الجمعة, 2 نوفمبر 2018

صحتك..ثروتك

البداية

نقدم لك: ثروتك

ثروتك هو موجز من إنتربرايز مخصص لك: لقيادات الشركات ورواد الأعمال والمطورين العقاريين الذين يعرفون أن الوقت لا يعني المال، ولكن الوقت والمال مواد أولية للأمور الأهم في الحياة وعلى رأسها عائلتك.

مرة واحدة في كل شهر، بالشراكة مع أصدقائنا في قطاع إدارة الثروات بالبنك التجاري الدولي CIB Wealth، سنقدم لك مجموعة مختارة من الأفكار والنصائح والقصص الملهمة، والتي ستساعدك على الاستفادة من وقتك بالقدر الأكبر، وتحسين ثروتك، وبناء حياة أفضل مع من تحب.

وكما هو الحال دائما، يسعدنا الاستماع إلى قرائنا. أرسل لنا أفكار لقصص، أو ملحوظات، أو نصائح، أو اقتراحات، على البريد الإلكتروني editorial@enterprise.press.

حياتك

إنه موسم العدوى وأدوار البرد، وهو ما يجعلنا في إنتربرايز حريصين للغاية بشأن كل ما يتعلق بصحتنا العامة، من وزننا، ونظامنا الغذائي وتماريننا الرياضية، وحتى صحتنا العقلية. كلما تعمقنا في هذا الموضوع، كلما أدركنا أن الحقيقة الصادمة وهي أن الحفاظ على نمط صحي يتطلب التزاما متشددا، ويصحب ذلك بعض الكآبة والمزاج السيئ. وهذه بعض القصص التي قد تعطيك الحافز للمواظبة على نمط حياة صحي.

كيف تفكر في التمرينات الرياضية: الخوف والشعور بالذنب الذي ينتابك عندما يذكرك أحدهم بضرورة الذهاب إلى الجيم هو في الأغلب ما يدفعك لعدم الذهاب. كلنا نعلم أن ممارسة التمارين الرياضية أمر إيجابي بالنسبة لنا، ولكن الحاجز الذهني الذي يمنعك هو إدراكك لكم الألم والطاقة التي يجب أن تبذلها في ممارسة تلك التمارين. تلك هي رؤية الكاتب دامون يانج في كتابه “كيف تفكر في التمارين الرياضية”. ويرى يانج أن المشكلة تكمن في العقلية التي تفصل العقل عن الجسد. “في العمل نحن عقول، في الجيم نحن أجساد”. يفند الكتاب هذا الفصل بين العقل والجسد من خلال التأكيد على أن التمارين الرياضية هي في الواقع نشاط ذهني. ويوضح للقراء فكرة أن التمارين الرياضية هي فرصة لتنمية عقولنا وأجسادنا في آن واحد.

فصل العقل عن الجسد: المشكلة ليست أننا لا نتمرن. في الواقع، هناك أعداد متزايدة من الناس أصبحت أكثر نشاطا وحرصا على صحتها أكثر من أي وقت مضى. المشكلة الحقيقية كما يطرحها يانج هي الثنائية. ” الثنائية هي فلسفة ترى العالم مقسما إلى جسد ونفس، جسم وعقل، مادة وروح”. وهذا يجعل الكثير من الناس ينظرون للياقة البدنية كأمر ميكانيكي بحت، دون النظر لفوائده الحقيقية. ويعتقدون أيضا أن الأذكياء كسالى والنشيطين أغبياء.

العقل أم العضلات: نحن بحاجة لتجاوز هذه الثنائية، وإلا لن يكون لدينا دافع مستمر لجعل التمارين مصاحبة لنا مدى الحياة. يستشهد الكاتب بأمثلة من الفلسفات القديمة والحديثة لدعم رؤيته بأن التمارين الرياضية يمكن أن تؤدي إلى تنمية الإنسان جسديا وروحيا. وتشمل تلك الأمثلة:

  • فريدريك نيتشه: “كل الأفكار العظيمة تولد أثناء المشي”.
  • تشارلز داروين اعتاد على المشي لساعات يوميا على الممشى الرملي الشهير بجوار منزله كي يفكر، ولعب ذلك دورا هاما في صياغته لنظرية التطور. (شاهد 2:30 دقيقة)
  • قدماء الإغريق: ممارسة التمارين تنمي الفضائل (مثل الاتساق مع الذات والتواضع)، وتجلب السعادة، إلى جانب الأجساد القوية.
  • ودرس آخر عظيم من الإغريق: بينما نشكل وننحت أجسادنا، نخلق نسخة أكثر دقة من أنفسنا.
  • ووفقا لإغريقي آخر هو أفلاطون، فإن المدينة الفاضلة تضم فنون الدفاع عن النفس وألعاب وتدريبات للمواطنين على الرقص. وكان أفلاطون مصارعا قويا قبل أن يهوى الفلسفة.
  • وأهم ما يريد الكاتب قوله: “لا تترك عقلك ورائك عندما تمارس التمارين. وعندما تمارس التمارين حاول أن تفعل ذلك من أجل التجربة نفسها”.

ويمكنك هنا مشاهدة تقديم للكتاب من المؤلف (18:28 دقيقة)

وينقلنا ذلك إلى الأموال التي نهدرها سنويا للاشتراك في الجيم لنذهب إليه مرة أو مرتين على الأكثر. ربما أصبحت تدرك أن تلك الاستراتيجية غير ناجحة ولا تجبرك على الالتزام في التمرين. أو ربما تكون ناجحة في البداية، وتجعلك ملتزما لفترة. ولكن عاجلا أو آجلا يصبح الروتين خانقا ويصبح عدم تحقيق التقدم محبطا. هذا واحد من الأسباب العديدة التي توضح لك لماذا ينبغي أن تلغي اشتراكك في الجيم الآن. وبعد أن تهنئ نفسك بأنك فعلت ذلك، ابدأ بالتفكير في الطرق البسيطة والمتاحة لإدخال التمارين الرياضية في نمط حياتك اليومي.

إذا كنت تقوم بعمل مكتبي، ننصحك بأن تبدأ بالأساسيات. استخدم السلالم بدلا من المصعد كلما كان ممكنا، أو اركن سيارتك بعيدا قدر الإمكان ولكن في حدود المعقول. يمكن أن تضبط المنبه ليذكرك كل ساعة أن تقوم من على كرسيك، أو استخدم تطبيق لحساب عدد خطواتك. وإذا أردت أن تتحدى نفسك قم باستخدام الحمام في دور أو مبنى آخر. ولخص موقع فيريويل فيت كل ما سبق إلى جانب بعض النصائح الإضافية. أما واشنطن بوست، فقامت بتجربة 12 تمرينا رياضيا لمدة أسبوع وعرضت مجموعة من الرسوم التوضيحية تعرض أي من تلك التمارين يمكن للشخص العادي ممارستها أثناء عمله.

التخلص من الإزعاج بالتمارين: إذا كان هناك أحد بالمنزل يزعجك دائما بتذكيرك بضرورة القيام بالأعمال المنزلية، فقد تكون هذه فرصة لضرب عصفورين بحجر واحد. استخدم المكنسة الكهربائية وتحرك داخل المنزل. هل تقضي وقتا طويلا في الطهي؟ هذه فرصة مثالية لتقوية عضلات أسفل الظهر، وتقوية عضلات الساق عند غسل الصحون. ولا مانع من بعض تمارين القرفصاء أثناء جمع الملابس من سلة الغسيل. يقدم موقع ريدرز دايجيست قائمة كاملة بالتمرينات المصحوبة بالأعمال المنزلية، ويقدم موقع ويب إم دي قائمة أخرى بـ 15 تمرين يمكنك ممارستها خلال القيام بنشاطاتك اليومية.

ترفّع عن تناول كل ما هو لذيذ وحلو ويسد الشرايين: في الجانب الغذائي، وبدلا من إزعاجك بالحديث عن ضرورة تجنب الأطعمة الشهية غير الصحية، سنناقش كيف يمكن أن تخدع عقلك كي تأكل ما هو مفيد. ليست مهمة سهلة، لأننا نميل بيولوجيا إلى الأطعمة الضارة بالنسبة لنا. الشوكولاتة على سبيل المثال تؤدي إلى إفراز هرمون الإندورفين بالجسم وهي مادة طبيعية مسببة للسعادة ومخففة للألم، في حين تشتهر الكربوهيدرات بالتحكم في مستوى السيروتونين في الجسم، وهي مادة أخرى تسبب السعادة وتخفف التوتر. وعلى الرغم من أن استمتاعك بقطعة من الشوكولاتة بين الحين والآخر سيجعلك هادئا من داخلك، ولكن المفتاح الحقيقي للحفاظ على مزاج جيد لمدة طويلة هو اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن. النظام الغذائي الصحي هو أمر جيد أيضا لصحتك العامة ويساعدك أيضا على الوقاية من أعراض الاكتئاب والتوتر. عندما تشعر بالارتياح، ستجد أن من الأسهل عليك اتباع نظام غذائي صحي، وهو بدوره سيساعده على استمرار الشعور بالارتياح، حسبما تقول قناة بيتر هيلث.

طريقة تقديم الطعام ستساعدك على تقبل الأطعمة الصحية بسهولة. بشكل عام، يزيد استمتاع الناس بمذاق الطعام إذا تم تقديمه بطريقة جذابة. ووفقا لدراسة، أعدها باحثون بجامعة مونتكلير ستيت ومعهد الطهي الأمريكي فإن طريقة تقديم الطعام يمكن أن يكون أداة مهمة في زيادة تقبل الأطعمة الصحية.

تناول السلطات بصفة مستمرة سيكون أسهل إذا كان متاحا لديك الكثير من الوصفات الشهية، حتى لا تنحصر خياراتك في طبق ممل ملئ بالأوراق الخضراء كل ليلة. وهذه بعض من الوصفات المفضلة بالنسبة لنا، والتي تشمل الدجاج المشوي مع الباذنجان وبذور السمسم، أو سلطة الكوب المتنوعة من نيويورك تايمز، أو هذه التشكيلة من وصفات مارثا ستيوارت والتي تشمل كل شيء من الحساء والأطباق الرئيسية وحتى طريقة عمل أشهى الحلويات بطريقة صحية.

إذا كان عليك التوقف عن تناول شيء واحد فقط، فيجب أن يكون السكر. وعلى الرغم من إنه لا يصنف كمخدر خطير، فإن السكر يحمل الكثير من صفات المخدرات: إنه يغير مزاج المستهلك، وله تأثيرات ضارة طويلة المدى على الصحة، ويخلق نوعا من التعلق به يتركك محتاجا إلى “جرعة” أخرى منه، حسبما كتب جاري تاوبس في صحيفة الجارديان. وكتب سيدني مينتز “أن المؤرخين عادة ما يعتبرون السكر مثل مخدر مجازي. وتلك السكريات، وخاصة التي تحتوي على سكروز عالي التكرير، تنتج تأثيرات فسيولوجية غريبة الغاية … ولكن تلك التأثيرات ليست مرئية رؤى العين، ولا تدوم لوقت طويل مثل الكحوليات والمشروبات المنبهة. إنها قد تسبب تغيرات سريعة في معدل التنفس وفي لون البشرة، وما إلى ذلك.

التخلص من السكر لشهر واحد سنويا يمكن أن يساعدك على تقدير الكمية الأساسية التي تحتاجها، وهو ما يجبرك على اتباع عادات صحية أفضل تدوم معك لوقت أطول، حسبما تقول صحيفة نيويورك تايمز. “الأوقات غير السارة دون سكر مؤقتة، ويمكن تحملها. وبعض الفوائد تدوم طويلا بعد انتهاء هذا الشهر”.

 لماذا يجب عليك خلق بيئة عمل صحية لنفسك قبل جسدك؟ إذا كنت صاحب عمل، يتعين عليك أن تعي جيدا أن خلق بيئة عمل صحية للعقل قد تكون الطريقة الأفضل للنمو. فالمزيد والمزيد من الموظفين حول العالم يحصلون على عطلات لأسباب تتعلق بالأمراض النفسية والعقلية أكثر من الأمراض الجسدية التقليدية، وفقا لما ذكره الموقع الإلكتروني لمجلة فوربس. وفي الصورة الأكبر للاقتصاد، تسببت الأمراض النفسية والعقلية في خسائر للاقتصاد العالمي تقدر بنحو تريليون دولار مع معاناة نحو 300 مليون شخصا من الاكتئاب بحسب بيانات منظمة الصحة العالمية. لذا إن كنت من أصحاب الأعمال وتبحث عن استدامة نمو أعمالك، ربما يتعين عليك الاهتمام بالصحة النفسية والعقلية لموظفيك وتقديم الدعم اللازم لهم إذا ما احتاجوا إليه.

وعلى الطرف الأخر من المعادلة، إذا ما كنت موظفا في شركة ما وتبحث عن الصحة النفسية والعقلية دون الحاجة إلى تدخل من رب عملك، نقدم هنا لك هذه المجموعة من النصائح:

  • اهتم بنفسك: حصولك على وقت خاص بك ضروري للغاية من أجل الحفاظ على صحتك النفسية. إذا كنت من نوعية الأشخاص الذين لا يحصلون على عطلات من وقت لأخر، ربما يتعين عليك التوقف عن هذا الأمر ولا تنتظر أن يعرض عليك مديرك الحصول على عطلة. بادر وأطلب عطلتك بنفسك.
  • أطلب المساعدة: لا تجد غضاضة على الإطلاق في طلب المساعدة من الأخرين إذا ما شعرت أن صحتك العقلية والنفسية تؤثر على أدائك لمهام عملك، أما إذا كانت الاضطرابات النفسية والعقلية ناجمة عن عملك، فيجب أن تتحدث عن ذلك صراحة لا تخشى شيء، إذ أظهرت البيانات أن 3 من كل 5 موظفين أصيبو بمشاكل تتعلق بالصحة النفسية بسبب العمل.
  • تعزيز المعرفة بالصحة النفسية: إذا ما كنت صاحب عمل ربما يتعين عليك نشر الوعي حول أهمية الصحة النفسية في أوساط موظفيك.
  • لا تجلس طوال اليوم على مكتبك: إذا كان وقتك بالعمل يسمح لك بتصفح وسائل التواصل الاجتماعي، فإن الأمر الأهم هنا هو مغادرة مكتبك لخمس دقائق على الأقل واستنشاق هواء نظيف والوقوف في الشمس لبضع لحظات.
  • آلية للدعم والمساعدة داخل الشركة قد يكون أمرا جيدا لمساعدة الموظفين للتغلب على المشاكل المتعلقة بالصحة النفسية.
  • ربما يتعين عليكم أيضا قراءة هذا العدد من نشرة “ثروتك” الذي يقدم المزيد من الخطوات للحفاظ على الصحة النفسية.

لا يوجد أهم من النوم 6 إلى 8 ساعات يوميا: لا يهم إن كنت تتمتع بصحة بدنية جيدة أو لديك عادات غذائية جيدة، إذا مالم تحظى بفترة نوم يومية تتراوح ما بين 6 و8 ساعات من النوم المتواصل يوميا. وبغض النظر عما تقوم به من أعمال، فإن عدم النوم لمدة كافية يوميا قد ينجم عنه نتائج صحية كارثية. ووجدت دراسة أعدها الباحثون في جامعة لودفيج ماكسيميليان لأنماط النوم والاستيقاظ لأكثر من 65 ألف شخص أن الساعات البيولوجية لأجسادنا هي أفضل شيء لتحديد عدد ساعات النوم التي نحتاجها يوميا، وفقا لما ذكره موقع “Nautilus. ووجدت الدراسة أن استخدام المنبهات للاستيقاظ للذهاب إلى العمل أو المدرسة قد يؤدي إلى اضطرابات صحية جمة وأمراض عديدة من بينها عسر الهضم والزهايمر وحتى السرطان.

ولكن هل يعطينا هذا الأمر مبررا للاستغراق في النوم لساعات طويلة؟ مجرد شعورنا بالإرهاق يعطينا المبرر للنوم لساعات طويلة قد تكون كافية أكثر من اللازم لأجسادنا، فحتى النوم لساعات طويلة له تأثيرات سلبية على الصحة كما هو الحال مع قلة النوم. فوجد الباحثون في دراسة لأنماط النوم لنحو 10 آلاف شخص العام الماضي إن النوم لمدة زمنية أكثر من 8 ساعات له نفس التأثيرات السلبية على الصحة لقلة النوم، وفقا لما ذكره موقع “نيو أطلس“. وخلصت نتائج الدراسة أن نتائج أنماط النوم المختلفة تتشابه في التأثير بين قلة النوم عن 6 ساعات وزيادة النوم عن 8 ساعات.

تمتع بوجبة صحية وممارسة الرياضة بخصم يصل إلى 15% في بالم هيلز السادس من أكتوبر:  هذا هو الوقت المناسب للعيش بصورة صحية وممارسة الرياضة في مركز رياضي على أعلى المستويات مزود بحمام سباحة أوليمبي داخل أروقة نادي بالم هيلز بمدينة السادس من أكتوبر. وتعاقد البنك التجاري الدولي مع النادي لتقديم الخدمة المميزة لعملاء “ويلث” بخصم يصل إلى 15% لحاملي بطاقة الائتمان البلاتينية مع امكانية تقسيط مصاريف العضوية على سنتين بدون فوائد.

أهم 5 أخبار خلال شهر أكتوبر

  • تأجيل طروحات الخريف والشتاء بعد أن قررت ثلاث شركات خاص إرجاء طرح أسهمها تأجيل إطلاق برنامج الطروحات الحكومية.
  • تراجع مؤشر البورصة الرئيسي بنسبة 3.6% في 27 أكتوبر ليصل إلى أدنى مستوى له خلال عام.
  • الحكومة تعتزم اقتراض 20 مليار دولار من خلال طرح سندات دولية بعملات أجنبية متنوعة حتى عام 2022، وتعتزم إصدار سندات دولية خلال العام المالي الحالي. ويأتي هذا في الوقت الذي وضعت فيه الحكومة سقفا للاقتراض الخارجي عند 16.7 مليار دولار للعام المالي 2018/2019.
  • لا تزال مصر الوجهة الأكثر جاذبية للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا خلال النصف الأول من 2018، إذ ارتفع إجمالي الاستثمارات المباشرة المتدفقة إليها 24% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وفقا لتقرير مراقبة اتجاهات الاستثمار الصادر عن مجلس التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة (الأونكتاد).
  • سوديك تعتزم التقدم بعرض إجباري لشراء 51% على الأقل من “مدينة نصر للإسكان” عن طريق مبادلة الأسهم.

أموالك

ينتشر أسلوب الغذاء النباتي، ولكنه يتركز بين الأغنياء.
تبني أسلوب حياة نباتي يعد رفاهية، إذ قالت مجلة الإيكونوميست إن اتباع أسلوب غذاء نباتي يشهد ازدهارا في جميع أنحاء العالم، ولكن يبدو أنه أكثر تركزاً بين الأغنياء. وأضافت أن العديد من المطاعم والجهات المصنعة للأغذية تعمل على أن تكون مواكبة لانتشار أنظمة الحمية الغذائية الخالية من المنتجات الحيوانية، والتي ثُبت علمياً أنها أفضل لصحة الإنسان وأقل ضررا على البيئة الطبيعية لكوكب الأرض. ومع ذلك، فإن أسلوب الحياة هذا يرتبط بشكل وثيق بالبلدان الأكثر ثراءً على نطاق أوسع، والتي يكون من السهل لها الوصول إلى المنتجات النباتية وقد لبت ما يكفي من احتياجاتها الأساسية لكي يمكنها التفكير في مشكلات مثل البيئة ورعاية الحيوانات. وقالت المجلة أيضا إن هناك أيضا عددا متزايدا من الأشخاص الذين يتصفون بالمرونة في هذا الشأن بحيث أنهم يتناوبون بين العادات الغذائية النباتية وتلك التي تحتوي على منتجات حيوانية، وهو ما يأتي استجابة لمتطلبات الصحة الشخصية، وأيضا صحة البيئة ورفاهية الحيوانات.

الأضرار التي يتسبب بها تلوث الهواء.. بالأرقام. كم تبلغ التكلفة التي يتحملها العالم بسبب تلوث الهواء؟ تسببت الوفيات المبكرة الناجمة عن تلوث الهواء في تحمل الاقتصاد العالمي نحو 225 مليار دولار، كان سببها الوفيات الناتجة عن هذا التلوث، وفقاً لدراسة أجراها البنك الدولي لعام 2016. وقالت الدراسة إن ذلك المبلغ يقترب من حجم الناتج المحلي الإجمالي للهند، وكندا، والمكسيك مجتمعين، مضيفة أنه على الرغم من أن هذا الرقم صادم، فإنه لا يحتسب التكلفة المتزايدة للرعاية الصحية التي يتم الحاجة إليها لمعالجة الأمراض ذات الصلة بالتلوث، أو التكلفة الخاصة بمعالجة التأثير على النظم البيئية الطبيعية.

ويكون التأثير شديدا في البلدان النامية على وجه الخصوص، حيث مخاطر الصحية أكبر: يتسبب تلوث الهواء في التسبب في الأمراض والوفاة المبكرة، وهو بذلك يقلل من جودة الحياة، كما أنه أيضا يتسبب في فقدان العمالة المنتجة، مما يقلل من دخول تلك البلدان. ويمكن أن يكون لتلوث الهواء تأثير دائم على الإنتاجية بطرق أخرى أيضا، كأن يتسبب في توقف نمو النباتات وتقليل إنتاجية الزراعة، وجعل المدن أقل جاذبية للعمال الموهوبين، وبالتالي تقليل القدرة التنافسية للمدن. وتشير الدراسة أيضا إلى أن المواطنين في الدول الفقيرة يعيشون ويعملون في المناطق الملوثة، فيما تتناقص لديهم احتمالية امتلاك الأدوات اللازمة للحماية من التلوث.

أناقتك

سوق الأجهزة القابلة للارتداء: أدوات رياضية معززة بالتكنولوجيا
. يبدو أن فوائد التكنولوجيا القابلة للارتداء ستكون جامة ولا حصر لها، بدءا من الساعات الذكية التي يمكن أن تجري المدفوعات بدون اتصال وحتى خوذات متسابقي الدراجات والتي يمكن أن تتصفح الإنترنت. ومن المتوقع أن يتضاعف حجم تلك السوق بحلول عام 2021 وأن يتم شحن 125.5 مليون جهاز في جميع أنحاء العالم، وفقا للدراسة التي تناولتها مجلة فوربس. وتتوقع الدراسة أن يوجد في المستقبل مساعدين رقمين، وتشابك خلوي، والاتصال بالأنظمة الأكبر، سواء في المنزل أو في العمل.

أفضل الساعات والأحذية الذكية: تشهد الساعات الذكية، والتي تعتبر أكثر المنتجات شعبية في الأسواق، تطورا يوما بعد يوم، وذلك مع وجود العشرات، إن لم يكن المئات، من العلامات التجارية المنافسة، والتي يمكنكم الاطلاع عليها من خلال التقرير الذي نشره موقع Tech Radar. هناك فئة أخرى تشهد اهتماما متناميا، وهي “الأحذية الذكية”. يمكن الآن للعدائين وأصحاب الإعاقات البصرية الاختيار من بين مجموعة واسعة من الأحذية حسنة المظهر والمدمج بها أجهزة كمبيوتر يمكنها تتبع الأداء والسرعة، وشحن الأجهزة، وقياس المسافة، وتوفير نظام الملاحة GPS بدون استخدام الأيدي. ويمكنكم التحقق من أفضل 5 أحذية تم تقييمها بواسطة موقع الرياضة ISPO.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).