الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 10 ديسمبر 2020

أحدث مستجدات "كوفيد-19" في مصر والعالم

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 421 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 434 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 119,702 حالة، من بينها 104,074 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 19 حالة وفاة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة في البلاد إلى 6,832 حالة.

لقاح "كوفيد-19" قد يكون متوفرا في مصر بحلول يناير المقبل، وفق ما صرح به رئيس المركز القومى للبحوث محمد هاشم لجريدة المصري اليوم أمس الأربعاء. ومن المرجح أن يكون هذا اللقاح هو سينوفارم الصيني، "كونه يستوفى الكثير من الشروط سواء الوقت أو عدد الذين أجريت عليهم التجارب"، على عكس اللقاحات الأخرى، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة في وزارة الصحة للجريدة. يشار إلى أن مصر تعاقدت في وقت سابق على 30 مليون جرعة من اللقاح الذي تطوره جامعة أكسفورد بالشراكة مع شركة أسترازينيكا، ومن المتوقع أن تتسلمها فور الحصول على موافقة من مبادرة "كوفاكس".

أظهرت التجارب الإماراتية على لقاح سينوفارم المدعوم من الصين أن معدل فعاليته يصل إلى 86% في الوقاية من الحالات المتوسطة والشديدة من الفيروس دون أي مخاوف تتعلق بالسلامة، وفقا لوكالة بلومبرج. وزادت ثقة الحكومة الإماراتية في اللقاح بعد النتائج، مما دعاها إلى تأكيد استئناف جميع الأنشطة الاقتصادية والسياحية والثقافية خلال الأسبوعين المقبلين، مع اقترابها من بدء توزيع اللقاح على المواطنين.

مصر لا تزال تنتظر ثبوت فعالية لقاحات "كوفيد-19"، بما في ذلك لقاح أسترازينيكا، قبل توزيعها، وفق بيان صادر عن وزارة الصحة. وناقشت الوزيرة خلال لقائها مع السفير البريطاني في مصر جيفري آدامز أمس، آليات توفير اللقاح في مصر.

أخبار جيدة على لقاح أسترازينيكا – أكسفورد. حصل اللقاح على ختم القبول من دورية ذا لانسيت الطبية، إذ أكدت المجلة العلمية المرموقة أن اللقاح آمن وفعال في مراجعتها لبيانات المرحلة الثالثة من تجارب اللقاح، وفق ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال. وكانت أسترازينيكا وأكسفورد أعلنتا الشهر الماضي أن لقاحهما المقسم على جرعتين تتراوح فعاليته بين 62% و90%، وقد لوحظ أن اللقاح يظهر فعالية أكبر عند إعطاء المرضى نصف جرعة تليها جرعة كاملة، بدلا من جرعتين كاملتين.

وأخبار ليست جيدة تماما بشأن اللقاح نفسه: أوضحت أسترازينيكا وأكسفورد أن هناك حاجة إلى إجراء اختبارات إضافية لتحديد مدى نجاحه مع الأشخاص الأكبر من 55 عاما. وتعد أسترازينيكا وأوكسفورد أول من ينشر نتائج اختبارات المراحل المتأخرة على اللقاح في مجلة علمية مرموقة مثل ذا لانسيت، وقد أجاب هذا عن كثير من الأسئلة بخصوص اللقاح، لكن ليس كلها. وتتكلف الجرعة الواحدة من اللقاح ما بين 2-3 دولارات، مما يجعله أرخص وأسهل في التصنيع والنقل والتخزين من منافسيه. وتعتبر هذه أخبارا جيدة لمصر، التي تعتزم تأمين 30% من احتياجاتها من اللقاحات من أسترازينيكا. ويمكنكم قراءة المزيد عن القصة في واشنطن بوست وسي إن بي سي.

وفي بريطانيا حذرت هيئة الخدمات الصحية الوطنية الأشخاص الذين يعانون حساسيات شديدة من الحصول على لقاح فايزر وبيونتك الذي بدأت توزيعه على المواطنين يوم الثلاثاء، وذلك بعد أن عانى اثنين من عاملي الهيئة ممن تلقوا اللقاح مضاعفات، بحسب رويترز.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).