الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 31 أغسطس 2021

المركزي يمنح هيرميس و"السيادي" الضوء الأخضر للاستحواذ على "الاستثمار العربي"

المركزي يمنح هيرميس و"السيادي" الضوء الأخضر للاستحواذ على "الاستثمار العربي": حصلت المجموعة المالية هيرميس القابضة وصندوق مصر السيادي على الموافقة النهائية من البنك المركزي المصري للاستحواذ على حصة قدرها 76% في بنك الاستثمار العربي، وفقا للإفصاح المرسل إلى البورصة المصرية أمس الاثنين (بي دي إف). وسيجري تنفيذ صفقة الاستحواذ عبر زيادة رأس مال البنك بمقدار 3.8 مليار جنيه. وبمجرد إتمام الصفقة، ستسيطر هيرميس على حصة حاكمة قدرها 51%، في حين سيحصل الصندوق السيادي على حصة تبلغ 25% من رأس مال البنك.

من البائع؟ سيخفض بنك الاستثمار القومي حصته البالغة حاليا 91.4% في بنك الاستثمار العربي إلى 24%، كما سيقوم مساهمو الأقلية -الذين يمتلكون النسبة المتبقية البالغة 8.6%- بالتخارج من حصصهم أيضا. تعتزم المجموعة المالية هيرميس الاكتتاب في 423 مليون سهم جديد بسعر 6.03 جنيه للسهم، وبقيمة إجمالية 2.5 مليار جنيه. وفي المقابل، سيحصل صندوق مصر السيادي على 207 ملايين سهم جديد بنفس السعر، وبقيمة إجمالية 1.25 مليار جنيه.

ومن المتوقع إتمام الصفقة قبل نهاية هذا الربع، وفق ما قاله كل من هيرميس والصندوق السيادي في وقت سابق من العام الحالي.

وتعد الصفقة أول عملية بيع لبنك حكومي لصالح القطاع الخاص في السوق المصرية منذ 15 عاما، فيما يثبت نجاح صندوق مصر السيادي في تنفيذها جدية الشراكة بين القطاعين العام والخاص. وكانت المرة الأخيرة التي شهدتها فيها السوق صفقة مماثلة في عام 2006 حينما جرى بيع بنك الإسكندرية لبنك إنتيسا سان باولو الإيطالي. وتتعطل خطط الخصخصة الحكومية بانتظام بالنظر إلى خطة البنك المركزي لبيع المصرف المتحد التي يبدو أنها توقفت حاليا. ومن شأن هذا أن يجعل من عملية الاستحواذ أخبارا أفضل للصندوق السيادي، وكما قال أحد محللي جولدمان ساكس لرويترز في مايو، فإن ذلك "يعكس تحسن قدرة الحكومة على المضي قدما في خطط الخصخصة بعد سجل إنجازات غير مكتمل، والذي يرجع بشكل كبير إلى تأسيس صندوق مصر السيادي".

الطريق كان طويلا: : بدأت المجموعة المالية هيرميس والصندوق السيادي الفحص النافي للجهالة لبنك الاستثمار العربي في يونيو 2020، بعد أن حصلا على موافقة البنك المركزي المصري. ومرت الصفقة بعدة جولات من الموافقات، وتلقت الضوء الأخضر من مجلس إدارة المجموعة المالية هيرميس في أبريل، ومن مجلس الوزراء في مايو، والآن من البنك المركزي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).