الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 28 سبتمبر 2020

اختيارات إنتربرايز: الفنانون المصريون المعاصرون

علاء أبو الحمد: هناك اثنان على الأقل منا هنا في إنتربرايز من كبار المعجبين بهذا الفنان المعاصر الحائز على العديد من الجوائز، والذي بدأ في اكتساب شهرته التي يستحقها. وتمكن أبو الحمد، من خلال النواحي الجمالية المتأثرة بشدة بالثقافة المصرية القديمة، أن يقدم أعمال فنية ذات موضوعات "تتميز بهدوئها وقوتها وصمتها". وقال أبو الحمد أيضا إنه يجد الإلهام في محيطه، ولا سيما الطبيعة والثقافة في مدينة الأقصر، حيث يقيم حاليا.

enterprise

كلاي قاسم: اشتهر الفنان المعاصر كلاي قاسم برموزه المتكررة لرجل وسمكة وقط وطائر، والتي يستخدمها لوصف المشهد السياسي في مصر. وقد تنبأ قاسم من خلال أعماله المبكرة بالصحوة الاجتماعية والسياسية الجماعية للثورة المصرية عام 2011، إذ رسم لوحات فنية لرجل يرمز إلى الناس وسمكة تمثل سبل العيش. وأضاف قاسم منذ ذلك الحين إلى أعماله، رموزا لقطة تمثل الجشع، وطائر يشير إلى التحرر من القيم المقيدة، للتعليق على الأجواء السياسية بعد الثورة من خلال استكشاف العلاقة بين الرموز الثلاثة.

enterprise

نادين الرشيدى: يعد الأسلوب الذي تقدمه هذه الموهبة الصاعدة مزيجا بين المدارس الفنية التجريدية والسريالية والانطباعية. كما أن العديد من لوحاتها الفنية (والتي ترسمها بالألوان الزيتية على القماش) لها طابع فريد من نوعه، وهو ما عبرت عنه في معرضها الأخير الذي حمل اسم "ذات مرة في الحلم" (شاهد 1:30 دقيقة).

enterprise

دينا محمد: لا يمكننا تجاهل الرسوم الكاريكاتورية والقصص المصورة باعتبارها وسيلة فنية تعكس مواهب صاعدة مذهلة. وقد ابتكرت دينا محمد أول قصة مصورة لها على الإنترنت، وكانت تحت اسم "القاهرة"، وكان سنها في ذلك الوقت 18 عاما. وكانت "القاهرة" بمثابة "بطلة خارقة مصرية مسلمة تتناول القضايا الاجتماعية مثل الإسلاموفوبيا وكراهية النساء". كما نشرت عام 2018 رواياتها الثلاثية المصورة، "شبيك لبيك"، والتي ابتكرت من خلالها نسخة خيالية من مصر حيث تكون فيها الرغبات سلعا يمكن شراؤها. وابتكرت أيضا الرسم الذي استخدمه محرك البحث جوجل على صحفته للاحتفال بذكرى أول محامية مصرية، مفيدة عبد الرحمن، في يناير الماضي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).