الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 6 يونيو 2021

"الأوروبي لإعادة الإعمار" يقرض "الأهلي" 100 مليون دولار لدعم التكيف مع التغير المناخي

سيقدم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تمويلا جديدا قيمته 100 مليون دولار لصالح البنك الأهلي المصري بغرض إعادة إقراضه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لدعم كفاءة الطاقة والتخفيف من آثار تغير المناخ واستخدام تقنيات التكيف معها، وفق ما قاله البنك في بيان له (بي دي إف). وسيقرض "الأهلي المصري" هذه الأموال للشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة للمساعدة في تحسين استخدام موارد الطاقة والمياه والأراضي. وسيدعم القرض انتشار التقنيات عالية الأداء في الاقتصاد المصري، وفقا للبيان. وسيستفيد البنك المملوك للدولة أيضا من برنامج تعاون فني شامل، وسيعمل -في إطار التسهيل- على تعزيز حوكمة المناخ للشركات على المستوى المؤسسي.

ويعد هذا التمويل الثالث الذي يقدمه البنك الأوروبي لإعادة الإعمار لصالح البنك الأهلي المصري في إطار مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر. وقدم "الأوروبي لإعادة الإعمار" في يونيو 2020 قرضا قيمته 100 مليون دولار للبنك الأهلي لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعاني نقصا في السيولة جراء جائحة "كوفيد-19"، كما رفع أيضا سقف التمويل التجاري للبنك بمقدار 100 مليون دولار. وفي ديسمبر 2019، أقرض البنك الأوروبي "الأهلي المصري" 150 مليون دولار لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجالات الطاقة المستدامة وكفاءة استخدام الموارد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©