الأحد, 6 مارس 2022

عاصفة السلع العالمية تضرب مصر

عناوين سريعة

🔎 نتابع هذا المساء

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في بداية أسبوع عمل جديد، نستهله بعدد تهيمن عليه أخبار الحرب في أوكرانيا وتداعياتها على الاقتصاد العالمي، وبالطبع مصر.

الخبر الأبرز هذا المساء –

عاصفة السلع العالمية تضرب مصر: ارتفاع القمح في الأسواق العالمية سيكلف خزانة الدولة 15 مليار جنيه إضافية عن المخصصات التي رصدتها لواردات القمح في العام المالي 2022/2021، حسبما صرح وزير المالية محمد معيط في مقابلة مع بلومبرج الشرق (شاهد 1:35 دقيقة). وفي غضون ذلك، قال وزير البترول طارق الملا لشبكة سكاي نيوز عربية (شاهد: 1:18 دقيقة) إن مصر "تأثرت سلبا" بارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية، مضيفا أن مصر بصفتها صافي مستورد للزيت الخام والمشتقات البترولية، فإن التغيرات اليومية في أسعار النفط "ليست في مصلحتها".

الجانب المشرق: أكد وزير البترول أنه يمكن استغلال ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي وتصدير المزيد لتعويض بعض تأثير أسعار النفط، نظرا لارتفاع أسعار كل موارد الطاقة على خلفية غزو روسيا لأوكرانيا.

أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية اليوم الأحد:

  • العالم يواجه أكبر صدمة سلعية منذ عقود: يواجه العالم أكبر صدمة سلعية منذ عقود بعد أن أدت الحرب في أوكرانيا إلى قطع ربع إمدادات القمح العالمية، ومع مواصلة الدول الغربية عزل روسيا – ثاني أكبر منتج للسلع في العالم – عن الاقتصاد العالمي.
  • إسرائيل تبدأ تصدير كميات إضافية من الغاز إلى مصر عبر الأردن: ومن المتوقع أن تصدر شركتا شيفرون ونيوميد إنرجي ما بين 2.5 و3 مليار متر مكعب من الغاز هذا العام.
  • تطبيق السفر إلفز في طريقه لضم عدد كبير من المستخدمين الجدد كجزء من شراكة جديدة توصل إليها مع شركة السفر الرائدة في شرق أوروبا دير توريستيك إيسترن يوروب.

القصة الأبرز عالميا – إنه اليوم الحادي عشر من الحرب الروسية الأوكرانية، وشهدت الساعات الماضية انهيار وقف إطلاق النار المؤقت مما أدى إلى تفاقم الوضع في ماريوبول الأوكرانية، حيث فشلت محاولة إعادة الإخلاء للمرة الثانية، وفقا لوكالة رويترز. بدأت محاولة إعادة إخلاء ماريوبول الأوكرانية بعد يوم واحد من انهيار المحاولة الأولى التي تبادلت موسكو وكييف اللوم في انهيارها بعد انتهاك وقف إطلاق النار المؤقت. وكان الممر الإنساني سيساعد أكثر من 200 ألف شخص على الفرار من المدينة التي يبلغ تعداد سكانها نحو 400 ألف نسمة.

الإجلاء فشل بعدما واصلت روسيا قصف مناطق في المدينة الساحلية كان من المفترض أن تكون آمنة، حسبما قال عضو بالحرس الوطني الأوكراني.

القوات الأوكرانية أخفقت أيضا في الالتزام بالهدنة، حسبما ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن مسؤول بإدارة دونيتسك الانفصالية، والذي قال إن 300 شخص فقط غادروا ماريوبول.

الوضع الإنساني في ماريوبول "كارثي"، مع استمرار القصف المكثف ونفاد الإمدادات الغذائية، حسبما قالت منظمة أطباء بلا حدود. أدى القصف المستمر إلى قطع المياه والكهرباء والتدفئة والإنترنت والهاتف. وقال لوران ليجوزات، منسق الطوارئ في منظمة أطباء بلا حدود في أوكرانيا، إنه لا توجد أية طريقة ممكنة لإدخال أي إمدادات إغاثة إلى المدينة".

تعرضت العديد من منشآت الرعاية الصحية الأوكرانية للهجوم، حسبما قال رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، على تويتر، فيما أكد حدوث عدة هجمات أسفرت عن مقتل ستة على الأقل وإصابة 11، دون مزيد من التفاصيل.

أظهرت أوكرانيا مقاومة مع استمرار سلسلة الانفجارات خلال الليل في خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، حسبما أفادت وسائل إعلام أوكرانية، وفقا لرويترز. قالت القوات المسلحة إنها تنفذ عمليات في شرق دونيتسك وتشرنيهيف وغيرها.

أدت هذه المقاومة إلى إبطاء استهداف روسيا للمناطق المأهولة بالسكان، في عدة مناطق في أوكرانيا، حسبما زعمت المخابرات البريطانية في تحديث استخباراتي، وخففت "قوة المقاومة الأوكرانية" من التقدم الروسي في خاركيف، تشيرنيهيف وماريوبول.

مدينة أوديسا الاستراتيجية في أوكرانيا قد تكون التالية، حسبما قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في وقت سابق اليوم، كما حذر من أن القوات الروسية تستعد لقصف المدينة الواقعة على الساحل الجنوبي، وهو أمر بالغ الأهمية بالنسبة للاقتصاد الأوكراني. وقال زيلينسكي إن الولايات المتحدة تستعد لفرض عقوبات جديدة على روسيا، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

أوكرانيا قد تحصل على طائرات حربية من بولندا ودول الناتو الأخرى لصد الهجمات الروسية، إذ أشار متحدث باسم البيت الأبيض إلى أن الولايات المتحدة تتفاوض مع بولندا ودول أخرى في الناتو بشأن الإمدادات المحتملة، حسبما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز. الاتفاق سيشهد حصول أوكرانيا على طائرات حربية روسية الصنع من بولندا، بينما تتلقى وارسو في المقابل طائرات F-16 من الولايات المتحدة.

تركيا تريد العمل من أجل السلام بين أوكرانيا وروسيا، حسبما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي، بحسب رويترز. وشدد أردوغان على "أهمية اتخاذ خطوات عاجلة لتحقيق وقف إطلاق النار وفتح الممرات الإنسانية وتوقيع اتفاق سلام".

لكن بوتين قال إن هجومه لن ينتهي حتى توقف أوكرانيا القتال خلال المكالمة الهاتفية مع نظيره التركي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية إنترتفاكس. ونقلت رويترز عن التلفزيون الروسي أن بوتين أجرى أيضا محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

تدفق اللاجئين الأوكرانيين هو الأسرع في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، حيث عبر أكثر من 1.5 مليون لاجئ من أوكرانيا إلى البلدان المجاورة منذ بدء الغزو الروسي، حسبما قال رئيس المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي. وقالت المفوضية في تقرير سابق عن الأزمة إن ما يقدر بنحو 4 ملايين شخص قد يفرون من أوكرانيا خلال الصيف.

مزيد من العقوبات: أعلنت فيزا وماستر كارد عن تعليق جميع العمليات في روسيا بسبب الغزو، مع توقف جميع المعاملات، كما قالت الشركتان في بيانين صحفيين منفصلين. وعلقت شركة المدفوعات باي بال أيضا خدماتها في روسيا بسبب الغزو، بحسب رسالة من الرئيس التنفيذي دان شولمان، نقلها نائب رئيس الوزراء ووزير التحول الرقمي الأوكراني ميخايلو فيدوروف في تغريدة على تويتر.

🗓 في المفكرة –

تزور نائبة وزير الخارجية الأمريكية ويندي شيرمان القاهرة يومي الخميس والجمعة المقبلين، وفق بيان للوزارة. ومن المقرر أن تلتقي شيرمان وزير الخارجية سامح شكري، و"مسؤولين كبار آخرين"، ورئيسة المجلس القومي لحقوق الإنسان مشيرة خطاب، بحسب البيان.

يستضيف مركز الفن والثقافة المعاصر درب 1718 مهرجان 3031 للفنون حتى 12 مارس في مقره بالفسطاط. ويعرض المركز مجموعة فريدة من مختلف الفنون إلى جانب العروض الموسيقية الحية والرقص والعروض المسرحية وورش العمل التفاعلية. وسيناقش متحدثون من Adsum Art Consultancy الاستثمار في الفن. يمكنكم قضاء يوم كامل من الأنشطة المقامة في عطلات نهاية الأسبوع من الساعة الواحدة مساء وحتى التاسعة والنصف، فيما تقام الفعاليات من الساعة الرابعة مساء إلى العاشرة مساء خلال أيام الأسبوع.

أبرز المؤشرات الاقتصادية التي نترقبها في شهر مارس:

  • التضخم: تصدر بيانات التضخم لشهر فبراير يوم الخميس 10 مارس.
  • أسعار الفائدة: تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها الثاني هذا العام يوم الخميس 24 مارس.

☀️ طقس الغد: من المتوقع أن تشهد القاهرة غدا طقسا ملبدا بالغيوم مع وصول درجة الحرارة العظمى إلى 25 درجة مئوية، والصغرى إلى 14 درجة، بحسب تطبيقات الطقس. وهناك احتمال ضعيف أيضا لهطول الأمطار، ما قد يكون جيدا بعد العاصفة الترابية التي شهدناها اليوم.

هذه النشرة تأتيكم برعاية
Etisalat - https://www.etisalat.eg

🚙 على الطريق

صناديق التكنولوجيا تتلقى ضربات متفاوتة: مع تراجع أسهم التكنولوجيا في الأشهر القليلة الماضية وزيادة الحرب الروسية الأوكرانية من الضغط، تراجعت معظم الصناديق التي تركز على التكنولوجيا إلى المنطقة الحمراء، كما تشير صحيفة وول ستريت جورنال. ومن بين 153 صندوقا للتكنولوجيا تعقبتها شركة مورننج ستار للأبحاث المالية في شيكاغو خلال الفترة بين 1 نوفمبر و28 فبراير، حققت ثلاثة صناديق فقط أرباحا، أفضلها بنسبة 2% فحسب، بينما خسرت الصناديق الأخرى ما يقرب من نصف قيمتها خلال تلك الفترة.

أشباه الموصلات كملاذ آمن: بشكل عام، لم تتأثر الصناديق التي التزمت جانب الحذر بشكل كبير، إذ تكبدت الصناديق التي تركز على أشباه الموصلات وتوزيعات الأرباح خسائر أقل، وبعضها حقق ربحا. ويأتي هذا وسط شكوك جديدة حول مضاعفة الأرباح أو عودتها إلى طبيعتها قريبا، وفق وول ستريت جورنال.

أما صناديق العملات المشفرة وعمالقة التكنولوجيا وشركات التكنولوجيا المالية فلم تحقق نتائج جيدة، إذ تراجع أداء الصناديق المتقلبة، مثل تلك التي تركز على أسهم العملات المشفرة أو أسهم شركات التكنولوجيا الخمسة الكبار (فيسبوك وأبل وأمازون ونتفليكس وجوجل)، في الفترة الماضية. وتراجع أداء شركات التكنولوجيا المالية أيضا، رغم اجتذابها للمستثمرين مؤخرا. وفي سبيل استعادة توازنها، تحتاج صناديق المؤشرات المتداولة إلى تجنب الاشتراك في عمليات بيع كبيرة من شأنها تحويل الخسائر المؤقتة إلى دائمة، خاصة في ظل عدم امتلاكها ما يكفي من المرونة لتغيير مجال استثماراتها، حسبما قالت كاثي وود من شركة أرك إنفستمنت مانجمنت لشبكة سي إن بي سي.

أحذية رياضية للإيجار: جمعت شركة كيه واي إكس وورلد، وهي منصة تشاركية للأحذية الرياضية، 3 ملايين دولار في جولتها الثانية من التمويل التأسيسي، مما يرفع قيمتها الإجمالية إلى 16 مليون دولار، بحسب تقرير وول ستريت جورنال. وقال الرئيس التنفيذي للشركة الناشئة التي تتخذ من لوس أنجلوس مقرا لها إن التمويل سيستخدم لإنشاء تطبيق للمنصة وتوسيع عملياتها. وتضم الشركة ألفي مستخدم نشط، توفر لهم 10 آلاف قطعة من الأحذية للاستئجار أو الشراء. ويختار 37% من المستهلكين الأمريكيين الآن شراء أحذيتهم عبر الإنترنت، وفقا لما ذكره مات باول كبير مستشاري الرياضة لدى مجموعة إن بي دي. ومع استمرار تغير سلوكيات المستهلكين، تزدهر منصات الأحذية الرياضية على الإنترنت، ووصل تقييم وصلت القيمة السوقية لشركة ستوكس إل إل سي للأحذية الرياضية وملابس الشارع، إلى 3.8 مليار دولار عام 2021.

👌 إنتربرايز ترشح لكم

شاهدوا The Batman في السينما + الليدو: برجر الأولد سكول كما نحبه

📺 في سهرة الليلة –

جهزوا الأقنعة السوداء.. The Batman في دور العرض الآن: ننصحكم بحجز أماكنكم في أقرب سينما لمشاهدة روبرت باتينسون يؤدي دور باتمان الجديد، ليكون الأحدث في سلسلة ممثلين كبار تضم آدم وست وفال كيلمر ومايكل كيتون وكريستيان بيل وبن أفليك. الفيلم الذي أخرجه وشارك في تأليفه مات ريفيس يعد منفصلا عن الأجزاء السابقة، وقد عمل ريفيس (مخرج Cloverfield واثنين من أفلام Planet of the Apes) عليه لمدة خمس سنوات حتى يخرج بشكل مختلف عن السلاسل السابقة. يحكي الفيلم قصة البطل الخارق وهو يكافح الفساد والجريمة المنظمة في مدينة جوثام، بعد مقتل العديد من الشخصيات البارزة على يد قاتل سادي هو ريدلر رجل الألغاز، الذي يلعب دوره بول دانو. يضم العمل عدة ممثلين آخرين من بينهم كولين فاريل في دور أوزوالد كوبلبوت (البطريق)، وآندي سركيس في دور ألفريد بيني وورث، وزوي كرافيتز في دور كات وومان. يمكنكم مشاهدة إعلان الفيلم هنا (شاهد: 2:38 دقيقة).

مانشستر سيتي يواجه اختبارا صعبا في الدوري الإنجليزي حين يستضيف جاره يونايتد على ملعب الاتحاد في السادسة والنصف مساء اليوم. سيتي حامل اللقب ومتصدر الدوري يحاول توسيع الفارق مع مطارده ليفربول إلى 6 نقاط مجددا بعد فوز الأخير بصعوبة على وست هام أمس، بينما يتمنى الريدز أن ينجح الغريم التقليدي يونايتد في تعطيل السيتيزنز بأي ثمن. لقاء واتفورد مع أرسنال انطلق في الرابعة عصرا، ولا يزال مستمرا حتى إرسال النشرة.

برشلونة يخرج لمواجهة إلتشي في الدوري الإسباني الساعة الخامسة والربع مساء، أما الغريم المباشر أتلتيكو مدريد فيصطدم بريال بيتيس ثالث ترتيب الدوري في العاشرة مساء. ويلتقي سيلتا فيجو مع ريال مايوركا في السابعة والنصف مساء.

قمة إيطالية تبدأ في العاشرة إلا الربع بين نابولي الثاني وميلان الثالث، وكلاهما يتأخر بنقطة واحدة فقط عن إنتر المتصدر، بينما يلاحقهما يوفنتوس بإصرار.

🍔 ماذا تأكل هذا المساء –

مع انتشار مطاعم البرجر في كل مكان، نشتاق أحيانا إلى برجر "الأولد سكول" المحبب دون أي إضافات. وحين نفكر في هذا يقفز إلى أذهاننا بالطبع البرجر المشوي على الفحم من مطعم الليدو في الزمالك والدقي وووك أوف كايرو وبالم هيلز، والذي لا يضاهيه شيء في بساطته: شريحة برجر طرية في خبز بالسمسم مع طحينة الليدو. تضم قائمة الطعام ما هو أكثر من ذلك بالتأكيد، وهناك أنواع أخرى من البرجر والشاورما والهوت دوج والدجاج، لكننا نميل دوما إلى الوجبة الاعتيادية المكونة من برجر وبطاطس وكولا.

🎤 خارج المنزل –

تقدم فرقة فويس باند حفلا في ساقية الصاوي الساعة 6:30 مساء اليوم، يضم 15 موسيقيا ومغنيا من متدربي فويس أكاديمي، بقيادة المايسترو إسلام جاد.

يحيي الموسيقار عمر خيرت حفلين غدا ويوم الثلاثاء بدار الأوبرا المصرية الساعة 8 مساء.

يمكنكم الآن حجز تذاكركم لمسرحية "وبعدين والتي تدور حول الحب والخسارة وبعض قصص الحب المحكوم عليها بالفشل. تعرض المسرحية في ساحة روابط للفنون بوسط البلد في الساعة 8 مساء من الخميس 10 مارس وحتى الأحد 13 مارس.

💡 على ضوء الأباجورة –

قصة الإيثيريوم بالرسوم البيانية: يحكي كتاب The Infinite Machine للصحفية الاقتصادية كاميلا روسو قصة العملة المشفرة التي تحتل المرتبة الثانية بعد البتكوين، والتي يُنظر إليها الآن على أنها أساس إنترنت الغد. تروي الكاتبة قصص "المغامرات الجامحة والتعيسة غالبا لمجموعة من الأناركيين والهيبيز، يقودهم على مضض شخص ذو رؤية متناقضة"، وتوضح كيف أن "هذا الأساس الجديد للإنترنت سيكون مشجعا على التغير الكامل والنصب معا"، وذلك مع استمرار الشبكة في النمو.

🌊 في اتجاه المؤشر

عمقت شركة بلتون المالية القابضة خسائرها إلى 169.8 مليون جنيه خلال عام 2021، مقارنة بـ 132.4 مليون جنيه في 2020، وفقا لنتائج الأعمال المرسلة للبورصة المصرية (بي دي إف). ويأتي هذا رغم ارتفاع إجمالي الإيرادات بنسبة 27.1% على أساس سنوي إلى 351.7 مليون جنيه خلال العام.


أغلق مؤشر EGX30 تعاملات أول جلسات الأسبوع على انخفاض بنسبة 1.9%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 763 مليون جنيه (19.7% تحت المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بيع. وبهذا يكون المؤشر قد تراجع بنسبة 7.2% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: حديد عز (+4.8%)، وسيدي كرير للبتروكيماويات (+1.7%)، وموبكو (+1.2%).

في المنطقة الحمراء: راميدا (-4.4%)، والمصرية للاتصالات (-4.0%)، وابن سينا فارما (-3.9%).

📊 الصورة الكاملة

حرب جديدة والأسواق الناشئة ما زالت تحسب تكاليف الجائحة

لا تزال الأسواق الناشئة تكافح لمعالجة التداعيات الاقتصادية للجائحة (ناهيك عن آثار الحرب الروسية في أوكرانيا): مع دخول الجائحة عامها الثالث، كان انتعاش ما بعد كوفيد هو المحور الأساسي للاقتصاد العالمي، لكن البلدان النامية والأسواق الناشئة تواجه العديد من العقبات التي تحول دون الوصول إلى هذه المرحلة. لا يزال من المبكر تحديد الآثار الكاملة للحرب المستمرة بين روسيا وأوكرانيا بدقة، ولكن يمكننا القول إنها لن تؤدي إلا إلى تفاقم الوضع الاقتصادي للأسر والشركات والبنوك في الأسواق الناشئة، التي تواجه بالفعل أرقام تضخم قياسية وتشديد نقدي قوي. تخلق هذه الظروف "مخاطر متزايدة" بالنسبة للأسواق الناشئة، والتي تحتاج الآن إلى "التركيز على إنشاء قطاعات مالية أكثر صحة، وفقا لتقرير التمويل من أجل تحقيق تعاف منصف، الصادر عن البنك الدولي (بي دي إف).

أولا: كيف تبدو المخاطر؟ يرتفع التضخم العالمي، وقد ارتفعت الأسعار في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية البالغ عددها 38 إلى أعلى مستوى منذ 25 عاما بنحو 6.6% في ديسمبر، وفقا للبيانات الصادرة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. وارتفعت أسعار المواد الغذائية العالمية بالقرب من مستويات قياسية في فبراير، إذ دفعت اضطرابات سلسلة التوريد وارتفاع أسعار الطاقة وسوء الأحوال الجوية ونقص العمالة بالعالم إلى الاقتراب من أزمة الغذاء.

مصر ليست في معزل عن ذلك: تسببت الآثار غير المباشرة للاقتصاد العالمي في دفع التضخم السنوي في المدن المصرية إلى أعلى مستوياته منذ عامين ونصف تقريبا في يناير، ليصل إلى 7.3% على خلفية ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتأثير عام الأساس غير المواتي. أثرت الضغوط التضخمية على ثقة الأعمال في حجم الطلب، إذ يشير مؤشر مديري المشتريات لشهر فبراير إلى أن الثقة عند أدنى مستوياتها على الإطلاق بسبب الظروف الاقتصادية الحالية.

ويبدو الآن أن التضخم العالمي في طريقه للارتفاع إلى مستوى أعلى، بعدما أدى الصراع في أوكرانيا إلى واحدة من أكبر صدمات السلع منذ عقود. تمثل روسيا وأوكرانيا الجزء الأكبر من إنتاج السلع في العالم، إذ تصنف روسيا وحدها كثاني أكبر منتج للسلع في العالم والعقوبات المفروضة على موسكو تؤثر على أسعار خام برنت والغاز الطبيعي والمعادن والفحم. تعد أوكرانيا وروسيا أيضا مصدرين رئيسيين للقمح، وتعتمد مصر على الدولتين بشدة في واردات القمح.

مع ارتفاع معدلات التضخم، تتجه البنوك المركزية العالمية إلى دورات التشديد النقدي للسيطرة على ارتفاع الأسعار. الإجماع السائد هو أننا ننتظر ارتفاعات في أسعار الفائدة أسرع من المتوقع من البنوك المركزية العالمية، مما يؤدي إلى ارتفاع عائدات السندات الحكومية، وبالتالي يفضي إلى عمليات بيع مكثفة في جميع أنحاء العالم. وقد يقوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بتسع زيادات متتالية في أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة ابتداء من مارس في محاولة للحد من التضخم المرتفع، حسبما يتوقع بنك جيه بي مورجان.

هذه ليست أخبارا جيدة لديون الأسواق الناشئة: من المتوقع أن تؤدي الزيادات المتوقعة في أسعار الفائدة في البلدان المتقدمة إلى تعريض ديون الأسواق الناشئة لخطر التدفقات الخارجة، لتصبح أقل جاذبية للمستثمرين الأجانب، وتزيد من تكاليف الاقتراض للحكومات التي تراكمت لديها ديون مقومة بالدولار. ويمكن أن يؤدي رفع أسعار الفائدة الأمريكية إلى جعل الأسواق الناشئة عرضة لانخفاض التدفقات الأجنبية الوافدة، إذ قد يسعى مديرو الأصول الذين يتجنبون المخاطرة إلى البحث عن عوائد جيدة بمخاطرة أقل في الولايات المتحدة.

ارتفاع أسعار الفائدة = مخاطرة أعلى لأنشطة الأعمال: شهدت فترة انخفاض أسعار الفائدة قبل الجائحة "تراكما كبيرا للمخاطر المالية في قطاعات الشركات"، حيث استحوذت الشركات على المزيد من الديون، وكانت تكافح بالفعل لسدادها قبل الجائحة. ومما زاد الأمر سوءا، أن الكثير من هذه الديون كانت مقومة بالدولار، والذي كان في البداية خيارا جذابا بسبب أسعار الفائدة المنخفضة. والآن، فإن الشركات التي لديها مبالغ كبيرة من الديون المقومة بالعملات الأجنبية تجد التزاماتها "أكثر صعوبة"، كما يقول تقرير البنك الدولي.

وعلى صعيد الأخبار الجيدة، لم يُترجم هذا إلى قفزة في القروض المتعثرة في 2021، لكن البنك الدولي يشير إلى أن هذا لن يكون الحال بالضرورة على المدى الطويل. يوضح التقرير أنه مع بدء الحكومات في إنهاء السياسات المرتبطة بالجائحة، بما في ذلك تجميد إعداد التقارير الائتمانية، مما يعني "أن البنوك غير قادرة إلى حد كبير على التمييز بين المقترضين المفتقدين للسيولة والمتعثرين"، ومن المتوقع أن تحدث زيادة في القروض المتعثرة بين البلدان والأفراد.

وكذلك ارتفعت الديون السيادية، إذ تواجه الاقتصادات الناشئة الآن تراكم ديون ضخمة نتيجة لبرامج التحفيز الاقتصادي. ونتيجة لذلك، كانت البلدان إما غير قادرة على إدخال سياسات شاملة بما يكفي لمنع حدوث قفزة في حالات التعثر والتخلف عن سداد القروض وانتقال ذلك من الأفراد والشركات إلى القطاع المالي"، أو أن البلدان اضطرت إلى الاقتراض أكثر لتمويل برامج الدعم. وعادة ما تؤدي زيادة الدين المحلي إلى ارتفاع معدلات التضخم، مما يؤدي إلى تفاقم الدورة.

تتحمل الأسر أيضا العبء الأكبر من التداعيات المالية للجائحة: خلال السنة الأولى للجائحة، كانت أكثر من 50% من الأسر حول العالم غير مستعدة ماليا لتحمل الاحتياجات الأساسية لأكثر من ثلاثة أشهر في حالة فقدان مصدر دخلهم. كما أن الأسر ذات الدخل المنخفض غير قادرة إلى حد كبير على الحصول على قروض لسد فجوات التمويل، إذ تتطلع البنوك إلى التخفيف من مخاطر الإقراض الخاصة بها. ومع تشديد الائتمان، يكون المقترضون الأكثر ضعفا – الأسر ذات الدخل المنخفض – هم أول من ينقطع عن مصادر التمويل. والأسر التي تعاني من ديون غير مستدامة مرتبطة بالجائحة ستؤدي إلى انخفاض الاستهلاك وخلق فرص العمل والاستثمار المنتج.

ما الحل؟ يشير التقرير إلى عدد من الإصلاحات في السياسات لمساعدة البلدان على التخفيف من مخاطر موجة الأسر والشركات المتعثرة، والتي تشمل تعزيز آليات الإفلاس الرسمية، وتوفير أنظمة بديلة لتسوية المنازعات، وتعزيز الإعفاء من الديون وإبراء ذمة المدينين من الأشخاص الطبيعيين.

📆 المفكرة

الربع الأول من 2022: إطلاق البورصة السلعية المصرية.

الربع الأول من 2022: إتمام صفقة استحواذ سويفل على فيابول.

الربع الأول من 2022: شركة بيكيا الناشئة تخطط للتوسع في الإمارات والسعودية.

الربع الأول من 2022: راميدا تبدأ بيع عقار ميرك المضاد لـ "كوفيد-19".

الربع الأول من 2022: إتمام بيع شركة فاروس إنرجي حصة 55% من امتيازاتها في الفيوم وبني سويف لشركة أي بي أر إنرجي الأمريكية.

أوائل 2022: إعلان نتائج الجولة الثانية من المزايدة الحكومية للتنقيب عن الذهب والمعادن النفيسة.

النصف الأول من 2022: التشخيص المتكاملة تستهدف إتمام استحواذها على 50% من مركز إسلام أباد التشخيصي.

النصف الأول من 2022: انطلاق خدمات منصة إي هيلث للرعاية الصحية الرقمية التابعة لإي فاينانس.

النصف الأول من 2022: الحكومة تحسم العروض المقدمة من عدد من شركات القطاع الخاص لإنشاء محطات لتحلية المياه.

النصف الأول من 2022: الإعلان عن الإصدار الثاني من السندات الخضراء للشركات في مصر.

النصف الأول من عام 2022: الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، المكان سيتحدد لاحقا.

النصف الأول من عام 2022: إي-أسواق تطلق منصة إلكترونية لحجز تذاكر المواقع الأثرية عبر الإنترنت في جميع أنحاء الجمهورية.

النصف الأول من 2022: إي فاينانس تطلق منصة إي-هيلث المتخصصة في خدمات الصحة الرقمية.

النصف الأول من 2022: وزارة النقل توقع مذكرة تفاهم مع موانئ أبو ظبي لإنشاء طريق نقل عبر النيل لنقل المنتجات من مصنع السكر المنيا بالقناة.

24 فبراير – 7 مارس (الخميس – الاثنين): معرض ديارنا للحرف اليدوية، كايرو فستيفال سيتي، القاهرة.

مارس: إطلاق منظومة إدارة المعلومات المالية الحكومية الإلكترونية، وهو عبارة عن مجموعة من الأدوات الإلكترونية لأتمتة عمليات الإدارة المالية للحكومة (بي دي إف) التي ستعمل على استبدال نظام الإدارة المالية "المغلق" الحالي.

مارس: توقيع العقود الخاصة بالمرحلتين الأخيرتين من مشروع القطار الكهربائي السريع في مصر بقيمة 4.5 مليار دولار.

مارس: موسم أرباح الربع الرابع من عام 2021.

مارس: الموعد النهائي لاجتماع الهيئة التفاوض الحكومية الدولية التابعة لمنظمة الصحة العالمية لمناقشة معاهدة ملزمة بشأن التعاون الوبائي المستقبلي.

مارس: تصفيات كأس العالم.

مارس: تأمل الحكومة توقيع عقد نهائي بين النصر للسيارات وشريك جديد للإنتاج المحلي للسيارات الكهربائية.

مارس: الموعد المستهدف لشركة التكنولوجيا السعودية برمجة للاكتتاب العام في البورصة.

مارس: مصر تستضيف اجتماع لجنة الشرق الأوسط بمنظمة السياحة العالمية.

مارس: بدء تشغيل خط السلام – العاصمة الإدارية الجديدة – العاشر من رمضان من القطار الكهربائي الخفيف (LRT).

مارس: بدء تشغيل المحطة الجديدة متعددة الأغراض في ميناء الدخيلة وميناء العين السخنة بعد تجديده.

مارس: الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة تصدر كتيب الشروط لعمليات تشغيل ميناء العاشر من رمضان الجاف.

9 – 18 مارس (الأربعاء – الجمعة): الدورة الخامسة والخمسين لمعرض القاهرة الدولي.

15 – 16 مارس (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

24 مارس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

24 مارس – 1 أبريل: معارض أهلا رمضان، مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات.

2 أبريل 2022 (السبت): غرة شهر رمضان المبارك.

3 أبريل 2022 (الأحد): بدء تلقي هيئة التنمية الصناعية العروض لمزايدة رخصة السجائر الجديدة.

14 أبريل (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي

22 – 24 أبريل 2022: اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

24 أبريل 2022 (الأحد): عيد القيامة المجيد (عطلة رسمية).

25 أبريل 2022 (الاثنين): شم النسيم.

25 أبريل 2022 (الاثنين): عيد تحرير سيناء.

مايو 2022: المؤتمر الأول للاستثمار في تكنولوجيا النقل والتوصيل، القاهرة.

2 مايو 2022 (الاثنين): عيد الفطر المبارك.

3 -4 مايو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

19 مايو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

9 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي

14 – 15 يونيو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

16 يونيو 2022 (الخميس): نهاية العام الدراسي بالمدارس الحكومية.

23 يونيو (الخميس): اجتماع لجنة ال

22 ديسمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.سياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

27 يونيو – 3 يوليو 2022 (الاثنين – الأحد): بطولة العالم للجامعات للإسكواش، نيو جيزة.

30 يونيو 2022 (الخميس): ذكرى ثورة 30 يونيو، عطلة رسمية.

منتصف عام 2022: الإعلان عن تفاصيل خط السكك الحديدية فائق السرعة الذي ستبنيه شركة سيمنس بين القاهرة وأسوان.

النصف الثاني من 2022: مصر تستضيف المنتدى الوزاري للغاز.

1 يوليو (الجمعة): بدء العام المالي 2023/2022.

8 يوليو (الجمعة): يوم عرفة.

9 – 13 يوليو (السبت – الأربعاء): عيد الأضحى، عطلة رسمية.

26 – 27 يوليو (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

30 يوليو (السبت): رأس السنة الهجرية.

18 أغسطس (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

سبتمبر 2022: إطلاق المعرض البحري الأول "Naval Power" للقوات البحرية برعاية وزارة الدفاع المصرية.

سبتمبر 2022: بدء التشغيل الفعلي لمركز الإبداع والتكنولوجيا المالية التابع للبنك المركزي المصري.

20 – 21 سبتمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

22 سبتمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

6 أكتوبر (الخميس): عيد القوات المسلحة.

8 أكتوبر (السبت): المولد النبوي الشريف.

18 – 20 أكتوبر 2022 (الثلاثاء – الخميس): مؤتمر دول حوض البحر المتوسط للبترول (موك)، الإسكندرية.

1 – 2 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

3 نوفمبر (الخميس): اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري.

13 – 14 نوفمبر (الثلاثاء – الأربعاء): اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).