الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 31 مارس 2021

"مصر السيادي" يضخ أول استثماراته بقطاع التعليم في صندوق تابع لـ "هيرميس"

إغلاق الإصدار الثالث لصندوق التعليم المصري التابع لـ "هيرميس" باستثمار من الصندوق السيادي: ضخ صندوق مصر السيادي ما قيمته 250 مليون جنيه (ما يعادل 15.9 مليون دولار) في صندوق التعليم المصري التابع للمجموعة المالية هيرميس، وفق ما أعلنه الجانبان في بيان مشترك أمس (بي دي إف). وساعد الاستثمار الجديد على إتمام الإغلاق الثالث للصندوق بنجاح، وفق ما قاله مصدر مطلع لإنتربرايز. وكان الصندوق السيادي المستثمر الوحيد في الإغلاق الثالث للصندوق، وفق ما قاله رئيس قطاعي الاستثمار المباشر وإدارة الأصول بالمجموعة كريم موسى لإنتربرايز.

"صندوق التعليم المصري يحظى باستثمارات رأسمالية تصل حاليا إلى نحو 150 مليون دولار، تؤهله لمواصلة التوسع في السوق المصرية عبر منصة الخدمات التعليمية التابعة"، وفق ما قاله موسى، والذي أضاف أن إتمام الإغلاق الثالث للصندوق يجعل منه "أحد أبرز صناديق الاستثمار المتخصصة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا". وجرى إتمام الإغلاق الأول للصندوق في عام 2018، بعدما نجح في جذب تعهدات استثمارية بقيمة 119 مليون دولار من مستثمرين محليين وأجانب. وأتم الصندوق الإغلاق الثاني في يونيو 2019 بعد جذب تعهدات استثمارية من مؤسسات إقليمية.

وتأسس صندوق التعليم المصري في عام 2018، بالمناصفة بين كل من المجموعة المالية هيرميس وجيمس للتعليم الإماراتية للاستثمار في قطاع التعليم الأساسي في مصر. ويدير الصندوق قطاع الاستثمار المباشر التابع لهيرميس. وقالت المجموعة حينها إنها تتوقع أن يستثمر الصندوق نحو 300 مليون دولار في قطاع التعليم بمصر خلال 5 سنوات.

ووقع الصندوق السيادي أيضا مذكرة تفاهم مع مجموعة جیمس مصر للتعلیم، لإنشاء وإدارة مدرستين في غرب القاهرة بطاقة استیعابیة تبلغ 2500 طالب لكل منھما. وستقام المدرستان على أرض مملوكة للصندوق، وفقا للبيان. وقال المدير التنفيذي لشركة جيمس مصر أحمد وهبي: "الشراكة مع صندوق مصر السيادي في مجال التعليم تعتبر خطوة واعدة نحو العديد من المشروعات المشتركة في المستقبل والتي من شأنها فتح آفاق لا محدودة للتوسع جغرافيا في عدة أماكن عبر محفظة الأصول التابعة للصندوق، والتي ستحقق عوائد متميزة على كافة الأصعدة".

رغم أن هذا أول استثمار له في التعليم، لكن الصندوق عبر مرارا عن اهتمامه بالقطاع: أعلن الصندوق السيادي العام الماضي أنه يجري محادثات مع عدد من الشركات العالمية لحثها على الاستثمار في قطاع التعليم، وذلك بعد أن وقع الصندوق مذكرة تفاهم مع شركة أكتيس البريطانية للاستثمار المباشر لجذب وتوجيه الاستثمارات نحو القطاعات الحيوية في الاقتصاد المصري، بما في ذلك التعليم.

الصفقة لن تكون الأخيرة: قال المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان إن "هذه الشراكة سيتبعها تحالفات مع شركاء آخرين في المجال يمتلكون الخبرة الفنية ورأس المال اللازم خلال الفترة القليلة المقبلة".

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).