الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 20 أكتوبر 2021

"السلع التموينية" تبحث عن أسعار أكثر تنافسية لشحن القمح

الهيئة العامة للسلع التموينية قد توقف العمل بالأفضلية السعرية على شحنات الحبوب: ستعلق الهيئة العامة للسلع التموينية – المشتري الحكومي للسلع الأساسية – الأفضلية السعرية البالغة 15% والممنوحة حاليا للخط الملاحي الوطني الشركة الوطنية للملاحة على توصيل واردات القمح إلى مصر، حسبما أفادت رويترز أمس نقلا عن تجار في مصر وأوروبا. وتدير الهيئة عطاءات شحن بالتوازي مع مناقصاتها المتكررة لواردات القمح، لكن العطاءات كانت قليلة ومتباعدة نتيجة للميزة الممنوحة للشركة الوطنية. وقال أحد التجار لرويترز: "بالنسبة لي يبدو أنها خطوة لخفض تكاليف شحن واردات القمح من خلال زيادة المنافسة". ولم تصدر الهيئة العامة للسلع التموينية أي بيان رسمي بشأن تلك الخطوة.

أزمة سلاسل التوريد العالمية دفعت تكاليف الشحن إلى مستويات مرتفعة للغاية: في وقت سابق من الشهر الجاري نقلت صحيفة فاينانشيال تايمز عن شركة ميرسك، التي تمثل نحو 20% من سوق الشحن العالمي وتعد مؤشرا عاما لحالة الصناعة، إنها تتوقع تحقيق أرباح قياسية وسط الارتفاع المفاجئ في أسعار الشحن، مع عدم توقع عودة الأوضاع إلى طبيعتها حتى عام 2022 على أقرب تقدير.

الأمر لا يتوقف عند تكاليف الشحن، فأسعار القمح ارتفعت أيضا. ألغت الهيئة العامة للسلع التموينية الأسبوع الماضي مناقصة قمح بسبب ارتفاع الأسعار المعروضة والتي تجاوزت توقعاتها، ولتكون تلك المرة الرابعة التي تلغي فيها مناقصة خلال الأشهر الأخيرة. وقفز متوسط أسعار القمح بما يصل إلى 100 دولار للطن منذ بدء الموسم وسط ضغوط على السلع العالمية، مما يشكل تحديا لمصر كأكبر مستورد للقمح في العالم.


ومن أخبار السلع أيضا – من المتوقع استفادة مصدري البصل المصريون من ارتفاع الأسعار المحلية للمحصول في الهند، الأمر الذي يدفع الموردين الهنود إلى النظر إلى الخارج لضمان بقاء السلعة الشعبية في متناول السكان، وفقا لما نقلته رويترز عن رئيس جمعية مصدري البصل في الهند أجيت شاه.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).