الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 1 أغسطس 2021

قطر تعين سفيرا جديدا لها في مصر

قطر تعين سفيرا جديدا لمصر لأول مرة منذ مقاطعة مصر ودول مجلس التعاون الخليجي لقطر في عام 2017 في خطوة لإعادة توطيد العلاقات الثنائية، حسبما قال مكتب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في تغريدة. ووافق آل ثاني على تعيين سالم بن مبارك الشافي سفيرا جديدا.

ويأتي القرار بعد نحو الشهر من تعيين عمرو الشربيني سفيرا جديدا لمصر في الدوحة، على نفس خطى المملكة العربية السعودية. ولم تتخذ الإمارات والبحرين نفس الخطوة بعد. وكانت مصر والسعودية والبحرين والإمارات قد سحبت في وقت سابق سفراءها من قطر في مارس 2014 بسبب اتهامات بتدخل قطر في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ودعمها المزعوم للجماعات الإسلامية، وتلا ذلك المقاطعة الرباعية للدوحة في عام 2017. ولكن الخلاف انتهى بعد أن وقعت جميع الدول على اتفاق العلا هذا العام. كما تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي دعوة رسمية إلى الدوحة من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، خلال زيارته الأولى للقاهرة أواخر مايو بعد عودة العلاقات.

وعينت قطر خالد محمد الدوسري سفيرا جديدا لها في ليبيا. وكانت قطر قد سحبت بعثتها الدبلوماسية من ليبيا في عام 2014، والتي كانت تعاني من الحرب الأهلية في ذلك الوقت.

ومن أخبار دبلوماسية الأخرى – زعمت أثيوبيا إن الملء الثاني لسد النهضة جاء متسقا مع إعلان المبادئ لعام 2015 الموقع مع مصر والسودان، حسبما قال وزير الخارجية ديميكي ميكونين حسن خلال اجتماع مع نظيره الجزائري رمطان لعمامرة، وفقا لتقرير وكالة سبوتنيك. ويأتي ذلك في الوقت الذي تدعو فيه أثيوبيا الجزائر للعب دور في تصحيح المفاهيم الخاطئة من قبل جامعة الدول العربية حول سد النهضة.

لعمامرة كان أيضا في القاهرة أمس في زيارة رسمية لبحث العلاقات الثنائية، والتقى وزير الخارجية سامح شكري (شاهد 9.25 دقيقة) بعد اختتام زيارته لأثيوبيا ثم السودان. ويأتي ذلك وسط أنباء عن احتمال قيام الجزائر بدور وسيط في حل أزمة سد النهضة. كما جاءت المشاركة المحتملة للجزائر في مفاوضات سد النهضة في مقدمة اهتمامات البرامج الحوارية أمس، حيث أشار أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" إلى تقارير غير مؤكدة عن وساطة جزائرية في المفاوضات (شاهد 2.57 دقيقة)

مصر وفرنسا تبحثان الأوضاع التونسية: قال وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان إن مصر وفرنسا تدعمان تونس في جهودها لتحقيق الاستقرار والأمن وحل الأزمة الاقتصادية، بحسب بيان الخارجية المصرية. واتفق الوزيران خلال اتصال هاتفي يوم الخميس على دعم المؤسسات التونسية، وأكدا على أهمية احترام الإرادة الديمقراطية للشعب. وناقش شكري أهمية التوصل إلى اتفاق عادل بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، معربا عن أمله في مواصلة التنسيق مع فرنسا لكونها عضوا في مجلس الأمن، كما شدد الجانبان على أهمية تشكيل حكومة في لبنان في أسرع وقت ممكن.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).