الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 22 ديسمبر 2020

إنتربرايز تشرح: محافظ الهاتف المحمول

إنتربرايز تشرح: المحافظ الرقمية ومحافظ الهاتف المحمول. ارتفع استخدام المحافظ الرقمية (أو المحافظ الإلكترونية) بصورة كبيرة في السنوات الأخيرة مع استمرار الابتكار في تغيير مشهد المدفوعات. وقد اكتسب هذا الاتجاه زخما كبيرا خلال عام 2020، إذ أدت جائحة "كوفيد-19" إلى حدوث قفزة في الطلب على الخدمات المالية الرقمية، لا سيما في الأسواق الناشئة التي ظلت لفترة طويلة تتعامل بالنقد، وكانت تحتاج إلى دفعة نحو الشمول المالي.

ما هي المحافظ الرقمية؟ وكيف تعمل؟ يمكن اعتبارها بمثابة محافظ جيب قائمة على التكنولوجيا، أي أنها رقمية من حيث تخزين المعلومات عن طريق تكنولوجيا الحوسبة السحابية، كما أنها متنقلة لأن العديد منها يعمل عبر تطبيقات الهواتف الذكية.

للمحافظ الرقمية عدد من الاستخدامات المختلفة، ومن بينها:

  • 1. محفظة تقليدية، لكنها أخف وزنا: تعد المحافظ الرقمية في حقيقة الأمر أماكن لتخزين وحماية ما لديك من بطاقات ائتمان وبطاقات عمل وأموال ولكن بشكل افتراضي. ويمكن ربط الحسابات المصرفية ورخص القيادة ووثائق الهوية والبطاقات الصحية وبطاقات الولاء وغير ذلك بالمحفظة الرقمية. فبدلا من الاضطرار إلى البحث عن أي من تلك الأشياء داخل محفظتك، ينوب هاتفك المحمول عنك بهذه المهمة بشكل سلس.
  • 2. المشتريات: يمكن استخدام كل المعلومات المرتبطة بالأموال وغيرها والمخزنة على محفظة هاتفك المحمول في سداد قيمة مشترياتك من المتاجر التي تتيح السداد باستخدام خاصية الاتصال قريب المدى (NFC). ويتيح العديد من محافظ الهاتف المحمول أيضا الدفع باستخدام رمز الاستجابة السريعة إذا كان التاجر لا يدعم خاصية الاتصال قريب المدى.
  • 3. إثبات الهوية: العديد من محافظ الهاتف المحمول تعمل أيضا كإثبات هوية افتراضي، يتيح التحقق من عمر وهوية حاملها.
  • 4. سداد المدفوعات: يمكن استخدام المحافظ الرقمية لسداد فاتورة المطعم، أو تحويل الأموال إلى الأقارب والأصدقاء في جميع أنحاء البلاد، وسداد مقابل الخدمات الخاصة. وتسمح المحافظ الإلكترونية بالمدفوعات الصغيرة بين الأشخاص العاديين الذين يقدمون خدمات عادية.
  • 5. تذاكر المواصلات: تسمح العديد من أنظمة النقل العام حول العالم الآن لحاملي المحافظ الإلكترونية باستخدامها في سداد قيمة تذاكر الأتوبيس والمترو.

المحافظ الرقمية تأتي بأشكال وأحجام مختلفة:

محافظ الهاتف المحمول المستقلة، والتي تقدمها شركات التكنولوجيا والمدفوعات، هي الفئة الأكثر شعبية والأكبر من حيث المستخدمين النشطين. وهذا النوع يضم بعض المحافظ التابعة لكبرى شركات التكنولوجيا مثل آبل باي، وباي بال، وسامسونج باي، وأمازون باي، وجوجل باي. وهناك أيضا المحافظ التي تتيحها شركات أصغر أو شركات محلية، ومن بينها باي تي إم في الهند، وجراب باي في سنغافورة. واحتلت محفظة علي باي التابعة لشركة علي بابا الصينية ومحافظ شركة وي تشات الصدارة على مستوى العالم في فبراير الماضي.

المحافظ المدعومة من شركات الاتصالات، وهي المنصات التي طورتها الشركات المشغلة لشبكات الهاتف المحمول كما يوضح اسمها. وتتيح هذه المحافظ إضافة الرصيد إليها، وسحب الأموال من ماكينات الصراف الآلي وتحويلها إلى محافظ أخرى، وكذلك في عمليات الشراء عبر الإنترنت. وانتهى الأمر ببعض الشركات المشغلة لشبكات الهاتف المحمول والتي طورت محافظ إلكترونية في العديد من الدول إلى الحصول على تراخيص للعمل كبنوك افتراضية. وازداد زخم هذا الاتجاه في القارة الأفريقية، والتي كما هو الحال في مصر، تنتشر فيها شبكات الهاتف المحمول أكثر من انتشار الحسابات البنكية التقليدية. وطورت الهند نموذجا جديدا بالكامل يعرف باسم "بنوك الدفع"، والتي تقوم على أساس المحافظ المدعومة من شركات الاتصالات.

محافظ البنوك، أي التي تصدر مباشرة عن طريق أي بنك تجاري. ولا يحتاج هذا النوع من المحافظ في شكلها التقليدي إلى إضافة رصيد لأنها مرتبطة مباشرة بالحسابات المصرفية. وتقدم بعض البنوك هذه الخدمة لغير العملاء أيضا، وفي هذه الحالة تعمل المحفظة كحساب نقدي عادي. وتوفر البنوك المصرية هذه الخدمة لمن ليس لديهم حسابات مصرفية، كوسيلة لتعزيز الشمول المالي.

شركات الهاتف المحمول كانت أول من أطلق المحافظ الرقمية بمصر، وتعتبر محفظة فودافون كاش الأكثر نشاطا. وقد دخلت البنوك هذا المجال مؤخرا، إذ أعلنت شركة "رصيدي" في نوفمبر الماضي إطلاق أول محفظة إلكترونية مستقلة مرخصة رسميا في مصر. وتستخدم المحافظ الرقمية في مصر على نطاق واسع للتحويلات بين الأشخاص ودفع الفواتير. وتسمح المحافظ التي تصدرها البنوك لحامليها بالحصول على بطاقات ائتمان افتراضية لاستخدامها في الشراء عبر الإنترنت. إلا أن أنظمة آبل باي وجوجل باي والمنصات العالمية الأخرى ما زالت غير مدعومة من النظام المصرفي المحلي.

المحفظة الذكية من البنك التجاري الدولي تعتبر من بين أولى المحافظ التي يصدرها بنك محلي. ولا يتعين على الراغبين في إنشاء محفظة إلكترونية لدى البنك سوى تقديم بطاقة رقم قومي سارية، حتى إن لم يكن لديهم حساب مصرفي بالبنك. ومن بين المحافظ الأخرى التي تصدرها البنوك في مصر محفظة "فون كاش" من البنك الأهلي المصري، و"محفظتي" من بنك الإسكندرية، ومحفظة بنك مصر. ولو لم تكن المحفظة مرتبطة بحساب مصرفي، يمكن استخدام منصات الدفع الإلكتروني مثل فوري وأمان لإضافة رصيد لها، أو حتى ماكينات الصراف الآلي التابعة للبنك التجاري الدولي. وفي محاولة لتعزيز المدفوعات الإلكترونية، وجه البنك المركزي المصري تعليمات للبنوك في بداية الجائحة بإصدار المحافظ الرقمية دون رسوم وإلغاء مصاريف المعاملات عبر ماكينات الصراف الآلي، ثم مدد تلك المبادرة في سبتمبر.

تنص القواعد التي وضعها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على ربط المحافظ الرقمية بأرقام الهواتف المحمولة، وبهذا يكون رقم الهاتف بمثابة معرف فريد، ويمكن فتح محفظة إلكترونية واحدة فقط على الخط، وبحد أقصى 3 محافظ على بطاقة الرقم القومي.

تريدون معرفة المزيد؟

  • تقدم قناة Easy Solutions على يوتيوب "دليلا كاملا لمحافظ الهاتف المحمول" في الهند، باعتبارها دولة رائدة في مجال التكنولوجيا المالية (شاهد 12:33 دقيقة).
  • يقدم موقعا Airship وMerchant Maverick المزيد من الشرح لمحافظ الهاتف المحمول.
  • يتناول موقع Entrepreneur Handbook الأسباب وراء ازدهار المحافظ الرقمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).