الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 4 أغسطس 2020

مصر في الصحافة العالمية في 4 أغسطس 2020

تغريدة الملياردير إيلون ماسك التي زعم فيها بناء الأهرامات بواسطة كائنات فضائية كانت الخبر الأبرز المتعلق بمصر في الصحف العالمية هذا الصباح، وذلك بعد أن ردت وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط على ماسك، ودعته وشركته سبيس إكس "لاستكشاف الكتابات حول كيفية بناء الأهرامات ومشاهدة مقابر العمال بناة الأهرام". وتدخل أيضا العالم الأثري زاهي حواس في الجدل ضد سردية الفضائيين، قائلا في فيديو قصير نشره على إنستجرام إن كلام ماسك هو عبارة عن "تخاريف أمريكية" (شاهد 1:30 دقيقة). وتناول الخبر كل من بي بي سي | ديلي ميل | تليجراف | الإندبندنت | إيفنينج ستاندرد | أراب نيوز | سبوتنيك | صوت أمريكا.

حملة مناهضة التحرش والاعتداء الجنسي في مصر لا تزال تلقى اهتماما أيضا من الإعلام العالمي، وتساءل مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست هل ستكون الناجيات من تلك الجرائم من الطبقات الثرية أكثر قدرة للضغط من أجل محاسبة مرتكبي تلك الجرائم، في مناخ ينتشر فيه التحرش الجنسي ويفلت مرتكبوه عادة دون عقاب.

وفي غضون ذلك، لا يزال الإعلام العالمي مهتما بخبر الحكم بالحبس سنتين ضد خمس فتيات بتهم "التحريض على الفسق" و"نشر الفجور" عبر نشر مقاطع فيديو عبر تطبيق تيك توك: دويتشه فيله | الإندبندنت.

ولا يزال خبر هدم المقابر بمنطقة صحراء المماليك من أجل مد طرق جديدة، يثير اهتمام الصحف الأجنبية، والتي أشارت إلى تحذيرات واعتراضات العديد من المعماريين والأثريين: أسوشيتد برس | فرانس برس | المونيتور.

الدعم المصري للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر يهدف إلى منع تحول جارتها الغربية إلى بؤرة للميليشات الإرهابية، خاصة في الوقت الذي تواصل فيه القوات المسلحة المصرية حربها ضد الإرهاب والتابعين لتنظيم داعش في شمال سيناء، حسبما كتبت ميريت مبروك، مديرة برنامج مصر في معهد الشرق الأوسط بواشنطن لموقع صوت أمريكا.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).