الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 25 يونيو 2020

توك شو في 25 يونيو 2020

مداخلة وزير الخارجية سامح شكري، مع الإعلامي شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" للحديث حول تطورات سد النهضة الإثيوبي والوضع في ليبيا كانت أهم ما تضمنته برامج التوك شو ليلة أمس.

الجهود التي تبذلها مصر للتوصل لحل سياسي للصراع في ليبيا، والتي توجت بمبادرة "إعلان القاهرة" والتي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي مطلع الشهر الحالي حازت على دعم دولي كبير، وفقا لما قاله شكري، والذي أكد على أن مصر ترغب في أن يعود طرفا الصراع في ليبيا إلى طاولة المفاوضات.

وفيما يتعلق بالتطورات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، قال شكري إن مجلس الأمن لن يخوض فى التفاصيل الفنية المرتبطة بمفاوضات السد بين مصر وإثيوبيا والسودان، مثل الجدول الزمني لملء خزان السد، ولكن سيدعو الأطراف الثلاثة لتحمل المسئولية لتجنب أى تطورات أو تداعيات سلبية قد تنشأ من تصاعد التوترات، كما سيحفز الدول الثلاثة لتواصل العملية التفاوضية بهدف الوصول لاتفاق، وعدم اتخاذ إجراءات أحادية تعرقل تحقيق الهدف (شاهد 18:52 دقيقة). وأشار رامي رضوان، في برنامج "مساء دي إم سي" إلى تأكيد الرئيس السيسي أمس على أن مصر ترغب في التوصل لحل سياسي للأزمة (شاهد 1:48 دقيقة).

وأيضا حول أزمة سد النهضة الإثيوبي، قال وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي، في مداخلة هاتفية مع شريف عامر إن الخلاف القائم حول بعض الجوانب الفنية للسد أدت إلى توقف المفاوضات، وأكد على أن مصر ترغب في المزيد من المفاوضات إذا أبدت إثيوبيا رغبتها في التوصل لاتفاق مرضي لكافة الأطراف حول هذه الجوانب وأيضا الآلية الخاصة بحل الخلافات المحتملة فيما بعد (شاهد 10:28 دقيقة).

وأشار رضوان، في برنامج "مساء دي إم سي"، إلى تصريحات وزير الموارد المائية السوداني ياسر عباس، وتأكيده على رغبة بلاده في حث مصر وإثيوبيا على التوصل لاتفاق ملزم وقانوني حول ملء وتشغيل السد. واشار أيضا إلى تصريح عباس أن بلاده بصدد دراسة تقديم خطاب لمجلس الأمن الدولي، لتوضيح موقفه بخصوص سد النهضة الإثيوبي، أسوة بدولتي مصر وإثيوبيا (شاهد 2:46 دقيقة).

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©