الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 30 أغسطس 2022

أسعار الطاقة ترتفع في أوروبا.. واليورو ينخفض

ذعر في الاتحاد الأوروبي مع تزايد حدة أزمة الطاقة: يخطط الاتحاد الأوروبي "لفصل" أسعار الكهرباء عن الغاز كجزء من حزمة إجراءات طارئة لمعالجة أزمة الطاقة المتصاعدة في القارة، بحسب تصريحات رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين أمس. وارتفعت أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء بمقدار عشرة أضعاف ما كانت عليه قبل عام مع توقف إمدادات الغاز الروسية إلى أوروبا وسط حرب العقوبات المتبادلة بين الجانبين.

يبحث الاتحاد الأوروبي أيضا وضع حد أقصى لأسعار الغاز بالجملة، وفرض ضرائب على الأرباح الاستثنائية التي حققها قطاع الطاقة.

"شل" تقول إن هذا الوضع قد يستمر لسنوات: "قد يكون أمامنا عدد من فصول الشتاء التي يتعين علينا فيها إيجاد حلول من خلال وفورات الكفاءة، والترشيد وإيجاد بدائل بشكل سريع"، بحسب تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة بن فان بردين. (فرانس برس l فايننشال تايمز l بلومبرج)


يزيد المستثمرون رهاناتهم على انخفاض اليورو، مع احتدام أزمة الطاقة في أوروبا، حسبما ذكرت فايننشال تايمز. وارتفعت رهانات المستثمرين على انخفاض اليورو، لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ بداية الجائحة، حيث اشتد خطر الركود في أوروبا بسبب أسعار الطاقة القياسية. وانخفض اليورو إلى أدنى مستوى له خلال عقدين مسجلا 0.99 مقابل الدولار الأسبوع الماضي.

مما زاد أيضا من التوقعات السلبية لليورو الارتفاع المستمر للدولار، الذي وصل إلى أعلى مستوى له في 20 عاما بسبب مؤشرات إلى مواصلة مجلس الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة، حسبما أفادت رويترز. وبلغ الدولار ذروته عند 109.28 نقطة أمس على مؤشر الدولار الأمريكي، والذي يقيس قيمة العملة بالنسبة لسلة من العملات الأجنبية.

اليورو يتعافى من أدنى مستوى له وسط خطة لرفع كبير لسعر الفائدة في أوروبا: يريد عدد من صناع السياسة بالبنك المركزي الأوروبي رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر، بحسب رويترز، مما دفع اليورو للارتفاع من أدنى مستوياته خلال عقود أمام الدولار في تعاملات أمس.


إيران قد تطرح ما بين 60-93 مليون برميل من النفط في السوق العالمية حال التوصل إلى اتفاق نووي مع الولايات المتحدة، وفقا لما أوردته بلومبرج، نقلا عن بيانات تتبع الشحن.

هل يقنع هذا الإدارة الأمريكية؟ حصل الرئيس الأمريكي جو بايدن على نتائج متباينة في محاولاته لإقناع دول الخليج الحليفة لبلاده ودول منظمة أوبك الأخرى بزيادة إنتاج النفط لمواجهة التأثيرات الهائلة لحرب العقوبات مع روسيا على أسواق الطاقة العالمية. ويمكن لإمدادات النفط الإيرانية أن تخفف الضغوط بالأسواق مع إنهاء قرار الإدارة الأمريكية اللجوء لمخزون البلاد النفطي بواقع 50 مليون برميل يوميا في أكتوبر، إلى جانب تهديد دول أوبك بلس بفرض قيود على الإنتاج.

وعاود سعر النفط الصعود فوق مستوى 100 دولار للبرميل بعد أن هددت السعودية الأسبوع الماضي بخفض الإنتاج. وأنهى خام برنت تعاملات أمس عند مستوى 103 دولارات للبرميل، مسجلا أعلى إغلاق له منذ نهاية يوليو.

Down

EGX30 (الاثنين)

10,122

-0.6% (منذ بداية العام: -15.3%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 19.15 جنيه

بيع 19.26 جنيه

Up

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 19.18 جنيه

بيع 19.24 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

11.25% للإيداع

12.25% للإقراض

None

تداول (السعودية)

12,531

0% (منذ بداية العام: +11.1%)

Down

سوق أبو ظبي

9,964

-1.1% (منذ بداية العام: +17.4%)

Down

سوق دبي

3,436

-0.8% (منذ بداية العام: +7.5%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

4,031

-0.7% (منذ بداية العام: -15.4%)

Down

فوتسي 100

7,427

-0.7% (منذ بداية العام: +0.6%)

Down

يورو ستوكس 50

3,571

-0.9% (منذ بداية العام: -16.9%)

Up

خام برنت

105.09 دولار

+4.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

9.35 دولار

+0.6%

None

ذهب

1,749.70 دولار

0%

Up

بتكوين

20,205 دولار

+1.2% (منذ بداية العام: -56.4%)

أنهى مؤشر EGX30 جلسة أمس متراجعا بنسبة 0.6%. وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.58 مليار جنيه (46.4% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وسجل المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء بختام الجلسة. وبهذا يكون المؤشر قد انخفض بنسبة 15.3% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: القلعة القابضة (+3.6%)، والإسكندرية لتداول الحاويات (+3.3%)، وبالم هيلز للتعمير (+2.1%).

في المنطقة الحمراء: مدينة نصر للإسكان (-7.0%)، والسويدي إليكتريك (-3.0%)، وابن سينا فارما (-2.4%).

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).