الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 13 يونيو 2021

مصر تنقل ملف سد النهضة لمجلس الأمن مجددا

حثت مصر مجلس الأمن للمرة الثانية على التدخل لمنع إثيوبيا من المضي قدما في عملية الملء الثاني لخزان سد النهضة المقرر الشهر المقبل، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية أمس السبت. وأكدت مصر مجددا، في خطاب أرسله وزير الخارجية سامح شكري إلى المجلس، أن "تعنت إثيوبيا" يقف حائلا دون التوصل إلى اتفاق ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد، كما أعلنت رفضها التام لنوايا إثيوبيا بالمضي قدما في ملء خزان السد بشكل أحادي خلال الشهرين المقبلين.

هذه ليست المرة الأولى التي تلجأ فيها مصر للأمم المتحدة، إذ حاولت العام الماضي استصدار قرار من مجلس الأمن للضغط من أجل التوصل إلى اتفاق.

لكن ماذا يمكن أن يفعل المجلس؟ إذا جرى إحالة قضية السد إلى مجلس الأمن، يمكن للمجلس المكون من 15 عضوا في الأمم المتحدة إصدار قرار يعتبر ملزما، لكنه لا يرقى إلى مستوى القانون الدولي. ويجب أن يحصل القرار على دعم 9 أعضاء على الأقل، وألا يتم نقضه من قبل أحد الأعضاء الخمسة الدائمين في المجلس أصحاب حق الفيتو وهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا.

وفي غضون ذلك، بحث الرئيس عبد الفتاح السيسي مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سبل تطوير العلاقات الثنائية خلال لقائهما يوم الجمعة في شرم الشيخ، في حين التقى وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية أحمد بن عبد العزيز قطان أمس السبت مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد لمناقشة تعزيز التعاون الثنائي وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ومن أخبار الدبلوماسية أيضا:

إشارات متضاربة من مصر وتركيا حول إمكانية عودة السفراء قريبا: قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده اقتربت من الاتفاق مع مصر على عودة السفراء قريبا بين الجانبين، وذلك لأول مرة منذ عام 2013، وهو ما نفاه مصدر دبلوماسي مصري، مضيفا أن الدولتين لم تحققا أي تقدم ملموس في مفاوضات تطبيع العلاقات الثنائية، وفق ما نشره موقع العربية يوم الجمعة الماضي. واختتمت مصر وتركيا أول محادثات مباشرة بينهما منذ أعوام في مايو الماضي دون إحراز أي تقدم يذكر، لكن تركيا دعت وفدا مصريا لزيارة أنقرة لاستئناف المحادثات.

أرسل الهلال الأحمر المصري ومنظمة الهجرة الدولية 60 طنا من المساعدات الطبية والغذائية إلى قطاع غزة يوم الخميس، وفق بيان صادر عن مجلس الوزراء. وشمل ذلك معدات طبية ومواد غذائية ومعدات وقائية من "كوفيد-19". وفي مايو الماضي، وصلت 52 شاحنة محملة بالمساعدة الإنسانية من مصر إلى القطاع، في حين أعلن صندوق تحيا مصر أنه يخطط لإطلاق قافلة مساعدات إنسانية تتكون من 100 حاوية إلى القطاع قريبا.

نفذت القوات الجوية المصرية والفرنسية تدريبا مشتركا الخميس الماضي بإحدى القواعد الجوية المصرية، وفق ما أعلنه المتحدث العسكري للقوات المسلحة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).