الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 3 ديسمبر 2020

2020 كان عاما قاسيا

نعم، قلنا وكررنا ذلك مئة مرة منذ مارس: 2020 كان عاما قاسيا للغاية. لقد عشنا أوقاتا عصيبة من التباعد الاجتماعي والعمل من المنزل، ونشعر أن هذا مستمر منذ سنوات.

إليكم مثالا: هل تذكرون الأشياء التي كانت مشهورة منذ سبعة شهور؟ المسلسلان "Tiger King" و"Love is Blind" مثلا لم يكن الحديث عنهما يتوقف طيلة الوقت (بعضنا في إنتربرايز يحبون متابعة هذا النوع من الأعمال التلفزيونية، فلا تطلقون الأحكام عليهم). لقد اعتقدنا حقا أن الإغلاق لمدة أسبوعين سيجعل "كوفيد-19" يجثو على ركبتيه ويتوسل إلينا للعودة إلى حياتنا الطبيعية، لكن هذا لم يحدث، لذلك تحول كثير منا إلى… منتجين ومبدعين؟ فجأة، امتلأ الإنترنت بالقهوة المخفوقة وعجين الخبز المتخمر الذي يصنعه الناس في المنزل. انتشرت تحديات اللياقة التي تحاول الحفاظ على لياقة الجميع. وما زلنا غير متأكدين مما تسبب في هذا، لكن مجموعة من المشاهير أدوا أغنية "Imagine" لجون لينون دون سبب واضح.

في الأشهر التالية، ضربنا فيض من الأخبار السيئة بلا هوادة. أصبح الاكتئاب الوبائي ظاهرة حقيقية للغاية، ويعاني منه كثيرون في جميع أنحاء العالم.

ما العلاج؟ مع اقترابنا من نهاية العام وبداية العام الجديد، والذي نتمنى أن يكون بمثابة زر "إعادة ضبط المصنع"، أدركنا أن هناك الكثير من الأخبار الجيدة التي مرت دون أن يلاحظها أحد، أو دون أن تحظى بالتقدير الكافي. واليوم، نذكركم ونذكر أنفسنا بتلك الأماكن التي سطعت فيها الشمس وانجلى نورها عبر الشقوق.

إذا كنت تتوق بشدة إلى جرعة من الأخبار الإيجابية، يمكنك الاتجاه فورا إلى سلسلة "Some Good News" التي يقدمها الممثل الأمريكي جون كرازينتسكي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).