الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 2 يناير 2022

نظرة على عام 2021: الجزء الأول – الشركات الناشئة تواصل تحطيم الأرقام القياسية

نظرة على عام 2021 الجزء الأول – الشركات الناشئة تواصل تحطيم الأرقام القياسية للاستثمارات: شهدت مصر بعض جولات التمويل الكبرى هذا العام، وسط تزايد أحجام الصفقات وعدد الجولات التمويلية أيضا، كما تردد ذكر عمليات الاستحواذ في 2021 أكثر من أي عام سابق.

نلقي اليوم نظرة على نتائج متتبع إنتربرايز لجولات الاستثمار تلك، من حيث الحجم وأنواع المستثمرين والقطاعات. مبدئيا، احتلت التكنولوجيا المالية والتجارة الإلكترونية المرتبة الأولى من حيث عدد الصفقات، كما اهتم المستثمرون الدوليون بمصر أكثر من أي وقت مضى.

هذه الأرقام تقريبية، إذ أعلنت 17 شركة ناشئة إتمام "جولة مكونة من 6 أو 7 أرقام"، و19 أخرى فضلت عدم الإفصاح عن المبلغ تحديدا. وقالت واحدة إنها جمعت أكثر من مليون دولار، وهذا ليس رقما دقيقا، بينما أكدت أخرى جمعها "استثمار بملايين الدولارات".

أحصى متتبع إنتربرايز 76 استثمارا في الشركات الناشئة المصرية عام 2021، بزيادة 55% عن الـ 49 التي شهدناها في عام 2020. ومن الواضح أن أشهر سبتمبر ونوفمبر وديسمبر شهدت ذروة استثمارات الشركات الناشئة، مع الإعلان عن إغلاق 11 جولة استثمارية في كل من الشهر الأخير من الربع الثالث والربع الرابع من العام، و12 جولة في نوفمبر، فيما كان أقل شهور السنة أبريل وأغسطس بثلاثة استثمارات فقط لكل منها، لكن لم يمر شهر دون أن يشهد إعلانات للاستثمار.

جمعت الشركات الناشئة في مصر أكثر من 373 مليون دولار خلال 2021، مقارنة بأكثر من 100 مليون دولار العام السابق، بحسب متتبع إنتربرايز.

استثمرت شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار – أول شركة رأسمال مخاطر مدعومة من الحكومة – نحو 92 مليون جنيه في الشركات الناشئة وبرامج مسرعات الأعمال في 2021، بحسب البيان الصادر عن وزارة التعاون الدولي. وضخت الشركة استثمارات مباشرة قدرها 75 مليون جنيه، إلى جانب استثمارات غير مباشرة في مسرعات الأعمال – EFG-EV وفلك ستارت أبس – بقيمة 17 مليون جنيه خلال عام 2021.

المسرعات كانت نشطة للغاية أيضا: إلى جانب جولات الاستثمار المذكورة أعلاه، نفذت مسرعة أعمال "EFG EV fintech"، وهي شركة مشتركة بين شركة مصر لريادة الأعمال والمجموعة المالية هيرميس، استثمارين غير معلنين، إذ قامت الشركة بخمس صفقات بقيمة إجمالية بلغت مليون دولار، بحسب تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة محمود الزهيري لإنتربرايز. وضخت فلات 6 لابز 3.14 مليون دولار في 29 صفقة محلية من خلال برنامج مسرع الأعمال الخاص بها، إلى جانب جولات أخرى أعلنت عن أربع منها وأدرجناها في متتبع إنتربرايز. وانضمت شركة فلك ستارت أبس إلى 6 جولات استثمار تزيد قيمتها عن 413 ألف دولار، بالإضافة إلى الجولتين المضمّنتين في متتبع إنتربرايز، حسبما أخبرنا الرئيس التنفيذي للشركة أحمد حازم.

هناك مؤشرات أخرى على تجاوز هذا الرقم بكثير، إذ قدر الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) عمرو محفوظ الرقم بـ 400 مليون دولار في أكتوبر، في حين أن قاعدة بيانات "أفريقيا: ذا بيج ديل" تقدر قيمة الاستثمارات التي تلقتها الشركات المصرية الناشئة بـ 588 مليون دولار حتى أول ديسمبر.

لو تجاوزنا عن صفقة إم تي إن – حالا، فقد بلغ متوسط الصفقات هذا العام ثلاثة أضعاف العام السابق تقريبا. ومن بين أولئك الذين أفصحوا عن أرقام دقيقة للتمويلات، ارتفع متوسط ما جمعته الشركات هذا العام إلى 6.09 مليون دولار لكل صفقة، من 2.38 مليون دولار في 2020.

إليكم أكبر خمس صفقات في عام 2021، ومعظمها من جولات التمويل الأولية: جمعت إم تي إن – حالا 120 مليون دولار، تليها جولة تمويل أولية من تريلا بـ 42 مليون دولار. وأعلنت شركة مكسب عن جولة بقيمة 40 مليون دولار، في حين جمعت شركتا كابيتر وبريدفاست 33 مليون دولار و26 مليون دولار على الترتيب.

نسبة المشاركات الدولية في الاستثمارات بلغت 60%، مقارنة بـ 53% العام السابق. وفي السنوات الماضية، كان مصطلح "الدولية" يشير في الغالب إلى المستثمرين الإقليميين، ولكن هذا العام شاهدنا مستثمرين من اليابان والمملكة المتحدة وسويسرا وأفريقيا وكندا واليابان وحتى أيرلندا، ينضمون إلى جولات التمويل المحلية. حتى أن مصر جلبت سيكويا كابيتال من وادي السيليكون إلى المنطقة لأول مرة من خلال استثمارها في شركة تيلدا، صاحبة أول تطبيق مصرفي رقمي في مصر.

التكنولوجيا المالية والتجارة الإلكترونية تصدرا القطاعات الأعلى نموا من حيث حجم التمويلات لعام 2021، على غرار عام 2020. شهدت التكنولوجيا المالية 13 صفقة، في حين شهدت التجارة الإلكترونية (بين الشركات وبعضها البعض وبين الشركات والعملاء) 11 جولة استثمارية.

الجديد والمثير للاهتمام هذا العام كان القطاعات التي شهدت أكبر جولات الاستثمار: حقق قطاع تكنولوجيا التعليم 8 استثمارات (بزيادة 3 استثمارات عن العام الماضي)، فيما نفذت التكنولوجيا الصحية وتوصيل البقالة 5 جولات لكل منها. واتضح أيضا أن التعامل مع حلول سلسلة التوريد أصبح أكثر شيوعا، مع 6 جولات في قطاع الخدمات اللوجستية. وحققت شركة بروبتك، التي بالكاد لاحظنا اسمها ضمن الجولات التمويلية في السنوات الماضية، 3 جولات استثمارية خلال 2021.

الجولات التمويلية ما قبل التأسيسية والجولات التأسيسية كانت الأبرز في 2021، إذ شهدنا 28 جولة تمهيدية و23 جولة تأسيسية خلال العام. ولم تحدد 23 شركة أي نوع من الجولات التمويلية أجرتها، فيما نفذت 7 شركات جولات ما قبل التأسيس، و6 جولات معلنة من التمويلات الأولية، و9 شركات تراوحت بين الجولات التمهيدية وأنواع التمويل الأخرى.

واصلت جولات التمويل ما قبل التأسيسي على وجه التحديد تحطيم الأرقام القياسية في النصف الأول من العام. بدأت شركة دايرة بجولة قيمتها 3 ملايين دولار في مارس، وبعدها جمعت شركة فليكستوك 3.25 مليون دولار في مايو، تلاها إعلان تيلدا عن جولة تمويل أولية بقيمة 5 ملايين دولار. لكن أكبر ما سمعناه حتى الآن كان جولة رابيت البالغة 11 مليون دولار في نوفمبر.

ماذا ستفعل الشركات الناشئة بكل تلك التمويلات؟ بشكل أساسي، ستتوسع جغرافيا. تستهدف 33 شركة ناشئة إما دخول مناطق جديدة داخل مصر أو التوسع خارجها، وبالتحديد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول الخليج. وفي المقابل، تخطط شركات أخرى إلى استخدام التمويل في التوظيف وتطوير المنتجات أيضا.

تضمنت تغطيتنا الإخبارية للعام الماضي 5 عمليات استحواذ على شركات محلية في مراحل التشغيل الأولية، إذ استحوذت منصة إدارة الأحداث الأمريكية بيفي على شركة إيفنتوس المصرية الناشئة، واشترت شركة سويب ساوث الجنوب أفريقية للخدمات المنزلية شركة "في الخدمة"، واستحوذت شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية (سيرا) على 51% في الشركة الناشئة إينوفيت للتعليم، كما استحوذت كل من شركة "إي مشرف" العمانية على شركة تتبع المركبات المصرية الناشئة "طريقي"، ومنصة الرعاية الصحية بين الشركات الأردنية أوميت على بلاتفورم وان المصرية الناشئة.

شهدت عمليات استحواذ الشركات الناشئة على أقرانها ارتفاعا (صغيرا لكنه يستحق): استحوذت منصة التجارة بين الشركات وبعضها البعض "مكسب" على الشركة المغربية الناشئة وايز تو كاب الصيف الماضي، واشترت شركة تكنولوجيا التعليم المصرية الناشئة تريو منصة المحتوى التعليمي نفهم، واستحوذت أيضا منصة فيديو المشاهير المصرية مينلي على منصة المشاهير الإماراتية أولو.

اجتذب المشهد أيضا المزيد من رواد الأعمال والمؤسسين المخضرمين، إذ قال طارق أسعد الشريك الإداري في ألجبرا فينتشرز لإنتربرايز، إن "ريادة الأعمال تجذب الأشخاص ذوي الخبرة، والأمر ذاته سنشهده أكثر في عام 2022".

الأسبوع المقبل، سنلقي نظرة معمقة في كيفية تطور أدوات الاستثمار بمصر خلال العام الماضي، قبل أن نخبركم أخيرا بما يخبئه لنا عام 2022.


أبرز أخبار الشركات الناشئة في أسبوع:

  • "أنغامي" و"سويفل" تطرحان أسهمها في بورصة ناسداك هذا الشهر: تتوقع شركتا "أنغامي" و"سويفل" إتمام عملية الدمج مع الشركة ذات غرض الاستحواذ والإدراج في بورصة ناسداك خلال النصف الثاني من يناير الحالي.
  • شركة ناشئة تشتري شركة ناشئة: استحوذت شركة أوميت – منصة الرعاية الصحية بين الشركات وبعضها البعض – على كامل أسهم شركة بلاتفورم وان لموردي الصيدليات الرقمية، ومقرها مصر.
  • عام قياسي لاستثمارات التكنولوجيا بأفريقيا: جمعت شركات التكنولوجيا الناشئة الأفريقية استثمارات قياسية بقيمة 5 مليارات دولار في 2021، وتركز معظم ذلك التمويل في دول نيجيريا وجنوب أفريقيا وكينيا ومصر، بحسب تقرير صادر عن مؤسسة برايتر بريدجيز إنتليجنس تناولته بلومبرج.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).