الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 26 يوليو 2020

المؤشرات الأولية تظهر نمو الناتج المحلي 3.8% خلال العام المالي 2020/2019

المؤشرات الأولية تظهر نمو الناتج المحلي 3.8% خلال العام المالي 2020/2019: أظهرت المؤشرات الأولية للأداء المالي للعام المالي 2020/2019، والتي استعرضها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماع مع رئيس مجلس الوزراء ووزيري المالية وقطاع الأعمال، ونائب وزير المالية للسياسات المالية والخزانة العامة، مواصلة انخفاض نسبة العجز الكلي للناتج المحلي لتصل إلى 7.8%، مع تحقيق فائض أولي للعام الثالث على التوالي، على الرغم من تداعيات فيروس "كوفيد-19" وفقا للبيان الصادر عن رئاسة الجمهورية. وأظهرت البيانات أيضا تحقيق معدل نمو للناتج المحلي قدره 3.8%، فيما من المتوقع أن تصل نسبة الدين إلى الناتج المحلي إلى 86.1% في يونيو 2020، مقارنةً بـ 90.4% في يونيو 2019. وكان وزير المالية محمد معيط توقع الشهر الماضي تحقيق معدل نمو 3.54% خلال الأشهر الـ 12 الماضية، مقارنة بـ 6% كانت مستهدفة في البداية.

وعلى الرغم الزيادة الكبيرة في الإنفاق لمواجهة تداعيات "كوفيد-19"، فإن الوباء لم يؤثر كثيرا على مستهدفات الحكومة لتقليص عجز الموازنة. وكانت الحكومة تستهدف في البداية تسجيل عجز بالموازنة يبلغ 7.2% نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي المنتهي 2020/2019، إلا أن من المتوقع حاليا أن يصل إلى 7.8%، ورغم ذلك سيكون العجز قد انخفض للعام الثالث على التوالي، إذ سجل 8.2% في العام المالي قبل الماضي 2019/2018. وفي غضون ذلك، من المنتظر أن تنجح الحكومة في تخفيض نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي بأكثر من المستهدف البالغ 89% في مشروع الموازنة، إذ تتوقع وزارة المالية حاليا انخفاضه إلى 86.1%، مقارنة بـ 90.4% في العام المالي 2019/2018.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).