الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 27 أبريل 2021

توقعات بتدفقات أقل من إدراج مصر بمؤشر جيه بي مورجان للسندات السيادية

من المتوقع أن تشهد مصر تدفقات مالية جديدة بقيمة تتراوح ما بين 1.4 و2.2 مليار دولار في سوق السندات المقومة بالعملة المحلية عقب إدراجها في مؤشر جيه بي مورجان للسندات السيادية بالأسواق الناشئة، وفقا لما صرح به محللون ببنك الاستثمار لرويترز.

إلا أن هذه التدفقات أقل بمقدار النصف مما كان متوقعا في السابق: كان وزير المالية محمد معيط توقع الشهر الماضي أن تصل قيمة هذه التدفقات إلى 4.4 مليارات جنيه، فيما توقع الاقتصادي في بنك راند التجاري نيفيل مانديميكا أن تصل قيمة التدفقات المالية المتوقعة عقب الإدراج إلى 4.8 مليار دولار.

من الأرجح أن تبلغ تلك التدفقات ما يقرب من 1.4 مليار دولار: قال المحللون: "في ظل احتفاظ المستثمرين بمراكز [زيادة الوزن] كبيرة نسبيا في الأصول المحلية، لا سيما في مصر، نتوقع أن تقترب التدفقات من الحد الأدنى لهذا النطاق".

ما نعرفه حتى الآن: أعلن بنك الاستثمار الأمريكي في وقت سابق الشهر الجاري أنه يدرس إدراج مصر ضمن مؤشره الخاص بالسندات السيادية للأسواق الناشئة. وقال البنك إنه يبحث إدراج 14 سندا حكوميا مقوم بالجنيه بإجمالي 24 مليار دولار ضمن مؤشر جي بي آي – جلوبل للأسواق الناشئة، والذي سيمنح مصر وزنا بنحو 1.8%. وقال أيضا إنه سيصدر تحديثا حول ما إذا كانت السندات استوفت متطلبات الإدراج المحتمل في الأشهر الستة المقبلة.

لن تكون هذه المرة الأولى لإدراج مصر ضمن المؤشر، إذ كانت استبعدت من المؤشر في أعقاب الاضطرابات الاقتصادية التي تلت ثورة 25 يناير 2011.

في انتظار تسوية الديون المحلية المصرية مع بنك يوروكلير؟ أعلن وزير المالية محمد معيط نهاية العام الماضي أن الديون المحلية المصرية ستكون قابلة للتسوية مع بنك يوروكلير بين سبتمبر ونوفمبر 2021، لذا سيصبح من السهل للصناديق الأجنبية الوصول لأدوات الدين المصرية دوليا، وسيتمكن المزيد من المستثمرين الأجانب من دخول السوق.

ولمعرفة المزيد حول هذا الموضوع، يمكنكم مطالعة الشرح الذي قدمناه من خلال فقرة "إنتربرايز تشرح" من هنا.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).