الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 18 فبراير 2021

مصر في الصحافة العالمية في 18 فبراير 2021

واصلت الصحافة الأجنبية تسليط الضوء على ملف حقوق الإنسان في مصر. ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال مقالة دعى فيها محام في مجال حقوق الإنسان إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى زيادة الضغوط على مصر بسبب الطريقة التي تعامل بها مواطنين أمريكيين. واقترح المحامي أيضا أن توقف الولايات المتحدة المساعدات إلى مصر، وأن تفرض عقوبات وتحد من منح تأشيرات الدخول للجانب المصري. ويأتي هذا عقب خبر إلقاء القبض على عدد من أقارب الناشط المصري الأمريكي محمد سلطان في وقت سابق من هذا الأسبوع.

ما زال قادة دول الشرق الأوسط في انتظار أن يتصل بهم بايدن: قالت صحيفة فايننشال تايمز إن مصر تأتي إلى جانب السعودية ضمن قائمة دول الشرق الأوسط التي لم يتلق قادتها اتصالا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد. وقالت وكالة رويترز إن بايدن لم يتصل برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سوى أمس، وهو ما جاء بعد الكثير من التخمينات بأن تأخر بايدن في الاتصال بالجانب الإسرائيلي يعد مؤشرا على انتهاء فترة التقارب الشديد بين تل أبيب وواشنطن خلال فترة تولي الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

ومن الأخبار الأخرى في الشأن المصري:

  • توقع موقع عرب ويكلي تحول سياسة مصر تجاه ليبيا نحو توسيع العلاقات الدبلوماسية مع الفصائل السياسية المتنافسة.
  • نقل موقع فرانس 24 عن منظمة الصحة العالمية تعرض ما لا يقل عن 200 مليون فتاة وامرأة حية الآن إلى الختان، ومن بينهم مصرية نجت من عملية ختان وأجرت عملية تجميل ثم تحولت إلى ناشطة تعمل على مساعدة الضحايا للحديث عن هذه العملية غير القانونية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).