الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 21 سبتمبر 2020

ميرسك تعترض على قانون الجمارك الجديد

ميرسك تعترض على قانون الجمارك الجديد.. وتقول إنه يخالف اتفاقيات الملاحة الدولية: أبدت شركة ميرسك مصر للخطوط الملاحية اعتراضها على عدد من مواد قانون الجمارك الجديد الذي أقره البرلمان الشهر الماضي، وذلك في مذكرة رسمية أرسلتها إلى غرفة ملاحة الإسكندرية. وقالت الشركة في المذكرة التي اطلعت عليها جريدة المال، إن بعض مواد القانون تتعارض مع مواد قانون التجارة البحرية المصري، واتفاقيات الأمم المتحدة في هذا الصدد. وتعد ميرسك أكبر شركة خطوط ملاحية في العالم، وتستحوذ على 30% من النشاط في مصر.

أبرز اعتراضات ميرسك: ترفض ميرسك تحميلها المسؤولية عن صحة بيانات الشحنة، والتي تقول إنها مسؤولية الشاحن، وهو المسؤول عن بوليصة الشحن، والتي يجب أن تتضمن معلومات مثل حالة البضائع التي يتم شحنها ، واسم الناقل والشاحن ، ومنافذ التحميل والتفريغ المتفق عليها.، وفقا لاتفاقية الأمم المتحدة للنقل البحري للبضائع الموقعة في هامبورج عام 1978 (بي دي إف). والمسؤولية عن كل فقد أو نقص أو تبديل في البضاعة أو تلف الأختام أو العبث بها أثناء نقل البضائع العابرة، وهو ما تضمنه القانون الجديد أيضا. واعترضت الشركة أيضا على إلزام جميع المتعاملين بالاحتفاظ بجميع مستندات العمليات الجمركية لمدة 5 سنوات من تاريخ الإفراج، ونص القانون على أن تكون الغرامة في حالة المخالفة معادلة لضريبة البضائع محل التدقيق، وهو ما اعتبرته ميرسك "عقوبة جسيمة لا تتناسب مع الفعل". وطالبت ميرسك بإلغاء فرض ضريبة جمركية على الحاويات بموجب إفراج مؤقت تبلغ 2% من الضريبة الجمركية المستحقة في تاريخ الإفراج المؤقت عن كل شهر أو جزء منه وبحد أقصى 20% سنويا، طوال مدة بقائها داخل البلاد، زاعمة إن ذلك يخالف الاتفاقية الدولية الجمركية حول الحاويات عام 1972 (بي دي إف). وكذلك طالبت الشركة بإلغاء حملات التفتيش المفاجئة، التي يمنحها القانون لموظفي مصلحة الجمارك، وهو ما قالت ميرسك إنه لا يتماشى مع كون تلك المقار أفرع لشركات ملاحة عالمية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).