الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 27 سبتمبر 2021

الصين لا تزال تثير المخاوف بالأسواق الناشئة

الصين تثير قلق الأسواق الناشئة: مع انحسار المخاوف بشأن قيام الاحتياطي الفيدرالي بالبدء في تقليص برنامج التحفيز على نحو مفاجئ، ذكرت بلومبرج أن حدوث تباطؤ في الاقتصاد الصيني قد يشكل المشكلة الكبرى التالية للأسواق الناشئة. ومن المتوقع أن تؤكد مؤشرات التصنيع التي من المقرر أن تصدر الخميس المقبل على حدوث تباطؤ على مستوى الصين يتخطى أزمة إيفرجراند، بعد أن تسبب متحور دلتا وانخفاض الإنفاق الاستهلاكي في تسجيل قطاع التصنيع في البلاد أول انكماش له منذ أكثر من عام في أغسطس.

الانخفاض في أسعار السلع سيكون بمثابة أخبارا سيئة للأسواق الناشئة: في حين أن أزمة إيفرجراند قد تتسبب في خطر حدوث عدوى لأسواق العقارات، قال أحد المحللين الاستراتيجيين في بنك جولدمان ساكس، في مذكرة بحثية الأسبوع الماضي: "بالنسبة لبقية الأسواق الناشئة، فإن ما يهم بشكل أكبر هو التأثير السلبي على النمو الصيني، وبالتالي على أسعار السلع، وما إذا كان صناع السياسة سيتدخلون للحد من تلك المخاطر النزولية". وتباطأ كل من مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي والاستثمار في الصين، مما أدى إلى تراجع الطلبات لمصدري الأسواق الناشئة لسلع مثل النفط والنحاس. ومن المرجح أيضا أن تؤثر التداعيات طويلة المدى لأزمة إيفرجراند على النمو.

ولكن يمكننا الاستفادة من التراجع في الصين: إن سعر الفائدة الحقيقي المرتفع لمصر يضعها ضمن سلة من البلدان تتضمن أيضا غانا وإندونيسيا وفيتنام والإمارات، والتي من المتوقع أن تحقق أداء جيدا في سياق سياسة نقدية أمريكية أكثر تشددا وتباطؤ اقتصاد الصين، وفقا لما قاله باحث مقيم في دبي لبلومبرج.

تعتزم البحرين مضاعفة ضريبة القيمة المضافة إلى 10% في محاولة لتعزيز إيرادات الدولة وسد عجز الموازنة، بحسب ما ذكرته مصادر لبلومبرج ورويترز. ولا يزال من غير المعروف موعد بدء تطبيق تلك الزيادة، ولكن تأمل المنامة في علاج أوجه العجز من أجل تحقيق موازنة معتدلة بحلول عام 2024.

البحرين ليست أول دولة خليجية تلجأ لضريبة القيمة المضافة لمواجهة تداعيات الجائحة: اتجهت دول الخليج إما لتطبيق ضريبة القيمة المضافة، مثل الإمارات وسلطنة عمان، أو زيادة الضريبة المعمول بها بالفعل، مثل السعودية التي ضاعفت الضريبة ثلاث مرات لتصل إلى 15% العام الماضي من أجل مواجهة تراجع أسعار النفط.

Up

EGX30 (الأحد)

10,650

+0.1% (منذ بداية العام: -1.8%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

11, 352

+0.7% (منذ بداية العام: +30.7%)

Down

سوق أبو ظبي

7,774

-0.6% (منذ بداية العام: +54.1%)

Down

سوق دبي

2,832

-0.3% (منذ بداية العام: +13.7%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

4,455

+0.2% (منذ بداية العام: +18.6%)

Down

فوتسي 100

7,051

-0.4% (منذ بداية العام: +9.2%)

Up

خام برنت

78.09 دولار

+1.1%

Up

غاز طبيعي (نايمكس)

5.14 دولار

+3.3%

Up

ذهب

1.751.70 دولار

+0.1%

Up

بتكوين

43,523 دولار

+1.9% (بحلول منتصف الليل)

أنهى مؤشر EGX30 أولى جلسات الأسبوع مرتفعا بأقل من 0.1% وسط قيم تداول بلغت 1.17 مليار جنيه (26.1% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قد تراجع بنسبة 1.8% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: سهم القابضة المصرية الكويتية بالجنيه المصري (+5.2%)، ومستشفيات كليوباترا (+3.1%)، والشرقية للدخان (+2.9%).

في المنطقة الحمراء: سبيد ميديكال (-2.4%)، وابن سينا فارما (-2.1%)، وحديد عز (-1.7%).

ارتفعت معظم الأسواق الآسيوية في التعاملات الصباحية اليوم، باستثناء شنجهاي التي سجلت تراجعا طفيفا حتى كتابة هذه السطور. وتشير الأسواق المستقبلية إلى أن مؤشر فوتسي 100 (بورصة لندن) وكاك 40 (باريس)، وداكس (فرانكفورت) ستفتح جميعها على انخفاض عندما تبدأ تعاملاتها في وقت لاحق من اليوم. وتستعد وول ستريت لأداء متباين في التعاملات الصباحية، إذ تشير الأسواق المستقبلية إلى أن داو جونز وستاندرد أند بورز سيبدآن على ارتفاع، فيما قد ينخفض مؤشر ناسداك الذي يركز على أسهم التكنولوجيا عند فتح الجلسة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).