الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 20 ديسمبر 2020

"المالية" تنفي طرح أدوات دين بقيمة 7 مليارات دولار في النصف الأول من 2021

مصر لا تخطط لطرح 7 مليارات دولار من أدوات الدين في النصف الأول من 2021، حسبما أكد وزير المالية محمد معيط أمس للميس الحديدي في برنامج "كلمة أخيرة" (شاهد 3:17 دقيقة). ونفى معيط تقريرا سابقا لبلومبرج الشرق يشير إلى أن مصر خاطبت بالفعل عددا من البنوك الدولية بشأن الطرح، موضحا أن الموازنة العامة للدولة تمنح وزارة المالية الحق في طرح أدوات دين تصل إلى 7 مليارات دولار في السوق الدولية لتغطية العجز، مشيرا إلى أن قرار الوزارة بإصدار الديون يعتمد كليا على الظروف المستقبلية.

الوزارة تجري مفاوضات مع المستشارين الماليين والقانونيين كإجراء وقائي لتكون في "وضع الاستعداد" عندما تحتاج للإصدار وتكون ظروف السوق مناسبة، وهو ما أكده لإنتربرايز رئيس وحدة الدين العام بالوزارة محمد حجازي. ونفى حجازي تقريرا لجريدة البورصة يزعم اعتزام الحكومة طرح 3-4 مليارات دولار من السندات الدولية خلال الربع الأول من عام 2021، مشيرا إلى أنه لا يوجد جدول زمني محدد لأن مصر تمكنت من تغطية احتياجاتها التمويلية حاليا. ونفى حجازي كذلك ما تضمنه التقرير من أن الطرح سيكون مماثلا لما حدث في مايو 2019، حين باعت الحكومة سندات دولية بقيمة 5 مليارات دولار على عدة شرائح إحداها لمدة 30 عاما. ودأبت الحكومة على الاستفادة من سوق الديون خلال السنوات الأربع الماضية، إذ جمعت 20 مليار دولار لتنويع مصادر ديونها ومواصلة بناء مخزونها من الاحتياطيات الأجنبية.

الحكومة قررت أيضا إرجاء خطتها لطرح سندات الساموراي اليابانية والباندا الصينية إلى السنة المالية 2022/2021 بسبب أزمة "كوفيد-19"، وهو ما قاله وزير المالية لجريدة البورصة. وكانت الحكومة تدرس السندات المقومة بالين واليوان منذ عام 2018، وسبق وأعلنت في العام الماضي أنها ستصدر السندات خلال الربع الأول من 2020، لكنها عادت وأجلت الطرح. يتطلب تسويق السندات الأجنبية في الأسواق الآسيوية إجراءات مقاصة أكثر تعقيدا، مثل تقييمات التصنيف الجديدة من قبل وكالات التصنيف الآسيوية.

محاولة الحكومة لتنويع محفظة ديون البلاد ربما تتضمن إصدار ديون سيادية متغيرة العائد. ومن المتوقع أن تصدر أول صكوك سيادية العام المقبل بمجرد موافقة مجلس النواب الجديد نهائيا على مشروع القانون الجديد. وكانت الحكومة طرحت أول سندات خضراء سيادية في وقت سابق من هذا العام بقيمة 750 مليون دولار. وإلى جانب تنويع مصادر التمويل وإدخال أدوات جديدة، تستهدف الحكومة في استراتيجية الدين الجديدة التحول إلى الاعتماد على الإصدارات طويلة الأجل وخفض متسوط أجل الدين إلى 3.5 سنة مقابل متوسط حالي يبلغ 1.7 سنة، لخفض الفوائد السنوية للديون.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).