الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 13 يناير 2022

صندوق مصر السيادي يخطط لإطلاق صندوق فرعي للطاقة المتجددة

صندوق مصر السيادي سيطلق صندوقا فرعيا جديدا للطاقة المتجددة هذا العام، وذلك ضمن خطته لدعم التحول إلى الطاقة الخضراء، وفق ما نقلته جريدة البورصة عن مصادر مطلعة. وتخطط الحكومة لضم أصول كل من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وهيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء إلى الصندوق الفرعي، الذي سيستثمر في مشاريع صديقة للمناخ.

أين وصلت تلك الخطط حتى الآن؟ يعكف مسؤولون بالصندوق السيادي حاليا على دراسة التقارير الواردة من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وهيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية بشأن الأصول والمشاريع التابعة لها، وفقا لما قالته المصادر. وحاولت إنتربرايز التواصل مع مسؤولين من تلك الهيئات للتعليق ولكن لم تحصل على إجابة حتى وقت الإرسال.

هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية في طريقها للإلغاء: أقر مجلس النواب الأسبوع الماضي تعديلات تشريعية تقضي بإلغاء هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء، وأيلولة أصولها إلى هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، لعدم وجود مشروعات كهرومائية كبيرة وجديدة ذات جدوى اقتصادية يمكن تنفيذها في البلاد. ولا تزال هذه التعديلات، التي اقترحها مجلس الوزراء قبل عامين، في انتظار التصديق عليها من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ما هي الأصول التي ستؤول إلى الصندوق الفرعي؟ كل الأصول المتعلقة بالمشروعات القومية في مجالات طاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة الكهرومائية. وزاد إنتاج الطاقة المتجددة من مشاريع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بأكثر من 22% على أساس سنوي في العام المالي 2021/2020 ليصل إلى 4,500 ألف ميجاوات/ساعة. ومن المخطط أيضا المزيد من التوسع، إذ تستهدف الحكومة توليد 42% من الكهرباء لدينا من مصادر متجددة بحلول عام 2030.

يخطط الصندوق السيادي أيضا لزيادة استثماراته الصديقة للمناخ خلال هذا العام. ويدعم الصندوق حاليا العديد من مشاريع البنية التحتية البارزة، بما في ذلك الخطة التي أعلن عنها بقيمة 2.5 مليار دولار لإنشاء 17 محطة جديدة لتحلية المياه وأول منشأة لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر. ويدرس الصندوق أيضا إصدار سندات خضراء قريبا، وفقا للرئيس التنفيذي للصندوق أيمن سليمان، والذي قال في ديسمبر إن إصدار السندات المرتبطة بالمناخ قد يجري بالتعاون مع "بعض الشركاء"، دون أن يحدد هوية الشركاء المحتملين.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).