الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 5 يوليو 2022

نتابع هذا الصباح: مؤشر EGX30 ينخفض إلى أدنى مستوى له منذ نوفمبر 2016

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد جديد من نشرتنا الصباحية حافل بأخبار أسواق المال والاقتصاد.

إجازة العيد أسبوع كامل للقطاع العام: أعلن رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي في بيان أن إجازة عيد الأضحى للعاملين بالقطاع العام ستمتد لأسبوع كامل، من السبت 9 يوليو حتى الخميس 14 يوليو.

ماذا عن القطاع الخاص والبنوك؟ ما زلنا ننتظر إعلانات مماثلة من وزارة القوى العاملة بشأن القطاع الخاص، وكذلك البنك المركزي والبورصة المصرية بشأن القطاع المصرفي والبورصة.

enterprise

نود في البداية أن نعلن عن أول فعالية رسمية تنظمها إنتربرايز. قراؤنا القدامى يعلمون كيف أننا طالما أقمنا حفلات غداء وإفطار لمجموعات صغيرة من قراءنا، ولكن هذا العام سيكون الحدث على نطاق أكبر بكثير.

تستضيف إنتربرايز الخريف المقبل مجموعة حصرية من الرؤساء التنفيذيين، وغيرهم من المسؤولين التنفيذيين بالشركات، والمسؤولين الماليين، للحديث حول التمويل الأخضر للمشروعات في مصر، وهو ما سيأتي في أعقاب قمة المناخ COP27. وتتمثل الفكرة وراء تلك الفعالية في مواصلة الحديث بعد القمة والتعمق في أدوات التمويل، والتشريعات، والمشروعات، وأيضا المشكلات والأفكار التي ستكون ضرورية لقيادة التحول الجذري في الاقتصاد المصري.

هل ترغبون في معرفة المزيد؟ عليكم إذا أن تراسلونا. في حال كانت لديكم الرغبة في حضور تلك الفعالية أو أردتم أن تناقشوا معنا كيفية الإعلان عن العلامة التجارية الخاصة بكم، فليس عليكم سوى أن تراسلونا عبر البريد الإلكتروني: climatex@enterprisemea.com.

تابعونا للحصول على المزيد من التفاصيل.


الخبر الأبرز محليا – الحكومة تكشف مؤشرات الأداء المالي لموازنة العام المالي 2022/2021: تمكنت الحكومة من التفوق على عجز الموازنة المستهدف عام 2022/2021، والذي بلغ 6.1% من الناتج المحلي الإجمالي، مقابل 7.4% في العام السابق. وكانت وزارة المالية حددت عجز الموازنة المستهدف عند 6.7% للعام المالي المنتهي في يونيو.

المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية يتراجع إلى أدنى مستوى منذ نوفمبر 2016 أمس، مع تصاعد الموجة البيعية وسط المستثمرين الأجانب في ظل مخاوف من ارتفاع التضخم العالمي وزيادة أسعار الفائدة وإمكانية حدوث ركود اقتصادي بالولايات المتحدة، وهو ما فاقم السوق الهبوطية بالبورصة المصرية. وهبط مؤشر EGX30 أمس بنسبة 3.6%، مسجلا أكبر خسارة يومية له منذ فبراير، ما يعني أن التراجع بلغ 28% منذ ذروة ارتفاع المؤشر في يناير. وشملت الموجة البيعية جميع أسهم المؤشر الرئيسي لتغلق كلها في المنطقة الحمراء أمس.

لسنا وحدنا: تزامن تكثيف عمليات البيع في البورصة المصرية مع خسائر في بورصات الخليج التي كانت محمية من اضطرابات أسواق الأسهم العالمية حتى شهر مايو الماضي بسبب ارتفاع أسعار النفط التي منحتها بداية قوية في الأشهر الأولى من العام. وتراجعت الأسهم في السعودية والإمارات وقطر على نحو كبير خلال الشهرين الماضيين، حيث ألقت المخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية بظلالها على عائدات النفط المتدفقة إلى الخليج.

يحدث اليوم –

عطلة مجلس النواب قد تبدأ غدا: من المتوقع أن يفض مجلس النواب دور الانعقاد الحالي اليوم، وفق ما ذكره اليوم السابع.

وأيضا في مجلس النواب اليوم: يناقش المجلس التعديلات المقترحة على قانون التمويل الاستهلاكي المقدمة من الحكومة، والتي تهدف إلى توفير حماية أكبر للمستهلكين ضد جرائم الاحتيال المالي.

تتواصل اليوم المناقشات العامة حول خطة الحكومة لطرح بعض الأصول المملوكة للدولة، ويبحث مسؤولون من قطاع النقل وثيقة سياسة ملكية الدولة، والتي تحدد خطط الحكومة للصناعة.

وشهدت جلسة الأحد استعراض آراء وتوصيات لاعبين في قطاع السيارات وممثلين عن الصناعات الهندسية الأخرى. وكان من بين الاقتراحات التي قدمت للحكومة تكرار استراتيجية صناعة السيارات التي أطلقت مؤخرا في صناعات أخرى ومنح المزيد من "التراخيص الذهبية" للمستثمرين. وكان من بين التوصيات الأخرى تعزيز استثمارات الدولة في صناعة السيارات الكهربائية، وبطاريات تلك السيارات، وتوربينات الرياح والألواح الشمسية، وأيضا فيما يخص المواد الخام، فيما اقترح آخرون أن تتخارج الدولة من خدمات مثل فحص تراخيص السيارات، ومعامل مصادقة شهادات التصدير، وإعادة تدوير السيارات.

ويشهد كل يوم أحد وثلاثاء ورش عمل حول كيفية تأثير خطط تخارج الحكومة على قطاعات معينة. ويمكنكم الاطلاع على مزيد من التفاصيل حول جدول الاجتماعات من هنا.


الحوار الوطني ينطلق اليوم الثلاثاء، ويعقد المنسق العام للحوار ضياء رشوان الجلسة الأولى لمجلس الأمناء المكون من 19 عضوا، بحسب الهيئة العامة للاستعلامات. ومن بين أعضاء المجلس نواب، وصحفيون، وسياسيون وخبراء اقتصاديون. وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسي أيضا إلى بدء الحوار في تقرير نقلته القناة الأولى (شاهد 2:18 دقيقة).


الخبر الأبرز عالميا – هيمن حادث إطلاق نار جماعي آخر في الولايات المتحدة على الصفحات الأولى للعديد من الصحف العالمية هذا الصباح. ولقى ستة أشخاص مصرعهم فيما أصيب 30 آخرون بعد أن فتح مسلح النار على مسيرة نظمت بمناسبة عيد الاستقلال في شيكاجو أمس. (أسوشيتد برس l رويترز l نيويورك تايمز l واشنطن بوست l وول ستريت جورنال)

حاز حادث إطلاق نار آخر بالعاصمة الدنماركية على اهتمام الصحف العالمية. وقام مسلح بقتل ثلاثة أشخاص وأصاب عددا آخر في إحدى المراكز التجارية في كوبنهاجن الأحد. وألقي القبض على المشتبه به والذي يبلغ من العمر 22 عاما ويحمل الجنسية الدنماركية عقب الحادث. (رويترز l نيويورك تايمز l بي بي سي l سي إن إن)

وأيضا:

  • أزمة شركات الطاقة الألمانية: تعد الحكومة الألمانية تشريعا يهدف لإنقاذ شركات الطاقة المحلية، في محاولة منها لتجنب حدوث أزمة ناجمة عن ارتفاع أسعار الغاز. (فايننشال تايمز)
  • تواصل انهيار العملات المشفرة: مقرض آخر للعملات المشفرة – وهو شركة Vauld – قررت منع المستثمرين من سحب أموالهم، في محاولة للصمود أمام انهيار سوق العملات الرقمية. (سي إن بي سي)

في المفكرة –

لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية قد تعقد اجتماعا هذا الأسبوع، لمراجعة أسعار الوقود للربع الثالث من العام الحالي.

أبرز الأحداث الاقتصادية التي نترقبها في يوليو:

  • مؤشر مديري المشتريات: من المتوقع أن تصدر بيانات مؤشر مديري المشتريات لشهر يونيو في مصر يوم الأربعاء 6 يوليو.
  • احتياطي النقد الأجنبي: ننتظر الإعلان عن أرقام الاحتياطيات الأجنبية في يونيو هذا الأسبوع.
  • التضخم: من المتوقع أن تصدر بيانات التضخم لشهر يونيو نهاية هذا الأسبوع.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، والتي تجدون فيها قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: يواجه إنتاج مصر من العسل، وهو غذاء متجذر بعمق في الثقافة المصرية منذ آلاف السنين، خطرا متزايدا. تعد مصر أحد المصدرين الرئيسيين لطرود النحل في العالم، لكنها تواجه حاليا تحديا وجوديا يتمثل في تغير المناخ والمشاكل الاقتصادية المتزايدة محليا، إضافة إلى تراجع حجم الإنتاج والتصدير، وفق ما قالته مصادر بالصناعة لإنتربرايز.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).