الأحد, 28 نوفمبر 2021

لا حديث سوى عن أوميكرون

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، ومرحبا بكم في عدد جديد تهيمن عليه أخبار متحور أوميكرون. محليا، نشهد يوما هادئا على صعيد الأخبار، فيما تتصدر أخبار المتحور الجديد أوميكرون عناوين الصحف العالمية وتدور التساؤلات حول كيفية تجنب ما شهدناه في مارس 2020. لدينا المزيد حول الموضوع في نشرتنا هذا المساء.

لكن أولا: تلقت مصر أكبر دفعة من لقاحات فايزر حتى الآن: وصلت 3.89 مليون جرعة من لقاحات فايزر إلى مطار القاهرة من خلال برنامج جافي/ كوفاكس مساء يوم السبت، وفق بيان لوزارة الصحة. ترفع تلك الدفعة إجمالي عدد جرعات فايزر التي تلقتها مصر إلى 12.3 مليون جرعة حتى الآن.

يحدث الآن –

وافق مجلس النواب، في جلسته العامة اليوم، من حيث المبدأ على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الجامعات الأهلية والخاصة الصادر بالقانون رقم 12 لعام 2009، وفقا لصحيفة الشروق، والذي سيتيح للأشخاص الاعتباريين إنشاء جامعات أهلية أو المساهمة في إنشائها، وفق موقع مصراوي. وتضمنت التعديلات أخذ رأي مؤسسي الجامعة الأهلية في اللوائح الداخلية لإدارة شؤون الجامعة وتسيير أعمالها. وتضمنت التعديلات أيضا إنشاء "مجلس للجامعات الأهلية" برئاسة وزير التعليم العالي، منفصل عن مجلس الجامعات الخاصة. تأتي التعديلات في إطار خطة الحكومة لإنشاء 15 جامعة أهلية خلال الأعوام المقبلة.

انطلقت صباح اليوم، فعاليات ملتقى صناعة الإبداع والذي يستمر حتى الأربعاء 1 ديسمبر في فندق النيل ريتز كارلتون.

أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية اليوم الأحد:

  • نقدم لكم منصتنا الجديدة "ماذا بعد": تطلق إنتربرايز "ماذا بعد" – أول منصة حصرية في الأسواق المبتدئة والتي تحدد الجيل القادم من الشركات الناجحة في مصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية – بالشراكة مع المجموعة المالية هيرميس وإنك تانك.
  • انتعاش خطط تصدير الغاز: وقعت الحكومة يوم الخميس على اتفاقيات مع اليونان وإسرائيل، ستستورد مصر بموجبها المزيد من الغاز الطبيعي من إسرائيل وتزيد الشحنات إلى اليونان.
  • عرض الدار – إيه دي كيو لشراء سوديك نهائي: تحالف الدار العقارية وصندوق أبو ظبي السيادي أيه دي كيو لن يرفع عرضه لشراء شركة التطوير العقاري سوديك مرة أخرى، إذا رفض المساهمون سعر عرض الشراء الإجباري، حسبما أفادت تقارير صحفية.

الخبر الأبرز عالميا –

سيطرت أخبار ظهور المتحور الجديد "أوميكرون" على الصفحات الأولى في المنصات الإخبارية الكبرى بعد ظهر اليوم: فايننشيال تايمز | وول ستريت جورنال | رويترز | سي إن إن | نيويورك تايمز.

ما هو"أوميكرون"؟ بالأمس فقط، وصفت منظمة الصحة العالمية سلالة أوميكرون بأنها "متحور مثير للقلق" حيث حظرت عدة دول أوروبية والولايات المتحدة وكندا والشرق الأوسط وآسيا السفر من وإلى دول جنوب القارة الأفريقية التي اكتشف فيها متحور أوميكرون. حتى الآن، تظهر الأدلة المبكرة أن أوميكرون لديه "عدد كبير من الطفرات"، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، ويمكن أن ينتقل بسهولة أكبر. هناك أيضا دليل على أنه يمكن أن يشكل خطرا أكبر للإصابة بالعدوى مرة أخرى لأولئك الذين أصيبوا بالفعل بالفيروس.

اكتشاف المزيد من الحالات: خلال الساعات الماضية ظهر المتحور الجديد في المملكة المتحدة وأستراليا وإيطاليا في المسافرين العائدين من جنوب أفريقيا. وكانت هونج كونج وإسرائيل وبلجيكا وبوتسوانا قد أعلنت سابقا أيضا عن اكتشاف حالات إصابة بالمتحور.

والمزيد من الإغلاقات وحظر السفر: منعت السعودية الرحلات الجوية من وإلى مالاوي وزامبيا ومدغشقر وسيشيل وموريشيوس وجزر القمر، وفقا لوكالة الأنباء السعودية. في هذه الأثناء، أعلنت المملكة المتحدة عن تدابير جديدة في محاولة لإبقاء المتحور تحت السيطرة.

المزيد من التفاصيل في فقرة على الطريق أدناه.

نتابع غدا –

ينطلق معرض مصر الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية"إيديكس 2021" غدا ويستمر حتى يوم الخميس 2 ديسمبر في مركز مصر للمعارض الدولية.

أمام الخريجين الجدد وطلاب السنة الدراسية الأخيرة في الجامعات حتى غدا الاثنين 29 نوفمبر، للتسجيل في برنامج التطوير الوظيفي من مبادرة شباب مصر الرقمية التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. سيعقد البرنامج عبر الإنترنت في يناير 2022.

🗓 في المفكرة –

يهل علينا شهر جديد الأسبوع المقبل، وهذه أهم الأخبار التي نترقبها خلال ديسمبر:

  • مؤشر مديري المشتريات: من المتوقع أن تصدر بيانات مديري المشتريات لشهر نوفمبر في مصر والسعودية وقطر يوم الأحد 5 ديسمبر، ثم الإمارات يوم الثلاثاء 7 ديسمبر.
  • احتياطي النقد الأجنبي: ننتظر الإعلان عن أرقام الاحتياطيات الأجنبية في نوفمبر خلال الأسبوع الأول من ديسمبر.
  • التضخم: من المنتظر إصدار بيانات التضخم لشهر نوفمبر يوم الخميس 9 ديسمبر.
  • أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها الأخير لهذا العام يوم الخميس 16 ديسمبر لمراجعة أسعار الفائدة.

تنطلق الجولة الجديدة من برنامج Startup Factory التابع لشركة واحات السيليكون يوم 10 ديسمبر في المنطقة التكنولوجية بأسيوط. ويقدم البرنامج نصائح وأساليب تسويقية لمؤسسي الشركات الناشئة، الذين يمكنهم التقديم هنا.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.


☀️ طقس الغد: وداعا للدفء؟ من المتوقع أن ترتفع الحرارة العظمى في القاهرة غدا إلى 34 درجة مئوية، قبل أن تتراجع خلال الليل إلى 19 درجة مئوية، إذ تشير تطبيقات الطقس إلى أن الجو سيكون أكثر برودة بشكل ملحوظ مع تقدم الأسبوع.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
CIB - https://www.cibeg.com/
Act-Financial - https://www.act-fin.com/

🚙 على الطريق

سباق اللقاح المضاد لأوميكرون على أشده: يسابق الباحثون في مودرنا وبيونتك، وجونسون أند جونسون، وأسترازينيكا الزمن لاختبار كفاءة لقاحاتهم ضد متحور أوميكرون، وفق ما ذكرته صحيفة فايننشال تايمز. وقال خبراء للصحيفة إن عدد الطفرات في بروتينات السنبلة وهي النتوءات الشوكية الموجودة على سطح الفيروس والتي يستخدمها للالتصاق بخلايا البشر، تعني أن اللقاحات الحالية ستكون أقل قدرة في التعرف عليها ومن ثم مقاومتها، ولكن بفضل تركيبة اللقاحات المعتمدة على تقنية الحمض النووي الريبي المرسال، فإنه من المرجح أن يكون من الأسهل عليها تطويرها كي تتمكن من مقاومة المتحور الجديد. وارتفعت أسهم شركات لقاحات التي تعتمد على تقنية الحمض النووي الريبوزي المرسال يوم الجمعة مع انتشار الأنباء عن المتحور الجديد، إذ قفز سهم شركة مودرنا بنسبة 21% وقفز سهم بيونتك بنسبة 17% وارتفع سهم فايزر بنسبة 7%. ولاحظ الخبراء أنه من المحتمل أن تكون الأدوية المضادة للفيروسات مهمة للغاية إذا ثبت أن اللقاحات غير فعالة ضد السلالة الجديدة لأنها لا تتأثر بالطفرات في بروتينات السنبلة، على الرغم من أن شركات الأدوية لم تختبرها بعد ضد أوميكرون.

بريطانيا تعيد فرض ارتداء الكمامات إلزاميا وإجراءات أخرى للعزل بعد الوصول إلى البلاد لمنع انتشار أوميكرون. وسيطلب من القادمين إلى المملكة المتحدة إجراء اختبار PCR في غضون يومين من الوصول والعزل الذاتي حتى يتلقوا نتيجة سلبية، وفق ما أعلنته الحكومة البريطانية أمس. وسيتعين على المخالطين لحالات أوميكرون المشتبه بها – حتى أولئك الذين حصلوا على اللقاح – الخضوع للعزل لمدة 10 أيام، وأعادت بريطانيا فرض ارتداء الكمامات في المتاجر ووسائل النقل العام، ولكن ليس في المطاعم أو الحانات. في حين اعترف مسؤولو الصحة في المملكة المتحدة بأن اللقاحات الحالية قد لا توفر الحماية من المتحور، وقد تنتشر بين الأشخاص الذين حصلوا على جرعتين من اللقاح، فيما أشاروا إلى أنه لا يزال من المحتمل أن تساعد اللقاحات في منع المرض الشديد والوفاة. حتى الآن، اكتشفت المملكة المتحدة حالتين من أوميكرون مرتبطان بالسفر إلى جنوب إفريقيا، حتى مع اكتشاف العديد من حالات الإصابة بالمتحور في أوروبا. خففت المملكة المتحدة قيود السفر قبل أقل من أسبوع بعد إزالة متطلبات الحجر الصحي للمسافرين الذين تلقوا لقاحات سينوفاك وسينوفارم وكوفاكسين الهندي.

أوميكرون يبطيء بالفعل الجهود العالمية لمواجهة الجائحة: تأجل المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية الذي يعقد مرة كل سنتين بعد أن شددت سويسرا قيود السفر وسط انتشار المتحور، وفقا لبيان. والمفارقة هي أن أحد الموضوعات الرئيسية التي كانت على طاولة النقاش في الاجتماعات كان كيفية تحسين توافر اللقاحات في العالم النامي، حسبما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز. كان من المقرر عقد المؤتمر في الفترة من 30 نوفمبر إلى 3 ديسمبر ولم يتحدد موعد جديد بعد.

يمكنك تخيل إلى أي مدى قد تسوء الأمور لو قررت الصين "التعايش" مع "كوفيد-19": قد تشهد الصين معدلات إصابة بـ "كوفيد-19" تصل إلى أكثر من 600 ألف حالة يوميا إذا تخلت عن استراتيجيتها "صفر كوفيد" لصالح إعادة فتح الحدود وتخفيف القيود، وفقا لدراسة أجراها المركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها. أجريت هذه الدراسة ونُشرت قبل اكتشاف متحور أوميكرون الذي يثير المخاوف عالميا الآن. تتوقع الدراسة قفزة في حالات الإصابة الشديدة بـ "كوفيد-19" إلى ضعف نظيرتها في ذورة تفشي الجائحة في أوائل عام 2020 وذلك في حالة إعادة فتح الحدود والتخلص من القيود الصارمة مثل فرض الحجر الصحي كما حدث في الولايات المتحدة. قد يؤدي ذلك إلى "تأثير مدمر على النظام الصحي في الصين متسببا في كارثة كبرى في البلاد"، حسبما قال الباحثون الذين أجروا الدراسة. تواجه الصين ضغوطا من المحللين والاقتصاديين منذ أشهر لإعادة فتح الحدود لتجنب أزمة اقتصادية، لكنها لم تنظر حتى الآن إلا في إعادة فتح جزئي لحدودها مع هونج كونج.

وفي غضون ذلك، ثبت أن عقار مولنوبيرافير المضاد للفيروسات من شركة ميرك يقلل مخاطر الإصابة بـ "كوفيد-19" بنسبة 30% وليس 50% كما ورد في تقارير أولية، حسبما ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز. أظهر تحليل كامل لنتائج تجارب الشركة أن الدواء الفموي، الذي ذكر سابقا أنه يسهم في تقليل الدخول للمستشفى والوفاة بنسبة 50%، أقل فعالية من البيانات الأولية في التجارب الأولية على عينة صغيرة من المرضى المشار إليها. خسرت أسهم ميرك 4% في بورصة نيويورك يوم الجمعة. وحصل مولنوبيرافير، وهو إنتاج مشترك بين شركتي ميرك وريدجباك بيوثيرابيوتكس الأمريكيتين، على الموافقة للاستخدام في الحالات الخفيفة والمتوسطة في المملكة المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر ولا يزال قيد المراجعة في أوروبا.

👌 إنتربرايز ترشح لكم

رواية "جزيرة الأشجار المفقودة" لـ إليف شافاق + نتفليكس تبدأ موسم الكريسماس بتلفزيون الواقع

📺 في سهرة الليلة –

نتفليكس تبدأ موسم الكريسماس بتلفزيون الواقع: تعرض منصة البث سلسلة من برامج تلفزيون الواقع التي تتناول موسم الأعياد في محاولة للجمع بين نوعين البرامج التي يحبها الجمهور. في Blown Away، يتنافس خمسة فنانين ينفخون في الزجاج لصنع أفضل زينة عيد الميلاد، سواء كانت منحوتة أو شجرة أو تركيبات أرض العجائب الشتوية أو وجبة عيد الميلاد. يوجه المتسابقين بإرشادات مثل "ابتكر شيئا يذكرك بأفضل هدية عيد الميلاد تلقيتها" ثم يتعين عليهم بعد ذلك شرح الدوافع وراء عملهم. وبالمثل في School of Chocolate، يبتعد المتسابقون عن نفخ الزجاج ويذهبون إلى المطبخ للتنافس على صنع قطع فنية صالحة للأكل باستخدام الشوكولاتة. يقدم صانع الشيكولاتة المخضرم أموري جيشون البرنامج ويضع تحديات مثل استخدام الشوكولاتة لعمل وهم بصري، ومشروع معماري، وقطعة تفاعلية، وتشكيل شوكولاتة "تتحدى الجاذبية".

تشيلسي يستضيف مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الساعة 6:30 مساء. الأزرق يهدف إلى إحكام سيطرته على الدوري وزيادة معاناة الأحمر، الذي يسعى مدربه المؤقت مايكل كاريك إلى تفادي أي خسائر إضافية قبل تسليم القيادة الفنية للشياطين إلى المدرب الجديد. أما مانشستر سيتي فيخوض مهمة صعبة الآن ضد وست هام، وهي المباراة التي انطلقت في الرابعة عصرا ولا تزال مستمرة حتى إرسال النشرة. وبجانب سيتي، هناك 3 مباريات أخرى جارية في الدوري الآن: برينتفورد ضد إيفرتون، وبيرنلي ضد توتنهام، وليستر سيتي ضد واتفورد.

ريال مدريد متصدر الدوري الإسباني يستضيف إشبيلية الثالث في الساعة العاشرة مساء، وهو لقاء بإمكانه قلب الموازين على القمة، فالفريق الضيف لا يفصله عن الملكي سوي نقطتان فقط، وبإمكانه إزاحته عن الصدارة في حالة الفوز. أما أتلتيكو مدريد رابع الدوري فيخرج لملاقاة قادش في السابعة والنصف مساء، ولديه فرصة للارتقاء إلى المركز الثاني بشرط اقتناص الثلاث نقاط.

وفي الدوري الإيطالي: ميلان يلعب مع ساسولو الآن في المباراة التي بدأت في الرابعة عصرا، والتي يعوّل الروسونيري على الفوز بها انتظارا للصدام بين نابولي المتصدر ولازيو السادس في العاشرة إلا ربع مساء. لا تنسوا أن مباريات الدوري الإيطالي مذاعة مباشرة ومجانا على يوتيوب.

🥕 ماذا تأكل هذا المساء –

Salt of the Earth وصل القاهرة: افتتح المطعم الشهير في الساحل مؤخرا أبوابه في جاردن 8 بالقاهرة الجديدة، حيث تضم قائمته مجموعة متنوعة من الأطباق العالمية مقدمة بشكل جميل وبجودة ومذاق رائعين. بوحي من الاسم، يعتمد ديكور المطعم على الخشب والنباتات والجرانيت الملون لإضفاء إحساس الاسترخاء في الهواء الطلق. لا نمل أبدا من أطباق المكرونة الخاصة بهم مثل مكرونة الجمبري مع الطماطم المجففة وكذلك مكرونة ترافل مع الدجاج المطهو ببطء، والمشروم البري. الأطباق الأخرى التي وجدناها مميزة كانت الأرز بالجمبري المشوي بالكمأة، الريب أي المشوي على الفحم، وجميع أطباق بوكي باول. أخيرا، التحلية هي تجربة لا يمكنك تفويتها، ولكن بشكل خاص هنا، مع خيارات مثل فطائر السوفليه (التي تأتي محاطة بالفواكه والجرانولا) والفرينش توست مع صوص الكراميل.

🎤 خارج المنزل –

يمكنكم زيارة معرض "العودة إلى مصر: مجموعة برازيلية من الصور الفوتوغرافية" الذي يضم 90 صورة من مجموعة الصور الخاصة للإمبراطور دوم بيدرو الثاني التقطت لمصر خلال القرن التاسع عشر. يستمر المعرض الذي تنظمه سفارة البرازيل بالقاهرة بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية حتى 30 نوفمبر في مركز الجزيرة للفنون بالزمالك من الساعة 10 مساء وحتى 2 مساء، ومن 5 مساء وحتى 9 مساء.

💡 على ضوء الأباجورة –

رواية جديدة لمؤلفة قواعد العشق الأربعون: تمثل رواية The Island of Missing Trees أو "جزيرة الأشجار المفقودة" للروائية التركية إليف شافاق دليلا حيا على مهاراتها الأدبية التي لا يمكن إنكارها. نعتبر شافاق بارعة في موهبتها، إذ تمزج الكلمات ببراعة لبناء عوالم معقدة مليئة بالمعاني والمشاعر. تقول الكاتبة إن أحدث رواياتها "هي عمل انتظرت أعواما لكتابته" إذ تستكشف فيها الصدمات النفسية الموروثة والتهجير والحزن. يستهل الكتاب أحداثه بحبيبين، كوستاس اليوناني ودفني التركية، يمنعهما اختلاف هوياتهما من أن يظلان معا إبان انقسام قبرص في عام 1974. بعد أن تعرف دفني بحملها، سرعان ما تتخذ الأحداث منعطفا سريعا ويمتزج الحب بالأسى مع بدء استيعابهما لتبعات ما حدث. تستعرض الأحداث بعد ذلك تجربة ابنتهما آدا التي تنتقل إلى لندن مع أبيها بعد فاجعة حلت بأمها. يهيمن الحزن بعد ذلك على أحداث الرواية إذ تكافح الابنة لصنع مستقبلها في الوقت الذي لا تمتلك فيه القدرة على تجاوز ماضي لم يتح لها أي فرصة لتعيشه. يمكنكم أيضا قراءة مراجعة الجارديان للراوية.

🌊 في اتجاه المؤشر

هل تمت صفقة "عز-أبو هشيمة-المصريين"؟

صفقة استحواذ عز على حصة أبو هشيمة في "حديد المصريين" لا تزال غير مؤكدة: أصدرت شركة حديد عز إفصاحا جديدا للبورصة المصرية اليوم (بي دي إف) قالت فيه إن الشركة ستفصح عن أي قرارات بشأن الاستثمار في شركات قائمة في حينه، دون أن تنفي أو تؤكد الأنباء المتداولة حول مفاوضات استحواذها على حصة رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة في شركة حديد المصريين، وذلك ردا على تقرير جديد لجريدة الشروق نقلا عن مصادر مطلعة لم تسمها، أكد قرب إتمام صفقة الاستحواذ على الحصة البالغة 18% مقابل نحو 1.5 مليار جنيه، متوقعا الإعلان عن الصفقة بعد غدا الثلاثاء.

أعلنت شركة المصريين للإسكان والتنمية والتعمير أنها بصدد إجراء دراسة القيمة العادلة لأسهم شركة إيدج للتطوير وإدارة المشروعات التي تنوي الاستحواذ على 99.9 منها، طبقا لإفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف). جدير بالذكر أن شركتي المصريين للإسكان وإيدج للتطوير مملوكتان لشركة أودن للاستثمارات المالية.


أغلق مؤشر EGX30 على تراجع بنسبة 1.3% بنهاية تعاملات أول أيام الأسبوع. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 775 مليون جنيه (46.6% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبهذا يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد ارتفع بنسبة 4.0% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: راميدا (+1.3%)، وموبكو (+1.1%)، ومصر الجديدة للإسكان (+0.9%).

في المنطقة الحمراء: أوراسكوم للتنمية مصر (-5.9%)، وأموك (-5.1%)، وبايونيرز العقارية (-4.1%).

🌍 الصورة الكاملة

تحويلات المصريين في طريقها إلى رقم قياسي جديد

تحويلات المصريين بالخارج في طريقها إلى رقم قياسي جديد هذا العام، في ضوء ارتفاع أسعار البترول والتعافي الاقتصادي العالمي الذي يدفع التحويلات للنمو. من المتوقع أن ترتفع تحويلات المصريين بالخارج بنسبة 13% لتسجل 33 مليار دولار هذا العام، ما يجعل مصر واحدة من أكبر خمس دولة متلقية للتحويلات الخارجية بالدولار، وفقا لتقرير حديث صادر عن البنك الدولي (بي دي إف).

الأفضل في فئتها: ستتجاوز مصر بفارق كبير الدول النامية الأخرى بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذا العام، من حيث تلقي التحويلات الأجنبية، وفقا لتوقعات البنك الدولي. وستمثل تحويلات المصريين بالخارج 54% من إجمالي التحويلات بالمنطقة، وهو ما سيساعد في رفع تحويلات المنطقة بالكامل بنسبة 10% هذا العام لتبلغ 62 مليار دولار، وفقا للتقرير.

جزء من اتجاه عالمي: يتوقع البنك الدولي حاليا ارتفاع التحويلات الخارجية عالميا بنسبة 7.3% هذا العام لتصل إلى 589 مليار دولار. وقال ميخال روتكوفسكي مدير البرنامج العالمي للحماية الاجتماعية والوظائف إن "تدفقات التحويلات من المهاجرين تكمل إلى حد كبير برامج تحويل الأموال الحكومية لدعم الأسر التي تعاني من صعوبات اقتصادية خلال أزمة "كوفيد-19". وأضاف "يجب أن يكون تسهيل تدفق التحويلات لتوفير الإعانة لميزانيات الأسر المجهدة مكونا رئيسيا في السياسات الحكومية لدعم التعافي العالمي من الجائحة".

ما وراء زيادة التدفقات العالمية: إنفاق المهاجرين لنسبة أكبر من مدخراتهم، زيادة استخدام القنوات الرسمية للتحويلات (بسبب تراجع حركة السفر وتطور وسائل الدفع عبر التكنولوجيا المالية)، وزيادة وصول المهاجرين إلى الإعانات في البلدان المضيفة، وبطء انتهاء إجراءات الإغلاق المرتبطة بالجائحة، حسبما كتب حسنين مالك، كبير خبراء استراتيجيات الأسهم لدى شركة تيليمر للبحوث، في مذكرة الأسبوع الماضي.

لكن مصر تستفيد أيضا من اتجاهات أخرى: انتعاش أسعار النفط هذا العام ساعد في نمو التحويلات القادمة من دول الخليج، حيث تقيم النسبة الأكبر من المصريين المغتربين. وأيضا ساهم الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة وأوروبا في نمو التدفقات القادمة إلى البلاد من المصريين المغتربين هناك.

لا تأخذ هذه الأرقام كأمر مسلم به: لا يزال هناك خطر من أن لا تصل تحويلات المصريين بالخارج إلى تلك التوقعات في ظل التطورات المرتبطة بالجائحة التي قد تفرض قيودا جديدة على الاقتصاد العالمي وحركة السفر.

enterprise

سد فجوة مهمة: كانت التحويلات مسألة حيوية طيلة العامين الماضيين لتعويض التراجع المدفوع بجائحة "كوفيد-19" في الاستثمار الأجنبي المباشر. للعام الثاني على التوالي، من المتوقع أن تتجاوز تدفقات التحويلات للدول منخفضة ومتوسطة الدخل معدلات الاستثمار الأجنبي المباشر، ومن المرتقب أن تمثل التحويلات 8.4% من الناتج المحلي الإجمالي لمصر بحلول نهاية عام 2021، وفقا للبنك الدولي الذي يؤكد أنها "ذات أهمية قصوى" لجذب العملة الأجنبية في أعقاب انهيار عائدات إيرادات السياحة واستقرار الاستثمار الأجنبي المباشر.

أدت الزيادة في التحويلات إلى سد بعض العجز في عائدات السياحة الذي سببه تعليق حركة الطيران الدولية. قبل الجائحة، كانت إيرادات السياحة واحدة من أبرز مصادر العملة الأجنبية في البلاد، ومثل القطاع 12% من الناتج المحلي الإجمالي. انهارت عائدات السياحة عام 2020 بمقدار الثلثين لتصل إلى 4.4 مليار دولار فقط، ورغم أن القطاع بدأ في التعافي هذا العام مع العودة التدريجية لحركة السفر، إلا أن العائدات تظل أقل بكثير من مستويات قبل الجائحة.

التحويلات والاستثمار الأجنبي المباشر: رغم أن قيمة التحويلات تجاوزت منذ فترة الاستثمار الأجنبي المباشر في ميزان مدفوعات الدولة، إلا أن الاثنين كانا يسيران في اتجاه معاكس على مدار العامين الماضيين، إذ هبطت الاستثمارات الوافدة مع ارتفاع التحويلات. أدت التحويلات البالغة 29.5 مليار دولار العام الماضي إلى تضاؤل الاستثمار الأجنبي المباشر الذي بلغت قيمته 5.85 مليار دولار فقط في ذلك العام. خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري، تلقت مصر تحويلات بقيمة 15.9 دولار، فيما سجل الاستثمار الأجنبي المباشر 1.85 مليار دولار فقط.

توقعات عام 2022: يتوقع البنك الدولي تباطؤ التحويلات لمصر وبقية دول شمال أفريقيا بنسبة 3% في العام المقبل، بعد ارتفاعها 8.6% خلال العام الجاري على خلفية توقعات أن تضخ منظمة أوبك المزيد من إمدادات النفط الخام في الأسواق العالمية، ما سيسفر عن انخفاض في أسعار النفط. على الصعيد العالمي، من المتوقع أن تزيد التدفقات بنسبة 2.6% العام المقبل، وفقا للتقرير.

مع وجود الجائحة أو بدونها، قد تتقلص التحويلات العام المقبل: موجات التفشي الجديدة لـ "كوفيد-19" هي الخطر الماثل أمامنا، رغم أن مالك يقول إن التدفقات قد تتضرر في كلتا الحالتين. تشكل التبعات الاقتصادية لتفشي الجائحة خطرا على تدفقات التحويلات، لكن استمرار تخفيف القيود على السفر قد يؤثر على التدفقات أيضا إذ يستأنف المزيد من الأشخاص خططهم للسفر مستخدمين النقود بدلا من أنظمة الدفع الرقمية.

📆 المفكرة

نوفمبر: انعقاد منتدى الأعمال المصري الفرنسي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

24 نوفمبر – 7 ديسمبر (الأربعاء – الثلاثاء): فترة سريان عرض الشراء الإجباري المقدم من تحالف الدار-أيه دي كيو للاستحواذ على شركة سوديك.

26 نوفمبر – 5 ديسمبر (الجمعة – الأحد) الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

28 نوفمبر – 1 ديسمبر (الأحد – الأربعاء) ملتقى صناعة الإبداع، نايل ريتز كارلتون.

29 نوفمبر (الاثنين): الموعد النهائي للتسجيل في برنامج التدريب المهني عبر الإنترنت الذي تقدمه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بواسطة Digital Egypt Youth.

29 نوفمبر – 2 ديسمبر (الاثنين – الخميس): معرض مصر الدولي للدفاع والأمن (إيديكس)، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

7 – 8 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): قمة شمال أفريقيا لتنمية التجارة.

8 – 10 ديسمبر (الأربعاء – الخميس): عقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، القاهرة.

10 – ديسمبر (الجمعة): انطلاق برنامج Startup Factory التابع لشركة واحات السيليكون في المنطقة التكنولوجية بأسيوط.

12 – 14 ديسمبر (الأحد – الثلاثاء): معرض فوود أفريكا، مركز مصر للمعارض الدولية، القاهرة.

13 – 17 ديسمبر: مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، شرم الشيخ، مصر.

14 – 15 ديسمبر (الثلاثاء – الأربعاء): مجلس الاحتياطي الفيدرالي يجتمع لمراجعة أسعار الفائدة.

15 ديسمبر (الأربعاء): البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يصدر موافقته على منح تسهيل بقيمة 100 مليون دولار لبنك مصر، بغرض إعادة إقراضه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة المحلية العاملة في المشروعات الخضراء.

14 – 19 ديسمبر (الثلاثاء – الأحد): مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي.

15 ديسمبر (الأربعاء): آخر مهلة للشركات الاستثمارية بالقاهرة للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية.

16 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لمراجعة أسعار الفائدة.

نهاية الربع الرابع من 2021: تخطط إدفنتشرز لإغلاق جولة واحدة على الأقل لتمويل استثمارات في تكنولوجيا التعليم.

نهاية الربع الرابع من 2021: فوري تخطط لإطلاق بطاقات "My Fawry".

1 يناير 2022: ضريبة الأرباح الرأسمالية تدخل حيز التنفيذ على تعاملات لمستثمرين المحليين بالبورصة المصرية.

النصف الثاني من يناير: مصر تستضيف اجتماع الدورة الـ 11 للجنة المشتركة المصرية البحرينية.

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

7 يناير 2022 (الجمعة): رأس السنة الميلادية للكنيسة الشرقية.

10 – 13 يناير 2022 (الاثنين – الخميس): انعقاد منتدى شباب العالم، شرم الشيخ.

27 يناير 2022 (الثلاثاء): عطلة رسمية بمناسبة عيد الشرطة.

14 – 16 فبراير 2022 (الاثنين – الأربعاء): الدورة الخامسة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول، القاهرة.

19 فبراير 2022 (السبت): بدء الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي 2022/2021 في الجامعات الحكومية.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية سياحية لحجز التذاكر عبر الانترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

مارس 2022: تصفيات كأس العالم.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).