الأحد, 22 مارس 2020

مصر تغلق المساجد والكنائس أسبوعين مع تشديد إجراءات العزل الاجتماعي

عناوين سريعة

نتابع اليوم

كيف قضيتم أول أيام العزل؟ نحن قضيناها في التفكير فيما هو قادم، ليس غدا أو بعد غد، ولكن ما الذي قد يحدث بعد أسبوع أو شهر أو سنة من الآن. ليست لدينا إجابات، ولكن هناك بعض التساؤلات التي قد تصيغ تفكيرنا:

ومن بين تلك الأسئلة المهمة في الأسابيع المقبلة: هل الدواء قد يكون أقسى من المرض؟ أو هل هناك أدوات أخرى للتعامل مع "كوفيد-19" لا تخنق الاقتصاد وتسرع من دخولنا في كساد قد تكون توابعه أكبر؟ وأيضا ما الذي يحدث في الأسواق العالمية التي تشهد انهيار متزامن في أسواق الأسهم والسندات على حد سواء؟

وجدير بالقراءة أيضا: الطبيب الذي ساعد في القضاء على مرض الجدري يشرح ما قد يحدث لاحقا. كم ستطول إجراءات العزل والتباعد الاجتماعي إذا واصلت الدول في السير على تلك الخطة لمواجهة المرض؟ شهور وشهور، وفقا لبحث صادر عن جامعة تورونتو.

وبعد عام من الآن: ما هي أفضل الفرضيات المحتملة وما هو أسوأها؟ تطرح نيويورك تايمز السؤال من وجهة نظر مهتمة بالشأن الأمريكي، ولكن الأسئلة والفرضيات صالحة ومهمة لأي دولة). أما المفكر يوفال نوح هراري فقال القرارات التي سنتخذها اليوم ستغير حيواتنا في السنوات المقبلة بصورة لم نستوعبها بعد. وماذا يعني كل ما نحن فيه بالنسبة للعولمة؟

نصائح لمصر للتعامل مع "كوفيد-19": نشر طبيبان مصريان يعملان في مستشفى إمبريال كولدج لندن مقطع فيديو على فيسبوك من واقع تجربتهما في التعامل مع الحالات المتزايدة لفيروس "كوفيد-19 في بريطانيا. وقدم الدكتور شريف حقي استشاري الجراحة العامة والطوارئ، والدكتور أحمد الحداد استشاري ورئيس قسم الرعاية المركزة، عددا من أهم النصائح التي استمعنا إليها مؤخرا للأطباء أولا وللمواطنين ثانيا للاستعداد للتعامل مع أي زيادة محتملة في عدد الإصابات بالفيروس (شاهد 9:05 دقيقة). ومن أهم تلك النصائح:

  • التباعد الاجتماعي أهم شيء في هذه المرحلة. انتشار الفيروس على نطاق واسع أمر محتمل للغاية، ولكن يمكن احتواء ذلك إلى أقصى درجة بالبقاء في المنزل والحفاظ على التباعد الاجتماعي، حتى داخل المنزل بترك مسافة معقولة مع الآخرين، وخاصة كبار السن الذين يشكل الفيروس خطرا أكبر عليهم.
  • إذا شعرت بأعراض خفيفة، ابق في المنزل، لأن المستشفيات لن تتحمل سوى الحالات التي تحتاج إلى رعاية خاصة. اعزل نفسك داخل المنزل واشرب الكثير من السوائل، ولا تذهب إلى المستشفى إلا إذا ساءت حالتك.
  • بالنسبة للمستشفيات والأطباء والممرضين، يجب التخطيط والتدريب على كل السيناريوهات المحتملة. بداية من توفير المستلزمات الطبية واستهلاكها بحكمة. والاستعداد لتجهيز أماكن أخرى داخل المستشفيات لاستقبال مرضى "كوفيد-19" إذا امتلأت غرف الرعاية المركزة، مثل غرف العمليات أو غرف الإفاقة أو العنابر العادية. وتدريب الأطباء من جميع التخصصات الأخرى على كيفية متابعة المرضى بـ "كوفيد-19"، والتعامل مع احتمالات نقص الطاقم الطبي بالمستشفى في أي وقت إذا حدثت إصابة بين أعضائه.

مصر تسجل 9 إصابات جديدة بفيروس "كوفيد-19" وحالتي وفاة، جميعها لمصريين خالطوا حالات إيجابية جرى اكتشافها والإعلان عنها سابقا، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 294 حالة حاملة للفيروس من بينها 10 حالات وفاة، وفقا لبيان وزارة الصحة الصادر مساء أمس السبت. وأوضحت الوزارة أن حالتي الوفاة المسجلتين أمس من محافظة الجيزة لسيدة عمرها 68 عاما، ورجل عمره 75 عاما. ومن بين الـ 294 حالة، تحولت النتائج المعملية لـ 73 حالة من إيجابية إلى سلبية، منها 41 حالة غادرت مستشفيات العزل بعد تعافيها تماما.

المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية يقرر خفض استقبال الحالات غير الطارئة بنسبة 70% في المستشفيات التابعة له، للتعامل مع جميع السيناريوهات المحتملة لانتشار فيروس كورونا (كوفيد-19). وقرر المجلس أيضا في اجتماعه يوم الخميس تجهيز أماكن عزل بكل مستشفى بما لا يقل عن 30 سريرا وإعدادها حال الاحتياج إليها. وخفض أعداد المترددين على العيادات الخارجية بنسبة 50% وتجهيز مكان منفصل للكشف عن مرضى الأعراض التنفسية بالعيادات الخارجية، وعزل أقسام المستشفيات التي تتعامل مع مرضى نقص المناعة مثل غسيل الكلى والأورام، وتدريب فرق من الأطباء والتمريض من غير تخصصات (الأمراض الصدرية – الرعاية المركزة – التخدير – الأمراض المتوطنة) للتعامل مع حالات الإصابات التنفسية الحادة.

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس قرارا بتعيين يجتمع وزير الصحة الأسبق محمد عوض تاج الدين مستشارا للرئيس لشؤون الصحة والوقاية، وفق بيان رئاسة الجمهورية.

الحكومة تدرس تقديم حزمة تحفيزية جديدة: تدرس الحكومة حاليا إمكانية تقديم حزمة تحفيزية جديدة على غرار حزمة الـ 30 مليار جنيه التي اعتمدتها الدولة أثناء الأزمة المالية العالمية 2008/09، وفق ما قالته وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد في بيان رسمي.

دعا عدد من أعضاء مجلس النواب أمس إلى منع السفر غير الضروري بين المحافظات، في حين طالب آخرون بفرض حظر التجوال، من أجل تطبيق التدابير الوقائية التي تتخذها الدولة ضد انتشار فيروس "كوفيد-19" بشكل أكثر فاعلية، وفق ما نشره موقع مصراوي.

قررت وزارة الأوقاف أمس السبت إغلاق جميع المساجد والزوايا والمصليات لمدة أسبوعين لمنع انتشار فيروس "كوفيد-19"، وفق بيان رسمي. ونص القرار أيضا على إيقاف إقامة صلاة الجمع والجماعات، والاكتفاء برفع الأذان مع إضافة "ألا صلوا في بيوتكم .. ألا صلوا في رحالكم" إلى صيغته. وبالمثل أيضا، قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أمس غلق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات والأنشطة الأخرى لمدة أسبوعين، وفق ما نقلته جريدة البورصة.

أصدر رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي يوم الخميس قرارا بإغلاق جميع المقاهي والمطاعم والمراكز التجارية والنوادي الليلية ابتداء من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا بكافة أنحاء الجمهورية حتى يوم 31 مارس الجاري، وفق بيان المجلس. ولا يسري القرار على المخابز ومحال البقالة والصيدليات.

وفي غضون ذلك، أصدر محافظ القاهرة خالد عبد العال قرارا بمعاقبة المحال المخالفة لقرار رئيس الوزراء بالإغلاق لمدة شهر، وغرامة قدرها 20 ألف جنيه، وذلك بعدما أشارت تقارير إلى عدم التزام بعض المحال بالقرار.

مصلحة الضرائب تمد مهلة تقديم الإقرارات الضريبية للأفراد حتى 9 أبريل المقبل بدلا من 31 مارس الجاري، وفق ما أعلنه رئيس المصلحة رضا عبد القادر يوم الخميس. وقررت المصلحة أيضا إلغاء رسوم تقديم الإقرارات إلكترونيا للأفراد خلال هذا العام فقط، لتشجيع الممولين على تقديم إقراراتهم الضريبية إلكترونيا. وفتحت المصلحة في وقت سابق من العام الباب أمام الممولين لتقديم إقرارات ضريبة الدخل إلكترونيا، وذلك في إطار خطة وزارة المالية التي تستهدف ميكنة المنظومة الضريبية بالكامل بنهاية 2020.

"الأعلى للجامعات" يؤجل امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني إلى 30 مايو: أعلن المجلس الأعلى للجامعات أمس السبت "أنه في حالة استمرار تعطيل الدراسة بعد المواعيد المعلنة سابقا سيتم إلغاء امتحانات منتصف الفصل الدراسي الثاني وضم درجاتها على امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني، والتي تقرر تأجيلها إلى 30 مايو المقبل". وأعلن وزير التربية والتعليم طارق شوقي يوم الخميس الماضي إلغاء امتحانات نهاية العام الدراسي الحالي لعدد من الصفوف بالمرحلة الإبتدائية والإعدادية.

إغلاق جميع المتاحف والمواقع الأثرية في البلاد حتى نهاية الشهر الجاري، وفق ما أعلنته وزارة السياحة والآثار أمس. وقررت شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية، وقف عروض الصوت والضوء بمناطقها الخمس، وهي الأهرامات ومعابد الكرنك وفيلة وأبو سمبل وإدفو، خلال الفترة ذاتها.

تعتزم وزارة التضامن الاجتماعي ضم 60 ألف أسرة إلى برنامج الدعم النقدي المشروط "تكافل وكرامة" خلال الشهرين المقبلين، وذلك ضمن الجهود المبذولة من جانب الدولة لمساعدة المتضررين من أزمة تفشي فيروس "كوفيد-19"، وفق تصريحات الوزيرة نيفين القباج نقلها موقع مصراوي أمس. وسترفع الوزارة أيضا العائد الشهري للرائدات الريفيات إلى 900 جنيه شهريا من 350 جنيها حاليا، كما ستضم الوزارة السيدات 65 سنة فأكثر من فاقدي الرعاية في دور المسنين تحت مظلة الحماية الاجتماعية.

نشرت وزارة الدفاع على صفحتها الرسمية بفيسبوك مقطعا مصورا يظهر جهود القوات المسلحة في القيام بأعمال التطهير والتعقيم الوقائى لمجمع التحرير ومحطة مترو أنفاق "أنور السادات" وميداني طلعت حرب وعبد المنعم رياض، إلى جانب عدد من الميادين والشوارع الرئيسية الأخرى، (شاهد 2:51 دقيقة).

enterprise

وعلى الصعيد العالمي

39 بنكا مركزيا حول العالم خفضت الفائدة في أسبوع واحد. في واقعة أخرى غير مسبوقة.

في الولايات المتحدة، قررت إدارة الرئيس دونالد ترامب وضع حزمة حوافز اقتصادية تتجاوز قيمتها تريليوني دولار، وفق ما أعلنه المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو أمس. وتعادل تلك الحزمة 10% من إجمالي الناتج الاقتصادي للولايات المتحدة، وضعفي ما تعهدت به الإدارة الأمريكية قبل أقل من أسبوع.

تونس والأردن يعلنان حظر التجول والإغلاق الكامل للبلاد، ويحذران المواطنين من مغادرة منازلهم إلا في حالات الطوارئ.

ولايات نيويورك وكاليفورنيا وإلينوي تحذر مواطنيها من الخروج من المنزل، وتحظر السفر لغير الضرورة، وفق ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال.

بريطانيا تدفع 80% من رواتب العاملين الذين ستضطرهم تدابير العزل إلى التوقف عن العمل مؤقتا، وذلك حتى 2500 جنيه إسترليني للفرد شهريا، وفقا لبي بي سي.

إيطاليا تغلق "المصانع غير الضرورية" لمدة 15 يوما، مع استمرار تفاقم الأزمة هناك رغم بدء إجراءات العزل في البلاد منذ نحو أسبوعين. وسجلت إيطاليا مجددا أمس أكبر معدل يومي للوفيات والإصابات عالميا بـ 973 حالة وفاة و6557 إصابة جديدة، وذلك بعد أن تجاوزت قبل ثلاثة أيام إجمالي عدد الوفيات المسجل بالصين منذ اكتشاف الفيروس.

ورفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي من مشترياته لسندات الرهن العقاري بعد أن قفز مستوى الفائدة الوطنية على القروض العقارية، وشهدت تلك السندات "ضغوط بيعية حادة". واشترى فرع الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك 71 مليار دولار من السندات بين يومي الاثنين والجمعة، وفق ما ذكرته صحيفة فايننشال تايمز. وكان الفيدرالي الأمريكي قد أعلن الأسبوع الماضي إنه سيستأنف برنامجه لشراء السندات في وقت الأزمات من خلال شراء أصول جديدة من السندات بقيمة 700 مليار دولار، وتتطلع حاليا للتوسع في هذا البرنامج بشراء السندات البلدية قصيرة الأجل.

ألمانيا تتراجع عن تحفظها المالي: تخلت ألمانيا عن الحرص على الموازنة المتوازنة أمس بعدما أعلن وزير ماليتها أن بلاده قد تصدر ديونا جديدة بنحو 150 مليار يورو، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز.

enterprise

جولة حرة للبطاريق في شيكاغو: استغلت البطاريق في حديقة للكائنات المائية في ولاية شيكاغو الأمريكية غياب الزوار للقيام بجولة حرة داخل الحديقة المائية المغلقة حتى الشهر المقبل بسبب "كوفيد-19" (شاهد 0:30 ثانية).

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/
CIB - http://www.cibeg.com/

توك شو

لا تزال مستجدات أزمة تفشي فيروس "كوفيد-19" محور اهتمام برامج التوك الشو. استعرضت إيمان الحصري في برنامج "مساء دي إم سي" البيان الصادر عن وزارة الصحة مساء أمس والذي أعلنت فيه الوزارة تسجيل 9 إصابات جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للحالات المسجلة للفيروس في البلاد إلى 294 حالة (شاهد 1:22 دقيقة). وتطرق عمرو خليل في برنامج "من مصر" إلى البيان أيضا (شاهد 2:11 دقيقة). وفي برنامج "الحكاية" أجرى عمرو أديب اتصالا هاتفيا مع المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد الذي قال إن جهود الحكومة لاحتواء الفيروس ناجحة حتى الآن، مضيفا أن "الحكومة تتعامل مع فيروس "كوفيد-19" من خلال 3 سيناريوهات، أولها بدأ عندما أعلنت وزراة الصحة تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في مصر، والثاني عندما تخطى عدد الحالات الإصابات الـ 100 إصابة، فيما يبدأ ثالثها في حال تجاوزت أعداد المصابين الـ 1000 مصاب". وقال إن الحكومة تكثف إجراءاتها سعيا لعدم اللجوء إلى السيناريو الثالث، مشيرا انخفاض عدد الحالات الجديدة خلال الأيام القليلة الماضية (شاهد 2:47 دقيقة، و1:47 دقيقة).

إغلاق المساجد والكنائس: تناول حسام حداد في برنامج "الحياة اليوم" قرار وزارة الأوقاف بإغلاق جميع المساجد وتعطيل صلاة الجمعة والصلوات الخمس لمدة أسبوعين، كما تناول أيضا قرار الكنيسة القبطية الأرثوذكسية غلق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات والأنشطة الأخرى لمدة أسبوعين، وحتى إشعار آخر، (شاهد 6:56 دقيقة، و5:21 دقيقة). وحاز الخبر أيضا على اهتمام كل من عمرو أديب (شاهد 5:53 دقيقة)، وإيمان الحصري (شاهد 0:47 دقيقة، و1:06 دقيقة)، والتي تطرقت أيضا إلى قرار وزارة السياحة والآثار بإغلاق المتاحف والمواقع الأثرية (شاهد 0:18 دقيقة).

"الأعلى للجامعات" يؤجل امتحانات الفصل الدراسي الثاني إلى 30 مايو: تطرق حسام حداد إلى إعلان المجلس الأعلى للجامعات أمس السبت "أنه في حالة استمرار تعطيل الدراسة بعد المواعيد المعلنة سابقا سيتم إلغاء امتحانات منتصف الفصل الدراسي الثاني وضم درجاتها على امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني، والتي تقرر تأجيلها إلى 30 مايو المقبل" (شاهد 2:35 دقيقة). وقدم تغطية للخبر ذاته أيضا كل من إيمان الحصري في (شاهد 0:55 دقيقة)، وعمرو خليل في (شاهد 2:29 دقيقة).

المركزي يرفع حدود الدفع الإلكتروني عبر المحمول: قرر البنك المركزي أمس السبت رفع حدود الدفع الإلكتروني عبر الهاتف المحمول إلى 30 ألف جنيه يوميا، و100 ألف جنيه شهريا، وفق ما ذكرته الحصري (شاهد 0:16 دقيقة).

عملاق صناعة الأدوية الفرنسي سانوفي يعلن عن دواء محتمل لعلاج "كوفيد-19" خلال أسابيع، بحسب ما أكدته رئيسة مجلس إدارة سانوفي مصر والسودان كريستيل صغبيني لعمرو أديب في برنامج "الحكاية" يوم الجمعة (شاهد 5:14 دقيقة). واختبرت الشركة دواء يستخدم لعلاج الروماتويد على 36 مصابا بفيروس كورونا الجديد، تحسنت حالة 70% منهم في أقل من أسبوع.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية

البورصة المصرية تغلق على ارتفاع للمرة الأولى منذ أسبوعين: أنهى مؤشرEGX30 جلسة الخميس الماضي في المنطقة الخضراء للمرة الأولى منذ أسبوعين، بعدما أغلق على ارتفاع بلغ 5%. وظل المؤشر في المنطقة الحمراء منذ 10 مارس الماضي، مع هروب المستثمرين من سوق الأسهم في ظل موجة بيعية عالمية نتيجة جائحة "كوفيد-19". وكان مجلس الوزراء قد قرر تخفيض أسعار الطاقة للمصانع، وتخفيض الضرائب على المعاملات وتوزيعات الأرباح بالبورصة، وهو ما هدأ من الموجة البيعية. وجاءت مكاسب يوم الخميس بعدما أعلن بنكا مصر والأهلي ضخ 3 مليارات جنيه بواقع 1.5 مليار لكل منهما لشراء أسهم لتعزيز الثقة في السوق.

المتداولون والبورصة المصرية يرحبون بالخطوة: قالت رضوى السويفي رئيسة قطاع البحوث بشركة فاروس القابضة إن المتداولون رحبوا بالتحفيز المقدم من بنكي مصر والأهلي المصري، وكذلك رحب رئيس البورصة المصرية محمد فريد بتلك الخطوة، قائلا إن القطاع المصرفي والبنك المركزي أرسلا إشارة إيجابية لتعزيز ثقة المستثمرين.

صندوق حماية المستثمر يتدخل: ويوم الخميس أيضا، أعلن رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية محمد عمران في بيان أصدره موافقة مجلس إدارة الهيئة على مقترح يسمح لصندوق حماية المستثمر بشراء أوراق مالية مقيدة في البورصة المصرية. وسيسمح التعديل للصندوق باستثمار حتى 10% من رأسماله البالغ 4 مليارات جنيه في البورصة المصرية. ويحتاج التعديل إلى موافقة مجلس الوزراء قبل تفعليه.

وكان المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد أغلق تعاملات الأسبوع الماضي على تراجع بنحو 18%، وبانخفاض يصل إلى 34% منذ بداية العام.

الشركات المقيدة بالبورصة تواصل شراء أسهم الخزينة بعد تيسير إجراءاتها مؤخرا. وخلال الجلسات الماضية أعادت نحو 10 شركات شراء حصة من أسهمها المطروحة في السوق، ومنها القابضة المصرية الكويتية (في جلستين هنا وهنا) والعربية للاستثمارات (هنا وهنا)، وجي بي أوتو (هنا وهنا)، وكذلك راية القابضة، وراية لمراكز الاتصالات.

enterprise

وباع حملة السندات المصرية ما قيمته 23.1 مليار جنيه في السوق الثانوية منذ منتصف فبراير وحتى نهاية الأسبوع الماضي، وفق ما ذكرته جريدة البورصة. ولكن لا تزال تلك نسبة غير مقلقة، إذ بلغت حيازات الأجانب من السندات المصرية حتى نهاية فبراير الماضي 310 مليارات جنيه.

ومع ذلك، فإن القلق يسيطر على مستثمري أدوات الدين، إذ تضاعفت تكلفة مقايضة السندات المصرية لأجل 5 سنوات (تكلفة التأمين على الديون السيادية) إلى 519.5 نقطة أساس، وذلك في الفترة من الأسبوع الثالث من فبراير وحتى نهاية الأسبوع الماضي.

enterprise

الأسهم الأمريكية تشهد أسوأ أسبوع لها منذ 2008 مع تزايد التشاؤم بشأن التبعات التأثيرات المالية والاقتصادية لجائحة "كوفيد-19"، إذ أنهى مؤشر ستاندرد أند بورز جلسة نهاية الأسبوع يوم الجمعة بهبوط جديد بنسبة 4.4%، وإجمالي هبوط بنسبة 15% على مدار الأسبوع الماضي، متراجعا إلى مستويات لم يشهدها منذ عام 2016. وانهار مؤشر داو جونز بنسبة 17% على مدار جلسات الأسبوع الماضي، في حين هبط مؤشر ناسداك بنسبة 12%.

enterprise

والتقطت الأسواق الأوروبية أنفاسها قليلا بعد موجات بيع محموم بداية الأسبوع الماضي، لتنهي جلسات الجمعة في المنطقة الخضراء. وأعلن البنك المركزي الأوروبي يوم الجمعة أنه سيشتري ما قد يصل قيمته إلى 750 مليار يورو من الأوراق المالية هذا العام لمساعدة المؤشرات الرئيسية بأسواق أوروبا على التعافي، لتنهي البورصات الأوروبية الأسبوع بتراجع طفيف. ويوم الجمعة قفز مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 5%، وارتفع داكس الألماني 3.5%، وأغلق يورو ستوكس 50 مرتفعا بنسبة 3.85%.

مؤشر التذبذب يتراجع ولكنه يبقى مرتفعا: تراجع مؤشر التذبذب بأكثر من 16 نقطة من أعلى مستوى سجله في بداية الأسبوع الماضي ليصل إلى 66 نقطة. ويقيس هذا المؤشر والذي يسمى أيضا "مؤشر الخوف" مدى التذبذب والاضطراب في البورصات العالمية، وكي ندرك الموقف الحالي، فإن المؤشر الذي يرتفع كلما ارتفع "الخوف" وصل إلى 66 نقطة حاليا، كان يتأرجح بين الـ 10 نقاط وأوائل العشرينات على مدار العقد الماضي.

enterprise

أسبوع كارثي آخر في أسواق النفط مع تصاعد حرب الأسعار بين السعودية وروسيا: هبط خام النفط الأمريكي بنسبة 28% خلال الأسبوع الماضي ليتداول عند 23.66 دولار للبرميل مع إغلاق تعاملات يوم الجمعة الماضي، في حين تراجع خام برنت بنسبة 21% على مدار الأسبوع نفسه ليتداول عند 27.38 دولار للبرميل. وأدت حرب الأسعار بين السعودية وروسيا إلى تعميق تدهور سعر الخامين المرجعيين اللذان يعانيان بالفعل من تدهور الطلب على النفط نتيجة أزمة "كوفيد-19". وانخفض خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 63% منذ ذروته الأخيرة في بداية هذا العام، في حين هبط سعر خام برنت بأكثر من 60%.

أسعار النفط على وشك الانهيار إلى مستويات غير مسبوقة في التاريخ الحديث، وفقا لاستطلاع أجرته بلومبرج. من بين 20 متداولا استطلعت الوكالة آراءهم، توقع 18 أنه لن يمضي وقت طويل حتى ينخفض خام برنت إلى أقل من 20 دولار، بينما يتبعه خام غرب تكساس الوسيط بفارق 3 إلى 5 دولارات أقل. ويرسم محللو جولدمان ساكس وسيتي جروب صورة قاتمة للمستقبل، حتى أن بعضهم يحذر من أننا سنشهد "أسعارا سلبية في بعض المناطق"، وهو أمر نادر الحدوث قد يجبر بعض المنتجين على إغلاق منشآتهم.

enterprise

عقلية "التخلص من كل شيء" التي شهدها الأسبوع الماضي صدمت المحللين. الموجة البيعية الحادة للسندات التي جرت الأسبوع الماضي جنبا إلى جنب مع انهيار أسواق الأسهم أمر غير مسبوق، وأصاب المراقبين بدهشة شديدة. فبدلا من أن يكون سوق السندات ملاذا آمنا للمستثمرين الهاربين من سوق الأسهم، فإنها انهارت بمعدلات مماثلة. وقال بوب ميشيل رئيس قطاع الاستثمار لدى جي بي مورجان لإدارة الأصول إن الأمر محيرا للعقل، "أعمل في هذا المجال منذ 40 عاما، وهذه هي أغرب سوق رأيتها على الإطلاق".

enterprise

وفي أسواق الديون، يتزايد الخوف، إذ يبيع المستثمرون سندات الشركات بمعدلات غير مسبوقة. فشلت محفزات البنوك المركزية خلال الأسبوعين الماضيين في وقف موجة البيع المكثف لديون الشركات، والتي ارتفاع العائد على كل من السندات ذات الدرجة الاستثمارية وحتى درجة المضاربة إلى معدل غير مسبوق، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز. وشهدت الشركات المصدرة لسندات ذات تصنيف ائتماني من الدرجة الاستثمارية تضاعف تكلفة الاقتراض لديها لتصل إلى متوسط فائدة 4.7% يوم الجمعة الماضي، وارتفعت العوائد على السندات "ذات التصنيف الردئ" إلى أكثر من 10%، وفق ما ذكرته شركة أيس داتا سيرفيسز لتحليل البيانات المالية.

هذا لا يشبه أي شيء رأيناه من قبل: المزيج من جائحة "كوفيد-19" وانهيار أسعار البترول خلقت "صدمة شديدة وعميقة في الائتمان بمختلف المناطق والقطاعات والأسواق"، وفق ما ذكرته آن فان براج، الباحثة لدى وكالة موديز للتصنيف الائتماني، والتي أضافت أن هذا المزيج من التأثيرات هو أمر غير مسبوق، و"لم نر شيئا مثله من قبل".

"المركزي" يخفض فائدة مبادرات القطاع الصناعي والسياحي والتمويل العقاري: قرر البنك المركزي تخفيض نسبة الفائدة إلى 8% بدلا من 10% على مبادرات القطاع الخاص الصناعي والتمويل العقاري لمتوسطي الدخل ومبادرة دعم إحلال وتجديد فنادق الإقامة والفنادق العائمة وأساطيل النقل السياحي، وفق بيان صادر عن البنك. وقال المركزي إن التخفيض سيطبق بأثر رجعي على المستفيدين من تلك المبادرات. كان البنك المركزي قرر في اجتماع طارئ الأسبوع الماضي خفض أسعار الفائدة الرئيسية بواقع 300 نقطة أساس في ظل انتشار فيروس "كوفيد-19" وتبعاته على الاقتصاد العالمي. وأصبح سعر العائد على كل من الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 9.25% و10.25% و 9.75% على الترتيب، كما تقرر خفض سعر الائتمان والخصم ليصل إلى 9.75%.

كان البنك المركزي أطلق في الشهور الماضية 3 مبادرات بقيمة إجمالية 200 مليار جنيه بينها 100 مليار جنيه لتمويل توسعات الشركات الصناعية القائمة بفائدة 10% متناقصة وذلك لمن تقل مبيعاتهم عن مليار جنيه. وتنص المبادرة الثانية على تمويل شراء وحدات عقارية بحد أقصى 2.25 مليار جنيه لمتوسطي الدخل وعلى فترات طويلة. وتنص المبادرة الثالثة على تمويل القطاع السياحي بـ50 مليار جنيه، لدعم وإحلال وتجديد فنادق الإقامة والفنادق العائمة وأساطيل النقل السياحي.

كما قرر البنك المركزي رفع الحد الأقصى للسحب عبر ماكينات الصراف الآلي اليومي إلى 30 ألف جنيه للأشخاص العاديين و40 ألف جنيه للأشخاص الاعتباريين ورفع الحد الأقصى الشهري للأشخاص العاديين إلى 100 ألف جنيه و200 ألف جنيه للأشخاص الاعتباريين، وفقا لخطاب موجه للبنوك (بي دي إف). وقرر البنك أيضا رفع الحد الأقصى للدفع باستخدام الهاتف المحمول والإنترنت البنكي إضافة إلى إصدار بطاقات مجانا لمدة 6 أشهر.

وألغى المركزي أيضا الاستعلام الميداني عن موردي عملاء الائتمان: قرر البنك المركزي إلغاء القواعد الجديدة التي أقرها في ديسمبر الماضي، والتي تؤكد على ضرورة تحقق البنوك من الجدارة الائتمانية للعملاء المطالبين بتسهيلات ائتمانية لسداد مستحقات الموردين. ويتعين على البنوك بموجب تلك القواعد الحصول على قائمة معتمدة من العميل بالموردين، وإجراء استعلام ميداني عن الموردين المحليين، بالإضافة إلى الحصول على نسخة من السجل التجاري للموردين قبل الموافقة على القرض. ومنح البنك المركزي البنوك المحلية مهلة 3 أشهر لتوفيق الأوضاع وإجراء الاستعلام الميداني على العملاء.

وفي شأن متصل، قررت هيئة الرقابة المالية منح مهلة إضافية لعملاء شركات التأمين لسداد أقساطهم، وفقا لبيان الهيئة. وسيجري منح عملاء التأمين الفردي على الحياة مهلة 60 يوما للسداد دون رسوم إضافية أو فوائد تأخير. كما سيمنح حاملي وثائق التأمين الطبي والسيارات وتأمين الشركات الجماعي علي الحياة أو الممتلكات مهلة 30 يوما للسداد.

الحكومة بصدد تجميد برنامج الطروحات مجددا مع استمرار أزمة "كوفيد-19"، والتراجعات الشديدة التي تشهدها الأسواق العالمية، وفق ما نقله موقع أهرام أونلاين عن وزير قطاع الأعمال هشام توفيق. وكان من المتوقع أن يُستأنف البرنامج بحلول أبريل المقبل من خلال الطرح العام الأولي لحصة من أسهم بنك القاهرة في البورصة المصرية، والذي توقعت تقارير الأسبوع الماضي أن يؤجل أيضا إلى النصف الثاني من العام الحالي. ومن المنتظر أن تعلن الحكومة عن خطة جديدة للبرنامج في غضون شهرين، وفق ما ذكره مصدر مطلع لأهرام أونلاين.

كانت الحكومة قد أعلنت في مارس 2018 لأول مرة عن برنامجها الطموح، الذي كان من المقرر أن يتضمن حينها طرح نسب من حصص الحكومة في 23 شركة لجمع ما يصل إلى 80 مليار جنيه، لكن جرى تأجيل البرنامج عدة مرات منذ ذلك الحين بسبب الظروف غير المواتية. ولم يشهد البرنامج منذ الإعلان عنه سوى طرح حصة إضافية قدرها 4.5% من شركة الشرقية للدخان في مارس 2019. وإلى جانب بنك القاهرة، يشمل البرنامج أيضا شركات الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وأبو قير للأسمدة، وسيدي كرير للبتروكيماويات، وشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس)، التي أفادت تقارير الشهر الماضي أنه تقرر إرجاء طرح حصة من أسهمها إلى الربع الرابع من العام الجاري.

مجلس الوزراء يوافق على تخفيض الضرائب على عمليات البورصة مع تأثرها بانتشار "كوفيد-19": أقر مجلس الوزراء في اجتماعه برئاسة مصطفى مدبولي مشروع تعديل قانوني الضريبة على الدمغة وعلى الدخل ضمن الإجراءات الهادفة لمواجهة تأثير انتشار فيروس "كوفيد-19" على الاقتصاد، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء عقب اجتماعه الأسبوعي يوم الخميس الماضي. وينص التعديل على تخفيض ضريبة الدمغة على المتعاملين في البورصة إلى 0.125% بدلا من 0.15% لغير المقيمين وإلى 0.05% للمقيمين بدلا من 0.15%. كما تقرر تأجيل تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية، التي كان متوقعا العمل بها خلال العام الجاري، إلى يناير 2022.

ومن بين قرارات الاجتماع الأخير للحكومة:

  • الموافقة على تعديلات اللائحة التنفيذية لقانون التصالح في مخالفات البناء وتقنين أوضاعها التي صدق عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي في يناير الماضي.
  • الموافقة على التعاقد مع شركة شنايدر إليكتريك لبناء 10 مراكز تحكم في الكهرباء.
  • تخصيص قطعة أرض بناحية الزعفرانة بالبحر الأحمر لصالح وزارة الإنتاج الحربي وذلك لاستخدامها في إقامة مجمع لإنتاج الألواح الشمسية الفوتوفولتية.

تحويلات المصريين في الخارج تسجل 26.8 مليار دولار في 2019، بارتفاع قدره 5% عن عام 2018 الذي شهد تدفق 25.5 مليار دولار، وفقا البيانات الأولية الصادرة عن البنك المركزي. وشهد النصف الثاني من 2019 تحديدا ارتفاعا لافتا في التحويلات بنسبة 13.5% على أساس سنوي.

ولكن التحويلات قد تتضرر كثيرا هذا العام: تعتبر التحويلات مصدرا رئيسيا للعملة الأجنبية، إلى جانب إيرادات السياحة واستثمارات المحافظ الأجنبية، لكنها يمكن أن تشهد ضغطا يدفعها إلى الهبوط هذا العام بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19". وقد يأتي هذا الهبوط في المقام الأول متأثرا بالانخفاض المتوقع في تحويلات العاملين بدول الخليج المنتجة للنفط مثل السعودية والإمارات، الذين يشكلون نسبة ضخمة من إجمالي التحويلات. وبسبب الانهيار المتوقع في سوق البترول، فإن الاقتصادات المعتمدة على النفط بالذات ستجد نفسها في مواقف صعبة.

"إتش إس بي سي" مستشارا ماليا لصفقة بيع محطات كهرباء سيمنس: شهد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي يوم الخميس توقيع عقد مع بنك إتش إس بي سي لتقديم الاستشارات المالية للشركة القابضة لكهرباء مصر في بيع حصة 70% في إحدى محطات الكهرباء الثلاث العملاقة التي أنشأتها شركة سيمنس الألمانية بالتعاون مع السويدي إليكتريك وأوراسكوم كونستراكشون، بحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء. كانت تقارير سابقة أفادت بأن سيتي بنك ينافس أيضا على دور المستشار المالي في البيع.

وأبدى 6 مستثمرين رغبتهم في شراء الحصة، في الصفقة المزمع إتمامها خلال العام الجاري، حسبما صرح المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان في وقت سابق. ويعتزم الصندوق الاستحواذ على حصة 30% من المحطات الثلاث التي تقع في بني سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، وفق ما صرح سليمان في نوفمبر الماضي.

أرباح دومتي ترتفع بدرجة طفيفة في 2019: سجلت شركة الصناعات الغذائية العربية (دومتي) ارتفاعا طفيفا في صافي أرباحها عن عام 2019 ليبلغ 156.2 مليون جنيه، مقارنة بنحو 154.6 مليون جنيه عن عام 2018، وفقا للبيان المرسل إلى البورصة المصرية يوم الخميس الماضي. وارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 3% إلى 2.7 مليار جنيه، مقابل 2.6 مليار جنيه قبل عام. وفي الرابع الأخير من 2019، حققت الشركة صافي ربح بلغ 39.1 مليون جنيه، مقارنة بـ 21.8 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من 2018.

**شارك إنتربرايز مع أصدقائك**

إنتربرايز متاحة مجانا، فقط قم بزيارة صفحة تسجيل الاشتراك بالعربية أو الإنجليزية، واشترك لتصلك النشرة باللغة التي تفضلها. نقدم لك كل ما تريد أن تعرفه من أخبار مصر، ونرسلها إلى بريدك الإلكتروني من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحا. سجل اشتراكك باسمك وبريدك الإلكتروني ووظيفتك.

دبلوماسية وتجارة خارجية

السيسي يؤكد تضامن مصر حكومة وشعبا مع ألمانيا في أزمة انتشار فيروس "كوفيد-19"، وذلك في اتصال هاتفي بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الخميس. وقال بيان رئاسي إن السيسي أعرب عن تطلعه لتبادل الخبرات والتنسيق بين جهات تقديم الرعاية الصحية بالبلدين في إطار الجهود الدولية لاحتواء انتشار الفيروس. كما بحث السيسي في الاتصال مع ميركل ملف سد النهضة الإثيوبي والوضع في ليبيا.

طاقة

إس دي إكس إنرجي تبدأ أعمال حفر بئر صبحي جنوب دسوق

أعلنت شركة إس دي إكس إنرجي بدء أعمال حفر بئر صبحي في جنوب دسوق، والتي من المتوقع أن تصل إلى عمق 2.3 ألف متر في أواخر أبريل، وفقا لبيان الشركة. ومن المقرر أن يتصل الحقل، الذي يتكلف 2.3 مليون دولار، بنفس الطبقة الموجودة في كفر الشيخ والتي تعمل إس دي إكس إنرجي على الاستخراج منها حاليا عن طريق حقل ابن يونس، وأن يربطه خط أنابيب بمنشأة جنوب دسوق للمعالجة المركزية.

خامات وسلع أساسية

تقرير يتوقع وصول واردات البلاد من القمح إلى 12.85 مليون طن في 2021/2020

من المتوقع أن ترتفع واردات مصر من القمح بدرجة طفيفة قدرها 0.4% في سنة التسويق 2021/2020 لتبلغ 12.85 مليون طن، مقارنة بـ 12.8 مليون طن في سنة التسويق 2020/2019، وفق تقرير صادر عن مكتب الشؤون الزراعية الدولية في السفارة الأمريكية بالقاهرة (بي دي إف). وتوقع التقرير أيضا وصول إنتاج البلاد من القمح إلى 8.9 مليون طن في 2021/2020، بزيادة 1.5% عن 2020/2019. وتوقع أن ترتفع واردات الذرة بنسبة 1% إلى 10 ملايين طن، وأن تستورد البلاد 200 ألف طن من الأرز.

بالأرقام

Share This Section

برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

متوسط سعر الدولار وفقا لبيانات البنك المركزي: شراء 15.69 جم | بيع 15.79 جم

سعر الدولار بالبنك التجاري الدولي: شراء 15.70 جم | بيع 15.80 جم

سعر الدولار بالبنك الأهلي المصري: شراء 15.68 جم | بيع 15.78 جم

مؤشر EGX30 (الخميس): 9206 نقطة (+5.1%)

إجمالي التداول: 1.2 مليار جم (101% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)

EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: -34.1%

أداء السوق يوم الخميس: قفز مؤشر EGX30 بنهاية تعاملات الخميس الماضي بنسبة 5.1%، مع ارتفاع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر بنسبة 7.4%. وكان سهم طلعت مصطفى القابضة الأفضل أداء بين مكونات المؤشر إذ صعد بنسبة 8.9%، تلاه سوديك بنسبة 8.1%، ثم السويدي إليكتريك بنسبة 7.6%. وفي المقابل، كان سهم كريدي أجريكول الأسوأ أداء إذ هوى بنسبة 8.9%، تلاه جي بي أوتو بنسبة 3.8%، ثم سيدي كرير للبتروكيماويات بنسبة 3.2%. وبلغت قيم التداول 1.2 مليار جنيه. وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء.

مستثمرون أجانب: صافي بيع | 335.6 مليون جم

مستثمرون عرب: صافي بيع | 42.2 مليون جم

مستثمرون مصريون: صافي شراء | 377.8 مليون جم

الأفراد: 42.3% من إجمالي التداولات (37.7% من إجمالي المشترين | 47.2% من إجمالي البائعين)

المؤسسات: 57.7% من إجمالي التداولات (62.7% من إجمالي المشترين | 52.8% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 22.63 دولار (-12.66%)

خام برنت: 26.98 دولار (-5.23%)

الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 1.60 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-3.02%، تعاقدات أبريل 2020)

الذهب: 1488 دولار أمريكي للأوقية (+0.39%)

مؤشر TASI: 6267 نقطة (+1.83%) (منذ بداية العام: -25.29%)
مؤشر ADX: 3685 نقطة (+8.41%) (منذ بداية العام: -27.39%)
مؤشر DFM: 1819 نقطة (+2.85%) (منذ بداية العام: -34.20%)
مؤشر KSE الأول:‏ 4902 نقطة (+5.1%)
مؤشر QE: 8576 نقطة (-0.98%) (منذ بداية العام: -17.73%)
مؤشر MSM: 3567 نقطة (-1.10%) (منذ بداية العام: -10.39%)
مؤشر BB: 1408 نقطة (+2.45%) (منذ بداية العام: -12.25%)

Share This Section

المفكرة

مارس: غرفة التجارة والصناعة الفرنسية تنظم زيارة لـ 10 شركات سياحية إلى فرنسا للترويج للسياحة في مصر.

24 مارس (الثلاثاء): انطلاق القمة السنوية للصادرات والتي تنظمها شركة ميديا أفينيو، القاهرة.

25- 26 مارس (الأربعاء – الخميس): مؤتمر المشاريع العملاقة، مركز مصر للمعارض الدولية، فندق نايل ريتز كارلتون، القاهرة.

2 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

12 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من عامر جروب وبورتو جروب ضد شركة أنترادوس السورية.

17 – 19 أبريل (الجمعة – الأحد): اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين

19 أبريل (الأحد): النظر في الدعوى القضائية المقامة من الشركة العربية للاستثمارات (أرابيا إنفستمنتس هولدنج) ضد شركة بيجو الفرنسية.

20 أبريل (الاثنين): شم النسيم، عطلة رسمية.

23 أبريل (الخميس): غرة شهر رمضان.

25 أبريل (السبت): عيد تحرير سيناء، عطلة رسمية.

28 – 29 أبريل (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عطلة عيد الفطر.

5- 7 مايو (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر الاستثمار في أفريقيا، لندن، المملكة المتحدة.

14 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

23 مايو (السبت): محكمة القضاء الإداري تنظر الدعوى المقامة من شركات الدرفلة لإلغاء قرار وزير التجارة والصناعة بفرض رسوم وقائية نهائية على واردات البليت وحديد التسليح.

23- 26 مايو (السبت – الثلاثاء): عيد الفطر المبارك (فلكيا).

4 – 6 يونيو (الخميس – السبت): قمة فرنسا أفريقيا 2020، بوردو، فرنسا.

9 -10 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

17- 20 يونيو (الأربعاء – السبت): معرض أوتوماك فورميولا بمركز مصر للمعارض الدولية.

25 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يونيو (الأحد): ذكرى ثورة يونيو 2013، عطلة رسمية.

28 – 29 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

30 يوليو – 3 أغسطس (الخميس – الاثنين): عطلة عيد الأضحى، عطلة رسمية.

13 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

19- 20 أغسطس (الأربعاء – الخميس): رأس السنة الهجرية، عطلة رسمية.

15- 16 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

6 أكتوبر (الثلاثاء): ذكرى انتصارات أكتوبر، عيد القوات المسلحة، عطلة رسمية.

29 أكتوبر (الخميس): المولد النبوي الشريف، عطلة رسمية.

نوفمبر: مصر تستضيف اجتماعات الأسواق الناشئة واجتماعات هيئات أسواق المال بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

4- 5 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): تعقد لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة اجتماعا لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

12 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

7 – 10 ديسمبر (الاثنين – الخميس): النسخة الثانية من معرض مصر للصناعات العسكرية الدفاعية (معرض إديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، مدينة نصر.

15- 16 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء) اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية لمراجعة أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

24 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

25 ديسمبر (الجمعة): الكريسماس في الدول الغربية.

1 يناير 2021 (الجمعة): عيد رأس السنة، عطلة رسمية.

7 يناير 2021: عيد الميلاد المجيد، عطلة رسمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©