الأربعاء, 29 سبتمبر 2021

نتابع هذا المساء: لا أخبار مهمة على الساحة المصرية.. لكن الوضع في الخارج مقلق

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد جديد من نشرتكم المسائية في يوم لا تدور عجلة الأخبار فيه بالشكل المعتاد.

أغلق مؤشر EGX30 اليوم منخفضا بنسبة 0.5% في يوم خفيف التعاملات بشكل ملحوظ. ويبدو أن مستثمري التجزئة لا يزالون يشعرون بالقلق من بدء تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية على البورصة المصرية من بداية العام المقبل، إضافة إلى استعداد الكثيرين للطرح المحتمل لشركة إي فاينانس في الربع الأول.

ومن المرجح أيضا أن يكون استمرار موجة التراجع لأسباب تتعلق بالأسواق العالمية بداية من تبعات أزمة إيفرجراند الصينية ومشكلات نقص الطاقة العالمية، وصولا إلى إعلان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إمكانية رفع أسعار الفائدة بشكل مبكر، حسبما يرى منصف مرسي، الرئيس المشارك لقسم البحوث في بنك الاستثمار سى آي كابيتال. وقال مرسي لإنتربرايز، إن السيولة الضعيفة للبورصة المصرية السبب الرئيسي في بطء استجابة المؤشر للمتغيرات العالمية لا سيما وأن غالبية أسواق المنطقة تعافت سريعا من موجة الهبوط التي أحدثها قرار الفيدرالي وأزمة إيفرجراند. ويتوقع مرسي، تجاوز موجة الهبوط مع بدء موسم الطروحات الحكومية والخاصة التي ستنطلق بشركة إي فاينانس في وقت لاحق. سبب آخر وراء الاستجابة البطيئة لمؤشر البورصة مع المعطيات العالمية يتمثل في طبيعة المتعاملين في السوق الذي يتدنى فيها حجم مشاركة المؤسسات عن الأسواق المجاورة، وفقا لمرسي.

يحدث الآن –

وزيرة الصحة هالة زايد في زيارة إلى ألمانيا لبحث التعاون في قطاع الصحة، بحسب موقع اليوم السابع. ومن المقرر أن تناقش زايد مع مسؤولي شركة مرسيدس توريد ألف سيارة إسعاف ونحو ألف عيادة طبية متنقلة. وتلتقي الوزيرة أيضا مع مسؤولي شركة سيمنس لبحث التعاون في مجال التكنولوجيا الصحية.

هل تصنع مصر لقاح فايزر – بيونتيك؟ سبق أن أعلنت هالة زايد أنها ستلتقي مسؤولي شركة بيونتيك لمناقشة هذا الاحتمال.

يحدث الآن أيضا – عودة النشاط الاستهلاكي في منطقة اليورو إلى مستويات ما قبل الجائحة، لكن لا تزال هناك مخاوف من أن تغير أسعار الطاقة المرتفعة واضطرابات سلسلة التوريد كل هذا.


القصة الأبرز هذا المساء –

العالم قد يواجه أزمتين خلال الشتاء المقبل؛ أزمة غذاء وأزمة طاقة، وهي تطورات بالطبع تهم مصر التي تصدر الغاز الطبيعي إلى أوروبا وتستورد الغالبية العظمى من المواد الغذائية من الخارج.

أسعار الحاصلات الزراعية والأغذية عرضة للارتفاع عالميا، مع استقبال الصين لموسم حصاد صعب، وفق ما ذكرته بلومبرج. الصين تواجه حاليا نقصا في الطاقة، ما أدى إلى مطالبة بعض المصانع بتعليق او خفض الإنتاج في محاولة للحفاظ على الكهرباء، كما أن محاصيل الذرة وفول الصويا والفول السوداني والقطن عرضة للخطر. استوردت الصين خلال العام الماضي منتجات زراعية أكثر من أي وقت مضى، بسبب النقص المحلي. واستثمرت بعض الشركات في المولدات الاحتياطية في محاولة لإنقاذ محاصيلهم في حالة انقطاع التيار الكهربائي لفترة طويلة.

أضف إلى هذا الحالة السيئة للمحاصيل في البرازيل، والتي كما أشرنا أمس تعرضت لحرائق ثم لموجة صقيع، ثم تعرضت لأسوأ موجة جفاف منذ قرن، والآن ننتظر شتاء قاسيا في ما يتعلق بأسعار المواد الغذائية على مستوى العالم.

آخر تطورات أزمة الطاقة: مع اقتراب فصل الشتاء، يتطلع المسؤولون في بكين إلى “تهدئة مخاوف أزمة الطاقة” من خلال مطالبة شركات السكك الحديدية والسلطات المحلية بزيادة شحن إمدادات الفحم الحيوية إلى المرافق. وفي أوروبا، سلمت المملكة المتحدة مسؤولية تموين محطات الوقود إلى الجيش، مع استمرار حمى الشراء بدافع الذعر وتكرر مشاهد الطوابير الطويلة والمحطات الفارغة.


أبرز ما جاء في نشرتنا الصباحية اليوم:

  • أبو عوف” تعتزم طرح ما يصل إلى 49% من أسهمها في البورصة المصرية خلال الربع الثاني من عام 2022.
  • صندوق مصر السيادي قد يبدأ مشاريع جديدة لتحلية المياه: يجري الصندوق السيادي محادثات مبدئية مع شركتي أوراسكوم للإنشاءات وحسن علام القابضة حول عقود إنشاء عدة محطات لتحلية المياه.
  • حظر دخول موظفي الحكومة ممن لم يتلقوا التطعيم ضد “كوفيد-19” أماكن عملهم، وذلك في موعد أقصاه شهرين، بحسب منشور صادر عن مجلس الوزراء.

المهتمون بالاقتصاد والتجارة والسياسة يوجهون أنظارهم إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، حيث “يحاول الديمقراطيون في الكونجرس إيجاد طريقة لرفع سقف الديون الأمريكية، وتجنب ما تحذر مجموعة من المديرين التنفيذيين وصناع السياسة من أن يؤدي إلى تعذر هائل عن سداد الديون في أقل من ثلاثة أسابيع”. وتصدرت القصة الصفحة الأولى من فايننشال تايمز.

تمر أسواق السندات العالمية بوقت صعب بعدما أشارت العديد من الدول إلى أن زيادات وشيكة في أسعار الفائدة، مما أدى إلى حدوث أكبر انخفاض في الأسعار منذ بداية العام، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وتتعرض الولايات المتحدة وأوروبا لضغوط خاصة بينما تصارعان التضخم المتزايد الذي لا يبدو كموجة مؤقتة، كما رجح بعض الخبراء في الفترة الماضية. وأدت موجة بيع السندات إلى ارتفاع العائدات، الأمر الذي أثر بدوره على الأسهم في الأسواق الرئيسية مثل الولايات المتحدة، وفقا لصحيفة وول ستريت. وانخفضت أسعار أسهم الشركات الكبرى مثل مايكروسوفت وألفابت وإنفيديا بنحو 4.5% أو أكثر هذا الأسبوع، مما أدى إلى انخفاض المؤشرات الرئيسية. هذا النوع من النشاط تكرر كثيرا في العام الماضي، ومع ذلك، هناك اعتقاد بأنه هذه المرة يمكن أن يؤدي إلى توجهات استثمارية لا رجعة فيها وتغيير في ديناميكيات السوق على المدى الطويل.

من المنتظر أن يتولى وزير الخارجية السابق فوميو كيشيدا منصب رئيس وزراء اليابان الجديد بعد فوزه بقيادة الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم في البلاد. وسيقود كيشيدا الحزب الديمقراطي الليبرالي في انتخابات اليابان المزمعة في نوفمبر المقبل.

وإقليميا – أعلنت شركة أكوا باور السعودية بيع أسهمها في الاكتتاب العام ببورصة تداول السعودية بسعر 56 ريالا للسهم، في صفقة ستجمع 1.2 مليار دولار وتضع قيمة الشركة عند 10.9 مليار دولار. وللشركة بعض الاستثمارات في مصر أيضا. واستعانت أكوا باور بالمجموعة المالية هيرميس السعودية كمدير للصفقة.


أهم أخبار “كوفيد-19” – بدأت شركة فايزر في اختبار الأدوية المضادة للفيروس عن طريق الفم، والتي لديها القدرة على منع العدوى بعد تعرض المريض للفيروس، حسبما أعلنت الشركة. وتشير نتائج التجارب المبكرة إلى أن الأقراص “كانت آمنة وخفيفة، وستطلق شركة فايزر الآن تجربة إكلينيكية متقدمة بمشاركة أكثر من 2.6 ألف شخص يعيشون مع مريض أثبتت إصابته بـ “كوفيد-19”.

ولكن لا يزال من غير الواضح متى ستنتهي التجارب الإكلينيكية وكيف ستكون عملية إطلاق الدواء المضاد للفيروس. وذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن كل من شركة الأدوية السويسرية ميرك وشركة ريدج باك بايوثيربيوتيكس التي تتخذ من ميامي مقرا لها تختبر أيضا أقراص مضادة للفيروسات لعلاج “كوفيد-19” ويتوقع أن تظهر النتائج بحلول نهاية العام.

نتابع غدا –

  • ينطلق معرض القاهرة الدولي يوم غد الخميس في مركز مصر الدولي للمؤتمرات، ويستمر حتى 8 أكتوبر.
  • يبدأ أيضا معرض إيجيبت بروجيكتس للإنشاءات 2021 غدا الخميس في مركز مصر الدولي للمؤتمرات ويستمر حتى 2 أكتوبر.

🗓 في المفكرة –

مواعيد العمل الشتوية للمحال التجارية والمطاعم تدخل حيز التنفيذ غدا الخميس: ستغلق المحال التجارية والمولات في الساعة 10 مساء، مع مد موعد الإغلاق إلى الـ 11 مساء يومي الخميس والجمعة والإجازات الرسمية، بينما تغلق المطاعم والمقاهي الساعة 12 مساء في فصل الشتاء، بدلا من الواحدة صباحا. كما هو الحال في فصل الصيف، تعفى الخدمات الأساسية مثل محلات البقالة والسوبر ماركت والصيدليات من مواعيد الإغلاق.

ينطلق معرض دبي إكسبو 2020 يوم الجمعة 1 أكتوبر. سيستمر الحدث الذي ينعقد عالميا كل خمس سنوات يوميا لمدة 6 أشهر. المزيد في هذا الرابط.

نحن على موعد مع أسبوع عمل قصير الأسبوع المقبل، إذ يتوقع أن نحصل على عطلة أسبوعية تمتد ثلاثة أيام بمناسبة عيد القوات المسلحة في السادس من أكتوبر الذي يوافق يوم الأربعاء، ولكن نحصل على الخميس إجازة بدلا منه. نترقب صدور بيانات رسمية من البنك المركزي والبورصة المصرية لتأكيد ذلك مطلع الأسبوع المقبل.

وقد نحصل على عطلة نهاية أسبوع طويلة أيضا بداية من يوم الخميس 21 أكتوبر بمناسبة المولد النبوي الشريف والذي يحل رسميا يوم الاثنين 18 أكتوبر.

وانتظروا طرق أكثر ازدحاما مع بداية الأسبوع الثاني من أكتوبر، إذ يبدأ العام الدراسي الجديد بالمدارس والجامعات الحكومية يوم السبت 9 أكتوبر.

مع اقترابنا من نهاية الربع الثالث من 2021 وبداية شهر جديد، نود أن نذكر قراءنا الأعزاء بأهم البيانات التي ستصدر في أكتوبر:

  • البرلمان بغرفتيه يعاود الانعقاد: يعود مجلسا النواب والشيوخ للانعقاد بعد انتهاء العطلة الصيفية. ويفتتح مجلسا النواب والشيوخ دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول يومي 2 و5 أكتوبر المقبل على الترتيب.
  • مؤشر مديري المشتريات: من المقرر أن يصدر مؤشر مديري المشتريات لكل من مصر والسعودية والإمارات خلال شهر سبتمبر يوم الثلاثاء 5 أكتوبر.
  • الاحتياطي الأجنبي: يصدر البنك المركزي بيانات الاحتياطي الأجنبي لشهر سبتمبر خلال الأسبوع الأول من أكتوبر.
  • التضخم: سيعلن عن بيانات التضخم لشهر سبتمبر يوم الأحد 10 أكتوبر.
  • اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين: من المقرر عقد الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين خلال الأسبوع الذي يبدأ في 11 أكتوبر.
  • أسعار الفائدة: يعقد البنك المركزي اجتماع لجنة السياسة النقدية لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية الخميس 28 أكتوبر.
  • تنظم شبكة المستثمرين الملائكيين مؤتمر Angel Oasis في الجونة، في الفترة من 27 وحتى 29 أكتوبر.

جوجل تدعو الشركات التقنية الناشئة للتقديم في الإصدار الثالث من “مسرعة جوجل للأعمال الناشئة: منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” ابتداءا من اليوم وحتى 14 أكتوبر. يستمر البرنامج، الذي يستهدف الشركات الناشئة التقنية في مراحل التمويل التأسيسي والأولي في المنطقة، لمدة ثلاثة أشهر ويعقد عبر الإنترنت ابتداء من يناير 2022.

يمكنكم الاطلاع على المفكرة كاملة على موقعنا الإلكتروني، حيث توجد قائمة شاملة بالأحداث الإخبارية القادمة والأعياد الوطنية والمؤتمرات، وكل ما يهم مجتمع المال والأعمال.


☀️ طقس الغد: ترتفع درجات الحرارة العظمى في القاهرة غدا إلى 34 درجة مئوية، قبل أن تتراجع خلال الليل إلى 21 درجة مئوية، حسبما تخبرنا تطبيقات الطقس.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).