الأحد, 16 أكتوبر 2016

مبادرة من الصناع لوقف شراء الدولار 21 يوما

عناوين سريعة

مبادرة من الصناع لوقف شراء الدولار 21 يوما وتوقعات بوصول السعر الرسمي إلى 11.22 جنيه بعد شهر (نتابع اليوم)

الخلاف بين القاهرة والرياض يصل للصحف العالمية .. والوديعة السعودية وصلت الشهر الماضي (أخبار اليوم)

توقعات بزيادة أسعار الوقود 20 إلى 25% قبل اجتماع صندوق النقد (أخبار اليوم)

هل أجلت مصر السندات الدولارية حتى لا تزاحم السعودية في طرح 15 مليار دولار؟ (أخبار اليوم)

مجلس الوزراء يقر تعديلات تحكم الاستحواذ على شركات السمسرة وإدارة صناديق الاستثمار (أخبار اليوم)

أورنج مصر تحصل على رخصة الجيل الرابع .. واتصالات وفودافون تتقدمان رسميا (أخبار اليوم)

ميناء دمياط يوقع مذكرة تفاهم مع "تشاينا هاربور" لإنشاء محطة الحاويات الثانية (أخبار اليوم)

السيسي في حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية يركز على السياسة الخارجية والاقتصاد (أخبار اليوم)

فيديو "خريج التوك توك" وحادث سائق الإسكندرية رسالة تحذير للحكومة (اخترنا لك: مشاهدة)

بالأرقام – برعاية فاروس

نتابع اليوم

البنك المركزي لم يتخذ إجراءات جديدة بشأن سوق الصرف، خلال الاجتماع الذي ترأسه طارق عامر محافظ البنك يوم الخميس الماضي، وفقا لما نقلته المصري اليوم عن مصادر مصرفية مطلعة. وذكرت مصادر أخرى أن هناك ارتباكا يسود الحكومة والبنك المركزي بشأن تعويم الجنيه، بسبب المخاوف من النتائج المترتبة عليه وسط ارتفاع أسعار السلع وأزمة موارد البلاد من العملات الأجنبية، وهو ما قد يدخل البلاد في تضخم غير مسبوق. وأضافت المصادر أن السيناريو الذي تدرسه الحكومة هو خفض الجنيه تدريجيا خلال الفترة من نوفمبر إلى ديسمبر، رغم أن مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد ألمحت في تصريحات سابقة إلى أن تعويم الجنيه من الإجراءات التي يجب اتخاذها قبل اجتماع مجلس إدارة صندوق النقد الدولي للموافقة على إقراض مصر 12 مليار دولار.  

وتراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه في السوق الموازية يوم أمس، وتراوح بين 15.05 و15.2 جنيها، وفقا لجريدة المال. وارتفعت البورصة المصرية يوم الخميس الماضي بنسبة 3.9%، لتحقق أكبر مكاسب منذ ما يقرب من شهرين، وذلك بعد إعلان الحكومة تلقيها وديعة من السعودية بقيمة ملياري دولار، لتقترب بذلك مصر من الوفاء بمتطلبات صندوق النقد الدولي للحصول على قرض منه بقيمة 12 مليار دولار خلال 3 سنوات.

الصناع يطلقون مبادرة للتوقف عن شراء الدولار لمدة 21 يومًا. دشن عدد من رجال الصناعة مبادرة تدعو للتوقف عن شراء الدولار لمدة 21 يومًا في محاولة لكبح الصعود المتواصل للعملة الصعبة بالسوق الموازية، وفقا لبوابة الأهرام نقلا عن عادل الشنواني عضو غرفة الصناعات الغذائية. وقال وليد هلال عضو مجلس إدارة مستثمري العاشر، إن الأيام المقبلة ستشهد تعميم المبادرة على المصانع كافة، متمنيًا أن تحقق نجاحًا والتفافًا من الصناع والتجار على حد سواء.
توقعات السوق لسعر الدولار خلال شهر. توقعت صحيفة وول ستريت جورنال أن يتراجع السعر الرسمي للجنيه أمام الدولار بعد شهر بدءا من الخميس الماضي ليصل إلى 11.22 جنيه لكل دولار، وذلك مقارنة بتوقعات أوردتها الصحيفة في تقريرها الأسبوعي التي ترصد فيه توقعاتها للاقتصاد الكلي العالمي يوم 7 أكتوبر، بوصول السعر إلى 10.8 جنيه لكل دولار.

احتياطي السكر يكفي 4 أشهر: أدى الحديث عن نقص مخزون السكر في الأسواق إلى إعلان وزير التموين اللواء محمد علي مصيلحي أن احتياطي السكر يكفي 4 أشهر من الآن، بينما يكفي احتياطي الزيوت 6 أشهر والقمح 4 أشهر ونصف الشهر، وفقا لما ذكرته أخبار اليوم. وفي غضون ذلك، أصدر وزير التموين قرارا بتوفير السكر الحر بالمنافذ التابعة للوزارة بسعر 6 جنيهات للكيلو، وبـ 5 جنيهات لحاملي البطاقات التموينية، وفق ما نشره موقع أصوات مصرية.

قدماء المصريين أول من صنعوا قماش "القطيفة" منذ ألفي عام قبل الميلاد، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز، مشيرة إلى أن هذا النوع من الأقمشة أصبح من العلامات المميزة لملابس السيدات خلال النهار. أما بالنسبة للرجال، فلا تبدو فكرة جيدة ارتداء القطيفة في النهار، الأفضل بالطبع هو ارتدائه في المساء، لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة 7 قطع ملابس أنيقة يمكن للرجال شراؤها هذا الأسبوع.

هذه النشرة برعاية
Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

CIB - http://www.cibeg.com/

نتابع هذا الأسبوع

ثلاثة أخبار تحتل الصفحات الأولى للصحف المصرية هذا الأسبوع، وهي تعويم العملة المحلية والتضخم، بوادر الأزمة بين مصر والسعودية، تراخيص الجيل الرابع لشبكات الهاتف المحمول. للمزيد يمكنك متابعة فقرة أخبار اليوم في نشرتنا لهذا الصباح.

أصدرت نحو 200 دولة حول العالم قرارا بحظر استخدام غازات الهيدروفلوروكربون في الثلاجات وأجهزة التكييف، كجزء من الحملة العالمية ضد التغير المناخي.

من الأخبار العالمية التي ستحظى باهتمام الصحف هذا الأسبوع:

  • يستعد كل من هيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، ودونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري للمناظرة الثالثة والنهائية. وستبدأ المناظرة يوم الأربعاء، 19 أكتوبر، الساعة التاسعة مساء بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (الخميس، 20 أكتوبر، الساعة الثالثة صباحًا بتوقيت القاهرة).
  • يلقي ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، خطابًا يوم الخميس المقبل. ويترقب الخبراء ذلك الخطاب كي يحصلوا من خلاله على إشارات حول ما إذا كان البنك سيمدد برنامج شراء الأصول في ديسمبر.
  • هل سيتم طرح جهاز "ماك بوك" الجديد قريبًا؟ أرجأت شركة آبل الأمريكية الإعلان عن أرباحها إلى يوم الثلاثاء، 25 نوفمبر، بدلاً من الخميس، 27 أكتوبر، وهو ما فتح الباب أمام التوقعات بأن يتم الإعلان عن جهاز "ماك بوك" الجديد الذي طال انتظاره يوم الخامس والعشرين.

** لا تبخل على أصدقائك بنشرة إنتربرايز **

نشرة إنتربرايز تضع في بريدك الخاص كل ما تحتاج معرفته عن مصر، من الأحد إلى الخميس قبل الثامنة صباحًا بتوقيت القاهرة. اضغط هنا للاشتراك في نشرة إنتربرايز مجانا.

أخبار اليوم

أخبار اليوم تأتيكم برعاية
SODIC - http://sodic.com/

مصر تسلمت الوديعة السعودية بقيمة ملياري دولار في سبتمبر الماضي، وفق ما قاله المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، لرويترز يوم الخميس. وأعلنت مصر في وقت سابق هذا الشهر ارتفاع احتياطي البلاد من النقد الأجنبي إلى 19.592 مليار دولار في نهاية سبتمبر وفقا لموقع البنك المركزي من 16.564 مليار دولار في نهاية أغسطس، مما يعني أن الوديعة السعودية ظهرت ضمن الاحتياطي النقدي الأجنبي قبل أن تعلن شركة أرامكو السعودية عن وقف شحنات البترول لمصر مطلع أكتوبر الحالي، وكذلك قبل تصويت مصر لصالح مشروع القرار الروسي حول سوريا في مجلس الأمن. كان مسعود أحمد مدير إدارة الشرق الأوسط في صندوق النقد الدولي قال الأسبوع الماضي إن صندوق النقد ومصر "يحققان تقدما جيدا" في المحادثات مع الصين والمملكة العربية السعودية وبعض دول مجموعة السبع لتقديم تمويل ثنائي إضافي، لكنه لم يحدد قيمة التمويلات التي لا تزال القاهرة في حاجة لتأمينها، للحصول على قرض صندوق النقد.

وقف شحنات البترول السعودية غير مرتبط بالخلافات بشأن سوريا: قال الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته خلال ندوة نظمتها القوات المسلحة بمناسبة مرور 43 عاما على حرب أكتوبر يوم الخميس، إن وقف شحنات البترول السعودية لمصر لم يكن مرتبطا بتصويتها على مشروعي قرارين في مجلس الأمن بشأن بسوريا، وفقا لرويترز. وأوضح الرئيس السيسي أن تصويت مصر في مجلس الأمن على القرارين الفرنسي والروسي كان لصالح وقف إطلاق النار والسماح بإدخال المساعدات للمواطنين الذين يعانون في سوريا، وأوضح الرئيس "نحن كنا ننظر للأمر خلال التصويت على مشروعي القرارين من خلال هذا المنظور". واستطرد قائلا: "البعض اعتقد أن وقف شحنات البترول إلى مصر كان ردا على موقف مصر في مجلس الأمن، لكني أقول إنه فيما يتعلق بشحنات البترول فإنه يخص اتفاقا تجاريا تم توقيعه في أبريل الماضي، ونحن من جانبنا اتخذنا الإجراءات المناسبة لتوفير احتياجاتنا ولا يوجد لدينا مشكلة في الوقود والبترول"، وفقا لجريدة الشروق. وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن هناك محاولات للضغط علينا مشددا على أن "مصر لن تركع إلا لله".

لا خلاف مع السعودية حول رحلات الطيران: في غضون ذلك، قال المهندس هاني العدوي، رئيس سلطة الطيران المدني المصري، إنه يتم التنسيق حاليا مع سلطة الطيران المدني السعودي لاعتماد جداول تشغيل رحلات شركات الطيران المصرية الخاصة، مؤكدا أنه لا يوجد تأخير من قبل السلطات السعودية في هذا الشأن، بينما سيتم إخطار الشركات بالاعتماد فور وصول الجداول، وفقا لما ذكرته جريدة المال. وتأتي تلك الأنباء عقب ما تردد الأسبوع الماضي حول تأخر اعتماد جداول تشغيل رحلات الطيران نتيجة للأزمة الراهنة بين البلدين.

واهتمت الصحف الاقتصادية العالمية بالخلاف بين القاهرة والرياض، وأشارت إلى أنه نشب قبل تصويت مصر في مجلس الأمن نهاية الأسبوع قبل الماضي لصالح مشروع القرار الروسي، على عكس رغبة السعودية (مستندة في ذلك إلى عدم وصول الشحنات البترولية، والتي كان ينبغي إرسالها قبل أسبوع من التصويت). وتناولت وول ستريت جورنال الخلاف في البداية بشكل عابر، بعد الإعلان عن حصول مصر على وديعة سعودية بقيمة ملياري دولار، وبعد ذلك نشرت الصحيفة تقريرا أشمل بعنوان "مصر تتخلى عن صداقاتها مع تنامي التأثير الروسي".

ونقلت الصحيفة عن الكاتب السعودي جمال خاشقجي قوله: "الحكومة المصرية تواصل الفشل. الناس يرون مصر كثقب أسود، ونحن لا نحصل على عائد من الاستثمار". وأضاف: "ترى مصر سوريا بطريقة مبسطة للغاية – نظام عسكري مثل الذي يوجد في مصر، يرفض الديمقراطية والإسلاميين".

مصر تضغط على شركات النفط لزيادة فترة سماح دفع مستحقات الوقود، وفقا لما ذكرته وول ستريت جورنال. وقالت إن الهيئة العامة للبترول دعت إلى اجتماع يوم الأربعاء الماضي لتطلب من موردي الطاقة إعطائها فترة سماح تصل إلى 6 أشهر بدلا من الأشهر الثلاثة المعتادة قبل أن تدفع مقابل الغاز الطبيعي المسال والنفط الخام، والمواد البترولية والتي قامت بطلبها خلال الفترة الحالية وفي طريقها إلى البلاد. ولم تذكر الصحيفة أسماء الموردين الذين حضروا الاجتماع، إلا أنها أشارت إلى شركات "بي بي" و"فيتول" و"ترافيجورا" باعتبارهم من أكبر شركات النفط والغاز في مصر. وقال وود ماكينزي المحلل المتخصص في قطاع الغاز الطبيعي المسال بشركة لوكاس شميت إن المخاوف بشأن مخاطر الائتمان يمكن أن تؤدي إلى حصول مصر على منتجات بأسعار أعلى في المشتريات المقبلة مقارنة بالدول الأخرى في الإقليم. ونقلت الصحيفة عن تجار قولهم: "لم تشتر مصر حتى الآن احتياجاتها من الغاز الطبيعي المسال لتلبية متطلباتها في عام 2017، ومن المتوقع أن تقدم عروضا لشراء 120 شحنة من الغاز الطبيعي المسال، وهو ما سيعد أكبر عطاء يتم طرحه على الإطلاق على المدى القصير".

ويزور وفد مصري السعودية الأسبوع الحالي للعمل على صيغة مشروع قرار جديد يتم تقديمه لمجلس الأمن حول الأزمة السورية. ويُذكر أن المحادثات حول الأزمة السورية في مدينة لوزان السويسرية، والتي جاءت بدعوة من وزارة الخارجية الأمريكية، كانت قد وصلت لطريق مسدود. وكان من بين الحضور وزراء خارجية كل من روسيا ومصر والسعودية وإيران والعراق وتركيا وقطر والأردن، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

توقعات بزيادة أسعار الوقود ما بين 20 و25% قبل اجتماع صندوق النقد: تدرس حكومة المهندس شريف إسماعيل زيادة أسعار الوقود ما بين 20 و25%، وهي الزيادة التي يشترطها صندوق النقد الدولي قبل عرض البرنامج الاقتصادي لمصر على مجلسه التنفيذي، وفق ما نقلته صحيفة البورصة عن مصدر حكومي. ويمكن القول بأن مجلس الوزراء لديه مخاوف من التأثير المحتمل من مثل ذلك القرار على التضخم – ونلاحظ ارتفاع أسعار العديد من السلع بالفعل، تبعا لارتفاع سعر صرف الدولار في السوق الموازية إلى نحو 13 جنيه، وهذا على الرغم من عدم تحريك أسعار الوقود حتى الآن – وأنه ليس هناك متسع من الوقت لتنفيذ نظام الكروت الذكية للوقود والذي تم تأجيله لوقت طويل قبل إجراء الزيادة.

هل أجلت مصر طرح السندات الدولارية بسبب الطرح السعودي؟ من المرجح أن تقوم الحكومة المصرية بتأجيل طرح السندات الدولية بقيمة 3 مليارات دولار حتى تحصل على موافقة المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي على منح مصر قرضا بقيمة 12 مليار دولار، حيث أن استلام القرض سيقلل من تكاليف الاقتراض، حسبما ذكرت الصحف المحلية قبل يومين، مشيرة إلى أن السبب قد يكون تزامن الطرح المصري مع ترويج المملكة العربية السعودية سندات دولية بقيمة 15 مليار دولار. وقالت مصادر لجريدة المال إن الطرح السعودي سيزاحم الطرح المصري، في حين قالت مصادر للمصري اليوم إن الأسواق العالمية ستستوعب بسهولة الطرح السعودي ولن يكون هناك عقبات أمام الطرح المصري. وعلى أية حال، فإن وزارة المالية قد ألغت الجولة الترويجية للسندات الدولارية والتي كان من المقرر أن تبدأ هذا الشهر.

وذكرت المصري اليوم أيضا أن وزير المالية عمرو الجارحي أكد في تقرير أعده كي يقدمه لرئيس مجلس الوزراء اهتمام المستثمرين الدوليين الذين قابلهم في نيويورك وواشنطن بالسندات التي تعتزم مصر طرحها. وأضاف البيان أن الجارحي روج وبشكلٍ ناجح لخطة مصر في التعافي الاقتصادي بين المستثمرين الدوليين والبنوك الدولية ووزراء المالية.

أورنج مصر تحصل على رخصة الجيل الرابع مقابل 484 مليون دولار: حصلت شركة أورنج مصر للاتصالات على رخصة إنشاء وتشغيل شبكات الجيل الرابع للتليفون المحمول، وذلك عقب توقيع الاتفاقية مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بقيمة 484 مليون دولار، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة. بالإضافة إلى ذلك وقعت شركة أورنج على اتفاقية لترخيص خدمات التليفون الثابت الافتراضي بقيمة 11.262 مليون دولار. وتأتي الاتفاقية عقب حصول أورنج مصر على ترددات تبلغ 10 ميجاهرتز بدلا من 7.5 ميجاهرتز، التي رفضتها الشركة في البداية. وفي الوقت نفسه، نقلت رويترز عن مسؤول بـ "تنظيم الاتصالات" طلب عدم نشر اسمه، قوله إن كلا من شركة فودافون وشركة اتصالات مصر تقدمت رسميا أمس السبت، بطلب للحصول على رخصة الجيل الرابع للمحمول. وأضاف المسؤول أن هناك اجتماعات مستمرة بين الجهاز ومسؤولي الشركتين.

وأقر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الشروط الجديدة لسداد تراخيص الجيل الرابع، حيث تم احتساب قيمة المقابل المادي للترخيص بالدولار، على أن يتم سداد 50% من القيمة بالدولار و50% الباقية بالجنيه، طبقا للسعر المعلن من البنك المركزي المصري وقت سداد قيمة الترخيص، كما سيتم احتساب قيمة المقابل المادي لترخيص التليفون الثابت الافتراضي بنفس الطريقة، وفقا لما ذكرته جريدة المال. ويتم سداد قيمة المقابل المادي لترخيص البوابة الدولية بالدولار، كما أكد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أن الشركة التي ستقوم بسداد كامل قيمة ترخيص الجيل الرابع سيكون لها أسبقية في الحصول على ترددات إضافية.

وصرّح جان مارك هاريون، الرئيس التنفيذي لأورنج مصر، بأن رخصة الجيل الرابع سيتم تمويلها من الشركة الأم بالدولار واليورو، كما أن لدى الشركة 4 أشهر لدراسة رخصة البوابة الدولية. ومن المقرر أن تعلن أورنج مصر قريبا عن موعد إطلاق خدمات الجيل الرابع، وفقا لما ذكرته جريدة المال. ودعت الشركة عملاءها أصحاب الهواتف الذكية المتوافقة مع خدمة الجيل الرابع لزيارة فروعها اعتبارا من يوم الإثنين، وذلك للحصول مجانا على شريحة تشغيل الخدمة.

في غضون ذلك، يلتقي وفد رفيع المستوى من شركة فودافون العالمية وزير الاتصالات ياسر القاضي، وذلك للتفاوض بشأن حصول الشركة على رخصة اتصالات الجيل الرابع بترددات 10 ميجا هيرتز، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة. ويتضمن الاجتماع أيضا حضور الرئيس التنفيذي لشركة فودافون أفريقيا، والشرق الأوسط، وآسيا، ومنطقة المحيط الهادئ، وفقا لما ذكرته المال.

وكانت جريدة المال قد نشرت يوم الخميس نقلا عن مصطفى عبد الواحد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للجهاز القومي للاتصالات، قوله إن الباب ما زال مفتوحا أمام باقي شركات المحمول للتقدم للحصول على تراخيص الجيل الرابع حتى يوم 23 أكتوبر المقبل، والذي يوافق اجتماع مجلس إدارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للبت في أمر الترددات المتبقية.

وافق مجلس الوزراء على تعديلات بقانون سوق رأس المال. ويهدف التعديل إلى الحصول على موافقة الهيئة قبل الاستحواذ  بطريق مباشر أو غير مباشر، على ما يزيد عن ثلث رأس المال المصدر لأي شركة من شركات السمسرة في الأوراق المالية، أو إدارة صناديق الاستثمار، والتي تمثل أكثر من 10% من حجم السوق لأي من النشاطين، أو أي نسبة تؤدي إلى السيطرة الفعلية عليه، وفقا لجريدة البورصة. وتهدف التعديلات التي انتهت وزارة الاستثمار من صياغتها في مايو الماضي إلى حماية حقوق الأقلية من المساهمين. وجاء الإعلان عن تلك التعديلات عقب رفض هيئة الرقابة المالية استحواذ شركة بلتون على بنك الاستثمار سي آي كابيتال، الذي كان سينتج عنه كيان يستحوذ على 25% من إجمالي تعاملات شركات السمسرة. ونص التعديل أيضا على أنه إذا تملك شخص بالميراث أو الوصية ما يزيد عن تلك النسب فإنه يتعين عليه أن يوفق أوضاعه طبقًا للقواعد التي يحددها مجلس إدارة الهيئة خلال مدة لا تجاوز سنتين، وإلا فلن تكون له حقوق في التصويت في الجمعية العامة أو في مجلس الإدارة. ويلزم التعديل الشركات المقيدة بالبورصة، والتي طرحت أسهمها في اكتتاب عام، بأن تقوم في حالة زيادة رأسمالها بإعمال حقوق الأولوية للمساهمين القدامى في الاكتتاب.

قانون الاستثمار الجديد على رأس الأجندة التشريعية للحكومة. وتتضمن تلك التعديلات إضافة حوافز جديدة لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، وتذليل العقبات أمام المستثمرين وتقديم التيسيرات اللازمة لهم، وفقا لما أكده المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والذي أكد أنه سيتم استعراض المسودة الأولى لتلك التعديلات خلال الاجتماع المقبل لمجلس الوزراء، حسبما نقلت جريدة الشروق عن بيان صادر عن مجلس الوزراء. وقالت وزيرة الاستثمار داليا خورشيد في وقت سابق، إنها تتفاوض مع وزارة المالية لإعادة العمل بنظام المناطق الحرة. ولم يحدد البيان إذا كان سيتم إجراء تعديلات على القانون الحالي، أو إقرار قانون جديد بدلا من الحالي، خاصة وأن وزارة الاستثمار قد أجرت استطلاعا لمعرفة آراء المستثمرين حول هذا الأمر، ولكن لم يتم الإعلان عن نتائجه حتى الآن.  

البنك الأفريقي للتنمية يصوت على الشريحة الثانية نهاية نوفمبر: صرحت ليلى المقدم، الممثل المقيم للبنك الأفريقي للتنمية بالقاهرة، في حوار مع جريدة البورصة، إن المجلس التنفيذي للبنك سيصوت خلال الأسبوع الأخير من نوفمبر على منح مصر الشريحة الثانية المقدرة بمبلغ 500 مليون دولار من القرض التنموي البالغ 1.5 مليار دولار. وأضافت أنه من الممكن أن يتم تقديم ذلك الموعد، في حال موافقة مجلس النواب على اتفاقية القرض.

وفيما يتعلق بتمويل مشروعات الطاقة، صرّح مصدر بالبنك الأفريقي للتنمية، بأن البنك أبلغ شركات الطاقة الجديدة والمتجددة برفضه تمويل مشروعات المرحلة الأولى من تعريفة التغذية، لينضم بذلك إلى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والذي أعلن انسحابه احتجاجا على بند التحكيم المحلي، بينما يدرس البنك الأفريقي حاليا تمويل المرحلة الثانية التي طرحتها وزارة الكهرباء، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة، على أن تقدم هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة تفاصيل خاصة بأسعار شراء الكهرباء، خاصة بعد تخفيض سعر التعريفة من 0.14 دولار للكيلووات إلى 0.084 دولار للكيلووات الواحد. وكانت وزارة الكهرباء قد أبدت استعدادها للتوقيع مع 10 شركات حصلت على التمويل اللازم في إطار شروط المرحلة الأولى.

قرار النيابة بأن لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية ضد شركة "النساجون الشرقيون" لا يعني سلامة موقفها القانوني أو عدم ثبوت ارتكابها المخالفة، ولا يعد حكمًا بالبراءة، فقد يكون ذلك القرار لأسباب إجرائية ارتأتها النيابة على الرغم من ثبوت المخالفة، وفقا لما نقلته جريدة البورصة عن جهاز حماية المنافسة ومنع الاحتكار. وقالت منى الجرف رئيس مجلس إدارة الجهاز، إن الجهاز استخدم سلطاته في طلب تحريك الدعوى الجنائية فور الانتهاء من الفحص، وبناء على المعلومات والبيانات التي توافرت لديه، والتي أكدت ثبوت القيام بتلك الممارسات الاحتكارية. ورفض مسؤولي الشركة التعليق على القضية.

ميناء دمياط يوقع مذكرة تفاهم مع "تشاينا هاربور" لإنشاء محطة الحاويات الثانية: وقعت هيئة ميناء دمياط مذكرة تفاهم مع الشركة الصينية للموانئ "تشاينا هاربور"، لإنشاء محطة الحاويات الثانية بميناء دمياط، بأطوال أرصفة تبلغ 2225 مترًا وبأعماق 17 مترًا ومساحة تخزين 700 ألف متر مربع ليكون الميناء قادرًا على جذب سفن الحاويات من الأجيال الحديثة. وتبلغ مدة تنفيذ المشروع 24 شهرًا وتقوم الهيئة بطرح مزايدة عالمية بالتزامن مع إنشاء المشروع لاختيار أفضل عرض لإدارة وتشغيل محطات الحاويات. ومن المقرر أن يمول البنك الصيني 85% من تكلفة إنشاء المشروع وستكون ملكية المشروع بالكامل لهيئة ميناء دمياط، وفقا لجريدة الوطن. كانت هيئة ميناء الإسكندرية قد قررت التراجع عن خطة إنشاء محطة متعددة الأغراض بالميناء، والتي وقعت شركة تشاينا هاربور اتفاقا لبنائها خلال المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ في مارس 2015.

قصفت طائرات حربية معاقل لأنصار بيت المقدس التابع لداعش بمناطق العريش ورفح والشيخ زويد ووسط سيناء، في عملية انتقامية ردا على هجوم التنظيم الإرهابي على كمين زقدان جنوب بئر العبد بشمال سيناء والذي أسفر عن استشهاد 12 من القوات المسلحة المصرية وإصابة 6 آخرون، ومقتل 15 إرهابيا. ويشير الهجوم الذي نفذته الجماعة الإرهابية إلى وجود تصعيد في أساليبها بعد فترة طويلة نسبيا من الاعتماد على العبوات الناسفة وعمليات القنص، وفقا لما نقلته وول ستريت جورنال عن مختار عوض الباحث بجامعة جورج واشنطن. ونقلت صدى البلد عن مصادر أمنية أن قصف الطائرات الحربية أسفر عن مقتل 65 من عناصر تنظيم بيت المقدس، وإصابة العشرات.

أجرى الرئيس حوارا مع رؤساء تحرير الصحف القومية نهاية الأسبوع الماضي على مدى يومين، وناقش خلال الحوار العلاقات مع السعودية، وروسيا، والأوضاع الاقتصادية.

اقتصاديا: قال الرئيس السيسي إن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي هو شهادة للإصلاح الاقتصادي ويشجع على مزيد من الاستثمارات الخارجية، والاتفاق يعنى قدرة مصر على الوفاء بالتزاماتها وفقا لبرنامج اقتصادي وخطة واضحة، والتوصل إلى اتفاق مع الصندوق يعني القدرة على سداد القرض. وأضاف الرئيس أن قانون الاستثمار بصيغته المعدلة سيظهر في نهاية العام الحالي ويهدف بالأساس إلى جذب حقيقي للاستثمارات، مشيرا إلى أنه يعد الخطوة الأولى لتقديم مشروع قانون يحقق المنفعة العامة ويضع مصر بقوة على خريطة الاستثمار الدولي هي "إعادة تأهيل البنية الأساسية"، إذ من المتوقع أن تنتهي الخطة المقررة في عام 2018. وحدد السيسي سبعة إجراءات حمائية مصاحبة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي: 1) مراجعة البطاقات التموينية وتنقيتها بهدف استبعاد غير المستحقين، مما يتيح لنا زيادة المخصص من السلع على البطاقات التموينية. 2) اتخاذ إجراءات فعالة لضبط الأسواق والسيطرة على حركة الأسعار. 3) التوسع في منافذ السلع الغذائية الرئيسية على مستوى الجمهورية خاصة في محافظات الصعيد. 4) دراسة عاجلة لمعاشي "الضمان الاجتماعي"، و"تكافل وكرامة"، والتوسع في قاعدة المستفيدين منهما. 5) استكمال الدراسة الخاصة بالمعاشات التأمينية ومصادر وأسلوب تمويلها. 6) إجراءات حازمة لضبط الجمارك ومنع التهريب. 7) دراسة طرح العديد من المبادرات التحفيزية والخاصة بترشيد استهلاك الكهرباء والمياه والغاز. ولم يتطرق الرئيس في حديثه إلى تخفيض سعر الجنيه.

وقال السيسي إن سياسة مصر الخارجية تتسم بالاعتدال والتوازن ولها وجها واحدا لا يتدخل فى شؤون الآخرين. وتحدث السيسي عن تصويت مصر للقرارين بشأن سوريا في مجلس الأمن، مشيرا إلى أن مصر تساند أي قرار يدعو إلى وقف نزيف الدم وإدخال المساعدات للشعب السوري. وأضاف أن العلاقة مع السعودية أخوية واستراتيجية، ولا يوجد ما يعكر الأجواء بين القاهرة والرياض، مشيرا إلى أن توقف إرسال شحنات شركة أرامكو ليس له علاقة بأي خلافات. وأكد الرئيس بوضوح أن مصر لا تتآمر على إثيوبيا. وأشار إلى أن العلاقات مع روسيا قوية ومتميزة. وقال إن المفاوضات المتعلقة بالمحطة النووية بالضبعة وصلت إلى مراحلها النهائية، ومن المنتظر التوقيع على اتفاق نهائي قبل نهاية العام.

وعن دور القوات المسلحة في النشاط الاقتصادي، قال السيسي إن دورها سيتراجع خلال الفترة المقبلة، بعد أن تكون قد انتهت من تنفيذ خطة إعادة بناء وتأهيل البنية الأساسية للدولة.

وقال الرئيس إنه ليس قلقا من الخارج ولكن من محاولات الاستهداف من الداخل المصري، مشيرا إلى أن الوضع في شبه جزيرة سيناء يتحسن وأن "الحرب على الإرهاب طويلة" و"الإرهابيون يطورون من أنفسهم .. والقوات المسلحة تطور من عملياتها".
يمكنك قراءة الجزء الأول من الحوار من هنا، والجزء الثاني من هنا.

عقد مجلس الوزراء اجتماعا أمس، ومن بين أبرز القرارات التي اتخذها:

  • تعديل قانون الهيئة القومية للأنفاق، ما يسمح بتعديل قواعد إنشاء وإدارة واستغلال وصيانة أي من مشروعات مترو الأنفاق ووسائط النقل السككي بالكهرباء. ووافق المجلس على تعديل قانون الموانئ المتخصصة، ونص على ألا تزيد مدة حق الانتفاع للموانئ والأرصفة داخل الموانئ عن 15 سنة.
  • إصدار قرار بشأن توفيق الأوضاع البيئية لوحدات تدوير المخلفات الزراعية لإنتاج الفحم النباتي (مكامير الفحم) في أماكنها الحالية على الأراضي الزراعية.
  • إعادة تخصيص 528 فدانا لصالح محافظة الإسكندرية لإقامة مشروعات تنموية.
  • زيادة المبالغ الخاصة بمذكرة تفاهم بين مصر وإسبانيا من 175.8 مليون يورو إلى 300 مليون يورو.
  • وافق المجلس على المرحلة الثانية من التمويل الذي يقدمه صندوق أوبك للتنمية (أوفيد) لمصر بمبلغ 40 مليون دولار.
  • وافق مجلس الوزراء على إنشاء مشروع المحاجر بمحافظة أسوان، والذي يتضمن الترخيص لـ 175 محجر.
  • إعادة تخصيص مساحة 8002 فدان من أراضي محافظة الجيزة، لصالح هيئة المجتمعات العمرانية لاستخدامها في تنفيذ مشروع الصوب الزراعية الحديثة.
  • وافق المجلس على تولي نائب وزير الصحة والسكان لشؤون السكان، وضع السياسة والخطة الاستراتيجية لتنظيم الأسرة والطفولة والأمومة.

مصر في الصحافة العالمية

تواصل الصحافة العالمية هذا الصباح التركيز في تغطيتها الخاصة بمصر على الاقتصاد تحديدًا، حيث اهتمت النشرات الإخبارية والصحافة بتصاعد حدة الخلاف بين القاهرة والرياض. من أمثلة ذلك تقرير رويترز بعنوان "وقف مساعدات الوقود يشير إلى خلاف أعمق بين السعودية ومصر". إلا أن بريان روهان، الكاتب لدى وكالة "أسوشيتد برس"، كتب مقالا شديد اللهجة بعنوان "مصر تقترب من الحصول على حزمة الإنقاذ من صندوق النقد بينما تسوء أزمة نقص السلع وارتفاع الأسعار".

وبالمقارنة مع صعوبة تحقيق توازن في علاقة مصر بكلٍ من السعودية وروسيا، فإن التحدي الآخر الذي يواجه السياسة الخارجية لمصر يبدو وكأنه زوبعة في فنجان، ولكن مع اعتبار أن إثيوبيا تقوم بإنشاء سد على نهر النيل يمكن أن يؤثر وبشكلٍ كبيرٍ على مصادر المياه وجودة التربة بمصر، فستكون سعيدًا أن المواقع الإخبارية تعطي قدرا كبيرا من الاهتمام بتأكيد الرئيس السيسي على أن مصر لا تدعم المتمردين في إثيوبيا.

تحدث إلينا ثلاثة أشخاص خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي قائلين بأن حربًا بين روسيا والولايات المتحدة أصبحت وشيكة. ولكننا نرى أن ذلك التخمين ليس صحيحًا، ففي هذا التقرير، والذي جاء بعنوان "مندوب روسيا للأمم المتحدة: التوترات مع الولايات المتحدة قد تكون الأسوأ منذ 1973"، يقول المسؤول الروسي وبكل وضوح "بالرغم من أن بيننا خلافات جدية، إلى جانب الاختلافات في المواقف فيما يتعلق بسوريا، فإننا نواصل العمل سويًا على صعيد قضايا أخرى … ويكون ذلك العمل على نحوٍ جيد في بعض الأحيان".

توسيع اختصاص المحاكم العسكرية في مصر: كتبت سحر عزيز، أستاذة القانون في جامعة تكساس إيه أند إم، على موقع لمعهد كارنيجي للسلام الدولي قائلة إن تسلم الجيش القيادة في الشؤون السياسية والاقتصادية في البلاد أدى إلى زيادة غير مسبوقة في المحاكمات العسكرية للمدنيين بما يلبي مصالح النظام العسكري. ونشر المقال أيضا على موقع ذا كايرو ريفيو للشؤون العالمية.

نشرت صحيفة فايننشال تايمز تقريرا حول شركة إس دي إكس إنرجي، حيث ذكر باول ويلش الرئيس التنفيذي للشركة أن ميزانية الشركة القوية ساهمت في جذب الأنظار إلى أسهمها. وأضاف ويلش أن تكاليف العمليات التشغيلية للشركة تُعد منخفضة نسبيا، كما يمكن لها أن تستمر في توليد تدفقات نقدية، حتى إذا وصل سعر خام النفط إلى 30 دولارا للبرميل الواحد، مشيرا إلى أن شركته لا تعاني من أزمة. يُذكر أن الشركة كانت قد أعلنت في وقت سابق أن البيانات التي تم جمعها من المسح السيزمي ثلاثي الأبعاد في امتياز جنوب دسوق أظهرت اكتشافات جديدة تتجاوز التقديرات الأولية قبل الاستحواذ.

نشر موقع بلومبرج ييزنس ويك موضوعا حول رجل الأعمال المصري المولد، الأمريكي-الإسرائيلي الجنسية، حاييم صبان، رئيس شبكة التلفزيون الأمريكية الناطقة بالإسبانية "يونيفيجن" (وأحد منتجي السلسلة الشهيرة "باور رينجرز"). وأعلن صبان للموقع عن تبرعه بـ 10 ملايين دولار لحملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، كما كشف عن خطته لطرح شركته "يونيفيجن للاتصالات" للاكتتاب العام.

اخترنا لك: مشاهدة

تواجه الحكومة تزايدًا في حالة الغضب تجاه ارتفاع أسعار السلع، بينما تدرس توقيت تخفيض قيمة الجنيه ورفع الدعم. وتجلت هذه الحالة من الاستياء في فيديو سائق التوك توك الذي تحدث إلى عمرو الليثي مقدم برنامج "واحد من الناس" على قناة الحياة، شاكيا الارتفاع الكبير في الأسعار وتجاهل الحكومة للمواطن البسيط فيما تركز على مشروعات لا تعود بالنفع عليه – على حد قوله. وقد سجل الفيديو أكثر من 20 مليون مشاهدة.

وأقدم سائق على إشعال النيران في جسده أمام إحدى المنشآت العسكرية بالإسكندرية اعتراضًا على سوء الظروف المعيشية وغلاء الأسعار، وفقا لجريدة المصري اليوم.

ووصف عدد من كتاب الرأي فيديو سائق التوك توك بأنه بمثابة رسالة تحذيرية من حدوث حالة استياء شعبي، في الوقت الذي يتحدث البعض عن دعوات للتظاهر يوم 11 نوفمبر، مثلما أشار محمود خليل في مقاله بجريدة الوطن.

دبلوماسية وتجارة خارجية

وزارة التعاون الدولي توقع نهاية الشهر الجاري اتفاقية تمويل المرحلة الثانية لمشروع المتحف المصري الكبير بقيمة 450 مليون دولار. وتوقع أيضا على الاتفاقية الثانية لإعادة تأهيل وتحسين كهرباء القاهرة بقيمة 335 مليون دولار مع هيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا)، وفقا لجريدة المال. جاء ذلك خلال لقاء وزيرة التعاون الدولي سحر نصر يوم الخميس الماضي بسفير اليابان لدى القاهرة تاكيهرو كاجاوا ووفد من الجايكا في القاهرة.

وفود بلجيكية وأسترالية تزور مصر بداية 2017: يزور وفد تجاري بلجيكي القاهرة مطلع العام المقبل، بهدف دعم سبل التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، إلى جانب دراسة فرص الاستثمار المتاحة أمام الشركات البلجيكية في السوق المصري، وفقا لما ذكرته جريدة المال. وكان طارق قابيل وزير التجارة والصناعة قد التقي بالسفيرة البلجيكية لدي القاهرة سيبيل دو كارتيه، والتي صرحت بأن العديد من الشركات البلجيكية أبدت رغبتها في الاستثمار في مصر خلال الفترة المقبلة خاصة في منطقة محور قناة السويس. من ناحية أخرى، يزور وفد أسترالي تجاري القاهرة خلال الربع الأول من 2017، لبحث فرص الاستثمار في مشروعات التعدين، وفقا لبيان صادر عن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.

بالأرقام
تأتيكم برعاية فاروس

Pharos Holding - http://www.pharosholding.com/

سعر الدولار بعطاء البنك المركزي (الخميس 13 أكتوبر): 8.78 جم (دون تغيير منذ الأربعاء 16 مارس 2016)
سعر الدولار في السوق الموازي (السبت 15 أكتوبر): 15.05 -15.20 جم (مقابل 15.20-15.68 يوم الخميس، رويترز)

مؤشر EGX30 (الخميس): 8505.12 نقطة (+3.9%)
إجمالي التداول: 1184.84 مليون جم (172% فوق المتوسط اليومي خلال 90 يومًا)
EGX30 منذ بداية العام حتى تاريخه: +21.39%

أداء السوق يوم الخميس: ارتفع مؤشر EGX30 بنسبة 3.9%، وكسر مستوى 8500 نقطة، بعد أنباء عن تحويل السعودية وديعة لمصر بقيمة ملياري دولار. وكانت أسهم طلعت مصطفى والبنك التجاري الدولي والمجموعة المالية هيرميس من بين أفضل أسهم المؤشر أداء، فيما كانت أسهم القابضة المصرية الكويتية، وإيديتا، وحديد عز الأسوأ أداء. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.184 مليار جنيه. وحقق المستثمرون الأجانب وحدهم صافي شراء.  

مستثمرون أجانب: صافي شراء | 61.5 مليون جم
مستثمرون عرب: صافي بيع | 58.5 مليون جم
مستثمرون مصريون: صافي بيع | 3.0 مليون جم

الأفراد: 54.9% من إجمالي التداولات (50.4% من إجمالي المشترين | 59.4% من إجمالي البائعين)
المؤسسات: 45.1% من إجمالي التداولات (49.6% من إجمالي المشترين | 40.6% من إجمالي البائعين)

مستثمرون أجانب: 21.2% من إجمالي التداولات (23.8% من إجمالي المشترين | 18.6% من إجمالي البائعين)
مستثمرون عرب: 8.0% من إجمالي التداولات (5.5% من إجمالي المشترين | 10.5% من إجمالي البائعين)
مستثمرون مصريون: 70.8% من إجمالي التداولات (70.7% من إجمالي المشترين | 70.9% من إجمالي البائعين)

خام غرب تكساس: 50.35 دولار (-0.18%)
خام برنت: 51.95 دولار (-0.15%)
الغاز الطبيعي (نايمكس، الأسعار المستقبلية): 3.28 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية (-0.3%، تعاقدات نوفمبر 2016)
الذهب: 1255.50 دولار أمريكي للأوقية (-0.17%)

مؤشر TASI: 5694.0 نقطة (ثابت) (منذ بداية العام: -17.6%)
مؤشر ADX: 4347.2 نقطة (-0.4%) (منذ بداية العام: +0.9%)
مؤشر DFM: 3334.9 نقطة (-0.6%) (منذ بداية العام: +5.8%)
مؤشر KSE الوزني: ‏ 346.6 نقطة (-0.1%) (منذ بداية العام: -9.2%)
مؤشر QE: 10390.0 نقطة (-0.1%) (منذ بداية العام: -0.4%)
مؤشر MSM: 5660.2 نقطة (-0.4%) (منذ بداية العام: +4.7%)
مؤشر BB: 1144.6 نقطة (+1.3%) (منذ بداية العام: -5.9%)

الطاقة

"توتال" تسعى لاستثمار 200 مليون دولار في مصر خلال 5 سنوات
قال مجلس الوزراء يوم الخميس إن شركة توتال الفرنسية للنفط والغاز تعتزم ضخ 200 مليون دولار استثمارات جديدة في البلاد خلال السنوات الخمس المقبلة، وفقا لرويترز. كان ستانيسلاس ميتلمان، نائب رئيس شركة توتال لمنطقة أفريقيا لشؤون التسويق والخدمات قد قال في تصريحات نقلتها جريدة المال الأسبوع الماضي، إن الشركة تستهدف ضخ استثمارات جديدة بقيمة 100 مليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة. وأضاف أن الشركة تستهدف افتتاح 10 محطات للوقود بشكل سنوي خلال الفترة الزمنية المقررة.

البنية التحتية

هيئة ميناء الإسكندرية تستعد لطرح مناقصتين لإنشاء محطتين للصب الجاف والسائل
تخطط هيئة ميناء الإسكندرية لطرح مزايدتين عالميتين لتنفيذ محطتين إحداهما للصب الجاف والأخرى للصب السائل بميناء الدخيلة، خلال الشهرين المقبلين، وفقا لما ذكرته جريدة البورصة نقلا عن المهندس محمد الدقاق نائب رئيس الهيئة. وأشار الدقاق إلى أن المشروع يستهدف زيادة الطاقة الاستيعابية للميناء من تداول الصب الجاف من 22 مليون طن إلى 35 مليون طن سنويا.

خامات وسلع أساسية

هيئة السلع التموينية توقف مشاركة شركات القمح المحلية بمناقصاتها
ذكرت وكالة رويترز أن الهيئة العامة للسلع التموينية عدلت شروط مناقصات شراء القمح يوم الخميس، بحيث يتعين تقديم العروض مباشرة من الموردين الأجانب أو وكلاء محليين يمثلونهم. وقالت مصادر إن الشروط الجديدة قد تعني غلق المناقصات في وجه المشترين المصريين المحليين للقمح من الخارج. وأضافت أن الإجراء سيكون له أثر منع شركات مثل "فينوس"، والتي قدمت عروضًا لهيئة السلع التموينية بعد أن غيرت الهيئة مواصفاتها لتشترط خلو القمح المورد من أي نسبة من فطر الإرجوت، من تقديم عروض للهيئة العامة للسلع التموينية. وأكدت المصادر أن أسباب هذا القرار لم تتضح بعد. وفي الوقت ذاته، قال تجار إن أقل عرض تلقته الهيئة العامة للسلع التموينية في مناقصة لشراء القمح يوم الخميس بلغ 177.94 دولار للطن لتوريد 60 ألف طن من القمح الروسي بعد استبعاد القمح الأمريكي الأرخص ثمنا. وأوضح التجار أن القمح الأمريكي جرى استبعاده لأنه قمح صلد على خلاف المطلوب في كراسة شروط المناقصة التي تطلب قمحا لينا. وطرحت هيئة السلع التموينية مناقصة يوم الخميس لشراء كمية غير محددة من القمح من موردين عالميين للشحن خلال الفترة من 11 إلى 20 نوفمبر المقبل. وفي الوقت ذاته، أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية، يوم الجمعة، أنها اشترت 60 ألف طن من القمح الروسي، و120 ألف طن من القمح الروماني، بسعر 187 دولارًا للطن شاملا تكلفة الشحن، وفقا للمصري اليوم.

ويلسبان الهندية تؤكد على التزامها بحماية علامة القطن المصري
قالت مصادر مطلعة في تصريحات للمصري اليوم، إن وفدًا من مجموعة شركات ويلسبان الهندية، المتورطة في واقعة "تزييف علامة القطن المصري، من خلال مزجه بأنواع أقل جودة، والتي كُشف عنها في أغسطس الماضي، عقد اجتماعات مع طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، والدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال العام، لتحسين العلاقات المشتركة، والتأكيد على التزام الشركة بحماية علامة القطن المصري. وقال وائل علما رئيس جمعية القطن المصري: إن "الشركة الهندية أكدت التزامها بعدم الإساءة للقطن المصري، وإجراء تحقيقات داخلية في هذا الشأن، وعرض آليات اتخاذ القرار، لمنع تكرار هذا الأمر". من جانبه، أعرب راجيش مانداويوالا المدير التنفيذي لمجموعة "ويلسبان" عن تطلعه للتعاون مع وزارة قطاع الأعمال العام، لتطوير شركات الغزل والنسيج التابعة للوزارة، وفقا لبوابة الأهرام.

"سبينس" تفتتح ثلاثة فروع جديدة خلال 3 أشهر
تعتزم سلسلة متاجر التجزئة "سبينس" افتتاح ثلاثة فروع جديدة خلال الثلاثة أشهر المقبلة، وذلك وفقًا لرئيس مجلس الإدارة مهند عدلي. وذكرت جريدة المال أن الفروع الثلاثة الجديدة تقع في القاهرة الجديدة والشيخ زايد والمعادي. وقد خصصت سبينس 500 مليون جنيه للتوسعات، وذلك بخلاف الـ 100 مليون جنيه التي خصصتها للتوسع في صعيد مصر وهو ما أعلننا عنه من قبل.

صناعة

ميجان الصينية تستكمل تصميمات مصنع إلكترونيات في برج العرب
انتهت مجموعة ميجان الصينية للإلكترونيات من إعداد التصميمات، والرسومات الهندسية الخاصة بمصنعها الجديد والمرتقب تدشينه بمدينة برج العرب التكنولوجية بالإسكندرية بالتعاون مع سيكو مصر للإلكترونيات، وفقا لجريدة المال. وقال محمد سالم، رئيس شركة سيكو، إنها تنتظر الحصول على الموافقات النهائية وتراخيص الإنشاء للبدء فورا في أعمال تنفيذ المصنع، باستثمارات 15 مليون دولار. وكانت "سيكو" وقعت اتفاقية تعاون مع مجموعة ميجان الصينية، على هامش زيارة وزير الاتصالات إلى بكين، مايو الماضي، لإنشاء مصنع للشركة على مساحة 3 آلاف متر بمدينة برج العرب، لتصنيع مجموعة من الأجهزة الإلكترونية الحديثة وعلى رأسها الهواتف الذكية، فضلا عن بعض منتجات "إنترنت الأشياء"، على أن يتم توجيه 65% على الأقل من طاقة إنتاج المصنع للتصدير.

"التنمية الصناعية" تمنح شركات الأسمنت مهلة لتقديم خطابات الضمان
ذكرت جريدة البورصة أن هيئة التنمية الصناعية قد منحت مهلة لشركات الأسمنت حتى نهاية أكتوبر الجاري للانتهاء من تقديم خطابات الضمان، والبدء في مزايدة رخص الأسمنت الرمادي. وقال رئيس هيئة التنمية الصناعية، إسماعيل جابر، إن الهيئة منحت مهلة لـ 6 شركات أسمنت تقدمت بطلبات للحصول على 8 رخص أسمنت والتي طرحتها الهيئة أوائل العام الجاري للانتهاء من سداد قيمة خطابات الضمان.

تعليم ورعاية صحية

وزارة الصحة توقع بروتوكول تعاون مع "الإنتاج الحربي" لإنشاء مصنع أدوية
وقعت الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" والشركة العربية للصناعات والمستلزمات الدوائية "أكديما" بروتوكول تعاون مع الهيئة القومية للإنتاج الحربي لإنشاء مصنع لإنتاج وتصنيع الأدوية والمحاليل العلاجية والأمصال وذلك للتوزيع المحلي والتصدير، وفقا لجريدة الشروق. وستقوم الهيئة بتقديم الدعم المادي لبناء مصنع الأدوية وخطوط الإنتاج والإشراف على عملية الإنشاء وتوفير الصيانة الدورية، في حين تقدم "فاكسيرا" الأرض والمبنى الذي سيقام عليه المشروع، إلى جانب خط إنتاج محاليل، وكذلك التراخيص اللازمة. ويأتي هذا بينما من المقرر أن تعقد لجنة الصحة بمجلس النواب اجتماعًا لإيجاد "حلاً عاجلاً" لنقص المحاليل الطبية، حسبما ذكرت جريدة البورصة.

نقل وسيارات

التاكسي الأبيض يدخل عالم تطبيقات نقل الركاب
يبدأ سائقو التاكسي الأبيض اليوم العمل باستخدام تطبيق يعمل عبر الهواتف الذكية، حسب ما ذكرته جريدة المصري اليوم. وصرح محمود عبد الحميد، رئيس مجلس إدارة جمعية سائقي ومالكي التاكسي الأبيض أن التطبيق سيتوفر بثلاث لغات. وكما ذكرنا في نهاية الشهر الماضي، فإن المبادرة هي من خلال شراكة مع شركة العربي كار.

بنوك وتمويل

"المركزي" يخاطب البنوك بحصر المشروعات المتعثرة بقطاعي السياحة والصناعة
خاطب البنك المركزي البنوك بحصر بيانات المشروعات الصناعية والسياحية المتعثرة لدراسة قابليتها للتعويم وتخصيص تمويلات لها لاستعادة النشاط، وفقا لجريدة البورصة. وقال مسؤول بأحد البنوك التي تلقت طلب المركزي إن البنوك تعكف حاليا على الحصر للمشروعات وخاصة القابلة للتعويم، لافتا إلى أنه من المقرر انتهاء البنوك من حصر هذه المشروعات خلال نوفمبر المقبل بهدف تقدير الشريحة التمويلية اللازم ضخها لاستعادة تلك المشروعات أنشطتها.

700 مليون جنيه محفظة قروض "أبو ظبي الوطني" للمشروعات الصغيرة والمتوسطة
بلغت محفظة قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة لدى بنك أبو ظبي الوطني بنهاية أغسطس الماضي 700 مليون جنيه. وقال مصدر بالبنك،لجريدة البورصة، إن محفظة تمويل مشروعات الصغيرة والمتوسطة تبلغ نسبتها 8% من إجمالي محفظة التمويل بالبنك. وأضاف أن البنك يستهدف الوصول بمحفظة تمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى مليار جنيه بنهاية العام الجاري، كما يستهدف زيادة نسبة محفظة تمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 20% من إجمالي محفظة التمويل بالبنك، قبل انتهاء عام 2018. وذكر المصدر، أن عملية دمج بنك أبو ظبي الوطني الأم مع بنك الخليج ستدعم تواجد البنك في مصر.  

منوعات إخبارية

راية القابضة تخطط للاستحواذ على شركة بقطاع الأغذية
قالت شركة راية القابضة للتكنولوجيا والاتصالات، يوم الخميس، إن مجلس إدارتها وافق من حيث المبدأ على الدخول في مفاوضات بشأن الاستحواذ على أحد المشروعات الصناعية الغذائية القائمة والتي تعمل في السوق المحلي والتصدير. وأضافت الشركة في بيان للبورصة، أن الاستحواذ مرهون بالانتهاء من دراسات الفحص النافي للجهالة والاتفاق على كافة شروط الصفقة. كانت "راية" قد استحوذت على حصة قدرها 19.39% من أسهم شركة ماكاروني بولسكي البولندية، كما أعلنت أنها تسعى لإنشاء مصنع أغذية على مساحة 100 ألف متر بمدينة العين السخنة.

قانون

وزارة القوى العاملة تعرض مشروع قانون العمل على رئيس الوزراء
قال محمد سعفان وزير القوى العاملة، إن اللجنة التشريعية بالوزارة تعكف حاليا على وضع اللمسات النهائية لمشروع قانون العمل، لعرضه عقب ذلك على مجلس الوزراء تمهيدا لإحالته لمجلس النواب لمناقشته وإقراره، وفقا لما ذكرته جريدة الشروق.

أخبار ختامية

أعلنت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم يوم الخميس فوز المغني وكاتب الأغاني الأمريكي بوب ديلان بجائزة نوبل للآداب، وذلك لمساهمته في خلق تعابير شعرية جديدة ضمن تقاليد الغناء الأمريكية، وفقا لما أعلنت عنه اللجنة المانحة الجائزة، ونقلته شبكة بي بي سي.

"إف بي أي" تلقي القبض على ثلاثة متطرفين مسيحيين خططوا لهجوم بالقنابل على مسلمين. ألقى مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي "إف بي أي" القبض على ثلاثة أشخاص بتهمة التخطيط للهجوم بالقنابل على مجمع سكني خاص بمسلمين. وقالت وزارة العدل في بيان لها إن المتهمين "أعضاء رئيسيين في مجموعة متطرفة مسيحية مسلحة تطلق على نفسها الحملات الصليبية"، مضيفةً أن مكتب التحقيقات الفيدرالي بدأ منذ شهر فبراير في مراقبة أنشطة المتهمين، واكتشفوا خططهم للقيام بهجوم مسلح ضد المسلمين في جنوب غرب ولاية كانساس.

اليونيسيف والاتحاد الأوروبي يسعون لضم مزيد من الأطفال في مصر إلى مرحلة رياض الأطفال: تعمل منظمة اليونيسيف حاليا مع الاتحاد الأوروبي على مشروع لمساعدة الأطفال لتمكينهم من الانتظام في مرحلة ما قبل دخول المدرسة، إلى جانب توفير مزيد من فرص التعليم وبيئة آمنة للأطفال المصريين واللاجئين. وأضافت منظمة اليونيسيف أن نحو 37 ألف طفل وعائلة ومانحي رعاية سوف يستفيدون من هذا المشروع الذي سينطلق في مارس 2017، على أن يشمل نحو 30 روضة جديدة في 6 محافظات على مستوى الجمهورية.

مفكرة إنتربرايز

19 أكتوبر (الأربعاء): منتدى الإعلام الرقمي بالقاهرة، فندق فورسيزنوز نايل بلازا، القاهرة.

24 أكتوبر (الاثنين): اجتماع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر لمناقشة استراتيجية التنمية المستدامة.

24-29 أكتوبر (الإثنين -السبت): "أسبوع دبي للتصميم" لعام 2016 المدينة الأيقونية "القاهرة الآن! مدينة غير مكتملة"، منطقة دبي للتصميم (D3)، دبي.

26 -27 أكتوبر (الأربعاء -الخميس): فعاليات مؤتمر  The Marketing Kingdom Cairo 2، بالقاهرة.

31 أكتوبر (الإثنين): الموعد النهائي أمام المصرية للاتصالات  للتوصل إلى اتفاق مع مشغلي شبكات المحمول حول استخدام بنيتهم التحتية لتقديم خدمات الجيلين الثالث والرابع من الاتصالات.

نوفمبر (موعد غير محدد): يزور وفد من شركات ألمانية متخصصة في قطاع الطاقة المتجددة مصر لمناقشة فرص الاستثمار.

2-6 نوفمبر (الأربعاء -السبت): الدورة الـ 13 لمعرض "إسكان البترول" بنادي بتروسبورت بالتجمع الخامس.

3 نوفمبر (الخميس): صدور تقرير مؤشر مديري المشتريات الصادر عن بنك الإمارات دبي الوطني لكل من مصر والسعودية والإمارات.

14 -16 نوفمبر (الإثنين -الأربعاء): مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2016 والذي ينظمه بنك ميريل لينش أوف أميريكا، بفندق ريتز كارلتون، بمركز دبي المالي العالمي.

17 نوفمبر (الثلاثاء): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري لمراجعة أسعار الفائدة.

27 نوفمبر (الأحد): مؤتمر كايرو آي سي تي 2016.

29 -30 نوفمبر (الثلاثاء -الأربعاء): مؤتمر سيتي للمستهلك العالمي، بلندن.

4 -6 ديسمبر (الأحد -الثلاثاء): معرض ومؤتمر سولار تيك، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

6-4 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض إليكتريكس بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

10-13 ديسمبر (السبت-الثلاثاء): المعرض الدولي للعمارة والتشييد والبناء (بروجيكس أفريقيا 2016) بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

11 ديسمبر (الأحد): المولد النبوي الشريف (إجازة رسمية).

13-11 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للأمن والسلامة ومكافحة الحرائق (ميفسيك) بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

13 ديسمبر (الثلاثاء): تعلن مجلة أموال الغد عن أكثر 50 سيدة مصرية تأثيرا في الاقتصاد المصري، فور سيزونز نايل بلازا، القاهرة.

29 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

14 – 16 فبراير 2017 (الثلاثاء -الخميس): مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات والمعارض.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).