الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 21 سبتمبر 2021

أوروبا تعاني من نقص إمدادات الغاز.. عليهم التوجه نحو شرق المتوسط

تتجه الحكومات الأوروبية إلى إنفاق مليارات اليوروهات لدعم فواتير الغاز والكهرباء للأسر، وفقا لفايننشال تايمز، إذ يهدد ارتفاع الأسعار بأزمة طاقة خلال الشتاء في جميع أنحاء القارة. من المتوقع أن تحذو إيطاليا حذو فرنسا في الإعلان عن حزمة دعم بمليارات يورو لمساعدة الأسر على دفع فواتير الكهرباء، قبل اجتماع بين قادة الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع لمناقشة الاستجابات الوطنية لارتفاع تكاليف الطاقة. في غضون ذلك، قد تضطر حكومة المملكة المتحدة إلى دعم شركات الطاقة الكبرى بقروض بعد الاعتراف باحتمالية حدوث موجة من الإفلاس خلال فصل الشتاء بعد إفلاس العديد من الشركات الأصغر في أغسطس.

لماذا ارتفع سعر الغاز؟ انخفاض إمدادات التخزين وانخفاض صادرات الغاز الروسي إلى القارة لصالح الأسواق الآسيوية هما المحركان المباشران لانخفاض الأسعار، على الرغم من أن الاتهامات تتجه في جميع الاتجاهات حول السبب وراء ما وصلت إليه الأسعار. ألقت إسبانيا اللوم بشكل مباشر على عاتق شركات الغاز لجني الأرباح المفرطة، وتدعو إلى اتخاذ إجراءات منسقة على مستوى الاتحاد الأوروبي "لتجنب الوقوع تحت رحمتهم". تقول بعض شركات الطاقة إن الانخفاض الحاد في إمدادات الغاز وسط التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة هو السبب وراء ضغط الأسعار، بينما يستخدم آخرون الموقف للمطالبة بإلغاء ضريبة الكربون المخطط لها في الاتحاد الأوروبي. لكن مفوضة الطاقة في الاتحاد الأوروبي تتمسك بضرورة التحول إلى الطاقة النظيفة: "إن الحل الحقيقي الوحيد طويل الأجل هنا هو زيادة حصة الطاقة المتجددة، والتي هي بالفعل أقل أنواع الطاقة الموجودة سعرا في السوق بشكل عام"، وفقا لتصريحاتها للصحيفة.

ربما الحل في شرق المتوسط؟ أسست مصر إلى جانب إيطاليا واليونان وقبرص وفلسطين والأردن وإسرائيل منتدى غاز شرق المتوسط، الذي يتخذ من القاهرة مقرا له، للتعاون في السياسات والبنية التحتية للغاز الطبيعي. وتعد تلك إحدى أهم الخطوات في خطة مصر كي تصبح مركزا إقليميا لتداول الغاز ونقطة عبور غاز شرق المتوسط إلى أوروبا.


أثرياء العالم يمولون أبحاث إطالة العمر فهل يستفيد الـ 99%؟ يستثمر عدد متزايد من بليونيرات وادي السيليكون في مجال "إطالة العمر" المتنامي. ويمول أثرياء مثل جيف بيزوس ولاري بيدج ولاري إليسون وإيلون ماسك تقنيات جديدة لعقاقير وعلاجات وأبحاث لمحاربة الشيخوخة، إذ ينفقون جزءا من ثرواتهم الطائلة في محاولة لـ "خداع الموت"، حسبما كتبت سي إن بي سي. ومن البديهي أن تلك التقنيات والعلاجات إن وجدت لن تتوفر لـ 99% من البشرية، ولكن البعض يجادل أن الأمر سيصبح في النهاية مثل أي تكنولوجيا، تتاح في البداية للطبقة الثرية، ثم تنتقل لاحقا للطبقات الأخرى لتستفيد بها البشرية ككل، حسبما قال العديد من المستثمرين لسي إن بي سي، ومنهم جان تالين المؤسس المشارك لسكايب.

قريبا قد نعرف مدى ربحية الاستثمار في محاربة الشيخوخة: أعلنت شركة جوفينسنس البريطانية قبل عام إنها ستطرح أسهمها للاكتتاب العام في غضون 6-12 شهرا، حسبما ذكرت سي إن بي سي في وقت سابق. وتعمل الشركة البريطانية على توفير مجموعة واسعة على العلاجات المضادة للشيخوخة والتي تعتقد أن لديها القدرة إلى إطالة متوسط عمر الإنسان، ولكن الاكتتاب العام في أسهم الشركة لم يجر بعد.

هل يتحول هذا إلى حقيقة؟ نرشح لكم قراءة هذا الكتاب، والذي يشرح مؤلفاه ديفيد سينكلير وماثيو لابلانت التطورات الحديثة في إعادة البرمجة الجينية، والتي لن تجعل البشر يشعرون أنهم أصغر سنا فحسب، بل ستجعلهم أصغر فعلا.


تويتر تستعد لدفع 809.5 مليون دولار لتسوية قضية تعود لعام 2016، تتعلق بتضليل المستثمرين في الشركة عبر تقديم أرقام مضللة بشأن عدد المستخدمين النشطين شهريا وعدد المشاهدات. حسبما قالت الشركة في بيان صحفي. بموجب التسوية، سيتم حل جميع الدعاوى المرفوعة ضد الشركة وباقي المدعي عليهم وتبرئتهم من أي خطأ أو مسؤولية عن المخالفات. وجاء في البيان أن "تويتر والمدعين عليهم الأفراد مستمرون في نفي صلتهم بارتكاب أي مخالفات أو أي أعمال أخرى غير لائقة"، موضحا أن الشركة ستدفع التسوية خلال الربع الأخير من عام 2021، بينما لا تزال التسوية تنتظر موافقة المحكمة. وقاد الدعوى كل من روبينز جيلر رودمان ممثلا عن صندوق التقاعد في صناعة المصاعد الوطنية، وموتلي رايس ممثلا عن كيه بي سي أسيت مانجمنت.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).