الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 25 يوليو 2021

برنامج مبادلة الديون الألمانية المصرية يستهدف التعليم بمبلغ 41 مليون يورو

مصر تتلقى 41 مليون يورو كجزء من برنامج مبادلة الديون الألمانية المصرية لتمويل المشروعات التنموية خلال العام المقبل، مع التجهيز لثلاثة مشاريع تهدف إلى تطوير التعليم الفني والمهني في مصر، حسبما قالت وزارة التعاون الدولي في بيان. ويمثل التمويل الشريحة الثالثة من المرحلة الثانية ضمن برنامج مبادلة الديون ويقدمه بنك التنمية الألماني بعد تلقي بعض المقترحات من الجانب المصري.

ما هو برنامج مبادلة الديون الألمانية المصرية لتمويل المشروعات التنموية؟ أطلق البرنامج في عام 2011 عندما اتفق الجانبان على إلغاء 240 مليون يورو من الديون المصرية المستحقة لألمانيا، مع تخصيص هذه الأموال بالعملة المحلية بدلا من ذلك لمشروعات التنمية في مصر. وانتهت المرحلة الأولى بنحو 70 مليون يورو بالكامل، وخصصت لتنفيذ مشاريع تستهدف التعليم والتغذية المدرسية وإعادة تأهيل محطات الطاقة الكهرومائية وتحسين مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي. وشهدت المرحلة الثانية تخصيص 10 ملايين يورو لصالح وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتنفيذ مشروع دعم جودة التعليم . بينما ذهبت الشريحة الثانية من المرحلة الثانية البالغة 80 مليون يورو لتنفيذ 3 مشروعات تنموية في قطاعات التعليم الفني والتدريب المهني والصرف الصحي وخلق فرص عمل جديدة.

وأضاف بيان الوزارة أن محفظة التعاون الإنمائي الجارية مع ألمانيا تسجل 1.7 مليار يورو، ومولت الحكومة من خلالها 30 مشروعا في صورة تمويلات ومنح دعم فني ومساهمات مالية، واستفاد منها العديد من القطاعات.

ومن أخبار الديون الأخرى – شركة المراسم الدولية للتطوير العمراني وقعت هذا الشهر اتفاقيات تمويل إسلامي بقيمة 3.3 مليار جنيه مع تحالف من ثمانية بنوك في إطار مساعيها لتطوير مشروعها العقاري بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفقا لجريدة حابي. وقدم بنك مصر وبنك القاهرة أكثر من نصف التمويل، بينما كانت البنوك الأخرى المشاركة هي البنك العربي الأفريقي الدولي وبنك الإسكندرية وبنك الإسكان والتعمير وبنك البركة مصر وبنك قناة السويس وبنك فيصل الإسلامي المصري.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).