الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 26 يوليو 2020

الإسكوا تتوقع انكماشا بمعدل 5.7% في اقتصادات المنطقة العربية

الإسكوا تتوقع انكماشا بمعدل 5.7% في اقتصادات المنطقة العربية: توقع تقرير صادر عن لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) يوم الخميس (بي دي إف) أن تسجل اقتصادات المنطقة العربية في المجمل انكماشا بمعدل 5.7% هذا العام بسبب جائحة "كوفيد-19"، بما يمثل خسارة إجمالية بنحو 152 مليار دولار من الناتج المحلي الإجمالي، ويدفع 14.3 مليون نسمة إلى خط الفقر. وسجلت أسواق الأسهم الرئيسية بالمنطقة العربية متوسط خسارة بلغ 23%، وبنهاية العام من المنتظر أن يبلغ تراجع الصادرات نحو 35 مليار دولار، باستبعاد إيرادات النفط، فيما من المتوقع أن تقل واردات السلع الاستهلاكية والمعدات والمواد الخام بنحو 111 مليار دولار مقارنة بما قبل الجائحة. ومن المتوقع أيضا أن تنخفض الاستثمارات الأجنبية المباشرة في المنطقة العربية بنسبة 45%، أي بنحو 17.8 مليار دولار. وكذلك خسرت المنطقة نحو 10.6% من ساعات العمل خلال الربع الثاني من 2020، مقارنة بالربع الأخير من 2019، وهو ما يمثل خسارة نحو 17 مليون وظيفة بدوام كامل، بحسب بيانات منظمة العمل الدولية.

الصدمات الاقتصادية تمنع تقديم حزم تحفيز كافية: تدهور أسعار النفط وتراجع الطلب عليه إلى جانب انهيار إيرادات السياحة وتحويلات المغتربين والتجارة وارتفاع مستويات الدين ستؤثر على قدرة اقتصادات المنطقة العربية على تقديم حزم تحفيز مناسبة لمواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لأزمة "كوفيد-19"، وفقا للتقرير. ويبلغ إجمالي حزم التحفيز بالمنطقة 102 مليار دولار تمثل نحو 4% من الناتج المحلي الإجمالي بالمنطقة، وهو ما يقل كثيرا عن المتوسط العالمي لحزم التحفيز البالغة نحو 11% من الناتج المحلي الإجمالي عالميا.

وكذلك مستويات الدين "غير المستقرة": وبينما تحتاج المنطقة لمزيد من التمويلات لمعالجة تأثيرات "كوفيد-19" على المدى المتوسط وحتى المدى البعيد، يتوقع التقرير أن تتراجع الإيرادات السيادية بنحو 20 مليار دولار بسبب تراجع الضرائب غير المباشرة. وفي الوقت نفسه، من المنتظر أن ترتفع نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي في معظم دول المنطقة، بما قد يؤدي إلى مستويات "غير مستقرة" من الدين العام ستعرقل جهود مواجهة تأثيرات الجائحة، كما ستعطل التقدم على صعيد تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وفقا للتقرير.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).