الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 25 مارس 2021

المركزي يخصص سيولة بمليار جنيه لصندوق دعم البورصة المصرية

رصد البنك المركزي المصري بصفة مبدئية ما قيمته مليار جنيه لدعم الصندوق الذي أعلن عن تأسيسه أمس بهدف دعم شركات الوساطة المالية من أجل تنشيط حجم التعاملات بالبورصة ودعم الأسواق عن طريق زيادة حجم السيولة بالبورصة المصرية، بحسب تصريحات نائب محافظ البنك المركزي رامي أبو النجا، في تصريحات لقناة بلومبرج الشرق. وأضاف أن القيمة المرصودة للصندوق والذي وافقت عليه الهيئة العامة للرقابة المالية مبدئية، وسيجري مراجعتها بصورة دورية لزيادتها عند الحاجة.

فما هي آلية عمل الصندوق؟ في محاولة لدعم استقرار السوق وتعزيز السيولة بعد أن فقدت البورصة كافة مكاسبها منذ بداية العام مع تسجيل خسائر لجلسات متتالية، صمم الصندوق للسماح لشركات السمسرة بالحصول على تمويل بأسعار تنافسية لدعم عمليات التداول بالهامش لديها، وفقا لما قاله رئيس البورصة المصرية محمد فريد في تصريحات لإنتربرايز أمس. وأضاف فريد أن الجهات المعنية ستحدد لاحقا الشركات التي تنطبق عليها المواصفات من أجل الحصول على تلك التسهيلات. ولم تتوفر لدينا أية معلومات حتى الآن حول ملكية الصندوق أو كيفية إدارته.

خلفية: ليست هذه المرة الأولى التي يتدخل فيها البنك المركزي لدعم البورصة المصرية، إذ أعلن البنك العام الماضي أنه يعتزم شراء أسهم بقيمة 20 مليار جنيه لدعم البورصة – أي ما يمثل 5% من القيمة السوقية للمؤشر الأوسع EGX100 حينها – وسط موجة بيعية مكثفة جراء المخاوف بشأن جائحة "كوفيد-19". وقالت الحكومة في يناير الماضي إن البنك المركزي استخدم 500 مليون جنيه لشراء أسهم في البورصة من أصل الـ 20 مليار جنيه المخصصة لدعم سوق الأسهم بهدف تخفيف تداعيات الجائحة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).