الأربعاء, 30 يونيو 2021

حيازات الأجانب من أذون الخزانة المحلية ترتفع مجددا في مايو

عناوين سريعة

نتابع اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عددنا الأخير لهذا الأسبوع، مع استعدادنا لعطلة نهاية أسبوع طويلة والانطلاق غير الرسمي لـ "موسم الساحل الشمالي".

مصر في عطلة غدا الخميس بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو. وستغلق البنوك والبورصة المصرية أبوابها، على أن تعاود العمل كالمعتاد يوم الأحد 4 يوليو.

النشرة المسائية من إنتربرايز ستكون أيضا في إجازة هذا المساء، كما ستكون إنتربرايز أيضا في إجازة يوم الخميس. وسنعود إليكم في موعدنا المعتاد صباح الأحد.


تلقت مصر الشريحة الثالثة والأخيرة من قرض "اتفاق الاستعداد الائتماني" الموقع مع صندوق النقد الدولي بقيمة 5.2 مليار دولار، وذلك بعد موافقة المجلس التنفيذي للصندوق على صرفها الأسبوع الماضي، وفق تصريحات نائب محافظ البنك المركزي رامي أبو النجا، خلال ندوة عقدت عبر الإنترنت، تناولها موقع مصراوي أمس. وبصرف الشريحة البالغة قيمتها 1.6 مليار دولار، يكتمل برنامج القرض البالغة مدته 12 شهرا والذي وافق الصندوق على صرفه في يونيو من العام الماضي، لتلبية احتياجات تمويل ميزان المدفوعات الناتجة عن جائحة "كوفيد-19".

يحدث اليوم –

الإعلان عن أول سندات خضراء للشركات اليوم: تشهد الهيئة العامة للرقابة المالية اليوم توقيع أول إصدار سندات خضراء للشركات في السوق المحلية، وفق ما قاله رئيس الهيئة محمد عمران أمس الثلاثاء. ولم يفصح عمران عن هوية الشركة المصدرة، إلا أن ثمة تكهنات بأن الإصدار سيقوده البنك التجاري الدولي الذي يتطلع إلى طرح ما يصل إلى 100 مليون دولار من السندات الخضراء، بحسب الخطة التي أعلنها البنك العام الماضي.

تنطلق اليوم فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب بمركز مصر للمعارض الدولية، وتستمر حتى 15 يوليو.


قوات المتمردين في تيجراي لا تنوي ترك السلاح: ندد المتمردون بإقليم تيجراي بإعلان الحكومة الإثيوبية وقف إطلاق النار من جانب واحد، ووصفوه بـ "النكتة السخيفة"، وتعهدوا بإخراج القوات الحكومية من الإقليم، حسبما قال متحدث باسم المتمردين لوكالة أسوشيتد برس أمس. وتعمل قوات المتمردين في تيجراي على تعزيز سيطرتها على العاصمة الإقليمية بعد طرد الإدارة المؤقتة التي نصبتها حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في وقت سابق من هذا العام. ويؤكد المتمردون حاليا عزمهم طرد الجنود الإريتريين من إثيوبيا، ومطاردة القوات الحكومية الإثيوبية إلى أديس أبابا "إذا لزم الأمر".

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الثلاثاء:

  • توقعات بعودة برنامج الطروحات الحكومية في سبتمبر المقبل، مع طرح أسهم شركتين أو ثلاث شركات في البورصة المصرية حتى نهاية العام.
  • "الأوروبي لإعادة الإعمار" متفائل بشأن الاقتصاد المصري: توقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تباطؤ النمو الاقتصادي في مصر إلى 2.5% في العام المالي الجاري، قبل أن يرتفع إلى 4.5% في العام المالي المقبل 2022/2021.
  • وفاة رجل الأعمال والملياردير المصري أنسي ساويرس عن عمر ناهز 91 عاما.

في المفكرة –

تنظم جمعية رجال الأعمال البريطانية المصرية أسبوع تعليم عن بعد في الفترة من 5 إلى 6 يوليو يتضمن 3 ندوات. تعقد الندوة الأولى في الساعة 10 صباحا يوم 5 يوليو، وتناقش التعليم القائم على المهارات بينما سيكون مستقبل الاستثمار في التعليم هو الموضوع المطروح في الندوة الثانية في الساعة 12:30 ظهرا من نفس اليوم. وفي 6 يوليو، سيتم عقد ندوة حول التحول الرقمي للتعليم في مصر الساعة 12 ظهرا.

يعقد مجلس صناعات الطاقة النظيفة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ندوة عبر الإنترنت بعنوان "كفاءة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: الحالة والتوقعات" في 6 يوليو الساعة 3:30 مساء.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من "هاردهات"، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: أي من قطاعات الطاقة الفرعية في مصر تقدم للمستثمرين أعلى عوائد وأيها تحمل أكبر مخاطر؟ نلتقي في الجزء الأول من سلسلة مكون من جزئين نظرة فاحصة على التقرير الصادر عن وحدة المعلومات الاقتصادية (EIU) حول سوق الطاقة في مصر.

enterprise

Celebrate Eid with a relaxing holiday and make the most out of your break with a diverse and well-earned trip.

اقتصاد

اتساع عجز الحساب الجاري لمصر بأكثر من الضعف في الربع الثالث من 2021/2020

اتسع عجز الحساب الجاري لمصر بأكثر من الضعف ليصل إلى 5.7 مليار دولار في الربع الثالث من العام المالي 2021/2020، مقارنة بـ 2.8 مليار دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي، وفقا لحساباتنا التي قمنا بها في ضوء البيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري (بي دي إف) ليلة أمس. وارتفع عجز الحساب الجاري أيضا على أساس ربع سنوي، وذلك بنسبة 20% مقارنة بـ 4.8 مليار دولار في الربع الثاني من العام المالي الجاري.

جاء اتساع العجز في الميزان التجاري رغم ارتفاع الصادرات: أظهرت البيانات أيضا اتساع العجز في الميزان التجاري بنسبة 20% في الربع الثالث، على الرغم من ارتفاع الصادرات غير النفطية بنسبة 20% لتصل إلى 5.3 مليار دولار. وبلغ العجز في الميزان التجاري 11.4 مليار دولار بنهاية الربع الثالث، مقارنة بـ 9.3 مليار دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وجاء هذا أيضا مدفوعا بارتفاع الواردات غير النفطية، إذ أنفقت مصر 16.9 مليار دولار على الواردات غير النفطية خلال فترة الأشهر الثلاثة، بزيادة بلغت 23% مقارنة بـ 13.7 مليار دولار. وقد أدى ذلك إلى اتساع عجز الميزان التجاري غير النفطي بنحو 25% ليصل إلى 11.6 مليار دولار.

انخفضت إيرادات السياحة كثيرا مقارنة بالربع الثالث من العام المالي 2020/2019. فعلى الرغم من تصاعد حدة جائحة "كوفيد-19" في مارس من العام الماضي، ووقف رحلات الطيران الدولية في نهاية ذلك الشهر، إلا أن عائدات السياحة لا تزال أكثر ارتفاعا العام الماضي مما هي عليه هذا العام. وسجل قطاع السياحة إيرادات بلغت 1.3 مليار دولار في الربع الثالث من العام المالي الحالي، بانخفاض بأكثر من 40% مقارنة بـ 2.3 مليار دولار المسجلة في الفترة نفسها من العام الماضي.

إلا أنه كانت هناك مؤشرات على حدوث تعاف على أساس ربع سنوي، إذ ارتفعت إيرادات السياحة في الربع الثالث بنسبة 32% من الـ 987 مليون دولار التي سجلها القطاع في الربع الثاني من العام المالي الحالي.

جاءت تحويلات المصريين العاملين في الخارج مستقرة إلى حد ما خلال الربع الثالث من 2021/2020: وسجلت التحويلات – التي تعد مصدرا أساسيا للعملة الصعبة لمصر – ارتفاعا هامشيا بنسبة 0.2% من 7.87 مليار دولار مسجلة في الربع الثالث من العام المالي 2020/2019.

استقرت أيضا عائدات قناة السويس، حيث سجلت ارتفاعا هامشيا على أساس سنوي لتصل إلى 1.45 مليار دولار.

تحسنت الأمور بشكل كبير على جانب الحساب الرأسمالي: تلقت مصر استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 1.4 مليار دولار خلال الربع الثالث، بزيادة قدرها 47% مقارنة بـ 970 مليون دولار مسجلة في الفترة ذاتها من العام الماضي. وارتفع صافي التدفقات الواردة لاستثمارات المحافظ ليصل إلى 5.8 مليار دولار خلال الربع الثالث، مقارنة بتدفقات خارجة بقيمة 8.2 مليار دولار في الفترة ذاتها من العام المالي الماضي. وكان الربع الثالث من العام المالي 2020/2019 قد تزامن من بداية انهيار الأسواق العالمية وعمليات البيع المكثف التي شهدتها الأسواق الناشئة في مارس وحتى مايو جراء مخاوف المستثمرين بسبب تداعيات الجائحة.

ديون

شهية المستثمرين الأجانب تجاه أذون الخزانة المحلية لن تتلاشى قريبا

استثمارات الأجانب في أذون الخزانة تواصل ارتفاعها في مايو: ارتفعت حيازات المستثمرين الأجانب من أذون الخزانة المحلية مجددا في مايو الماضي لتصل إلى 22.3 مليار دولار (350 مليار جنيه) بنهاية الشهر، من 20.9 مليار دولار (327 مليار جنيه) في نهاية أبريل، بحسب النشرة الإحصائية الشهرية الصادرة عن البنك المركزي المصري أمس (بي دي إف). وضخ المستثمرون الأجانب نحو 3.3 مليار دولار في أذون الخزانة خلال الفترة بين يناير ومايو على خلفية الانتعاش القوي الذي تشهده الأسواق الناشئة.

لكن يبدو أن سندات الخزانة شهدت تدفقات ضئيلة إلى الخارج: ظلت حيازات الأجانب من أذون وسندات الخزانة دون تغيير تقريبا منذ فبراير الماضي عندما سجلت 28.5 مليار دولار، على الرغم من تلقي أذون الخزانة تدفقات تتجاوز 2.1 مليار دولار خلال الفترة ذاتها. وبلغت حيازات الأجانب من أدوات الدين المصرية نحو 28 إلى 29 مليار دولار في نهاية مايو، وفق ما قاله وزير المالية محمد معيط في وقت سابق من الشهر الحالي.

واستمرت استثمارات الأجانب في أدوات الدين المحلية في الارتفاع خلال الـ 12 شهرا الماضية منذ عمليات البيع المكثف التي شهدتها الأسواق الناشئة العام الماضي.

أسواق المال

توقعات بتدشين بورصة العقود الآجلة قبل نهاية العام

بدء تداول المشتقات المالية قبل نهاية العام: قال نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية إسلام عزام، في تصريحات لقناة "الشرق بلومبرج"، إنه من المتوقع إطلاق أول بورصة للعقود الآجلة في مصر قبل نهاية العام الجاري. وتوقع عزام أن تتضمن البورصة الجديدة تداول عقود مستقبلية للمؤشرات ثم الأسهم، ويعقبها إطلاق عقود خيارات على المؤشرات والأسهم.

"شركة المقاصة الخاصة ببورصة العقود الآجلة الجديدة ستكون متاحة لمساهمة البنوك الحكومية والبورصة المصرية بحد أقصى 10% لنسبة المساهمة"، وفق ما قاله عزام، والذي لم يوضح ما إذا كان القطاع الخاص سيتمكن من المساهمة في الشركة أم لا.

وأفادت تقارير في وقت سابق أن بنوك الأهلي المصري ومصر والقاهرة والمصرف المتحد أبدت اهتمامها بالمشاركة في البورصة الجديدة. وخصصت الهيئة العامة للرقابة المالية ما لا يقل عن 75% من أسهم رأسمال البورصة الجديدة للمؤسسات المالية ذات الملاءة المالية وذات الخبرة في مجال عمل البورصات.

وسيتمكن المستثمرون في مصر للمرة الأولى على الإطلاق من تداول المشتقات المالية عندما يجري تدشين البورصة الجديدة.

البورصة المصرية

صندوق أزيموت مصر الثالث يجمع 71 مليون جنيه في اكتتاب أولي

أعلنت شركة أزيموت مصر لإدارة الأصول التابعة لمجموعة أزيموت الإيطالية غلق باب الاكتتاب في صندوق AZ-Opportunity التابع لها والمتخصص في الأسهم المحلية بعد أن جمع نحو 71 مليون جنيه، من خلال طرح خاص شهد إقبالا كبيرا من المستثمرين، وفقا لتصريحات العضو المنتدب لشركة أزيموت مصر أحمد أبو السعد لجريدة المال. وأوضح أبو السعد أن الاكتتاب – والذي أغلق قبل الموعد المحدد له بشهر – لاقي إقبالا كبيرا من 500 مستثمر من الأفراد والمؤسسات. وتستهدف شركة أزيموت أن يصل حجم الأصول المدارة لديها إلى 250 مليون جنيه. وأصبحت الأسهم الموجودة بالصندوق متاحة الآن للتداول اليومي.

ويعد هذا هو الصندوق الأول من صندوقي استثمار تعتزم أزيموت مصر إطلاقهما خلال هذا العام. وقال أبو السعد في أبريل الماضي إن الشركة حصلت على جميع الموافقات الخاصة بالصندوقين. وأطلقت أزيموت العام الماضي صندوقها الأول "AZ Equity-Egypt" المتخصص في الاستثمار في الأسهم المصرية، كما أطلقت صندوق أزيموت لأدوات الدخل الثابت AZ-Savings،

مجلس الوزراء

الحكومة توافق على تمويل تنموي بـ 57.7 مليون يورو من "التعمير الألماني"

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي أمس على اتفاقية تمويل تنموي بقيمة 57.7 مليون يورو مع بنك التعمير الألماني، والتي وقعتها الحكومتان المصرية والألمانية في مايو الماضي، وفق بيان المجلس. وسيخصص التمويل الجديد لصالح ست مشروعات في مجالات كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة والتعليم الفني والتدريب المهني وإدارة المياه والصرف الصحي وتحسين القدرة التنافسية للاقتصاد المصري.

وتتضمن القرارات الرئيسية الأخرى التي اتخذها المجلس ما يلي:

  • الموافقة على تخفيض الرسوم المقترح تحصيلها من المسافرين الراغبين في الحصول على شهادات معتمدة تثبت تلقيهم لقاحات "كوفيد-19"، لتصبح 100 جنيه للمصريين و10 دولارات للأجانب.
  • التصديق على إسناد أعمال التغذية الكهربائية لمشروعي خطي المونوريل "العاصمة الإدارية-6 أكتوبر"، إلى الشركة القابضة لكهرباء مصر والشركة المصرية لنقل الكهرباء.

ديون

تابعة لـ "حسن علام العقارية" توقع قرضا بـ 4.16 مليار جنيه مع "العربي الأفريقي" و"مصر"

وقعت الشركة العالمية للاستثمار العقاري التابعة لشركة حسن علام العقارية أمس اتفاق قرض طويل الأجل بقيمة 4.16 مليار جنيه مع البنك العربي الأفريقي الدولي وبنك مصر، لتمويل مشروعها التابع "سوان ليك ريزيدنس" في القاهرة الجديدة، وفق ما نشرته جريدة حابي. وسيدبر كل بنك 2.08 مليار جنيه من إجمالي قيمة القرض. وقال الرئيس التنفيذي لشركة حسن علام العقارية محمد علام إن المشروع سيوفر نحو 200 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وسيضم نحو 6.6 ألف أسرة.

المستشارون: عمل مكتب حلمي وحمزة وشركائهما مستشارا قانونيا للبنكين في الصفقة، في حين قام مكتب أيه إل سي علي الدين وشاحي وشركائهما بالدور ذاته لصالح "حسن علام العقارية".

دبلوماسية

هل تدعم تونس والنرويج عرض قضية سد النهضة على مجلس الأمن؟

تونس والنرويج تبحثان عرض قضية سد النهضة على مجلس الأمن: بحث وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي مع نظيرته النرويجية إينه إريكسن سوريد إحالة قضية سد النهضة الإثيوبي إلى مجلس الأمن لمناقشتها الشهر المقبل، وفق ما قالته وزارة الخارجية التونسية في بيان لها أمس، دون توضيح أي تفاصيل أخرى في هذا الشأن. وكلا البلدين حاليا عضوان غير دائمين في المجلس.

وحثت مصر والسودان مجلس الأمن خلال الأسابيع الأخيرة على اتخاذ إجراءات ضد إثيوبيا، التي تستعد لاستئناف ملء خزان السد. وأفادت تقارير مؤخرا أن الدولتين تعكفان على إعداد مشروع قرار لتقديمه إلى المجلس، كما حصلتا على دعم جامعة الدول العربية في القضية، والتي دعت المجلس أيضا إلى التدخل في النزاع.

enterprise

توك شو

كان الحدث الأبرز في برامج التوك شو ليلة أمس هي المقابلة التي أجرتها لميس الحديدي، خلال برنامجها "كلمة أخيرة"، مع رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي لمصر سيلين آلار، للحديث حول نظرة صندوق النقد للاقتصاد المصري إلى جانب توقعات الصندوق له خلال الفترة المقبلة. وجاءت المقابلة بمناسبة تسلم مصر الشريحة الثالثة والأخيرة من قرض التسهيل الائتماني البالغ قيمته 5.2 مليار دولار من صندوق النقد. واستعرضت آلار خلال المقابلة جوانب القوة التي يراها الصندوق في الاقتصاد المصري، وأيضا الجوانب التي بحاجة إلى مزيد من التحسينات. وتحدثت آلار أيضا عن الشكل الذي ستكون عليه العلاقة بين مصر وصندوق النقد الدولي بعد إكمال اتفاق الاستعداد الائتماني الذي استمر لمدة عام. ويمكنكم مشاهدة المقابلة كاملة من هنا (شاهد 44:01 دقيقة).

أشادت آلار أيضا بإدارة الحكومة المصرية لأزمة "كوفيد-19"، وقالت إن الدولة المصرية تمكنت من إدارة آثار الجائحة بشكل جيد وعملت على مراعاة الأثر الاجتماعي للأزمة عبر تطبيق سياسات حكيمة وفي وقتها بتقديم دعم مالي ونقدي، مع رؤية واضحة لدعم الاقتصاد والحفاظ على استقراره (شاهد 4:45 دقيقة). وقالت رئيسة البعثة أيضا إن مصر في طريقها للعودة لمعدلات نمو ما قبل الوباء، مشيرة إلى أنه على الرغم من زيادة المخصصات للإنفاق على قطاعي الصحة والسياحة كما أظهرته موازنة العام المالي 2022/2021، فإنه من المتوقع أن يتواصل التحسن في عجز الموازنة.

كانت الحماية الاجتماعية ذات أهمية خاصة لمصر في جهودها الخاصة بتخفيف الآثار الاقتصادية للجائحة. كما أن التوسع في تقديم الدعم المالي للفئات والشرائح منخفضة الدخل، لا سيما من خلال برنامج "تكافل وكرامة" الذي يغطي حاليا أكثر من 3.6 مليون أسرة، كان ذي أهمية خاصة للحد من تداعيات تفشي الفيروس وتخفيف الآثار الناتجة عن إجراءات الإغلاق، بحسب آلار.

شددت آلار أيضا على ضرورة تعزيز الإنفاق لتسريع عملية طرح اللقاحات محليا، وقالت إن شراء المزيد من اللقاحات وزيادة الإنتاج المحلي منها سيزيد من فرص تعافي الاقتصاد لما بعد الجائحة (شاهد 3:17 دقيقة).

من الضروري أيضا القيام بالمزيد من الإصلاح الهيكلي للاقتصاد المصري من أجل زيادة مشاركة القطاع الخاص، وهو الأمر الذي سيعزز فرص التنمية الاقتصادية، إلى جانب ضرورة مواصلة مستويات الدعم الاقتصادي الحالية، وفقا لما قالته المسؤولة.

التقت الحديدي أيضا مع وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط، والتي كشفت عن إطلاق كتاب جديد يوثق تجارب مصر فيما يخص مجالات التعاون الدولي وتمويل التنمية (شاهد 14:05 دقيقة). وأشارت الوزيرة إلى أن الكتاب سيكون بمثابة دليل استرشادي للبلدان النامية والناشئة حتى يمكنها التعلم من التجربة الإصلاحية في مصر.

وكانت إنتربرايز قد أجرت مقابلة مع المشاط الأسبوع الماضي، وتم التطرق إلى الكتاب الجديد. ويمكنكم مطالعة المقابلة كاملة من هنا.

ومن الموضوعات الأخرى التي تناولتها البرامج أمس:

  • السياحة: أجرى وزير السياحة خالد العناني مقابلة عبر الهاتف مع الحديدي، حيث استعرض جهود الوزارة الحالية لوضع استراتيجية ترويج للسياحة في مصر. وقال العناني إن ما يصل إلى 1.5 مليون سائح زاروا مصر خلال الفترة ما بين مارس وحتى مايو الماضيين (شاهد 14:09 دقيقة).
  • وثيقة تأمين إلزامية جديدة: قال مساعد رئيس هيئة الرقابة المالية هشام رمضان، في اتصال هاتفي مع الحديدي، إنه سيكون هناك وثيقة تأمين إلزامية قيمتها 300 جنيه عند استخراج جواز سفر جديد أو عند تجديد جواز السفر (شاهد 14:58 دقيقة).
هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
EFG Hermes - https://efghermes.com/
SODIC - https://www.sodic.com
Infinity - http://www.weareinfinity.com/

مصر في الصحافة العالمية

يوم هادئ للغاية على صعيد أخبار مصر في الصحف العالمية، ومنها تقرير منظمة العفو الدولية والتي تطالب الحكومة المصرية بالإسراع في تطعيم الفئات الأكثر عرضة لمخاطر "كوفيد-19". أما صحيفة ذا ناشيونال فنشرت معرض للصور في مزارع العنب في الخطاطبة بالمنوفية والتي تصدر إنتاجها إلى أوروبا.

على الرادار

تطبيق نفس قواعد العام الماضي للالتحاق بكليات الجامعات الخاصة والأهلية في العام الدراسي المقبل 2022/2021، وفقا لقرار جديد صادر عن مجلس الجامعات الخاصة والأهلية. ونشرت اليوم السابع القائمة الكاملة للتخصصات والحد الأدنى من الدرجات. وفي الوقت نفسه، وافق المجلس على بدء تقدم الطلاب الحاصلين على الشهادات المعادلة العربية والأجنبية للالتحاق بكليات الجامعات الخاصة والأهلية، على أن يجري قبولهم مباشرة من خلال تلك الجامعات.

تذكير – لن يكون القبول في الجامعات الخاصة بالشكل المعتاد هذه المرة: إليك كل ما تحتاج لمعرفته حول البوابة الإلكترونية الجديدة التابعة لوزارة التعليم العالي، والتي تدمج طلبات التسجيل في جميع الجامعات الخاصة في مكان واحد وستصبح إلزامية بالنسبة للقبول ابتداءا من العام الدراسي المقبل.

وعلى الرادار أيضا هذا الصباح:

  • إطلاق المرحلة الثالثة لمبادرة السداد النقدي الفوري لمستحقات المصدرين الأحد المقبل. ويستمر تلقي طلبات الشركات المصدرة حتى 29 يوليو المقبل، وفق ما أعلنته وزارة المالية في بيان أمس.
  • تجديد حبس رجل الأعمال حسن راتب 4 أيام على ذمة التحقيقات، في الاتهامات بتمويله البرلماني السابق علاء حسانين وآخرين للتنقيب عن الآثار.

كوفيد-19

وزيرة الصحة توضح إجراءات دخول الحاصلين على اللقاح إلى البلاد: أوضحت وزيرة الصحة هالة زايد خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس إجراءات دخول الحاصلين على التطعيم ضد "كوفيد-19" إلى البلاد، والتي تشمل السماح بدخولهم إلى البلاد دون إجراء تحليل "PCR" بشرط أن يقدموا شهادات تطعيم معتمدة تحتوي على رمز الاستجابة السريعة "QR code"، وأن يكون التطعيم المستخدم من التطعيمات المعتمدة من منظمة الصحة العالمية أو هيئة الدواء المصرية وأن يكون قد مر 14 يوما على الأقل من الحصول على الجرعة الأخيرة، فيما لا يعفى حاملو شهادات التطعيم من إجراء اختبار فحص الحامض النووي للفيروس إذا كانوا قادمين من الدول التي ينتشر بها السلالات الجديدة المتحورة من الفيروس.

ولم تتضح بعد كيفية التعامل مع المسافرين القادمين من دول لا تصدر مثل هذا النوع من الشهادات. وتساءلت لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة الليلة الماضية ما إذا كان سيتم منع المسافرين القادمين من دول مثل الولايات المتحدة من دخول البلاد، نظرا لأن شهادات التطعيم التي يصدرها المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها لا تحتوي على "QR code". وقالت الحديدي إن القيود الجديدة قد تؤثر سلبا على تعافي قطاع السياحة، ودعت الحكومة إلى إعادة النظر في هذا الأمر (شاهد 3:04 دقيقة).

انخفضت الإصابات الجديدة بفيروس "كوفيد-19" في مصر أمس إلى أدنى مستوياتها منذ نوفمبر الماضي، بعدما سجلت 261 إصابة من 376 إصابة أول أمس، وفقا لبيانات وزارة الصحة. ووصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 281,031 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 23 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 16,148 حالة.

أبو ظبي ستمنع قريبا الأشخاص غير الملقحين من دخول معظم الأماكن العامة، بعد أن تلقى أكثر من 93% من الفئات المستهدفة بالإمارة جرعات اللقاح، وفق ما أعلنته حكومة الإمارة في بيان لها أمس. ويشمل القرار، الذي سيبدأ العمل به اعتبارا من 20 أغسطس، مراكز التسوق والمطاعم والصالات الرياضية وأماكن الترفيه والمدارس والمنتجعات والأنشطة الرياضية وكافة منافذ البيع بالتجزئة. ويستثنى من ذلك منافذ بيع السلع الأساسية مثل محلات السوبر ماركت والصيدليات. ولا ينطبق القرار على الأشخاص الحاصلين على استثناء من التطعيم وفق الإجراءات المعتمدة، أو الأطفال دون سن 16 عاما.

لقاح مودرنا يمكن أن يقضي على سلالة دلتا المتحورة: قالت شركة مودرنا إن اللقاح الخاص بها المضاد لفيروس "كوفيد-19" يمكنه إنتاج أجسام مضادة معادلة ضد سلالة دلتا المتحورة شديدة العدوى وكذا السلالات الأخرى التي يمكن أن تنشأ، مع "انخفاض متواضع" مقارنة بسلالة كوفيد الأصلية. وعلى الرغم من عدم التحقق من تلك النتائج بعد، إلا أنها تزيد من الآمال بأن يثبت اللقاح فعاليته ضد "دلتا" التي تنتشر في كافة أرجاء أفريقيا وأوروبا وأجزاء من آسيا.

عدة دول آسيوية تعيد فرض إجراءات الإغلاق مجددا سعيا للحد من انتشار السلالة: فرضت عدة مدن في أستراليا وبنجلاديش حظرا للتجوال، ومددت ماليزيا الإغلاق، فيما أوقفت هونج كونج رحلات الطيران القادمة من بريطانيا، في محاولة الحد من انتشار سلالة "دلتا"، بحسب نيويورك تايمز.

وتنتشر سلالة دلتا في 13 دولة من بين 54 دولة بقارة أفريقيا، وتهدد بأن تصبح أسوأ حلقة من سلسلة تفشي المرض في القارة.

الأسواق العالمية

برعاية
EFG Hermes - https://efghermes.com/

صدام متوقع حول مقترح ضريبة العالمية: تسعى الدول المؤيدة لمقترح فرض ضريبة عالمية على الشركات متعددة الجنسيات إلى كسب تأييد عدد متزايد من الدول أعربت عن مخاوفها من المقترح، وفق ما ذكرته صحيفة فايننشال تايمز أمس. وقالت الصحيفة إن الصين والهند وعدد من دول أوروبا الشرقية والدول النامية اعترضت على المقترح، فيما من المتوقع أن ترفض ملاذات ضريبية مثل إيرلندا وسويسرا وبربادوس تماما التوقيع على مثل هذا الاتفاق.

وكان وزراء مالية مجموعة السبع توافقوا في وقت سابق من هذا الشهر على فرض حد أدنى لمعدل الضريبة العالمي لا يقل عن 15% تدفعه الشركات متعددة الجنسيات في كل بلد تعمل فيه.

الخطوات المقبلة: سيناقش وزراء مالية مجموعة العشرين المقترح في القمة المقرر عقدها في مدينة البندقية الشهر المقبل، وبعد ذلك سيتضح ما هي الدول الكبرى الراغبة في التوقيع على الاتفاق. وقال مسؤول رسمي أوروبي لفايننشال تايمز "إذا لم نتمكن من الوصول إلى اتفاق في اجتماعات مجموعة العشرين فمن المحتمل أن نبدأ 20 عاما أخرى من المحادثات بشأن هذه القضية"، لكن مفاوضا آخر أعرب عن تفاؤله قائلا: "لسنا بعيدين عن التوصل إلى اتفاق".

Down

EGX30 (الثلاثاء)

10123

-1.5% (منذ بداية العام: -6.7%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.62 جنيه

بيع 15.72 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.62 جنيه

بيع 15.72 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

10996

+0.4% (منذ بداية العام: +26.6%)

Up

سوق أبو ظبي

6763

+0.2% (منذ بداية العام: +34.1%)

Down

سوق دبي

2827

-0.4% (منذ بداية العام: +13.5%)

None

ستاندرد أند بورز 500

4291

0% (منذ بداية العام: +14.3%)

Up

فوتسي 100

7087

+0.2% (منذ بداية العام: +9.7%)

Up

خام برنت

75.13 دولار

+0.6%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

3.63 دولار

+1.0%

Down

ذهب

1736.60 دولار

-1.0%

Up

بتكوين

36251 دولار

+4.5%

تراجع EGX30 بنهاية جلسة أمس بنسبة 1.5%. وبلغت قيم التداول 1.23 مليار جنيه (1.4% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وانخفض المؤشر بذلك بنسبة 6.7% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: إم إم جروب (+2.4%) وأوراسكوم للتنمية مصر (+1.1%).

في المنطقة الحمراء: جي بي أوتو (-3.3%)، وبنك تنمية الصادرات (-3.1%)، وأموك (-2.8%).

ارتفعت الأسواق الآسيوية في التعاملات المبكرة هذا الصباح، بعدما سجلت الأسهم الأمريكية مستويات قياسية جديدة أمس. وتشير تعاملات العقود الآجلة إلى تباين أداء الأسهم الأوروبية عندما تفتح في وقت لاحق من اليوم، في حين ستحقق الأسهم الأمريكية مكاسب مبكرة.

hardhat

الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة بمصر: المخاطر والعوائد. أي من قطاعات الطاقة الفرعية في مصر تقدم للمستثمرين أعلى عوائد وأيها تحمل أكبر مخاطر؟ هذا ما تحاول وحدة المعلومات الاقتصادية (EIU) الإجابة عنه في أحدث تقرير نصف سنوي لها حول سوق الطاقة في مصر، من خلال الربط بين توقعات الإنتاج والاستهلاك للعقد القادم، ومعرفة ما يمكن أن يعنيه ذلك للمستثمرين في عالم يتعافى من جائحة مدمرة، ودولة ما زالت تمر بإصلاحات اقتصادية وهيكلية.

في الجزء الأول: نستعرض ما تقوله وحدة المعلومات الاقتصادية بشأن تطوير قطاع الطاقة المتجددة في مصر خلال العقد المقبل. وفي الأسبوع المقبل، سنعرض ما يمكن أن يخبئه العقد الحالي للطاقة التقليدية في مصر، بما في ذلك الطفرة المقبلة في قطاع الغاز الطبيعي وما يعنيه هذا بالنسبة للنفط.

أولا: نظرة على الصورة الكلية. تعتبر مصر رابع أكبر مستهلك للطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلا أن معدل استهلاك الفرد بها لا يزال منخفضا نسبيا، وهو ما يرجعه التقرير إلى اتساع القطاع الزراعي، وانخفاض اعتماد البلاد على تحلية المياه لتوفير الإمدادات، فضلا عن الاحتياطيات الهيدروكربونية الضئيلة نسبيا.

استهلاك الطاقة سيرتفع تدريجيا خلال العقد المقبل: بلغ إجمالي استهلاك الطاقة في البلاد 89 مليون طن من النفط المكافئ العام الماضي، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 107 ملايين طن بحلول عام 2030، وفقا لتقديرات وحدة المعلومات الاقتصادية. ومن المتوقع أن يشهد عام 2021 نموا بنسبة 1.8% في استهلاك الطاقة بمصر، مع انتعاش القطاعات الكثيفة الاستهلاك للطاقة عقب فترة الركود الناجمة عن جائحة "كوفيد-19"، بحسب التقرير. وتوقع التقرير أن تسهم إمدادات الطاقة المحلية المتزايدة في مصر، مثل حقل ظهر للغاز الطبيعي، في تلبية هذا الطلب.

قطاع الطاقة في مصر .. عوائد متوسطة. يقول التقرير: "تستند العوائد القوية لمصر على مكانتها كرابع أكبر مستهلك للطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلى جانب نظرة أكثر تفاؤلا بشأن إمدادات الطاقة المحلية … سينمو الطلب بقوة على الغاز والكهرباء، بما في ذلك الكهرباء المولدة من المصادر المتجددة، مدفوعا بتحسن الاقتصاد بفضل الإصلاحات الهيكلية".

ومخاطر متوسطة: "سيمثل الانكماش الاقتصادي العالمي الذي تسببت فيه الجائحة خطرا كبيرا على المدى المتوسط، إذ تقوض معايير التباعد الاجتماعي وعمليات الإغلاق الإنتاجية والطلب"، وفقا للتقرير، الذي توقع أن تستمر حالة عدم اليقين العالمية في التأثير سلبا على معنويات المستثمرين. وعلى المستوى المحلي، تعد معارضة الزيادة في أسعار الطاقة وتقلب العملة والضغط المالي من المخاطر المتوسطة التي تهدد استثمارات الطاقة، بحسب التقرير.

نمو متسارع في قدرة توليد الطاقة المتجددة خلال العقد المقبل: ستزيد قدرة توليد طاقة الرياح والطاقة الشمسية بأكثر من الضعف لتصل إلى ما يزيد عن 8.5 جيجاوات بحلول 2030، مقارنة بـ 3.7 جيجاوات في عام 2020. وتوقع التقرير أيضا أن تصل قدرة توليد الطاقة المتجددة في البلاد إلى أكثر من 11.5 جيجاوات بحلول عام 2030، مقارنة بـ 6.6 جيجاوات في عام 2020.

وكذلك في توليد الطاقة: من المتوقع أن يتضاعف توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بأكثر من الضعف خلال العقد المقبل، إذ سيرتفع إلى ما يقرب من 8.4 جيجاوات ساعة سنويا، مقارنة بـ 4 جيجاوات ساعة في عام 2020.

لكن الحكومة قد لا تحقق أهدافها الطموحة: تستهدف الحكومة توليد نحو 10 جيجاوات من طاقة الرياح – أي نحو 12% من إجمالي إمدادات الكهرباء في البلاد – وذلك بحلول عام 2022. إلا أن الأرقام الصادرة في التقرير تشير إلى أقل من ذلك بكثير، ولكنها لا تزال تتوقع أن تزيد قدرة الرياح بشكل ملحوظ في السنوات المقبلة، لترتفع إلى أكثر من 1.8 جيجاوات في عام 2022 قبل أن تصل إلى 3 جيجاوات بحلول عام 2030. وتوقع التقرير أيضا ارتفاع القدرات المولدة من الطاقة الشمسية من 2.2 جيجاوات في عام 2020 إلى 5.5 جيجاوات بحلول 2030، مع بدء تشغيل عدد من المشاريع الكبيرة.

استهلاك الطاقة المتجددة لن يتناسب مع الزيادة الكبيرة في القدرة الإنتاجية، إذ من المتوقع أن يرتفع الاستهلاك بنسبة 22% ليصل إلى 4.7 مليون طن نفط مكافئ بحلول عام 2030، من 3.9 مليون في عام 2020. وبالمقارنة مع 67 دولة أخرى، تحتل مصر المرتبة الـ 35 من حيث استهلاك الطاقة الكهرومائية لعام 2030، والمرتبة الـ 32 للطاقة المتجددة غير المائية.

الطفرة في إنتاج الغاز الطبيعي قد تمثل أكبر عقبة أمام ثورة حقيقية في مجال الطاقة المتجددة: دفعت التوقعات بانخفاض الاستهلاك وحدة المعلومات الاقتصادية إلى منح الطاقة المتجددة واحدة من أقل درجات المخاطر / العوائد – ويرجع هذا بشكل أساسي إلى تدفق الغاز الرخيص إلى السوق. وأوضح التقرير أن "نسبة مصادر الطاقة المتجددة غير الكهرومائية (طاقة الرياح والطاقة الشمسية) في مزيج الكهرباء ستنمو بسرعة، لكنها – نظرا لتوافر الغاز الجاهز – لن تفي بأهداف الحكومة الطموحة للغاية".

مخاطرة رئيسية أخرى: تتوقع وحدة المعلومات الاقتصادية ألا يقتصر تأثير سد النهضة على مواردنا المائية فحسب، بل على قدرات توليد الكهرباء أيضا. وقالت إنه، خلال فترة التوقعات، من المرجح أن يتأثر توليد الطاقة الكهرومائية من السد العالي في أسوان بانخفاض مستوى مياه نهر النيل نتيجة لعملية ملء خزان السد الإثيوبي.


أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • تستثمر شركة "الأهلي-صبور" للتنمية العقارية 2.5 مليار جنيه هذا العام لاستكمال مشروعاتها العقارية، وفق ما قاله الرئيس التنفيذي للشركة أحمد صبور ونقلته جريدة حابي.
  • مد مهلة تلقي عروض تطوير "هليوبارك" للمرة الثانية: أجلت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير مجددا الموعد النهائي لغلق باب تلقي العروض المالية والفنية من الشركات لتطوير مشروع "هليوبارك" في القاهرة الجديدة إلى 27 يوليو المقبل، بدلا من 29 يونيو.
  • الحكومة توافق على التعاقد مع تحالف "سيمنس-أوراسكوم كونستراكشون-المقاولون العرب" لتنفيذ مشروع القطار الكهربائي السريع الذي سيربط العين السخنة بالعلمين ومطروح، بطول 600 كيلومتر.

المفكرة

30 يونيو – 15 يوليو (الأربعاء – الخميس) معرض القاهرة الدولي للكتاب.

يوليو + أغسطس: عقد امتحانات الثانوية العامة.

5 – 8 يوليو (الاثنين – الخميس): الدورة الثامنة من المؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي للمرأة، العاصمة الإدارية الجديدة.

19 يوليو (الاثنين): يوم عرفة (عطلة رسمية).

20 – 23 يوليو (الثلاثاء – الجمعة): عيد الأضحى (عطلة رسمية).

23 يوليو (الجمعة): ذكرى ثورة 23 يوليو (عطلة رسمية).

23 يوليو – 11 اغسطس (الجمعة – الأربعاء): انعقاد أولمبياد طوكيو 2020.

2 – 4 أغسطس (الاثنين – الأربعاء): معرض أفريقيا للتصنيع الغذائي، مركز مصر للمعارض الدولية في القاهرة الجديدة.

5 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

9 أغسطس (الاثنين): بداية العام الهجري الجديد.

12 أغسطس (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة بداية العام الهجري.

12 – 15 سبتمبر (الأحد – الأربعاء): معرض صحارى: المعرض الزراعي الدولي الثالث والثلاثون لأفريقيا والشرق الأوسط.

15 سبتمبر (الأربعاء): انطلاق مؤتمر رؤساء القطاعات المالية بالقاهرة.

16 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

30 سبتمبر – 2 أكتوبر (الخميس – السبت): المعرض الدولي لمواد البناء والتشييد (إيجيبت بروجيكتس 2021)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة الجديدة.

30 سبتمبر – 8 أكتوبر (الخميس – الجمعة): معرض القاهرة الدولي، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

1 أكتوبر (الجمعة): البدء في إلزام شركات الشحن بتقديم كل المعلومات اللازمة حول الشحنات المزمع تصديرها للبلاد إلى المنصة الجديدة “نافذة” التابعة لمصلحة الجمارك

1 أكتوبر (الجمعة): معرض إكسبو 2020 دبي. 

6 أكتوبر (الأربعاء): عيد القوات المسلحة.

7 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة عيد القوات المسلحة.

12 – 14 أكتوبر (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر صناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط، الإسكندرية.

17 – 20 أغسطس (الثلاثاء – الجمعة): يعقد الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في سنغافورة.

18 أكتوبر (الاثنين): المولد النبوي الشريف.

21 أكتوبر (الخميس): عطلة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف.

28 أكتوبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 أكتوبر – 4 نوفمبر (السبت – الخميس): الدورة الأولى من بطولة السباحة Race The Legends في مصر.

نوفمبر: تستضيف مصر جولة جديدة من المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتي يمكن أن تسهم بشكل كبير في زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الكتلة التي تقودها روسيا وتضم أرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرجيزستان.

1 – 3 نوفمبر (الاثنين – الأربعاء): معرض إيجيبت إنرجي، مركز مصر الدولي للمعارض بالقاهرة.

1 – 12 نوفمبر (الاثنين – الجمعة): مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ 2021، جلاسجو، المملكة المتحدة.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر للدفاع (إيديكس).

13- 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة. 

14 -16 فبراير (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة. 

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة. 

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).