الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 25 نوفمبر 2020

السيسي: لقاح "كوفيد-19" لن يكون متوفرا في البلاد قبل منتصف 2021

لقاح "كوفيد-19" لن يكون متوفرا في مصر قبل منتصف 2021، وفق ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمة له بشأن الوضع الوبائي في البلاد، مشيرا إلى أن المفاوضات الخاصة بهذا الشأن قد تستمر لعدة أشهر. ووجه الرئيس من خلال كلمته التحية إلى الأطقم الطبية في البلاد والتي قال إنها تبذل كل ما في وسعها لاحتواء الفيروس.

وأذاع أحمد موسى في برنامجه "على مسؤوليتي" الكلمة بالكامل (شاهد 12:01 دقيقة)، في حين قام مقدمو برامج "كلمة أخيرة" (شاهد 1:40 دقيقة)، و"الحياة اليوم" (شاهد 12:04 دقيقة)، و"مساء دي إم سي" (شاهد 13:50 دقيقة)، و"يحدث في مصر" (شاهد 2:39 دقيقة) بتغطية الكلمة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي في مداخلة هاتفية مع لميس الحديدي ببرنامجها "كلمة أخيرة"، إن هناك لجنة تابعة لوزارة الصحة تعكف حاليا على دراسة اللقاحات المتاحة، ومن المقرر أن تعرض كافة التفاصيل على الرئيس السيسي في غضون العشرة أيام المقبلة (شاهد 10:14 دقيقة).

وأكد وزير التعليم العالي خالد عبد الغفار على ضرورة التزام المواطنين بارتداء الكمامات الطبية والحفاظ على التباعد الاجتماعي لتخطي هذه المرحلة الصعبة، وذلك في مداخلة هاتفية مع رامي رضوان ببرنامجه "مساء دي إم سي". ولفت الوزير إلى أن نسبة إشغال أسرة الرعاية المركزة بالمستشفيات الجامعية تبلغ حاليا 38%، في حين تصل نسبة إشغال أجهزة التنفس الصناعي لنحو 8%. وقال إن هذه النسب أمنة، مشيرا إلى أن المنظومة الصحية في البلاد أثبتت قدرتها على تحمل الصدمات خلال الموجة الأولى للوباء (شاهد 17:25 دقيقة).

فما هي إذا اللقاحات التي يمكن أن نشتريها، أو نصنعها؟

كانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق أن الحكومة نجحت في حجز جرعات بما يغطي 50% من السكان، بواقع 20% من لقاح شركة فايزر (والذي أثبت فعاليته بنسبة 95%)، و30% من لقاح شركة أسترازينيكا (والذي أثبت فعاليته بنسبة 90%). من ناحية أخرى قالت مصادر بالوزارة إنه سيجري تصنيع اللقاح الصيني محليا في أحد مصانع فاكسيرا.

ويبدو أن مصر مرتاحة تجاه اللقاح الصيني، والذي أجريت المرحلة الثالثة من التجارب السريرية الخاصة به في مصر. وقالت الشركة المطورة للقاح إنه أظهر نتائج "أفضل من المتوقع"، ولكنها لم تعلن بعد عن مدى فعاليته.

وتواصل روسيا الترويج للقاحها المسمى "سبوتنيك V"، والذي أعلنت أنه أثبت فعاليته بأكثر من 95%، وأشارت إلى أن لقاحها سيكون أرخص مرتين على الأقل مقارنة باللقاح الذي تطوره شركة فايزر بالشراكة مع بيونتيك ولقاح شركة موديرنا. من ناحية أخرى، تعتزم شركة استرازينيكا بيع اللقاح الذي تطوره بالشراكة مع جامعة أوكسفورد بسعر التكلفة في الدول النامية.

كانت مصر توصلت لاتفاق لشراء كمية غير محددة من لقاح سبوتنيك V من روسيا، حسب ما جاء بصحيفة وول ستريت جورنال. وقال وزير الخارجية سامح شكري أواخر أكتوبر الماضي إنه من المتوقع أن تشارك مصر في تصنيع اللقاح الروسي. وكان صندوق الاستثمار المباشر الروسي أعلن في وقت سابق أن روسيا تعتزم توريد 25 مليون جرعة من لقاحها المضاد لـ “كوفيد-19” عبر شركة فاركو المصرية للأدوية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).