفسارات مباشرة بدرجة أكبر حول إذا ما كان يجري مراقبة أنشطة الشركات في هذه المجالات بصورة منتظمة. ينبغي على الشركات التي تقول إنها تقيس الانبعاثات التي تساهم بها الكشف عن حجم عدد الأطنان المترية من ثاني أكسيد الكربون التي ساهمت في انبعاثها خلال العام.

تركز المجموعة الثانية من المحفزات المتعلقة بالمناخ بشكل أكبر على الحوكمة: يجري تقييم المجلس بناء على عدد من المقاييس التي تنظر لمستوى مراعاة الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في الإستراتيجية والاستثمارات وتطوير المنتجات وإطار إدارة مخاطر الشركات. تهدف التقارير في هذا المجال إلى محاولة فهم ما إذا كانت الإدارة تتعهد بمشاريع جديدة وتضع توقعاتها مع مراعاة مخاطر تغير المناخ. لا يتطلب هذا الجزء وجود أرقام فعلية.

ويجري تقييم المساواة والتنوع بين الجنسين بعناية: تحاسب عدد من مؤشرات الأداء الاجتماعية الشركات عما إذا كانت تكشف عن معلومات مثل عدد الموظفين على أساس الدوام الكامل والنسبة المئوية للموظفين حسب النوع ومستوى الوظيفة ومتوسط دخل الموظفين الذكور مقابل نظرائهم من الإناث. فيما يتابع آخر إذا كانت الشركات تكشف عن تكوين مجالس إدارتها، وهو مطلب يأتي في أعقاب أهداف التنوع الجديدة التي تهدف إلى زيادة تمثيل المرأة في مجالس إدارة الشركات المدرجة.

يجب على الشركات أيضا أن تضع في اعتبارها مؤشر الأداء الرئيسي لمكافحة التمييز، والذي ينظر في إذا كانت لدى الشركة سياسات صارمة ضد التحرش أو التمييز على أساس الدين أو الجنس أو العرق.

صحة الموظفين وسلامتهم وحقوقهم: سيُطلب من الشركات بيان ما إذا كانت تتبنى سياسة الصحة والسلامة للعاملين لديها، والكشف أيضا عن عدد الحوادث السلبية التي وقعت خلال العام وعدد ساعات التدريب التي جرى تقديمها بشأن أمور الصحة والسلامة وبشأن الحوكمة والاستدامة البيئية والاجتماعية. كما يتعين على تلك الشركات الإفصاح عن اللوائح الداخلية المتعلقة بحقوق العمال وعمالة الأطفال، إلى جانب توضيح ما إذا كانت تتماشى مع المعايير العالمية كتلك التي تفرضها منظمة العمل الدولية. وتحث أسئلة المتابعة في هذا القسم الشركات على الكشف عما إذا كانت سياساتها المتعلقة بالصحة والسلامة وحقوق العمال وعمالة الأطفال تمتد لتشمل الموردين والموزعين الذين تعمل معهم الشركة.

تعد أهداف التنمية المستدامة أيضا نقطة تقييم: سواء كانت الشركة توائم عملياتها مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة أم لا، سيكون أيضا أمرا مطروحا للنقاش، مع مطالبة إضافية لتحديد ما إذا كانت جهود الشركة على هذه الجبهة يتم إيضاحها في التقارير. ويجب أن تتماشى إفصاحات الحوكمة والاستدامة البيئية والاجتماعية وتقارير الاستدامة مع المعايير الدولية، كتلك التي وضعتها مبادرة الإبلاغ العالمية، أو مؤسسة سي دي بي، أو مجلس معايير محاسبة الاستدامة، أو مؤسسة آي آي آر سي، أو الميثاق العالمي للأمم المتحدة، بحسب ما جاء في التقرير.

أمر مهم ولكن ليس متضمن على نحو متعمق في المقاييس: خصوصية البيانات موجودة أيضا على رادار هيئة الرقابة المالية، إذ تتساءل الوثيقة عما إذا كانت الشركات تتبنى لوائح تتعلق بحماية المعلومات بخلاف خصوصية البيانات وقوانين حماية المستهلك المعمول بها في مصر. وفيما يتعلق بالتأثير على الاستثمار، يجري طرح سؤال واحد على الشركات حول ما إذا كان لديها سياسة أو إطار عمل معمول به. وتشمل العوامل الأخرى التي يتعين على الشركات الإبلاغ عنها التزامات المسؤولية الاجتماعية للشركات، والأخلاقيات وقواعد السلوك، وسياسات مكافحة الرشاوى والفساد، ومعدل دوران الموظفين.


فيما يلي أهم الأخبار المرتبطة بالحفاظ على المناخ لهذا الأسبوع:

  • مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ: اختيرت مصر كمرشح لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP27، المقرر عقده العام المقبل.
  • سيتي بنك يتطلع لتمويل مشروعات الطاقة بمصر: أبدى سيتي بنك رغبته في المشاركة في تمويل مشاريع الطاقة المتجددة وتحلية مياه البحر والهيدروجين الأخضر التي تنفذها مصر.

المفكرة

أكتوبر: الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس يزور مصر لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

3 – 5 أكتوبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فارماكونكس للصناعات الدوائية، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

5 أكتوبر (الثلاثاء): أفريكسيم بنك يعقد المؤتمر التحضيري لمعرض التجارة البينية الأفريقية 2021، في ويستن كايرو جولف ريزورت آند سبا.

5 أكتوبر (الثلاثاء): مجلس الشيوخ يفتتح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول.

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

7 – 9 أكتوبر (الخميس – السبت): الملتقى المصرفي العربي الأول للأمن السيبراني، شرم الشيخ.

9 أكتوبر (السبت): بدء العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

9 – 15 أكتوبر (السبت – الجمعة): معرض تراثنا، مركز مصر للمعارض الدولية

11 – 17 أكتوبر (الاثنين – الأحد): بدء الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

15 – 21 أكتوبر (الجمعة – الخميس): معرض التجارة البينية الأفريقية 2021، ديربان، جنوب أفريقيا.

18 أكتوبر (الاثنين): بدء تداول أسهم إي فاينانس في البورصة المصرية.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

24 – 28 أكتوبر (الأحد – الخميس): أسبوع القاهرة للمياه.

27 – 28 أكتوبر (الأربعاء – الخميس): معرض ومؤتمر المدن الذكية، فندق رويال مكسيم بالاس كمبينسكي، القاهرة.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

31 أكتوبر (السبت): يوم المدن العالمي، الأقصر.

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

2 – 3 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

16 – 17 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): انعقاد قمة أفريقيا للتكنولوجيا المالية، القاهرة.

26 نوفمبر -5 ديسمبر(الجمعة – الأحد) الدورة الـ43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).