الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 30 أغسطس 2020

تقرير: هيكل ملكية بورصة العقود الآجلة لم يحدد بعد

هيكل ملكية بورصة العقود الآجلة لم يحدد بعد .. ولكن القطاع الخاص سيكون له نصيب، إذ نقلت جريدة حابي عن مصادر شاركت في الاجتماع الذي عقدته هيئة الرقابة المالية الأسبوع الماضي في هذا الشأن، قولها إن الاجتماع شهد طرح ثلاثة سيناريوهات رئيسية حول هيكل ملكية الكيانين. وحضر الاجتماع ممثلو كل من شركة مصر للمقاصة والبورصة المصرية وبنوك خاصة تجارية واستثمارية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسة التمويل الدولية. وانتهى باقتراح من رئيس هيئة الرقابة المالية محمد عمران بتشكيل مجموعة عمل تضم ممثلين عن الجهات الحاضرة لدراسة هيكل المساهمة المقترح في شركة بورصة العقود الآجلة وشركة التسوية المرتبطة بتعاملاتها، وتقديم تصورهم للجنة الاستشارية لسوق المال تمهيدا للعرض على مجلس إدارة الهيئة. وبحسب المصادر، تتضمن السيناريوهات التي جرى طرحها خلال الاجتماع ما يلي:

السيناريو الأول: يقضي بأن يتملك البنك المركزي والبورصة المصرية وشركة مصر للمقاصة حصة أغلبية قدرها 51%، على أن يتفقوا فيما بينهم على كيفية توزيعها، فيما ستتوزع الحصة المتبقية البالغة 49% بين البنوك وشركات التأمين وبنوك الاستثمار والصناديق، عبر طرح خاص، مع وضع حد أقصى لملكية كل كيان.

السيناريو الثاني: يتمثل في أن يمتلك البنك المركزي أو البورصة المصرية حصة أقلية مسيطرة تتراوح ما بين 20 و30%، على أن تتوزع الحصة المتبقية التي قد تصل إلى 80% على المؤسسات من القطاع الخاص.

السيناريو الثالث: يقضي بتوسيع هيكل الملكية بدرجة كبيرة تصل إلى حد توزيعه بنسب متساوية قد تتراوح بين 2-3% لكل كيان.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).