الأربعاء, 24 يونيو 2020

إلغاء حظر التجول نهائيا من السبت .. وتقليل ساعات عمل المقاهي والمحلات بعد "كورونا"

عناوين سريعة

نتابع اليوم

الخبر الرئيسي هذا الصباح هو قرار الحكومة بإلغاء حظر التجول نهائيا بدءا من السبت المقبل، وتخفيف معظم القيود التي كانت وضعتها للحد من تفشي وباء "كوفيد-19". التفاصيل الكاملة حول القرار ستجدونها في فقرة "أخبار اليوم".

وقد يكون الخبر الأبرز هو تأكيد الحكومة مجددا عزمها تحديد مواعيد إغلاق المحلات والمطاعم والمقاهي حتى بعد انتهاء أزمة "كوفيد-19".

وما زالت لدينا وتيرة الأخبار بطيئة كعادتها في موسم الصيف، ولكن دعونا لا نقل بأن الأمور ستتواصل على هذا النحو لفترة طويلة.

ولفت نظرنا هذا الصباح مقطع الفيديو الذي نشرته وزارة السياحة على صفحتها الترويجية على موقع فيسبوك، والذي يظهر الإجراءات الاحترازية التي تجريها الدولة في الأماكن والمرافق السياحية من أجل حماية الزائرين من الإصابة بفيروس "كوفيد-19" (شاهد 2:15 دقيقة).

تنظم مسرعة الأعمال فلات 6 لابز القاهرة يوم العروض لربيع 2020 في الخامسة من مساء اليوم عبر الإنترنت، وفق ما جاء في بيان صحفي (بي دي إف). وبدأت فلات 6 لابز دورتها لتسريع الأعمال هذا الربيع في منتصف فبراير، وشهد تطوير أفكار ثمان شركات حديثة تركز على مجالات التكنولوجيا المالية والتجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية، والبرمجيات كخدمة، والذكاء الاصطناعي، وخدمات طلب السيارات، وخدمات سوق العمل المستقل، وتطوير المواد الحيوية، وذلك استعدادا لعرض تلك الأفكار على المستثمرين المحتملين ووسائل الإعلام. يمكنكم التسجيل هنا لحضور الحدث عبر الإنترنت.

وفيما يلي الأحداث الهامة التي نترقبها خلال اليومين المقبلين:

  • تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي غدا الخميس لمراجعة أسعار الفائدة. وتوقع 9 من بين 10 محللين في استطلاع أجرته إنتربرايز بداية هذا الأسبوع أن يبقي المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة على التوالي بعد قرار الخفض التاريخي للفائدة بواقع 300 نقطة أساس الذي اتخذه البنك في مارس الماضي، لمواجهة أزمة "كوفيد-19".
  • يجتمع المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي يوم الجمعة المقبل لبحث طلب مصر الحصول على قرض بقيمة 5.2 مليار دولار في إطار آلية اتفاق الاستعداد الائتماني بالصندوق.

وحول توقعات الأسبوع المقبل، تقول شبكة سي إن بي سي إنه من المرجح أن تتعرض الأسهم الأمريكية لضغوط بيعية خلال الأيام الأخيرة من شهر يونيو، وذلك مع اتجاه صناديق الاستثمار الكبرى جني أرباحها من الأسهم لفترة الثلاثة أشهر الحالية والاتجاه نحو السندات. ويتوقع خبراء أن يسحب المستثمرون سيولة بقيمة 76 مليار دولار من سوق الأسهم وضخها في أدوات الدخل الثابت. فلماذا الآن؟ بلغت مكاسب مؤشر ستاندرد آند بورز أكثر من 21% لربع العام الحالي، مما يعد مؤشرا على ضرورة جني الأرباح والبحث عن أصول أكثر أمانا نظرا لصعوبة التكهن بما ستكون عليه الأمور خلال الأشهر المقبلة على صعيد الأسواق والاقتصاد الأمريكي.

أما عند الحديث حول الشهر المقبل، فإذا كنت موظفا وتفكر في مواصلة العمل عن بعد (ولنقل من الساحل الشمالي مثلا) فعليك أولا أن تحدد المدة التي ستقضيها هناك. تقول صحيفة وول ستريت، في تقرير لها إن هناك رؤساء في العمل يفضلون أن يظل موظفيهم الذين يعملون من المنزل داخل المدينة التي تقع شركاتهم فيها، لأن ذلك يسهل من استدعاء الموظفين لاجتماع عاجل داخل مقر الشركة، على سبيل المثال.

أما فيما يخص العام المقبل، فهذا هو الوقت المناسب لكي تخطط لعطلتك الصيفية المقبلة، لا سيما وأنه، ووفقا لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، فإن الحجوزات التي كانت أجريت لموسم الصيف الحالي يمكن ترحيلها إلى الموسم المقبل وإلى نفس الوجهات. لذلك فهذا هو وقت التفكير في عطلتك الصيفية لعام 2021.

مصر تسجل 87 حالة وفاة و1332 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19" أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 58141 حالة، من بينها 2365 حالة وفاة، و17022 حالة تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 15535 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

نسبة الإشغال بمستشفيات العزل تبلغ 59% حاليا، فيما تبلغ النسبة بالرعايات المركزة داخلها 71%، ونسبة استخدام أجهزة التنفس الصناعي 23%، وفق ما أعلنته وزيرة الصحة هالة زايد خلال اجتماع لجنة أزمة كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس.

المتقدمون لقرعة حج الجمعيات هذا العام سيحتفظون بأولويتهم للتسجيل العام المقبل، وفق ما أعلنته وزارة التضامن الاجتماعي أمس وأكده المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد في اتصال مع أحمد موسى في برنامج على مسؤوليتي. وقال سعد إن بالنسبة لمن حجز للحج السياحي فستعيد الشركات السياحي له ما دفعه (شاهد 1:06 دقيقة).

مد العام الدراسي بالجامعات لهذا العام إلى 15 سبتمبر 2020، نظرا لامتداد أعمال امتحانات نهاية العام لما بعد شهر يوليو للظروف الراهنة، وحتى يتم إعطاء فرصة كافية لجميع الكليات للانتهاء من أعمال الامتحانات، وفقا للقرار الصادر عن المجلس الأعلى للجامعات أمس.

35 فندقا إضافيا يحصلون على الشهادة الصحية اللازمة لإعادة التشغيل وفق الضوابط، ليرتفع بذلك عدد الفنادق الحاصلة المصرح لها بالتشغيل حاليا إلى 301 فندق، وفق ما ذكرته جريدة الشروق.

enterprise

وعالميا:

يواصل وباء "كوفيد-19" اجتياحه لدول أمريكا اللاتينية، والتي سجلت ما يقرب من نصف حالات الوفاة جراء الفيروس على مستوى العالم خلال الأسبوعين الماضيين، فيما تقول صحيفة وول ستريت جورنال إن الملايين من الأشخاص يقعون في دائرة الفقر جراء تداعيات الفيروس.

كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي، يعرب عن "تفاؤل حذر" بشأن إمكانية الحصول على لقاح لفيروس "كوفيد-19" بنهاية العام الحالي، وفقا لوكالة أسوشيتد برس. ويوجد حاليا ما يزيد عن اثني عشر لقاحا يجري اختبارهم على مستوى العالم، فيما تستعد الولايات المتحدة لإجراء أكبر دراسة للقاح على 30 ألف شخص الشهر المقبل.

فاوتشي حذر أيضا من أن الفيروس لم يعد تحت السيطرة في الولايات المتحدة، وقال أمام لجنة من أعضاء الكونجرس إن هناك "زيادة مقلقة" في معدل الإصابات مع تجاهل الأمريكيين لقواعد التباعد الاجتماعي ومع عودة فتح العديد من الولايات دون وجود خطط كافية لإجراء الاختبارات وتعقب الحالات المخالطة للمصابين، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

النشاط التصنيعي والخدمي بمنطقة اليورو مستمر في الانتعاش، إذ حقق مؤشر مديري المشتريات (بي دي إف) قفزة غير مسبوقة بمقدار 15.6 نقطة من مايو إلى يونيو. ولا تزال القراءة التي حققها المؤشر في يونيو بـ 47.5 أقل من مستوى الـ 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش، لكنها أعلى بكثير من توقعات محللي رويترز، الذين توقعوا ارتفاع المؤشر إلى 42.4 نقطة فقط، وفقا لتقرير شبكة سي إن بي سي.

توقع متشائم تماما للدولار: قال ستيفن روتش الرئيس السابق لمورجان ستانلي بآسيا وأستاذ الاقتصاد البارز بجامعة ييل، في تصريحات لموقع ماركت ووتش، إن الدولار قد ينهار بمعدل 35% أمام منافسيه في الأِشهر المقبلة بسبب العجز المتزايد وتراجع المدخرات في الولايات المتحدة.

أبو ظبي تبيع حصة في خطوط أنابيب الغاز الطبيعي مقابل 10 مليارات دولار: باعت شركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) ما قيمته 10 مليارات دولار من حصتها في أنابيب الغاز الطبيعي لمجموعة من المستثمرين الاستراتيجيين، تضم جلوبال إنفراستراكشر بارتنرز، وبروكفيلد لإدارة الأصول، والصندوق السيادي السنغافوري، وفق بلومبرج. ويترتب على عملية البيع، التي تعد الأكبر في قطاع البنية التحتية خلال 2020، استحواذ المشترين على حصة 49% في شركة قابضة جديدة، تحتفظ أدنوك بحصة الأغلبية فيها. وتأتي هذه الخطوة مع تطلع العاصمة الإماراتية إلى دعم احتياطياتها النقدية في مواجهة جائحة "كوفيد-19"، وبعد التراجع الكبير في أسعار النفط.

وزيرة التجارة الكورية الجنوبية "يو ميونج هي" تعتزم الترشح لمنصب المدير القادم لمنظمة التجارة العالمية، لتنافس بذلك مرشح مصر المحامي عبد الحميد ممدوح على المنصب الذي سيتركه المدير الحالي روبرتو أزيفيدو في أغسطس المقبل. وكان أزيفيدو قد استقال من منصبه بشكل مفاجئ الشهر الماضي، وذلك قبل عام من انتهاء ولايته.

توقعات باستمرار الاتفاقية التجارية بين واشنطن وبكين، وهو ما نقلته قناة سي إن بي سي على لسان المسؤول التجاري السابق بالبيت الأبيض كليت ويليمز. وقال ويليمز إن الاتفاقية "لا تزال مهمة" لحملة إعادة انتخاب ترامب، في حين أن الصين ما زالت ملتزمة بجانبها من الصفقة. ووقع البلدان المرحلة الأولى من الاتفاقية في يناير الماضي، والتي تقضي بعدم زيادة التعريفات الجمركية الأمريكية على واردات الصين، في مقابل التزام بكين بزيادة وارداتها الزراعية وفتح مناقشات حول سياستها التكنولوجية.

3 علامات تجارية كبرى تنضم إلى حملة مقاطعة الإعلانات على فيسبوك وتابعتها إنستجرام، لإجبار الشركة على التعامل مع مسألة العنصرية بشكل أقوى، وفقا لموقع تيك كرانش. وانضمت شركات آر إي آي ونورث فيس وبتاجونيا إلى الحملة، التي تعمل تحت وسم #StopHateForProfit لمطالبة وسائل التواصل الاجتماعي بالتوقف عن التربح من إعلانات تحتوي على "معلومات مضللة ومحتوى مؤذ".

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

إلغاء حظر التجول اعتبارا من السبت المقبل وتخفيف الإجراءات الاحترازية لمواجهة "كوفيد-19" كانت في مقدمة اهتمامات مقدمي التوك شو مساء أمس، حيث ظهر المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد في معظم البرامج للتعليق على القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء أمس، والتي نستعرضها بالتفصيل في فقرة "أخبار اليوم" أدناه.

قرار تحديد ساعات عمل المطاعم والمقاهي والمحال والمولات التجارية سيستمر حتى بعد انتهاء الوباء، وفق ما أكده سعد في اتصال مع رامي رضوان ببرنامج "مساء دي إم سي". وأوضح سعد أن مواعيد الفتح والغلق ربما تتعدل بعض الشيء بعد انتهاء الوباء وستتغير باختلاف فصول السنة، ولكن الحكومة عازمة على تطبيق القرار ولديها دراسة شاملة بشأنه. وحسبما قال سعد، فإن الحكومة لا ترى أي جدوى اقتصادية من السماح للمواطنين بالجلوس على المقاهي بعد العاشرة مساء، ولكنها ستتيح للمطاعم بتقديم خدمات "التيك أواي" والتوصيل للمنازل دون التقيد بمواعيد الإغلاق (شاهد 14:13 دقيقة). وأجرى سعد مداخلة أيضا مع شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" (شاهد 3:14 دقيقة) و(1:06 دقيقة).

اجتماع الجامعة العربية لبحث أزمتي ليبيا وسد النهضة: وأجرى عامر مقابلة بالفيديو أيضا مع الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي حول الاجتماع الطارئ الذي عقده مجلس جامعة الدول العربية أمس على مستوى وزراء الخارجية لبحث أزمة سد النهضة والموقف في ليبيا. وقال زكي إلى أكد أن مصر حصلت على دعم "غاية في الإيجابية" بشأن أزمة سد النهضة، ولكن هناك سوى تحفظات من جانب الصومال وجيبوتي تهدف إلى تقريب وجهات النظر مع إثيوبيا، مشيرا إلى أنه موقف متفهم نظرا لإنهما دولتان مجاورتان لإثيوبيا وتربطهما بها مصالح وعلاقات وثيقة (شاهد 3:02 دقيقة). وتناول "مساء دي إم سي" أيضا ما جرى خلال الاجتماع (شاهد 1:55 دقيقة). المزيد من التفاصيل في فقرة "دبلوماسية وتجارة خارجية"

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

الحكومة تعلن إلغاء حظر التجول نهائيا من السبت .. وتخفيف الإجراءات الاحترازية تدريجيا: أعلن رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء رفع حظر التحرك ليلا ما بين الساعة الثامنة مساء والرابعة صباحا نهائيا اعتبارا من السبت المقبل، والذي جرى فرضه لأول مرة في أواخر مارس الماضي للحد من انتشار فيروس "كوفيد-19"، وفق بيان المجلس. وقال مدبولي إن اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس "كوفيد-19" قررت في اجتماعها أمس البدء في تخفيف الإجراءات الاحترازية المفروضة اعتبارا من السبت أيضا، مع الإبقاء على بعض الإجراءات للحد من التكدس والتجمعات. وتضمنت قرارات اللجنة التي سيبدأ تطبيقها رسميا اعتبارا من السبت المقبل ما يلي:

فتح المطاعم والمقاهي على أن تعمل بنسبة 25% فقط من طاقتها الاستيعابية كمرحلة أولى، وأن تغلق أبوابها في الساعة العاشرة مساء، وذلك مع استمرار منع تقديم الشيشة.

فتح المنشآت الثقافية والسينمات بنسبة 25% من قدرتها الاستيعابية مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة.

فتح الأندية الرياضية ومراكز الشباب مع الالتزام بـ 25% من طاقتها الاستيعابية داخل منشآتها كالمطاعم وصالات التدريب.

السماح لجميع المحال والمولات التجارية بالعمل حتى الساعة التاسعة مساء، بدلا من الساعة السادسة مساء في السابق.

  • فتح بعض الجوامع التي تحددها مديريات الأوقاف للصلوات الخمس فقط كمرحلة أولى، مع استمرار تعليق إقامة صلاة الجمعة، وغلق الأضرحة ومصلى السيدات، ودورات المياه عدم السماح بدخول الجنائز أو عقد القران أو أي مناسبات اجتماعية أو أنشطة أخرى. وشددت وزارة الأوقاف على ضرورة ارتداء المصلين للكمامة واصطحاب المصلي لسجادة صلاة شخصية.

ومن المقرر أن تجتمع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية يوم السبت لتحديد موعد فتح الكنائس والضوابط المنظمة لذلك، فيما أعلنت الكنيسة الكاثوليكية إعادة صلوات القداس اعتبارا من السبت المقبل بطاقة استيعابية لا تتجاوز 25%. وتجتمع اليوم الكنيسة الإنجيلية لتحديد مواعيد وضوابط إعادة الصلوات.

فتح الفنادق بنسبة إشغال تصل إلى 50% من طاقاتها الاستيعابية بدلا من 25% في السابق. ومن المقرر أن تستمر الفنادق على التشغيل بتلك النسبة حتى أكتوبر المقبل، لترتفع بعد ذلك إلى 75%، وفق ما أعلنه مجلس الوزراء الأسبوع الماضي.

السماح لجميع وسائل النقل الجماعي بالعمل حتى منتصف الليل، على أن تعاود نشاطها بدءا من الساعة الرابعة صباحا.

استمرار إغلاق الحضانات حتى إشعار آخر، وفق ما أكده المتحدث باسم وزارة التضامن الاجتماعي في اتصال مع برنامج "حضرة المواطن" أمس (شاهد 2:37 دقيقة).

استمرار إغلاق الحدائق والشواطئ العامة ودور المناسبات، لمنع التكدس والتجمعات الكبيرة. ولا ينطبق القرار على القرى والمنتجعات السياحية والتي سيسمح لها بفتح شواطئها اعتبارا من السبت المقبل، وفق ما أوضحه المتحدث باسم مجلس الوزراء (شاهد 1:30 دقيقة).

"الإجراءات ستخضع للتقييم بصورة دورية، طبقا للوضع الراهن وعدد المصابين بفيروس "كوفيد-19" في البلاد"، وفق ما قاله مدبولي، والذي أضاف أنه "في مرحلة لاحقة سيتم فتح الشواطئ حتى يستطيع المواطنين الاستمتاع بها"، بحسب ما نشرته جريدة المصري اليوم.

enterprise

توقعات بخفض عدد شركات قطاع الأعمال بنحو 25%: توقعت مصادر بوزارة قطاع الأعمال العام، في تصريحات لموقع اليوم السابع، أن ينخفض عدد الشركات التابعة للقطاع بنحو 25% من 119 إلى 90 فقط خلال العام المالي الجديد 2021/2020 نتيجة عمليات الدمج والاستحواذ. وأضافت المصادر أنه تم دمج 4 شركات تابعة للقطاع بالفعل.

ومعظم الشركات التي يخطط لدمجها تابعة لقطاع الغزل والنسيج الذي يشهد خطة لتطويره أعلن عنها العام الماضي. وأوضحت المصادر أن الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس تواصل إجراءات دمج 32 شركة تابعة في 10 شركات فقط 9 منها للغزل والنسيج والملابس وشركة واحدة لحليج وتجارة الاقطان.

ووافق مجلس النواب الشهر الجاري على تعديلات قانون قطاع الأعمال العام، وأحيل إلى مجلس الدولة لمراجعته. وتشمل التعديلات شرط وجود جدوى اقتصادية من إنشاء الشركة القابضة أو تابعتها لشركات أخرى وعدم وجود شركة تابعة أخرى يمكنها القيام بنفس نشاط الشركة المراد تأسيسها، وإمكانية الدمج بينها. وكذلك نصت التعديلات على نقل تبعية الشركات المدرجة بالبورصة والمملوكة للدولة بأقل من 75% من قطاع الأعمال العام إلى قانون الشركات المساهمة. ويأتي ذلك ضمن خطة وزارة قطاع الأعمال لوقف خسائر شركاتها التابعة والتي أعلنها الوزير هشام توفيق عقب توليه المسؤولية في عام 2018.

الحكومة تدرس خطط ترشيد الإنفاق لمواجهة "كورونا" في العام المالي الجديد: تعمل وزارة المالية على وضع خطة ترشيد الإنفاق الحكومي خلال المالي الجديد الذي سيبدأ في الأول من يوليو المقبل، وفق ما ذكرته مصادر حكومية لجريدة البورصة. ويشمل ذلك تخفيض بند الأجور في الحسابات والصناديق الخاصة، وترشيد بدل الانتقالات وبنود المؤتمرات والسفر والمكافآت، وترشيد الإنفاق على السلع والخدمات عبر استغلال الراكد والمخزون. وأشارت المصادر إلى أن الإجراءات المزمعة تشمل تطبيق مشروع القانون الخاص بتخفيض 1% من الراتب الأساسي للعاملين بالدولة، وكذلك 0.5% من أصحاب المعاشات، والذي وافق عليه مجلس الوزراء الشهر الماضي.

"ثروة للتأمين" تحصل على رخصة 4 خدمات جديدة: منحت هيئة الرقابة المالية شركة ثروة للتأمين، التابعة لمجموعة ثروة كابيتال القابضة للاستثمارات المالية، الضوء الأخضر لتقديم 4 خدمات تأمينية جديدة، وفق ما نقلته صحيفة البورصة عن سامح الشوربجي، رئيس قطاع الشؤون الفنية بالشركة. وتتضمن المنتجات وثيقة الحماية الشخصية والتي تغطي مخاطر حوادث الوفاة أو العجز الكلي أو الجزئي، وتتراوح قيمة مبلغ التأمين في حالة الوفاة من 70 ألف جنيه وحتى 300 ألف جنيه. أما المنتج الثاني فهو وثيقة تغطي الحوادث الشخصية، بالإضافة إلى منتجين جديدين للسيارات التجارية والخاصة. وكانت ثروة كابيتال حصلت على رخصة تقديم خدمات التأمين العام الماضي.

السيسي يصدق على تعديلات "رسوم تنمية موارد الدولة": صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي على القانون رقم 83 لسنة 2020 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 147 لسنة 1984 بفرض رسوم تنمية الموارد المالية للدولة، ونشرته الجريدة الرسمية، وفق ما ذكرته جريدة الشروق، نقلا عن وكالة أنباء الشرق الأوسط. وكان مجلس النواب وافق الشهر الماضي على التعديلات التي تفرض رسوم تنمية جديدة أو إضافية على العديد من الأنشطة ومنها عقود شراء وإعارة الرياضيين، والحفلات الترفيهية، ومحررات الشهر العقاري، وشركات الخدمات الرياضية، وخدمات الإنترنت للشركات، والتبغ والحديد، وأغذية الحيوانات الأليفة، وغيرها.

دايس تتكبد صافي خسارة 43.3 مليون جنيه في الربع الأول من 2020: أعلنت شركة دايس للملابس الجاهزة في إفصاح للبورصة المصرية أمس أنها تكبدت صافي خسارة قدره 43.3 مليون جنيه في الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بصافي ربح بلغ 31.1 مليون جنيه في الفترة نفسها من العام الماضي.

طارق فهمي رئيسا لاتحاد التأجير التمويلي ومحمد الأميري نائبا له: أعلن الاتحاد المصري للتأجير التمويلي تعيين طارق فهمي، الرئيس التنفيذي لشركة التوفيق، رئيسا لمجلس الإدارة، وكذلك تعيين عضو مجلس إدارة شركة أديليس محمد الأميري، نائبا لرئيس مجلس الإدارة، وفقا لجريدة البورصة.

تعيين حسام النجار نائبا للرئيس التنفيذي لـ "تنمية": قررت شركة تنمية للتمويل متناهي الصغر، التابعة للمجموعة المالية هيرميس، تعيين حسام النجار نائبا للرئيس التنفيذي للشركة، وفق ما ذكرته جريدة البورصة.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

مصر في الصحافة العالمية

اهتمت الصحف الأجنبية بإلقاء القبض على الناشطة في مجال حقوق الإنسان سناء سيف، شقيقة الناشط السياسي المعتقل علاء عبد الفتاح، خلال توجهها لمكتب النائب العام للتقدم بشكوى ضد تعرضها هي وأسرتها للاعتداء الجسدي والسرقة من قبل مجموعة سيدات أمام سجن طره أول أمس حيث كانت سناء وأسرتها تنتظر أمام السجن في انتظار الفرصة للاطمئنان على أخيها. وتواجه سيف اتهامات بالترويج لارتكاب جريمة إرهابية، واستخدامها موقعا على شبكة الإنترنت بغرض الترويج لأفكار داعية لارتكاب أعمال إرهابية، وإذاعتها عمدا أخبارا وبيانات وإشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، وأمرت النيابة العامة حسبها 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات. ويمكنكم مطالعة المزيد في تقريري منظمة العفو الدولية ووكالة أسوشيتد برس.

برج الزمالك المهجور يعد مثالا صارخا على تأثير الأهواء السياسية على مصير مثل هذا المشروع المعماري البارز، إذ ظل البرج خاويا وغير مكتملا لما يزيد عن 50 عاما. وجرى إنشاء البرج ليكون أعلى ناطحة سحاب في القاهرة وذلك برغبة من الرئيس الراحل محمد أنور السادات، إلا أن التغيرات التي حدثت بعد ذلك مع تعاقب الرؤساء تسببت في تعطل إتمام المشروع، وفقا لصحيفة الجارديان.

تواصل اهتمام الصحف الغربية بوفاة الناشطة في الدفاع عن حقوق المثليين سارة حجازي. ونشر موقع ذا كوينت تقريرا حول حجازي، تناول فيه الأحداث التي أدت سبقت إقدامها على الانتحار.

دبلوماسية وتجارة خارجية

"قناة السويس" تقرر استمرار تخفيضات سفن البترول والغاز حتى نهاية 2020: قررت هيئة قناة السويس استمرار العمل بقراريها الصادرين عام 2018 وأبريل 2020 بمنح تخفيضات لرسوم العبور تصل إلى 75% لناقلات البترول الخام والغاز البترولي المسال العاملة بين موانئ الخليج الأمريكى ومنطقة الكاريبي وأمريكا اللاتينية من جهة وموانئ آسيا من جهة أخرى، حتى 31 ديسمبر 2020، وفقا لبيان الهيئة. كما قررت الهيئة في منشور آخر استمرار العمل بقرار صادر في 2018 بالتخفيض الممنوح لسفن البضائع الصب الجاف المحملة والفارغة التي تعمل بين موانئ منطقة الأمريكتين وموانئ منطقة آسيا حتى 31 ديسمبر 2020. كانت الهيئة قررت أيضا الشهر الماضي منح سفن الحاويات القادمة من الساحل الشرقي الأمريكي وموانئ شمال غرب أوروبا والمتجهة مباشرة إلى منطقتي جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا تخفيضات مماثلة لمدة شهرين. يأتي ذلك وسط إحجام شركات نقل رئيسية أبرزها تحالف ميرسك وإم إس سي لنقل الحاويات عن استخدام خط قناة السويس وقرارها الشهر الماضي تحويل خطوط الشحن إلى رأس الرجاء الصالح، وهو الطريق الأطول الذي يدور حول القارة الأفريقية، لقلة تكاليفه بعد هبوط أسعار النفط.

روسيا تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، وتواصل التوترات بين مصر وتركيا: دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، وقال إن تركيا ومصر تتفقان مع منهج روسيا في تسوية الصراع، حسبما أوردته وكالة رويترز. وقال لافروف أيضا إن الأطراف الخارجية يجب أن توفر الظروف المواتية لحوار شامل بين الأطراف المتصارعة في ليبيا، وهو شيء تتفق عليه أيضا تركيا ومصر، وذلك بعدما أجرى الوزير الروسي محادثات عبر الهاتف مع وزيري خارجية البلدين. ويأتي هذا عقب تصريحات سابقة لمسؤول تركي رفيع المستوى والذي أوضح أن تحذير مصر بأنها قد تتدخل مباشرة في الأراضي الليبية لن يثني بلاده عن دعمها للاستعدادات لإعادة السيطرة على مدينة سرت الساحلية. وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، والتي استطاعت القوات الموالية لها صد الهجوم من جانب قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير المتقاعد خليفة حفتر المدعوم من قبل مصر وروسيا والإمارات.

جامعة الدول العربية تدعم موقف مصر تجاه سد النهضة، وتدعو لاستئناف المفاوضات: أعربت الدول العربية المشاركة في الاجتماع الوزاري الطارئ لجامعة الدول العربية عن دعمها لموقف مصر حيال ملف سد النهضة الإثيوبي، وشددت على أن الأمن المائي لمصر والسودان هو "جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، وفقا للبيان الصادر عن المجلس. وأقر مجلس جامعة الدول العربية، خلال الاجتماع الذي عقد عبر "الفيديو كونفرانس"، مجموعة من القرارات، من أهمها التأكيد على ضرورة امتناع كل الأطراف عن اتخاذ أي إجراءات أحادية، بما في ذلك امتناع إثيوبيا عن البدء في ملء خزان سد النهضة دون التوصل إلى اتفاق مع دولتي المصب، حول قواعد ملء وتشغيل السد، وأيضا دعوة الدول الثلاث للعودة للمفاوضات بحسن نية وبذل الجهود للتوصل إلى توافق يفضي إلى استكمال التفاوض في أسرع وقت ممكن.

وعقد مجلس جامعة الدول العربية أيضا اجتماعا طارئا بطلب من مصر لبحث تطورات الوضع في ليبيا، حيث أكد وزير الخارجية سامح شكري على موقف مصر الثابت من الأزمة الليبية، وقال إن القاهرة حريصة على العمل لتقريب وجهات النظر بين مختلف الليبيين، حسبما جاء في بيان وزارة الخارجية. وشدد شكري ايضا على تحذير مصر من خطورة انتشار الإرهاب في ليبيا وأنها لن تتوانى عن اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بمنع سيطرة الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة على جارتها.

hardhat

تأخر تطوير المناطق الصناعية .. الأزمة في المرافق أم جدية المستثمر؟ تصاعد الخلاف بين الحكومة ومستثمري المناطق الصناعية هذا العام، بعد إسراع الحكومة في استرداد الأراضي التي يتأخر المستثمرون في بناء مصانعهم عليها. ومن جانبهم، يلقي المستثمرون الذين تحدثنا معهم باللوم على نقص المرافق في المناطق الصناعية. ومع دخول مجلس النواب إلى الصراع، وتطلع الحكومة إلى تنفيذ خطة طموحة للتنمية الصناعية، تحاول الهيئة العامة للتنمية الصناعية حل المأزق عن طريق إنشاء لجنة لمراجعة حيازة الأراضي.

هل المشكلة في البيروقراطية؟ يبدو أن الهيئة تخصص الأراضي بشكل أسرع مما يستغرقه توصيل المرافق إلى تلك الأراضي، ووزارة الإسكان لا تشرع في تطوير البنية التحتية حتى يصلها التمويل من الحكومة.

الحكومة تسرع وتيرة استرداد الأراضي غير المستغلة في المناطق الصناعية: أكبر مشكلة تواجه مستثمري المناطق الصناعية اليوم هي سرعة استرداد الحكومة للأراضي، وهو ما أكده لإنتربرايز رئيس جمعية مستثمري السادس من أكتوبر، محمد خميس شعبان. وأضاف شعبان أن كثيرا من المشاريع توقفت بسبب نقص المرافق. ولم تصدر هيئة التنمية الصناعية أي أرقام رسمية عن حجم الأراضي التي استردتها من المستثمرين، موضحة لإنتربرايز أن الوضع يتغير باستمرار. لكن نظرة سريعة على الصحافة المحلية تخبرنا بأن الحكومة استعادت أكثر من ألف قطعة أرض منذ أكتوبر 2019، وفق تصريحات سابقة لمدير الهيئة مجدي غازي. ووردت عدة تقارير باسترجاع الأراضي من محافظات مختلفة، منها وادي النطرون، حيث استعادت المحافظة 2175 فدانا خلال الشهر الجاري، طبقا لما نقلته صدى البلد .

يبدو أنها مشكلة تواجه المناطق الصناعية خارج القاهرة. وأخبرنا سمير عارف، رئيس مجلسي إدارة شركة الأهرام لنظم الأمان وجمعية مستثمري العاشر من رمضان، أن "مشكلة المرافق منتشرة في المناطق الصناعية الجديدة بالمحافظات".

وتقول الحكومة إن الجدول الزمني الذي منحته للمستثمرين لبناء مصانعهم يتناسب مع الزمن اللازم لتركيب المرافق. قال غازي لإنتربرايز إن بناء المصنع يستغرق في غضون 18-24 شهرا، وهو وقت أكثر من كاف لحل مشاكل المرافق، مضيفا: "وبهذا ستكون البنية التحتية الضرورية موجودة بحلول الوقت الذي يكون فيه المصنع جاهزا للتشغيل".

إذا، ماذا يفعل المستثمر الصناعي ليصير "جادا"؟ تمهل الحكومة المستثمرين الذين حصلوا على تصاريح صناعية وأراض من هيئة التنمية الصناعية فترة قدرها ستة أشهر منذ استلام الأرض لبدء بناء المصنع. وبمجرد بدء عملية البناء، يحصل المستثمر على 18-24 شهرا للانتهاء. وأوضح غازي أنه لو لم يتمكن المستثمر من الوفاء بهذا الجدول الزمني، تمنحه الهيئة تحذيرا وفترة سماح مدتها 90 يوما، قبل أن تتخذ قرارا باسترداد ملكية الأرض وإعادة بيعها إلى مستثمرين جدد بقيمتها الحالية.

والمستثمرون يشددون على أن التأخير سببه الافتقار إلى المرافق: قال شعبان إنه "لا يمكن إنكار حل بعض المشكلات"، مشيرا إلى الانتهاء من الطريق السريع الذي يربط المنطقة الصناعية في السادس من أكتوبر بميناء الإسكندرية، لكن ليس المرافق الأخرى، بما فيها المياه والصرف الصحي والاتصالات. وأكد أن الحكومة تركز على بناء مناطق صناعية جديدة، في حين أن المناطق الحالية مساحتها ضخمة بالفعل، ولا يزال المستثمرون ينتظرون توصيل المرافق إليها كي يتمكنوا من بدء بناء المصانع.

ما الذي يعطل المرافق؟ أحد التفسيرات هو اشتراك عدة جهات حكومية في عملية تخصيص الأراضي وتطوير المرافق، فالهيئة العامة للتنمية الصناعية هي المسؤولة عن إصدار التصاريح وتخصيص الأراضي، بينما وزارة الإسكان هي المنوط بها تجهيز البنية التحتية. ومن أجل بدء بناء المرافق، تحتاج وزارة الإسكان إلى تكليفها بالمشروع من قبل الهيئة، فيما تحتاج الحكومة إلى توفير التمويل اللازم للوزارة بناء على طلب من الهيئة أيضا، وفق تصريحات مساعد وزير الإسكان طارق الرفاعي لإنتربرايز.

الحصول على التمويل هو العائق الأساسي في العملية، بحسب الرفاعي. وبعد الحصول عليه، يتعين على وزارة الإسكان طرح مناقصات البناء على المقاولين، ثم يستغرق الأمر 18-24 شهرا للانتهاء من توصيل المرافق. وربما يكون من الصعب توصيل المياه إلى المصنع لو كان بعيدا عن شبكة مياه قائمة بالفعل، ولهذا يجب بناء مضخات أو محطات مياه جديدة. وأشار الرفاعي إلى أنه لو كانت الأرض الصناعية تندرج ضمن اختصاص المحافظة، عندها تصير طرفا في العملية، وهو ما يتحول إلى مشكلة عند توصيل مرافق المياه.

ولمواكبة خطة التنمية الصناعية الطموحة، يبدو أن هيئة التنمية الصناعية قد تخصص الأراضي بصورة أسرع مما يتطلب الأمر لتطوير المرافق. وكشف غازي أن الحكومة شرعت في تنفيذ خطة لتأسيس 25 منطقة صناعية جديدة بتكلفة 11 مليار جنيه خلال العامين المقبلين. وقال غازي لإنتربرايز إن الهيئة ستكون مستعدة لطرح 3 ملايين متر مربع من الأراضي الصناعية بنهاية العام الجاري.

على المدى الطويل، تعمل هيئة التنمية الصناعية على حشد التمويل لتحديث المرافق في المناطق الصناعية: تتضمن الخطة البالغة تكلفتها 11 مليار جنيه تحديث وتطوير كافة المناطق الصناعية في البلاد وعددها 129 منطقة. وخصصت الموازنة العامة الجديدة للعام المالي المقبل 2021/2020 خمسة مليارات جنيه لتجهيز 13 منطقة صناعية في أنحاء البلاد، من بينها 7 مناطق في صعيد مصر، وفق غازي. وأشار غازي إلى أن الهيئة أنفقت 5 مليارات جنيه على برنامج تنمية صعيد مصر خلال العام المالي الجاري، وتعتزم إنفاق 6 مليارات على تحديث 4 مناطق صناعية في محافظتي قنا وسوهاج حتى عام 2023. وتقوم الحكومة والبنك الدولي بتمويل البرنامج، ويرتبط التمويل بمؤشرات الصرف لتحقيق أفضل استغلال للتمويل عبر توجيه الاستثمارات في البنية التحتية للمرافق، والخدمات، وتحديث عمليات الإدارة.

وعلى المدى القصير، يبدو أن لجنة التظلمات التي قامت الهيئة تشكيلها مؤخرا تنال رضا المستثمرين: قال غازي إن الهيئة شكلت لجنة تظلمات للنظر في نزاعات استعادة حيازة الأراضي مع البت في كل حالة على حدة. إذا استطاع المستثمر أن يثبت أن المرافق كانت العائق في المسألة، يمكن التراجع عن أمر استعادة ملكية الأرض. وعقدت اللجنة أول اجتماع مع المستثمرين يوم الأربعاء الماضي، وقد أشاد المستثمرون بهذه الجهود، ومن بينهم محمد جنيدي رئيس مجموعة جي إم سي الصناعي، والذي أعرب عن تقديره الشديد لجهود الوزارة. ويعتقد مستثمرون تحدثوا إلى إنتربرايز وكذلك مسؤولون حكوميون أن الجدول الزمني لاستعادة الأراضي عادل ولم يبدوا رغبة في تغييره.

وما موقف البرلمان بعد أن وصلت إليه القضية؟ وصلت القضية إلى مجلس النواب وجرى مناقشة الأمر خلال اجتماع لجنة الصناعة في وقت سابق من الشهر الجاري، وفق ما صرح به عضو اللجنة النائب طارق متولي لإنتربرايز، دون أن يكشف عن القرارات التي اتخذت خلال الاجتماع.

يبدو مستثمرو المناطق الصناعية أكثر قلقا حيال الوباء الحالي وسياسات تخفيف الأعباء في الوقت الراهن: القضية ليست فقط مجرد قضية المرافق، وفق ما ذكره جنيدي، مضيفا أن المستثمرين الصناعيين في حاجة إلى المزيد من الدعم، بما في ذلك صرف مستحقات دعم الصادرات والمزيد من الخفض لأسعار الغاز حتى يمكنهم مواجهة أزمة "كوفيد-19". ويواجه مستثمرو المناطق الصناعية أيضا صعوبة في الاستفادة من بعض المبادرات التي أطلقت لتخفيف الأعباء خلال الجائحة. وقال شعبان إن البنوك كانت بطيئة في تنفيذ مبادرات البنك المركزي ومن بينها برنامج التحفيز البالغة قيمته 100 مليار جنيه والذي أطلق في ديسمبر الماضي.

أبرز أخبار البنية التحتية في أسبوع:

  • السويدي إليكتريك تفوز بعقد في مدينة المستقبل: أعلنت شركة السويدي إليكتريك، أن شركتها التابعة السويدي للتجارة والتوزيع وقعت اتفاقية بقيمة 423 مليون جنيه مع شركة المستقبل للتنمية العمرانية لاستكمال أعمال البنية التحتية لشبكات الكهرباء والاتصالات للقطاعات في المرحلة الثالثة من مدينة المستقبل.
  • حسن علام تنشىء محطة توليد كهرباء في أفغانستان: وقعت شركة مرافق حسن علام، التابعة لمجموعة حسن علام مع شركة تابعة لمجموعة "غسان فار" الأفغانية اتفاقية تمويل بقيمة 89 مليون دولار، لإنشاء محطة توليد كهرباء بقدرة 59 ميجاوات في مدينة مزار شريف شمال أفغانستان.
  • طرح ثلاث مناطق لوجستية: تعتزم وزارة التموين طرح 3 مناطق لوجستية جديدة قريبا في 3 محافظات وهي البحر الأحمر والشرقية والسويس، بإجمالى استثمارات 14.5 مليار جنيه.
  • سيارات كهربائية: وقعت الشركة القابضة للصناعات المعدنية التابعة لوزارة قطاع الأعمال، مذكرة تفاهم مع شركة "دونج فينج" الصينية لتصنيع السيارات، وذلك لتصنيع السيارات الكهربائية بمصنع النصر للسيارات.
  • استثمار في العدادات الذكية: مؤسسة التمويل الدولية تبحث إمكانية استثمار 10 ملايين دولار في شركة جلوبالترونكس المتخصصة في مجال تصنيع عدادات الكهرباء. وتهدف الاستثمارات الجديدة لتمويل الحاجة المتزايدة لرأس المال العامل لتحقيق مزيد من المبيعات وإنتاج مخزون كاف للوفاء بخطة الحكومة المصرية فى إحلال العدادات القديمة بأخرى ذكية.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 16.12 جم | بيع 16.22 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 16.12 جم | بيع 16.22 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 16.11 جم | بيع 16.11 جم

مؤشر EGX30 (الثلاثاء): 10765 نقطة (+0.2%)

إجمالي التداول: 1.1 مليار جنيه (39% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -22.9%

أداء السوق يوم الثلاثاء: أنهى مؤشر EGX30 جلسة الثلاثاء مرتفعا بنسبة 0.2%، فيما أغلق سهم البنك التجاري الدولي ذو الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر متراجعا 0.1%. وقفز سهم مصر الجديدة للإسكان بنسبة 5.1% ليكون أكبر الرابحين بين مكونات المؤشر، وتلاه سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) بنسبة 4.8%، ثم المجموعة المالية هيرميس بنسبة 4.5%. وسجل سهم السويدي إليكتريك أسوأ أداء بعدما هبط بنسبة 3.2%، وتلاه أوراسكوم كونستراكشون بنسبة 2.2%، ثم الشرقية للدخان بنسبة 1.6%. وبلغ إجمالي قيم التداول 1.1 مليار جنيه. وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بنهاية الجلسة.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 119.5 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي شراء | 31.3 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 88.2 مليون جم

الأفراد: 67.4% من إجمالي التداولات (67.6% من إجمالي المشترين | 67.2% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 32.6% من إجمالي التداولات (32.4% من إجمالي المشترين | 32.8% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 40.34 دولار (-0.07%)

خام برنت: 42.61 دولار (-0.05%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.63 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.24%، تعاقدات يوليو 2020)

الذهب: 1788.20 دولار أمريكي للأوقية (+0.35%)

مؤشر TASI: 7265.08 نقطة (+0.07%) (منذ بداية العام: -13.40%)
مؤشر ADX: 4319.53 نقطة (-0.63%) (منذ بداية العام: -14.90%)
مؤشر DFM: 2120.66 نقطة (+1.42%) (منذ بداية العام: -23.30%)
مؤشر KSE الأول:‏ 5588.18 نقطة (+1.49%)
مؤشر QE: 9261.29 نقطة (+0.01%) (منذ بداية العام: -11.17%)
مؤشر MSM: 3524.60 نقطة (+0.42%) (منذ بداية العام: -11.47%)
مؤشر BB: 1280.33 نقطة (+0.14%) (منذ بداية العام: -20.49%)

Share This Section

المفكرة

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الثلاثاء): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 سبتمبر-2 أكتوبر (الخميس – الجمعة): مهرجان الجونة السينمائي، الجونة، مصر.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©