الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 4 أغسطس 2020

مصر تستحوذ على نصيب الأسد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في المنطقة العربية خلال 5 سنوات

مصر تقتنص أضخم استثمارات أجنبية مباشرة في المنطقة العربية خلال خمس سنوات: تلقت مصر النصيب الأكبر من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في المنطقة العربية خلال خمس سنوات من مطلع 2015 وحتى نهاية 2019، إذ اجتذبت مشروعات استثمارية بتكلفة إجمالية بلغت 124.5 مليار دولار، وفق تقرير صادر عن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان). واستحوذت مصر على حصة قدرها 35.2% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي ضخت في المنطقة خلال الخمس سنوات الماضية والتي بلغت تكلفتها الإجمالية 340 مليار دولار. وبلغ عدد المشاريع الجديدة في مصر خلال الفترة نحو 476 مشروعا بحصة بلغت 10.9% من إجمالي مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في المنطقة. ووفرت تلك الاستثمارات ما يزيد عن 106.6 ألف وظيفة جديدة في مصر.

وخلال الربع الأول من العام الجاري، استحوذت الإمارات والسعودية ومصر على حصة 65.4% من إجمالي تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة في المنطقة والبالغة 11.2 مليار دولار. وتراجع عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة في المنطقة بنسبة 30% على أساس سنوي خلال الربع الأول من 2020 لتسجل 185 مشروعا، وكذلك سجلت انخفاضا من حيث القيمة بنسبة 27.3% على أساس سنوي، بحسب التقرير. وضمت قائمة أكبر 10 دول مستثمرة في المنطقة العربية خلال الربع الأول اليابان والولايات المتحدة وفرنسا والفلبين وبلجيكا والسعودية وألمانيا والبحرين والصين والهند، بإجمالي 79.5% من حجم الاستثمارات.

وكانت “ضمان” أعلنت الشهر الماضي أن مصر استقطبت استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة إجمالية بلغت 13.7 مليار دولار في عام 2019، لتحتل المرتبة الأولى بين دول المنطقة العربية من حيث القيمة. وقالت المؤسسة حينها إن الإمارات تصدرت دول المنطقة من حيث عدد المشاريع العام الماضي بـ 445 مشروعا، تلتها مصر في المرتبة الثانية بـ 140 مشروعا، ثم المملكة العربية السعودية بـ 134 مشروعا. ووفقا للتقرير الأحدث، ظلت الدول الثلاث في الصدارة كأكبر مستقبل لعدد المشاريع من 2015 حتى نهاية 2019. وتفوقت مصر أيضا على الإمارات والسعودية وبفارق كبير فيما يتعلق بالاستثمارات الأجنبية المباشرة في القطاع العقاري.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).