الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 24 فبراير 2021

المجر تستهدف استيراد الغاز الطبيعي من مصر

تخطط المجر لاستيراد الغاز الطبيعي من مصر، وذلك بمجرد اكتمال خط الأنابيب اليوناني البلغاري، وفقا لما صرح به وزير الخارجية المجري بيتر سيراتو، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده من وزير الخارجية سامح شكري أمس (شاهد 19:56 دقيقة). وبحث الوزيران أيضا عدة قضايا من أهمها التعاون في مجالات التجارة، والحد من الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

ما علاقة خط الأنابيب الواصل إلى بلغاريا بالمجر؟ تعمل اليونان وبلغاريا حاليا على بناء خط أنابيب بطول 182 كيلومتر من شأنه أن يساعد بعد ذلك في الربط بين دول جنوب شرق ووسط أوروبا بإمدادات الغاز. ونظرا لأن المجر تقع في وسط أوروبا وليس لها منافذ بحرية، فمن المحتمل أن تتدفق إمدادات الغاز إليها من غاز البحر المتوسط – بما في ذلك شحنات الغاز المسال من جانب مصر – عبر خط الأنابيب اليوناني البلغاري.

تأتي هذه الأنباء في توقيت رائع، لا سيما مع عودة مصنع دمياط للإسالة للعمل مجددا بعد توقف دام ثماني سنوات في وقت سابق من هذا الأسبوع. وقال المتحدث باسم وزارة البترول حمدي عبد العزيز، في تصريحات لإنتربرايز إن مصنع دمياط للإسالة يجري حاليا سلسلة من الشحنات التجريبية لاختبار المصنع، مع توقع مغادرة الشحنة القادمة موانئنا، على الأرجح لأوروبا.

وفي شأن آخر مرتبط بالغاز الطبيعي في المنطقة – من المتوقع الانتهاء من إنشاء خط أنابيب غاز يمتد من حقل ليفايثان الإسرائيلي إلى غزة بحلول عام 2023، مما سيوفر الطاقة التي تشتد الحاجة إليها في القطاع المحاصر، بحسب وكالة رويترز. وقال مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون إن الجانب الإسرائيلي من خط الأنابيب المزمع سيجري تمويله من قبل قطر بقيمة 70 مليون دولار، في حين سيجري تمويل القسم الواقع في غزة من قبل الاتحاد الأوروبي بقيمة 20 مليون دولار. من ناحية أخرى، تستعد مصر للعمل مع فلسطين على تطوير حقل غزة للغاز الطبيعي بمقتضى مذكرة التفاهم التي وقعت مؤخرا بين رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).